رقم الفتوى: 3774

العنوان: سلم احد المامومين على من بجانبه هل يرد عليه

السؤال:

الرجل يكون منصتًا لخطبة الجمعة، ثم يفاجأ بأحد المجاورين له في المسجد يمد يده للمصافحة والإمام يخطب، فهل يتركه أو يصافحه؟

الإجابة:

يصافحه بيده ولا يتكلم، ويرد عليه السلام بعد انتهاء الخطيب من الخطبة الأولى إذا سلم عليك والإمام يخطب الخطبة الأولى، وإن سلم والإمام يخطب الخطبة الثانية فأنت تسلم عليه بعد انتهاء الخطيب من الثانية. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.