رقم الفتوى: 1128 لسنة 2003م

العنوان: حكم جمع المغرب والعشاء

السؤال:

أنا مصري وأعمل بدولة بلغاريا، وصلاة العشاء هنا الساعة الحادية عشرة، وعملي هنا يبدأ من الساعة السابعة والنصف صباحا وينتهي الساعة السابعة مساء، وأضطر إلى تجهيز أكلي في المنزل، وأنهي يومي الساعة التاسعة، وأنتظر حتى أصلي المغرب وهو سيصل في الأيام القادمة إلى الساعة التاسعة والربع، وأضطر للانتظار إلى الساعة الحادية عشرة حتى أصلي العشاء، وهذا يؤثر علي في القيام باكرا في الصباح، وبالتالي على قدرتي في العمل، فهل ممكن أن أجمع بين المغرب والعشاء أم لا؟

الإجابة:

روى ابن عباس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم: «جمع بين الظهر والعصر، والمغرب والعشاء بالمدينة في غير خوف ولا مطر. فقيل لابن عباس: ماذا أراد بذلك؟ قال: أراد ألا يحرج أمته» رواه مسلم.

وبناء على مضمون هذا الحديث، ونظرا لأن انتظارك لوقت العشاء يقلل من ساعات نومك، الأمر الذي يترتب عليه عدم توفير النشاط الكامل للقيام بالعمل فإنه يجوز لك أن تجمع العشاء مع المغرب وتستريح بعد ذلك.

والله سبحانه وتعالى وأعلم
المبادئ:-
1- يجوز الجمع بين المغرب والعشاء عند الحاجة لذلك.