رقم الفتوى: 1673

العنوان: بيع الالات الموسيقية

السؤال:

اشتريت مواد سوق شعبي كاملة، وكان من ضمن هذه المواد آلات موسيقية، وعلى التحديد من عشرة إلى ثلاثة عشر قطعة وهو اكورديون وعود وكامنجة، ومنذ سنة ونصف لم أتصرف بها حتى أجد الطريقة والوسيلة الحلال للتصرف بها إن كان هناك طريقة. أرجو التكرم بالإجابة عن سؤالي وإفادتي بالجواب.

الإجابة:

إن الموسيقى مختلف في حكمها بين التحريم والإباحة، وما اختلف في حكمه يرشد إلى تركه ولا ينكر على فعله، لأنه من المشتبهات، ولا مانع من بيع الآلات الموسيقية المشار إليها في السؤال. فيبيعها لمن يغلب على ظنه أنه لا يستعملها في حرام. والله أعلم.