• شرب الدخان في مجلس القرآن

    نرجو نشر رأيكم في شرب الدخان في مجالس القرآن على صفحات المنار، ولكم منا الشكر، ومن الله جزيل الثواب.
     

    سبق لنا جواب عن مثل هذا السؤال في المنار، خلاصته: أن هذا العمل تابع للاعتقاد الشخصي والعرف.

    فمن كان يعتقد أن التدخين مباح وعرف قومه وأهل بلده أنه لا ينافي الأدب فلا يُحْظَر عليه، ومن اعتقد أنه حرام أو مكروه ففعلُهُ له في مجلس القرآن يزيده غلظة.

    وهكذا إذا كان عرف الناس أنه ينافي الأدب فليس له أن يفعله، وإن اعتقد إباحته، والله أعلم. [1]

    [1] المنار ج33 (1933) ص 434.

    فتاوى الشيخ محمد رشيد رضا

    رقم الفتوى: 969 تاريخ النشر في الموقع : 03/12/2017

    المفتي: محمد رشيد رضا
    تواصل معنا

التعليقات