• حكم من يأخذ مرتب المرأة من أهلها

     

    إلى العلماء وُدّي مع سلامي ... إلى أحمد ومحمود الكرام

    جزيـتـم عن عـبـاد الله خــــيـرًا ... بعلمِكما المفيدِ على الدوام

    وأفضيتم إلى جنات خلد ... شفيعكما النبي من الأنام

    «                                «

    سؤالي حول أمرٍ أعلمونا ... وأفتونا بأموال «المدام»

    موظفة وراتبها لأهلٍ ... وتُحرم إرث والدها لزام

    فمذ عشـر من الأعوام عندي ... وهذا الحال من أهل لئام

    ومن أجل الصغار صبرت وقتًا ... عسى فَرَجٌ يصون من الحرام

    قصدتكما بسؤلي باختصار ... أجيبونا بمختصـر الكلام

    «                                «

    وآخر قيَّدوا حجِّي بشـرط ... بعُمرٍ حدَّدُّوه بانتظام

    فمن يضمن حياتي حيث يأتي ... لنا دور إلى البيت الحرام؟

    فإن متنا أيسقط ركن حج ... وكنا قادرين على التمام

    فما حكم الشـريعة في شروط ... لِعُمْرِ الحج من فعل الأنام؟

    «                                «

    وأمٌ للحنان إليَّ أوصت ... أحج لها أألزم بالتمام؟

    وقد باتت وصيتها بعنقي ... فما فعلي أفيدوا باهتمام؟

    إلى «ناظم» فدتك عيون شعري ... وحيّاك الإله على الدوام

     قصيدتكم أبانت عن معانٍ ... تفيد السَّامعين من الأنام

    فزاد الله حرصك من ذكيِّ ... ودم للنفع في صحب كرام

     وخذ منِّي جوابًا لستُ آلو ... عن الإيضاح في كل اهتمام

    ***                                ***

    فمن يأخذ مرتب كل شهر ... من الأنثى فذاك من الحرام

    مرتَّبُ زوجكم يا صنو سُحتٌ ... على أهل بلا إذن الكلام

    بلا خوفٍ ولا خجل ولكن ... بطيب النفس مع إذنٍ تمام

    ***                                ***

    وإرثٌ إن تنله بموت شخصٍ ... لها حقٌ بلا نقص السِّهام

     وذاك الحق من مولى كريمٍ ... بحكم قَرابةٍ بالحق سام

     ومن يمنع حقوق البنت إرثًا ... فذاك الظلم بالطغيان حام

     ويوصيكم أخا الاسلام نصٌ ... جليٌّ فاقرأن نص الإمام

    ويحمي زوجكم هذي قضاءٌ ... ويحميها الإله من الطَّغام

    ومن يظلم بقيد الشير أرضًا ... يطوَّفه من السبع التمام

     فلا تجزع فعز الله أقوى ... ولا تنطق بمبغوض الكلام

    ولا تك للأعادي عونَ عز ... على زوج رعتك على الدَّوام

    ومن يك مُظهِرًا للحق إلا ... بمثلك يا أخا الإسلام حام

    وتنظيم الحجيج بغير داعٍ ... صدودٌ للأنام عن الحرام

    فمن يُقهر على هذا فعذرًا ... أمام الله في يوم القيام

    يبوء بإثمه من قام فعلًا ... بتشـريع يحول عن المرام

    ***                                ***

    ومن قامت منيَّته وحالت ... فلم يوصل إلى البيت الحرام

     فليس بمستطيع قولُ حق ... كذا قول الأئمة في الأنام

    ***                                ***

    وأمكم إذا أوصت وماتت ... بأن تحجُج فبادر بالقيام

     لتنفيذ الوصية فُز بأجرٍ ... وبادر إن تجد إذن الإمام

    فإن تكُ ورَّثت مالًا فحتمٌ ... وإلا فاندُبَن فعل الكرام

     فإن تفعلْ أُجرت به كثيرًا ... وبرًا ولتنل حُسْن الختام

    ***                                ***

    والله تعالى أعلم.

    دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي

    رقم الفتوى: 1236 تاريخ النشر في الموقع : 06/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة