• بم تحصل الرجعة؟

    قمت بتطليق زوجتي وبعد شهر ونصف تقريبًا أخبرتها عن طريق الهاتف أني راجعتها، ولكن أخوها يريد إثبات المراجعة كتابيًا.

    إذا كان طلاقك رجعيًا، بحيث لم تكن هذه الطلقة هي الثالثة، فإن لك أن تراجعها إلى عصمتك ما دامت عدتها باقية، وتحصل الرجعة بالقول اتفاقًا بأن تقول مثلًا؛ راجعت زوجتي، (فلانة) إلى عصمتي، وأمسكتها بما بقي لي عليها من عصمة النكاح، وتحصل كذلك بالفعل مع النية عند السادة المالكية والأحناف، وذلك كالوطء أو التلذذ.

    ويسن مع الرجعة الإشهاد عليها، ليعلم الحال من كان قد علم بالطلاق، وإذا كان الطلاق قد وُثِّق، فلا بد كذلك أن توثق الرجعة، لتثبت بذلك الحقوق، أما إذا لم يكن الطلاق موثقًا فلا يلزم توثيق الرجعة، لكن ينبغي أن يُوثق الطلاق وتوثق الرجعة ليُعلم ذلك مستقبلًا، حتى لا يُنسى أمر الطلاق والرجعة.

    والله تعالى أعلم.

    دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي

    رقم الفتوى: 622 تاريخ النشر في الموقع : 06/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات