رقم الفتوى: 1958

العنوان: تقديم التبغ والنارجيلة والشيشة

السؤال:

أريد أن أعمل مطعمًا على شكل منتزه وبه تقدم وجبات الطعام على جميع أنواعها ‏وأريد أن أقدم للزبائن النارجيلة وذلك رغبة مني في كسب زبائن أكثر؟ ‏

‏* هل مكسب النارجيلة حلال أم حرام؟ ‏ ‏

* إذا كان غير حلال وأريد تأجير النارجيلة لأي شخص لكي أمشي وجبات الطعام ‏على اختلاف أنواعها فهل هذا الإيجار الذي أقبضه من الشخص حلال أم حرام؟ ‏

الإجابة:

‏ القول بحكم تجارة التبغ أو الدخان مبني على القول بحلّ تعاطيه أو بحرمته أو ‏بكراهيته وقد اختلف العلماء قديمًا وحديثًا في هذا الحكم وأعدل الأقوال أن تعاطيه ‏مكروه تنزيهًا وقد يكون حرامًا إذا تأكد أن تعاطيه مضر لمن يتعاطاه ضررًا بليغًا.

‏ وبناء عليه تكون التجارة فيه مكروهة.

‏ وتنصح اللجنة السائل بعدم الإقدام على ذلك تفاديًا لإحداث الضرر بالناس سواء كان ‏التقديم منه مباشرة أو ممن يتفق معه على التعهد بذلك والله أعلم.