موسوعة للفتاوى الإسلامية في شتى الموضوعات ومجالات الحياة صدرت عن هيئات متخصصة من عدة بلدان إسلامية

محتوى ضخم من أسئلة وأجوبة الفتاوى (34208 فتوى) من 9 مصادر، أجاب عنها 91 مفتيـًا

خصائص متقدمة للبحث، وفهرسة موضوعية علمية تسهل الوصول للمعلومة الشرعية

فتاوى مختارة

  • الدعاء بعد الأذان رافع اليدين هل هو ثابت أم لا؟ وإن لم   يثبت لو يرفع هل يكون من الإحداث، يرحمني ويرحمكم الله؟

    إن الدعاء بعد الأذان وقبل الإقامة قد دلت السنة المطهرة على مشروعيته، كما أن رفع اليدين أثناء الدعاء مشروع، لكن على المسلم أن يدعو بينه وبين نفسه ولا يجهر بصوته. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22672

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    488

  • هل تجزي العقيقة بعد أن يتعدى المولود يومه السابع؟ حيث إني سمعت حديثًا قدسيًّا في ما معناه: أن العقيقة تذبح لسبع أو   لأربع عشرة أو الواحد وعشرين؟ أو كما جاء في الحديث. وما الحال إذا تأخر الولي أو الوالد عن هذه الحدود بوقت كبير لظروف ما؟

    السنة في وقت ذبح العقيقة عن المولود في اليوم السابع من يوم ولادته، لحديث سمرة بن جندب رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: « كل غلام رهينة بعقيقته تذبح عنه يوم سابعه ويحلق ويسمى » [1] رواه أبو داود والترمذي وغيرهما. وأما ما ذكرت في السؤال من أنه ورد في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36116

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    995

  • لا يخفى عليكم ما يعانيه ملايين المسلمين من فقر موقع حتى يفتنهم ‏أهل الباطل بالخروج من دينهم من خلال تقديم الطعام والشراب ‏والكساء والمأوى... إلخ وما يعانيه ملايين المسلمين من جهل مطبق ‏حتى تتخطفهم البدع والضلالات فلا يعلمون من دينهم شيئًا، وهنا في ‏الخليج نرى أن تكلفة الحاج أو المعتمر تتراوح ما بين 100-400 ‏دينار كويتي أو ...

    إذا كان لدى الإنسان مال لا يتسع إلا للتطوع بالحج أو العمرة أو لإغاثة ‏المحتاجين فالأفضل له أن يوجهه لإغاثة المحتاجين من المسلمين، ومن كان ‏موسرًا يستطيع أن يجمع بين التطوع بالصدقات والتطوع بالحج والعمرة فله ‏الجمع بين ذلك ولا حرج عليه لأن إعمار البيت والمتابعة بين الحج والعمرة أمر ‏مرغب فيه شرعًا.

    والله أعلم.

    ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16343

    تاريخ النشر في الموقع
    27-12-2017

    مشاهدات
    732

  • أصبت ببتر رجلي اليسرى من تحت الركبة، وعُمل لي طرف صناعي، وحيث إني في الوضوء أمسح على الجزمة وهي راكبة ولن تغطي الكعبين، فهل يجوز لي أمسح عليها وهي   لا تغطي الكعبين أم أمسح على الرجل وأنزل الجزمة، أم لا يجوز لي المسح على الطرف الصناعي ؟ وكذلك إذا استحممت أقوم بخلع الطرف وأتوضأ، ولكن بعد أن أنتهي أنسى المسح على الطرف، فهل علي ...

    ليس عليك غسل الطرف الصناعي ولا مسحه في الوضوء؛ لأن محل الفرض في الوضوء قد زال، وأما في الجنابة فعليك غسل ما بقي من الرجل فقط، جبر الله مصيبتك وأعظم أجرك. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33302

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    419

  • سئل في وفاة بشرى حنا تديوس سليمان عن زوجته فريزة جبرائيل روماني، وعن والده حنا تديوس سليمان، وعن بنتيه وهما: نرجس وأنتات بنتا بشرى حنا تديوس سليمان، وعن شقيقته وهي ناسيا حنا تديوس سليمان فقط.

    وطلب السائل بيان من يرث، ومن لا يرث، ونصيب كل وارث.
     

    بوفاة بشرى حنا تديوس سليمان عن المذكورين فقط يكون لزوجته ثمن تركته فرضًا؛ لوجود الفرع الوارث، ولبنتيه ثلثا تركته بالسوية بينهما فرضًا، والباقي من التركة بعد الثمن والثلثين يكون لوالده: السدس فرضًا والباقي تعصيبًا؛ لوجود الفرع الوارث المؤنث؛ ولعدم وجود عاصب أقرب، ولا شيء لأخته الشقيقة؛ لحجبها بالأب. وهذا إذا لم يكن للمتوفى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    12947

    تاريخ النشر في الموقع
    13-12-2017

    مشاهدات
    165

  • أنا رجل قمت بمشروع تجاري وضعت فيه كل ما أملك، واستدنت من بعض الأصدقاء، وطلبت من بيت التمويل أن يموّل المشروع بأسلوب المرابحة، ومولني بمبلغ 60 ألف دينار كويتي، وأثناء تنفيذ المشروع من قبل إحدى الشركات تعرضت للاستغلال، مما جعلني أخسر في المشروع وأتعرض للمطالبة من قبل أصدقائي، وصدر ضدي إقرار دين يمكن أن أدخل بموجبه السجن إذا لم ...

    على المستفتي أن يبحث عن طريق شرعي لسداد ديونه غير الاقتراض بالربا، كالحصول على قرض حسن، أو شريك يشاركه في المشروع، أو أن يبيع بعض ماله أو المشروع نفسه، ولا يجوز له بحال أن يقترض بالربا لسداد هذا الدين، لأن الربا حرام بنص القرآن الكريم، قال تعالى: ﴿وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا﴾ [البقرة: 275]. ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5465

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    639

  • هناك فرقتان: فرقة تقول: إن الاستعانة بالأنبياء والأولياء كفر وشرك مستدلين بالقرآن والسنة، وفرقة تقول: إن الاستعانة بهم حق؛ لأنهم أحباء الله تعالى وعباده المصطفون الأخيار، فأي الفريقين على الحق؟

    الاستعانة بغير الله في شفاء مريض أو إنزال غيث أو إطالة عمر وأمثال هذا مما هو من اختصاص الله تعالى نوع من الشرك الأكبر الذي يخرج من فعله من ملة الإِسلام، وكذا الاستعانة بالأموات أو الغائبين عن نظر من استعان بهم من ملائكة أو جن أو إنس في جلب نفع أو دفع ضر نوع من الشرك الأكبر الذي لا يغفر الله إلاَّ لمن تاب منه؛ لأن هذا النوع من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20707

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    929

  • هل صحيح أن القرآن الكريم نزل على سبعة أحرف في معناها، ولماذا؟

    نعم، صح أن القرآن الكريم نزل، على سبعة أحرف،   فقد ثبت عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: « إن هذا القرآن أُنزل على سبعة أحرف، فاقرؤوا ما تيسر منه » [1] رواه الإمام أحمد والبخاري ومسلم وأبو داود والنسائي والترمذي . وقد روي في الموضوع ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32992

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    360

  • لقد حضرت أنا وزوجي إلى لجنتكم الموقرة بتحويل من المحكمة، حيث إن زوجي طلقني فيها ثلاث طلقات، ولما استفتيناكم قررتم في الفتوى أن طلقة من ‏الثلاث غير واقعة، فأخذنا الفتوى إلى المحكمة، وما زالت المحكمة من وقتها إلى الآن تُحيلها من قاض إلى آخر، ولم يأخذوا بالفتوى حتى الآن، وقد قدم ‏زوجي طلب استئناف ووعدونا إلى 1/9/2003. والذي أريده ...

    ‏ترى اللجنة أن الطلقتين الأولى والثانية قد وقعتا من المستفتي على زوجته، وقد راجعها بعد كل منهما في عدتها، ولم تقع منه على زوجته الطلقة الثالثة، لأنه -‏كما قال- كان في حالة غضب شديد وهياج مستمر، وأن الطلاق تفلت منه عند التحدث في الهاتف من غير أن يكون مقصودًا منه. ‎ كما يجب على الزوجة أن تبتعد عن زوجها حتى يصدر حكم قضائي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7472

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    724

  • هل الشرك المذكور في الآية الكريمة:
    ﴿ وَلاَ تَنْكِحُوا الْمُشْرِكَاتِ حَتَّى يُؤْمِنَّ ﴾ [ البقرة : 221 ] يشمل هؤلاء المسلمين الذين يتبعون بعض الطرق؛ كالتجانية ، والقادرية والذين يعلقون على أجسامهم تمائم من القرآن والذين يتبعون الإِسلام ولهم عادات وثنية؟

    الشرك المذكور في الآية يشمل من يستغيث بغير الله من الجن والأموات والغائبين عنه، ومن يعلقون تمائم من غير القرآن رجاء نفعها وتعليق الشفاء عليها والغلو في ذلك، كما يشمل من لهم عادات وثنية كعادات أهل الجاهلية الأولى من التقرب إلى غير الله بالنذر لهم وتقديم الذبائح وسائر القرابين لهم، والضراعة لهم والتمسح بهم والطواف حول ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20927

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    559

  • توفي والدي رحمه الله، ثم توفي جدي - أبو والدي - بعده بعشرين عامًا، وكان للجد - أبي والدي - ثلاثة أبناء ذكور، وأربع إناث، ومن الثلاثة الذكور والدي المتوفى، وكان لجدي أموال وعقارات، وبما أنا وشقيقتي أبناء الوالد المتوفى فأرجو الإفادة عن: هل يحق لنا في الميراث من أموال وعقارات جدي المتوفى؟ ويوجد في بلادنا قانون الميراث، وتسمى: ...

    أولاً لا يرث ابن الابن مع وجود الابن الأقرب منه   درجة، فلا شيء لك في تركة جدك؛ لأن أعمامك يحجبونك. ثانيًا: الوصية لغير الوارث بالثلث فأقل جائزة تلزم بعد وفاة الموصي. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27848

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    374

  • لقد صدر مني الطلاق الآتي.

    الأول: بعد زواجنا بعام -تقريبًا- حصل خلاف بيني وبين زوجتي واشتد الحوار، وكنا في بيت أهلها فقلت: (طالق)، وأنا لا أدري كيف قلتها ولم أشعر بها، ‏والله عليّ شهيد. خرجت هائمًا على وجهي وأنا أصرخ، فلما وصلت إلى بيت أهلي وقعت على الأرض متشنجًا، وسألت شيخًا فقيل لي: لا تقع.

    الثاني: وبعده بمدة ...

    لم يقع من المستفتي على زوجته في المرة الأولى بما قال طلاق، لأنه -كما قال- كان في حالة غضب شديد وأنه لم يحس بالطلاق عند التلفظ به، وفي المرة ‏الثانية وقع منه عليها طلقة رجعية أولى وقد راجعها في العدة بمتابعة الحياة الزوجية، وفي المرة الثالثة لم يقع منه عليها طلاق، لأنه لم ينطق بالطلاق وإنما ‏توعد به توعدًا -على حسب قوله- وكان ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7513

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    355

  • تأجير الرخصة التجارية أو الاسم التجاري مع عدد كفالات من واحد أو أكثر.

    هل يجوز؟

    أخذ الأجر مقابل الرخصة التجارية أو الاسم التجاري.

    هو من قبيل أخذ الأجر على الكفالة وهو غير جائز لأن الكفالة حكمها التبرع.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2262

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    734

  • توفي جدي وعليه أيام من رمضان لم يصمها لمرضه، وأحببت أن أصوم عنه، ولكن علي أيام عن مدة الحيض من سنين مضت أحاول الآن قضاءها، فهل يجوز أن أصوم عنه، وعلي هذه الأيام، أم أقضي ما علي أولاً ثم أصوم عنه؟

    من وجب عليه قضاء صيام أيام من رمضان وجب عليه المبادرة بالصيام عن نفسه ثم يصوم عن قريبه ما شرع له صيامه عنه. إذا اتصل موت جدك بمرضه فليس عليه صيام، وإذا شفي من مرضه ثم مات قبل أن يقضي فصومي عنه؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: « من مات وعليه صيام صام عنه وليه » [1] والولي هو ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23963

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    716

  • قد وقفت عقارًا لي في الدمام، بموجب صك الوقفية المرفقة، وقد رأيت الآن من المصلحة بيع هذا العقار وشراء بديل له بقيمته في الكويت، لقربه مني وسهولة إدارته، فأرجو بيان ما إذا كان يجوز لي ذلك أم لا؟

    هذا الوقف الصادر من المستفتي هو وقف لازم، ولا يجوز له الرجوع فيه، ولا التصرف فيه، ولا تغييره، ولا تبديله.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17439

    تاريخ النشر في الموقع
    28-12-2017

    مشاهدات
    701

  • سئل في وفاة امرأة عن زوجها، وبنت عمها، وابن أخيها من الرضاع.

    وطلب السائل الإفادة عمن يرث، ومن لا يرث، ونصيب كل وارث.

    بوفاة المتوفاة عن المذكورين فقط يكون لزوجها نصف تركتها فرضًا؛ لعدم وجود فرع وارث، ولبنت عمها النصف الباقي؛ لأنها من الطائفة الثانية من الصنف الرابع من ذوي الأرحام ولا يوجد أحد أولى منها بالميراث من العصبات أو أصحاب الفروض النسبية أو من الأصناف المقدمة عليها من ذوي الأرحام، ولا شيء لابن أخيها من الرضاع؛ لأن الأخوة من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    12239

    تاريخ النشر في الموقع
    12-12-2017

    مشاهدات
    479

  • يوجد لدي مخطوطات إرث مكتوب على بعضها العبارات الآتية:

    1- وقف.

    2- وقف على طلبة العلم.

    3- وقف على طلبة الأزهر.

    4- وقف على شخص معين ومن بعده الركن الشامي بالأزهر.

    5- وقف على شخص معين ومن بعده مكان معين وأشترط ألا تخرج من مصر.

    وعرضت هذه المخطوطات على مراكز علمية كبيرة مثل جمعة الماجد بالإمارات، ...

    ما ثبت أنه موقوف من هذه الكتب فإنه لا يباع ولا يوهب، وعلى المستفتي أن يوجهها إلى الجهة الموقوف عليها إذا عرفت، وما ثبت أنه غير موقوف منها، فإنه يجوز له بيعها وهبتها والتصرف فيها.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7783

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    760

  • ما حكم صبغ الشعر للرجال؟

    تغيير الشيب بصبغه بلون أصله قبل الشيب، كالسواد، مكروه للشيخ الكبير، وذلك لما دل عليه حديث جابر بن عبد الله رضي الله عنهما أنه قال: أُتِيَ بِأَبِي قُحَافَةَ يَوْمَ فَتْحِ مَكَّةَ وَرَأْسُهُ وَلِحْيَتُهُ كَالثَّغَامَةِ بَيَاضًا. فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: «غَيِّرُوا هَذَا بِشَيْءٍ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1451

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    782

  • إذا شهد أربعة رجال عدول على جريمة زنا، ولكن رأى القاضي أن شهادتهم لا تكفي لإثبات حد الزنا لوجود شبهة، فهل ينتقل الحد إلى التعزير، سؤالي: هل يقام عليهم حد القذف أم لا؟ أفتونا مأجورين.
     

    إذا شهد أربعة عدول على رجل أو امرأة بالزنا، ولم يمنع القاضي من القضاء على الزاني بحد الزنا سوى شبهة مانعة من تطبيق الحد، فإن للقاضي تعزير المتهم بالزنا بما يراه مناسبًا لحاله، ولا يجوز له إقامة حد القذف على الشهود. أما إذا اختلف الشهود في الشهادة، أو امتنع أحدهم عن الشهادة، فان على القاضي في هذه الحالة إقامة حدّ القذف على ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7874

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    689

  • سأل محمد عبد الحميد أبو زيد بالسراج قبلي قال: رجل توفي تاركا ولدا، وبنتا، وتاركا لهم نخيلا وأرضا. ثم توفي الولد بعد وفاة والده تاركا بنتا، وزوجة، ولهم عم شقيق على قيد الحياة، وأخت شقيقة. فنرجو تخصيص الميراث لمن يستحق.
     

    لولدي المتوفى الأول جميع تركته تعصيبًا للذكر ضعف الأنثى. ولزوجة المتوفى الثاني من تركته الثمن فرضًا؛ لوجود الفرع الوارث، ولبنته النصف فرضًا، ولأخته الشقيقة الباقي؛ لصيرورتها عصبة مع البنت، ولا شيء للعم الشقيق؛ لحجبه بالأخت الشقيقة، وهذا إذا لم يكن للمتوفيين وارث آخر ولا فرع يستحق وصية واجبة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    12785

    تاريخ النشر في الموقع
    13-12-2017

    مشاهدات
    270