• يجب تنفيذ وصية الأب في حدود الثلث

    نحن ثمانية أولاد ستة ذكور وبنتان، وكان والدنا الذي انتقل إلى رحمة الله تعالى منذ ثلاثة أشهر قد أعطى معظمنا وبالتساوي جزءًا من أملاكه.

    وترك بعد وفاته لهؤلاء الذين لم يستلموا حقهم المستحق لهم أو جزءًا مما يستحق.
     
    ولكن إضافة إلى ذلك فقد ترك أيضًا كيسًا به كمية من الذهب ومعه الوصية الآتية:

    بسم الله الرحمن الرحيم «هذه لي صدقات، للجوامع، وللفقراء، والمحتاجين، والذي يقرأ القرآن، ومعلم القرآن، وفعل الخيرات، والغارمين. والله على ما نقول وكيل. والمعارض حسبه الله والمؤيد أيده الله والسلام عليكم» أبوكم.

    السؤال: هل كمية الذهب والتي تركت معها الوصية يجب التصرف بها حسب الوصية التي أوصى بها الوالد؟ يرجى موافاتنا برأيكم، ولكم منا خالص الشكر والتقدير والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
     

    نعم، يجب عليكم إنفاذ وصية والدكم على الجهات التي حددها، في حدود الثلث من تركته، والزائد عن ذلك موقوف على إجازتكم فإن أجزتموها نفذ وإلا فلا.

    أما ما خصصه لأولاده الذين لم يستلموا مخصصاتهم منه فحيث إنه كان قد حازه لهم في حياته، فهو ملك لهم، ولا يعد من الوصية بدليل أنه ميزه عن الوصية، وذلك لأنه أراد أن يساوي بين أولاده في العطاء عملًا بالسنة، وطلبًا لأن يبروه جميعًا.

    والله تعالى أعلم.
     

    دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي

    رقم الفتوى: 1024 تاريخ النشر في الموقع : 06/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة