• الرضيعة تحرم على جميع أبناء مرضعتها

    لقد رضعت ابنة أختي مع ابني الأصغر مرة واحدة في حول فطام ابني، وأختي لم ترضع أحدًا من أبنائي أبدًا، وإن ابني الأكبر يريد أن يتزوج من ابنة أختي هذه، مع أن ابني الأكبر لم ترضع معه بل رَضَعَت مع أخيه الأصغر.

    فهل يجوز لابني الأكبر الذي لم ترضع هذه الفتاة معه أن يتزوج منها؟

    الرضاع لا علاقة له بالأكبر ولا بالأصغر، وإنما علاقته بالرضيع والمرضع وصاحب اللبن وهو الزوج، فإذا كنتِ أيتها السائلة قد أرضعت هذه الفتاة، فإنها تصبح بنتًا لك من الرضاع، تحرم على جميع أبنائك، وأبناء زوجك إذا كان له أبناء من امرأة أخرى، لأن هذه الفتاة أخت لهم من الرضاع.

    أما غير هذه الفتاة من أخواتها الأخريات، متقدمات عنها أو متأخرات، فيجوز لأبنائك، أو أبناء زوجك من غيرك أن يتزوجوهن.

    كما أن أبناء أختك الذين لم ترضعيهم ولم يرضعوا جميعًا من امرأة أخرى، لهم أن يتزوجوا من بناتك، لانتفاء المحرميَّة بينهم.

    والله تعالى أعلم.

    دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي

    رقم الفتوى: 702 تاريخ النشر في الموقع : 06/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة