موسوعة للفتاوى الإسلامية في شتى الموضوعات ومجالات الحياة صدرت عن هيئات متخصصة من عدة بلدان إسلامية

محتوى ضخم من أسئلة وأجوبة الفتاوى (34208 فتوى) من 9 مصادر، أجاب عنها 91 مفتيـًا

خصائص متقدمة للبحث، وفهرسة موضوعية علمية تسهل الوصول للمعلومة الشرعية

فتاوى مختارة

  • ما حكم من توضأ بالماء الأحمر الذي يبقى في البراميل أي: الخزانات؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد: لا حرج في ذلك إذا كان تغيره بغير نجاسة. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22120

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    1031

  • السائل يعمل محاميًا وطبيعة عمله تضطره في غالب الأحيان إلى مصافحة النساء أو لمسهن في المواصلات وأحيانًا لزحام المحاكم يحصل احتكاك بهن باليد أو الظهر أو ملامسة بغير قصد ولا شهوة وهو متوضئ، فهل هذا ينقض الوضوء؟ وهل تجوز الصلاة بعده؟ وهل يجب الاستحمام بعده، أم لا؟ كما [أراد] بيان وحكم الاحتلام بالنساء أثناء النوم بلا بلل.
     

    اختلف الفقهاء في لمس الرجل للمرأة هل ينقض الوضوء أم لا؟ على أقوال:

    الأول: قال الشافعي ورواية الإمام أحمد: إن لمس الرجل للمرأة بدون حائل ينقض الوضوء مطلقا، إذا كانا بالغين غير محرمين.

    القول الثاني: للمالكية ومشهور مذهب الحنابلة أنه ينقض الوضوء، إذا كان بدون حائل وبشهوة، فإن كان بدون شهوة ولو بدون حائل فلا ينقض ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9808

    تاريخ النشر في الموقع
    12-12-2017

    مشاهدات
    6302

  • حججت أنا وزوجتي في العام الماضي، وفي الطريق إلى مكة بدأت عندها الدورة الشهرية، وعليه لم تتمكن من طواف القدوم أو السعي، وكنا في الثامن من ذي الحجة، ووقفت بعرفة وهي حائض، ثم نبت عنها في رمي الجمرات، ولم تطهر حتى غادرنا مكة مع المجموعة التي قدمنا معها، ولم يكن يمكننا التأخر لتطوف طواف الإفاضة وتسعى، وبعد ثلاثة شهور تمكنا ...

    إذا كان الأمر كما ذكر فحجها صحيح، لكن إن   كنت جامعتها قبل طوافها وسعيها للحج فعليها شاة تذبح في مكة وتوزع على الفقراء. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    25756

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    939

  • هل يجوز للمسلم أن يعزي الكافر إذا كان أباه أو أمه، أو من أقاربه، إذا كان يخاف إذا مات ولم يذهب إليهم أن يؤذوه، أو يكون سببًا لإبعادهم عن الإسلام أم لا؟

    إذا كان قصده من التعزية أن يرغبهم في الإسلام فإنه يجوز ذلك، وهذا من مقاصد الشريعة، وهكذا إذا كان في ذلك دفع أذاهم عنه، أو عن المسلمين؛ لأن المصالح العامة الإسلامية تغتفر فيها المضار الجزئية. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22525

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    552

  • ما هو تقديركم للحاجة الفعلية للفرد في اليوم؟ وهل يجوز قياس قيمة الكفارة وهي الإطعام على ذلك؟

    الأصل في تقدير الحاجة الفعلية للفرد في اليوم مراعاة الظروف الاجتماعية والفردية لكل شخص بحسبه، ويمكن لمتولي الصرف أن يتحرى لمعرفة ما يسد تلك الحاجة وينبغي في مثل هذه الأمور الاستعانة بأهل الخبرة الموثوق بهم شرعًا.

    أما قيمة الكفارة وهي الإطعام أو الكسوة فلا يقاس عليها ولا تعتبر ضابطًا للحاجة الفعلية للفرد يوميًا لأن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1724

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    1053

  • هل يجوز القراءة من المصحف أثناء الصلاة؟

    من أفضل القربات والسنن الحسنات أن يجمع الإنسان بين الحسنيين: الصلاة وقراءة القرآن، فيحرص على ختم القرآن الكريم في صلاته، ولما كان من غير المتيسر لكل واحد أن يقوم بذلك من حفظه تكلم الفقهاء عن إمكانية الاستعانة بالقراءة من المصحف في الصلاة، وذلك عن طريق حمله في اليد، أو وضعه على حامل يمكن المصلي من القراءة.

    ومذهب ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15264

    تاريخ النشر في الموقع
    15-12-2017

    مشاهدات
    1187

  • توفي رجل في عام 1980م عن زوجة وعن خمسة أبناء وست بنات بعضهم بالغ وبعضهم الآخر قاصر، وقد عيَّن القاضي أحد الإخوة الكبار وصيًا على إخوته الصغار وآذنه في استلام حقوقهم، وكانت تركة المتوفَّى حين وفاته مبلغًا نقديًا من المال وبضع عقارات ومحلًا تجاريًا يحوي بعض البضائع.

    فقام أحد القُصَّر برفع دعوى على أخيه الوصي في عام 1996م ...

    لقد أقرَّ هذا الوصيُّ بناء على هذا السؤال، أنه يستثمر أموال الورثة الآخرين الذين كان وصيًا عليهم، حيث ادعى أنه قسم التركة، وأعطى الورثة أنصبتهم، فهذه الدعوى تتضمن الإقرار بحق الورثة، ولا تقبل دعواه إعطاءهم أنصبتهم إلا أن يقر الورثة بذلك، أو تقوم البينة العادلة، إذ الأصل عدم القسمة حتى تثبت، ثم إنه أقر بأنه استرد أنصبتهم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9429

    تاريخ النشر في الموقع
    06-12-2017

    مشاهدات
    2186

  • ما مدى شرعية الزيادة في مشتريات أحد المساهمين عن طريق أن يقوم أشخاص مساهمون أو غير مساهمين ممن يشترون بضائعهم من الجمعية بضرب هذه المشتريات في صندوق أحد المساهمين، أي أن المبالغ التي تحسب في نهاية الميزانية لهذا الشخص المساهم غير حقيقية ولا تعبر عن حجم مشترياته الحقيقية؟ وتبعًا لذلك يستحق هذا المساهم مبلغًا من الربح أكثر مما ...

    ما دام نظام الجمعية ونظام الدولة العام يمنع أن يضيف أحد المساهمين مشترياته إلى حساب غيره، ويمنع قبوله أو طلبه من غيره إضافة مشترياته إلى حسابه، ولما كان في هذا الفعل نوع كذب وتزوير، فإن اللجنة ترى أنه يحرم إضافة الإنسان مشترياته إلى حساب غيره وإضافة مشتريات غيره إلى حسابه، سواء أكان ذلك بقصد التبرع به إلى جهات الخير أو غير ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5117

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    1303

  • امرأة مسيحية تزوجت رجلًا مسلمًا وأنجبت منه ولدًا، عمر الولد سنة ونصف، مات الزوج بحادث سيارة ولم تكن الزوجة قد أشهرت إسلامها بعد لظروف معينة، وبعد وفاة الزوج بادرت الزوجة وهي في العدة إلى إشهار إسلامها، فهي الآن مسلمة وتتعلم الإسلام وشعائره حيث إنها رومانية الجنسية، فهل يجوز لها أن ترث زوجها المتوفى؟ وهل يحق لها بالحضانة ...

    إذا ثبت بالبينة الشرعية أن الزوجة أسلمت قبل وفاة زوجها فإنها تستحق حصتها في تركته، سواء أشهرت إسلامها رسميًا أو لم تشهره، أما إذا لم تستطع إثبات إسلامها قبل وفاة زوجها فإنها لا تشارك الورثة في الإرث.

    أما الحضانة لأولادها الصغار فهي حقها ما دامت قد أشهرت إسلامها الآن بشرط أن تستوفي شروط الحضانة الشرعية.

    والله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6809

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    938

  • هل تجب علينا الجمعة هنا ونحن بديار الكفر؟

    نعم تجب عليكم مع من يقيمها من المسلمين لديكم. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23522

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    787

  • يقول السائل أن نزاعا حدث في قريته حول الحكم الشرعي في ستر قدمي المرأة أثناء الصلاة، هل يجب سترهما، أم أنه يجوز كشفهما؟ ويرجو بيان الحكم الشرعي حسما للنزاع.

    يجب على المرأة المسلمة أن تغطي جسدها كله في الصلاة إلا وجهها وكفيها، وذهب الإمام أبو حنيفة والثوري والمزني من الشافعية إلى أن قدميها ليستا بعورة كذلك، وعند الإمام مالك أن قدمي المرأة من العورة المخففة فإذا كشفتهما صحت صلاتها، وإن كان كشفهما حراما أو مكروها ولكن تنبغي عنده إعادتها مع سترهما ما دام وقت الصلاة باقيا، فإن خرج ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14407

    تاريخ النشر في الموقع
    15-12-2017

    مشاهدات
    967

  • فنحب أن نسأل عن ظاهرة انتشرت في هذا الزمان، وهي إقامة احتفال من بعض الناس على مرور خمس وعشرين سنة من ولادته ، وقد يسمى بـ: (العيد الفضي) أو (اليوبيل الفضي)، وبعد مرور خمسين سنة كذلك، ويسمى بالعيد الذهبي، وبعد خمس وسبعين سنة عيد يسمى بالعيد الماسي وهكذا. ومثل هذا يقام أيضًا على فتح بعض الأماكن مثل الإدارات أو الشركات أو ...

    لا تجوز إقامة الحفلات وتوزيع الهدايا وغيرها بمناسبة مرور سنين على ولادة الشخص، أو فتح محل من المحلات، أو مدرسة من المدارس، أو أي مشروع من المشاريع؛ لأن هذا من إحداث الأعياد البدعية في الإسلام، ولأن فيه تشبهًا بالكفار في عمل مثل هذه الأشياء، فالواجب ترك ذلك والتحذير منه. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32780

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    577

  • تقول السائلة : هل رجل الأعمال حر في إنفاق أمواله بالصورة التي يراها، وكيفما شاء دون مراعاة لمشاعر الفقراء والمعوزين؟ وتطلب السائلة بيان الحكم الشرعي في ذلك.

    من المؤكد أن هناك حكما إلهية في إعطاء المال لمن يشاء، ومنعه عمن يشاء، فالله تعالى خبير بصير بمن يستحق الغنى وبمن يستحق الفقر، فلقد ورد في الحديث القدسي عن الله عز وجل: «إن من عبادي لمن لا يصلحه إلا الفقر ولو أغنيته لأفسدت عليه دينه، وإن من عبادي لمن لا يصلحه إلا الغنى ولو أفقرته لأفسدت عليه دينه».

    ويقول ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13840

    تاريخ النشر في الموقع
    15-12-2017

    مشاهدات
    931

  • توفي والدي رحمه الله وترك وصية بثلث، وعين عليها وصيًا هو شقيقي الأكبر أحمد ومن بعده غازي ومن بعده يوسف، وللأخير أن يعين من يراه مناسبًا من إخوانه، وقد أمر والدي في وصيته بإنفاق ثلثه بعد وفاته على وجوه الخيرات والمبرات وكل عمل يعود عليه بالخير بعد مماته، وإن احتاج أحد من أبنائه الذكور أو الإناث إلى شيء من مال هذا الثلث فله أن ...

    يجوز لأحمد الموصى إليه -إذا لم يكن قادرًا على إدارة الموصى به- أن يتنازل لأخيه (غازي) وهو الثاني في ترتيب الوصاية، كما يجوز لغازي -في حال عدم تمكنه من إدارة الوصية- أن يتنازل عن حقه إلى أخيه (يوسف)- وهو الثالث في ترتيب الوصاية، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5576

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    544

  • رجل علق الطلاق فقال لزوجته: إذا لم تُخرجي التلفزيون من المنزل لغاية الساعة الثانية عشرة فأنت طالق . فالزوجة أخرجت التلفزيون إلى البلكونة -وهي: نافذة خارج المنزل- وليس تحت سقف المنزل، ولكنها ملحقة به، فهل يقع الطلاق ويحرم عليه الجلوس معها؟

    إذا كان قصد الزوج إيقاع الطلاق على زوجته إذا لم تُخرج التلفزيون ثم لم تخرجه- وقع طلقة واحدة، وله مراجعتها ما دامت في العدة، إذا لم تكن هذه هي الطلقة الثالثة، وإن كان يقصد الزوج حث الزوجة وإلزامها أن تخرج التلفزيون ولم يقصد الطلاق، ثم لم تخرج التلفزيون فحكم ذلك حكم اليمين، فيكفر كفارة يمين، ولا يقع طلاق، والكفارة هي: إطعام ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29305

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    929

  • سئل بإفادة واردة من نظارة الحقانية بتاريخ 5 يوليو سنة 1908 نمرة 2120 بناء على ما ورد لها من نظارة المالية بتاريخ أول يوليو سنة 1908 نمرة 250، وصورة ما ورد من نظارة المالية ما نصه: (فحوى الأمر العالي الصادر من الخديوي الأسبق إسماعيل باشا إلى نظارة المالية في 11 شوال سنة 1290 نمرة 42 المنسوخة صورته بالورقة مرفوقه بأنه أعطى وأوهب كافة الأملاك ...

    علم ما تضمنته إفادة الحقانية الواردة لنا بتاريخ 5 يوليو سنة 1908 نمرة 2120، وما تضمنته إفادة المالية المرسلة لنظارة الحقانية بتاريخ أول يوليه سنة 1908 نمرة 250، وما تضمنته صورة أمر كريم صادر لنظارة المالية في 11 شوال سنة 1290 نمرة 42. والإفادة عما يراد الاستفهام عنه: أن ما تضمنته صورة ذلك الأمر يفيد إرصاد العقارات والأطيان المبينة به على ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10520

    تاريخ النشر في الموقع
    12-12-2017

    مشاهدات
    840

  • 1) أود العمل لدى هيئة للاستثمار هل في ذلك بأس مع العلم أنها تتعامل بالاستثمار بجميع نواحيه؟

    2) كنت أعمل لدى أحد البنوك الربوية لمدة سنة فهل مجموع ما لدي الآن من رواتب مال حلال أم لا وهل عليّ التخلص من هذا المال؟

    إن عمل المستفتي في الهيئة العامة للاستثمار مشروع ما لم يباشر كتابة الصكوك الربوية أو المعاملات المحرمة فإن باشر ذلك فليصرف من راتبه في وجوه الخير العامة ما يقابل نسبة ما عمله من عمل غير مشروع، وحصل على إيراد منه، مع الاستغفار والتوبة وكذلك يفعل بالنسبة للرواتب التي تقاضاها من البنوك الربوية.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2320

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    1450

  • سئل في رجل وقف أوقافا على أناس مذكورين بكتاب وقف، وشرط لاستحقاقهم شروطًا منها: أن كل مستحق من مستحقي وقفه يقر لأجنبي عن أهل الوقف باستحقاقه لشيء من ريع هذا الوقف يكون مخرجا ومحروما منه قبل إقراره بثلاثة أيام؛ حتى لا يصادف فعله وجها شرعيا، ويكون استحقاقه من هذا الوقف لمن يستحقه من مستحقي الوقف المذكور على النص والترتيب ...

    هذا التنازل لا يتناوله شرط الواقف المذكور؛ لأن التنازل لا يعتبر في لسان الفقهاء ولا في العرف جزئيا من جزئيات الإقرار؛ إذ الإقرار من قبيل الإخبار بالشيء، وأما التنازل فهو إسقاط الشخص ما له من حق للغير، وهذا هو المعروف في لسان الفقهاء وفي العرف؛ وعلى ذلك فلا يحرم المتنازل المذكور من حقه في الوقف بتنازله.

    والله أعلم.
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10640

    تاريخ النشر في الموقع
    12-12-2017

    مشاهدات
    1385

  • إنني خطبت بنت خالي أخو أمي الواقف فأجاب أنني قد رضعت من جدة البنت، أي: أم خالي، وهي عجوز لم يخرج منها حليب، أرجو من فضيلتكم إفتائي في ذلك؟

    إذا كان الأمر كما ذكر في السؤال من أن الجدة التي رضع منها السائل لم ينزل منها لبن، فإنه يجوز له أن يتزوج بنت خاله المشار إليها في السؤال، لكن لا بد من التأكد من أنه لم ينزل منها لبن وقت ارتضاعه منها، إما عن طريق المرضعة نفسها إن كانت على قيد الحياة، أو من طريق من يعرفها وقت ارتضاع السائل منها، هذا إذا كان الرضاع خمس رضعات فأكثر في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29745

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    549

  • إن الجامعة الإسلامية العربية بمنطقة ( شيتاغونغ بنغلاديش ) تتكفل إعاشة أكثر من خمسمائة طالب وإطعامهم مجانًا من الأيتام والمساكين، منذ بداية العام الدراسي إلى نهايته، فهل يجوز لأهل الخير والثروة إعطاء الزكاة والتبرعات والصدقات   الأخرى إلى هذه الجامعة؟

    لا بأس في إعطاء الزكاة للجهة التي تعول اليتامى والفقراء وتنفق عليهم ، سواء كانت جامعة أو غيرها؛ لأنها تكون وكيلة عن المزكي في إيصال الزكاة لمستحقيها. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35191

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    463