رقم الفتوى: 8592

العنوان: جزاء من صبر على البلوى وحكم من لم يستطع الاستحمام ولا استعمال الماء في الطهارة

السؤال:

أعيش منذ الصبى بذبحة صدرية ونزيف داخلي

(أ) هل لي أجر عند الله في ذلك، لأني حرمت من شبابي وصحتي.

(ب) معظم الأيام أصلي بتيمم لأني لا أستطيع الاستحمام هل يجوز لي ذلك ؟

(ج) هل أستطيع تعليم التلاميذ القرآن وأنا غير طاهر؟

الإجابة:

أولاً: إن صبرت على ما أصابك فلك الأجر عند الله، وإن جزعت ولم تصبر حرمت الأجر.

ثانيًا: إذا كان الواقع كما ذكرت من أنك لا تستطيع الاستحمام شرع لك التيمم عن الجنابة.

ثالثًا: إذا كنت لا تستطيع استعمال الماء في الطهارة من الحدث كفاك التيمم للطهارة من الحدث لتلاوة القرآن وتعليمه.

وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.