• توكيل المرأة رجلًا يقبل النكاح لخاطبها

    هل يجوز للرجل أن يبعث إلى مخطوبته أو أمها، في أن تقوم بنظرها بتوكيل من يقبل له عقد النكاح، نظرًا لأنه بعيد عنها ولا يعرف أحدًا في بلدها حتى يوكله؟

    على الرجل أن يبعث لمن يثق بدينه وعدالته بوكالة ليقبل له النكاح إن أمكن.

    فإن لم يمكن لعدم معرفته أحدًا كما ذكر في السؤال فيجوز أن يوكل أمها أو يوكلها هي لتوكل عنه رجلًا عدلًا يقبل له عقد النكاح ويجريه له، كما تدل على ذلك عبارة الخطيب الشربيني في المغني 3/147 حيث قال: (ولو وكل ابنته مثلًا أن توكل رجلًا في نكاحها لا عنها، بل عنه أو أطلق صح لأنها سفيرة بين الولي والوكيل، بخلاف ما لو وكلت عنها أي فلا يصح) اهـ.

    وفي القوانين لابن جزي ص222 ما نصه: (وإن كان الوصي امرأة استخلفت من يعقد) يعني ولا تلي عقد النكاح بنفسها وإنما توكل غيرها، وبناءً عليه: فبما أنها مجرد سفير عنه تقوم بإسماعه وكالة خاطبها له، فإذا قبل ذلك الرجل الوكالة صح إن شاء الله تعالى لما علمت من النصوص الفقهية في المسألة.

    والله تعالى أعلم.

    دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي

    رقم الفتوى: 434 تاريخ النشر في الموقع : 06/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات