• الحمل من الزنا لا يلحق الزاني

    زنى رجل بخادمته، ثم طردت واتضح بعد ذلك أنها حامل وهو في شك إن كان هذا الحمل منه أو من غيره ولا يدري ماذا يفعل، أفيدونا جزاكم الله خيرًا.

    على الرجل هذا أن يبادر بالتوبة النصوح وذلك بالإقلاع عن المعصية والندم على ما فعل والعزم على ألا يعود وعليه أن يستر نفسه ولا يفشي سره وما ستره الله عليه.

    أما هذا الحمل فلا يضره إن كان منه أو من غيره لأنه حتى وإن كان منه فإنه لا حرمة له ولا ينسب إليه ولا توارث ولا محرمية بينهما، وإنما ينسب لأمه فقط ويرثها وترثه.

    وإن كان من غيره فذلك أبعد وأبعد.

    والله تعالى أعلم.

    دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي

    رقم الفتوى: 988 تاريخ النشر في الموقع : 06/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة