• استحباب الحنث في اليمين إذا كانت على عدم فعل خير

    حلفت على أطفالي إن لم يسكتوا فلن أصطحبهم إلى الحديقة يوم أن أخرج ثم ندمت على ذلك لأنهم أطفال لا يعون فماذا أفعل؟

    من حلف على يمين ورأى غيرها خيرًا منها فالأولى له أن يفعل الذي هو خير ويكفر عن يمينه، وكفارة اليمين هي إطعام عشرة مساكين من غالب قوت البلد، ويجوز أن تخرج القيمة وتدفع لهم بدلًا عن الإطعام إذا كان ذلك هو الأرفق بالفقراء، أو كسوتهم بما يسمى كسوة أو عتق رقبة مؤمنة، فإن عجز عن ذلك صام ثلاثة أيام، ولا يلزم فيها التتابع، خلافاً للأحناف.

    والله تعالى أعلم.

    دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي

    رقم الفتوى: 371 تاريخ النشر في الموقع : 06/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة