موسوعة للفتاوى الإسلامية في شتى الموضوعات ومجالات الحياة صدرت عن هيئات متخصصة من عدة بلدان إسلامية

محتوى ضخم من أسئلة وأجوبة الفتاوى (34208 فتوى) من 9 مصادر، أجاب عنها 91 مفتيـًا

خصائص متقدمة للبحث، وفهرسة موضوعية علمية تسهل الوصول للمعلومة الشرعية

فتاوى مختارة

  • سئل بخطاب سعادة سكرتير مالي الحربية رقم 22/11 سنة 1924 نمرة 1928/59 بما صورته: نعيد الأوراق طيه حيث قد صار استيفاء المطلوب بكتاب الإفتاء نمرة 195 بتاريخ 21/10 سنة 1924، والمرجو تقسيم مبلغ الـ 510 مليمات على ورثة المرحوم حسن أحمد العتال الموضحين بالكشف طيه حسب الفريضة الشرعية، وإفادتنا مع إعادة جميع الأوراق.
     

    اطلعنا على خطاب سعادتكم رقم 22/11 سنة 1924 نمرة 1928/59 وعلى الشهادة الإدارية المرافقة له الخاصة بورثة المرحوم حسن أحمد العتال، ونفيد أن لشقيقته من تركته النصف فرضًا، ولأخيه من والدته السدس فرضًا، والباقي لأخويه من والده تعصيبًا بالسوية بينهما. وهذا حيث كان الحال كما ذكر، والأوراق عائدة من طيه كما وردت.


    المبادئ:-
    1- ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    12577

    تاريخ النشر في الموقع
    13-12-2017

    مشاهدات
    975

  • عرض على اللجنة الاستفتاء المقدم من لجنة خيرية تهتم بالمسلمين في آسيا.

    وقد استعرضت اللجنة المذكرة المرفقة مع الاستفتاء والخاصة بمشروع التواصل الحضاري مع شعوب الجمهوريات الإسلامية في آسيا.

    ومساعدتهم في العودة إلى دينهم والتغلب على مصاعب الحياة والوقوف في وجه الهجمات التبشيرية وغير ذلك... والسؤال هو: هل يجوز دفع ...

    إن الإجابة من حيث الجملة عن كل ما ورد في المذكرة المرفقة كالتالي: الأصل في جواز صرف الزكاة في الأغراض المبينة في السؤال أن يكون المسلمون في هذه المناطق في البلاد غير الإسلامية أو في البلاد التي يستضعف فيها المسلمون ويخشى على دينهم ويحتاجون إلى تثبيت عقيدتهم وتفقههم في دينهم وتمكينهم من الدعوة إليه ليكون المصرف الذي تخرج منه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16248

    تاريخ النشر في الموقع
    27-12-2017

    مشاهدات
    1158

  • يقول السائل: لقد أوصيتم سيادتكم بالتبرع بالأعضاء، وذلك بعد عمر طويل.

    ويطلب بيان الحكم الشرعي في هذين السؤالين:

    1- هل النعيم والعذاب في القبر بعد الوفاة للروح والجسم معا؟ أم للروح فقط؟

    2- ما الحكم فيما لو استخدمت أعضاء الرجل الصالح؛ لإنسان فاسق أو كافر أو مرتكب ذنب.

    ويطلب السائل بيان الحكم الشرعي في ...

    1- اتفق أهل السنة والجماعة أن كل إنسان يسأل بعد موته قبر أم لم يقبر، وأن النعيم والعذاب على النفس والبدن معا، قال ابن القيم: "إن الميت إذا مات يكون في نعيم أو عذاب، وإن ذلك يحدث لروحه وبدنه، وإن الروح تبقى بعد مفارقة البدن منعمة أو معذبة، وإنها تتصل بالبدن أحيانا، ويحصل له معها النعيم أو العذاب، ثم إذا كان يوم القيامة الكبرى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13602

    تاريخ النشر في الموقع
    15-12-2017

    مشاهدات
    2081

  • فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإِفتاء على ما ورد إلى سماحة الرئيس العام من المستفتي وزير الصحة حسين الجزائري، والمحال إلى اللجنة من الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء برقم 1455 2 في 15 7 99هـ. والسؤال:

    تلقت هذه الوزارة خطابًا برقم 346 خ في 16 6 1399هـ من مدير إدارة التوعية الإِسلامية بوزارة الحج   والأوقاف، ومفاده: أن ...

    تكتب (بسم الله الرحمن الرحيم) في أول كل ورقة من أوراق الوصفات الطبية؛ لما ورد من الأدلة في فضل كتابتها، وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يكتبها في مقدمة رسائله، ولسماحة الشيخ محمد بن إبراهيم رحمه الله فتوى في مشروعية كتابتها هذا نصها: (إن كتابة بسم الله الرحمن الرحيم مشروعة في أول كتب العلم والرسائل، فقد جرى على ذلك رسول الله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21821

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    588

  • امرأة كبيرة في السن في عشر التسعين، ويشق عليها الوضوء والغسل لأنها مقعدة، لا سيما وقت البرد وبعد مكان الوضوء عنها، فهل لها رخصة في التيمم لكل صلاة أو الجمع بين الأوقات بالوضوء الواحد؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد: إذا كان الأمر كما ذكر فإن المرأة المذكورة تتوضأ بقدر الاستطاعة، ولو بتقريب الماء إليها في محلها، فإن لم تستطع ذلك بنفسها ولا بغيرها جاز لها التيمم؛ لقول الله عز وجل:   ﴿ فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ ﴾ [ التغابن : 16 ] ، وأما الخارج من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22471

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    794

  • سئل: أختان إحداهما تدعى زينب، والثانية تدعى نظلة، وقد ولدت زينب كلا من: فاطمة، ومحمد عطية، ونظلة، وإحسان، وعبد الحي، وولدت نظلة كلا من: حسين، وحسن، وعبد الرحمن، وخليل، وقد رضع حسن ابن نظلة من خالته زينب ثلاث دفعات في ثلاثة أيام لمرض والدته نظلة، وقد رضعت نظلة بنت زينب التي هي ابنة خالة حسن من خالتها نظلة على حسن ابن خالتها، أي أن ...

    نعم يجوز شرعًا لكل من حسين وعبد الرحمن وخليل أولاد نظلة الذين لم يرضعوا من خالتهم زينب أن يتزوج بإحسان بنت زينب التي لم ترضع من خالتها نظلة؛ لأن إحسان المذكورة ليست أختا لأحد منهم رضاعا، وإنما هي أخت نظلة -التي هي أخت لهم- رضاعًا وهذا حيث كان الحال كما ذكر في السؤال.

    والله أعلم.

    المبادئ:-

    1- أخوات الرضيع من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11360

    تاريخ النشر في الموقع
    12-12-2017

    مشاهدات
    1277

  • رجل يشرب الدخان ونصحته فقال لي: إن شرب الدخان ليس بحرام. فما حكم شرب الدخان، وهل يجوز أن نصلي وراء شارب الدخان؟

    شرب الدخان حرام؛ لأنه ثبت أنه يضر بالصحة، ولأنه من الخبائث، ولأنه إسراف، وقد قال تعالى: ﴿ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ ﴾ [ الأعراف : 157 ].

    أما حكم الصلاة خلفه فإن كان يترتب على ترك الصلاة وراءه فوات صلاة الجمعة أو الجماعة أو حدوث فتنة وجبت الصلاة وراءه تقديمًا لأخف الضررين على أشدهما، وإن كان ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30242

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    1395

  • هل يجوز كتابة القرآن الكريم بدل الحرف العربي بالحرف اللاتيني؟ العلماء الباكستانيون في جنوب أفريقيا لجأوا لإحياء اللغة الميتة بين الشعوب الإفريقية غير العربية ثم استبدال الحرف العربي بالحرف اللاتيني كما فعل أتاتورك، فأصبحت الأجيال التركية الحديثة منقطعة الجذور عن تراثها الإسلامي ليست شرقية ولا أوربية.

    لا يجوز كتابة القرآن الكريم كلّه أو بعض آيات منه بغير اللغة العربية حتى ولو كان بقصد تيسير قراءته لغير العرب أو للمسلمين الجدد لما يترتب على ذلك من تحريف للقرآن الكريم وتبديل بعض حروفه، ولكن تجوز كتابة معاني القرآن الكريم بغير اللغة العربية ليستعان بها على فهم القرآن الكريم.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3410

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    794

  • هل يشترط الترتيب في غسل الميت؟ وإذا لم يكن هناك ترتيب هل يترتب عليه أمر؟

    صفة غسل الميت أن ينجَّى ويزال ما على المخرجين من نجاسة، ثم يوضأ وضوءه للصلاة، ثم يغسل رأسه بماء وسدر، أو   غيره من المنظفات، ثم يفاض الماء على جسمه حتى يعمه كله، الواجب مرة واحدة، والمستحب ثلاث مرات إن أنقت، وإلا زيد في الغسل حتى ينقى. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34676

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    577

  • اطلعت اللجنة على البيان الذي أعده الدكتور/ أحمد الحجي الكردي عضو هيئة الفتوى حول موضوع (منهج الإسلام في الستر على المخطئ)، وبعد المداولة أقرت اللجنة البيان بالنص التالي:

    منهج الإسلام في الستر على المخطئ الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد سيد الأولين والآخرين، وخاتم رسل الله أجمعين، وعلى آله الأطهار وأصحابه الأبرار، ومن تبع هداهم بإحسان إلى يوم الدين، وبعد: فإن الستر على المخطئ والمذنب من صفة المؤمنين وعباد الله المتقين، مع النصح له في الخفاء، وأمره بالمعروف ونهيه عن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6563

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    1128

  • ذهبت لشراء سيارة من بيت التمويل الكويتي بالتقسيط وسألني الموظف المختص عن المدة التي أريد السداد فيها ولما أخبرته أخذ يحسب فوائد 7% سبعة في المائة عن كل سنة ثم جمع هذه الفوائد وأضافها إلى ثمن السيارة الأصلي وقسمها على عدد الشهور التي سيتم فيها السداد، فأرجو التكرم ببيان الحكم الشرعي في ذلك مع ملاحظة أن شركات السيارات تفعل ذلك ...

    بيع السيارة من قبل بيت التمويل أو غيره بربح معين على رأس المال جائز، سواء أكان البيع إلى أجل أو بدون أجل، ما دام الثمن محددًا في مجلس العقد وغير قابل للزيادة أو النقصان في المستقبل بامتداد الأجل أو قصره، ولا يهم بعد ذلك طريقة حساب الثمن من قبل البائع، أما لو باع السيارة بثمن محدد واشترط زيادة أو نقصان ثمنها الذي تم التعاقد عليه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5064

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    1198

  • بعض خطباء الجمعة يحضرون إلى المسجد ويؤدون السنة في إحدى نواحي المسجد، ويقرؤون القرآن وإذا حان موعد دخول وقت الخطبة قام وصعد المنبر ، فهل هذا العمل موافق للشرع؟

    كان من سنة النبي صلى الله عليه وسلم أن يدخل المسجد لصلاة الجمعة عند دخول وقتها، فيرقى المنبر للخطبة دون أن يصلي تحية المسجد أو غيرها، ومن دخل من الأئمة قبل دخول الوقت وانتظر فلا بأس، ولكن عليه أن يصلي تحية المسجد حين دخوله قبل أن يجلس، قال ابن القيم رحمه الله تعالى في سياق هدي النبي صلى الله عليه وسلم في الخروج إلى الناس يوم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34566

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    1095

  • يُذكر حديث: " تعلموا السحر ولا تعملوا به " فما درجة صحته من عدمه؟

    الحديث غير صحيح. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33211

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    550

  • توفي شخص اسمه محسن وترك ثلاث أخوات، وابن عم، ولا وارث له سواهم، وقد أوصى بثلث تركته على يد ابن أخته.

    تفصيل وضع الأخوات: الشقيقات: شرعاء، حسناء.

    الأخت لأم: حنساء.

    ابن العم الشقيق: صنت عالي.

    نرجو الإفتاء في ذلك وجزاكم الله خيرًا.

    ملاحظة: مرفق مع الإفتاء في ذلك صورة من حصر الوراثة.

    للأختين الشقيقتين الثلثان فرضًا، وللأخت لأم السدس فرضًا، ولابن العم الباقي تعصيبًا، وذلك: أولًا: إذا لم يكن للميت وارث سوى من جاء حصرهم بمحضر الوراثة الصادر من المحكمة الشرعية.

    ثانيًا: إن ذلك كله إنما يكون بعد إنفاذ وصاياه وقضاء ديونه.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3547

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    626

  • حضر إلينا جماعة من أهالي قرية فيد ذكروا لنا أنه أتاهم رجل مدرس بالجامعة الإسلامية بالمدينة، وأنه وعظ عندهم يوم جمعة وذكروا إفتاءه بأشياء منها: سقوط صلاة الجمعة والظهر عمن شهد صلاة العيد يوم الجمعة إمامًا كان أو مأمومًا، ومنها: وجوب صلاة الجمعة على النساء حتى في بيوتهن، ومنها: وجوب صلاة الجمعة على البادية، وأنها تجب على الرجل ...

    أولاً: إذا اتفق عيد في يوم جمعة سقط حضور الجمعة عمن صلى العيد، إلا الإمام، فإنها لا تسقط عنه، إلا أن لا يجتمع له من يصلي به الجمعة. وممن قال بذلك: الشعبي ، والنخعي ، والأوزاعي ، هذا مذهب عمر وعثمان وعلي وسعيد وابن عمر وابن عباس وابن الزبير ومن وافقهم من أهل العلم. والأصل في ذلك ما روى إياس ابن أبي رملة الشامي ، قال: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23520

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    1321

  • هل يجوز شرعًا أن يقيم مجموعة من الناس أو هيئة معينة، عرضًا للأزياء؟ ويكون ذلك العرض بالصورة التالية: 1- تظهر النساء العارضات بكامل زينتهن، وإظهار بعض أجسادهن من غير الوجه والكفين أمام الرجال.

    2- أن يكون العرض في مكان عام يدخله الرجال والنساء والأطفال المسلمون، وغير المسلمين.

    3- أن يصاحب ذلك العرض الموسيقى ...

    لا بأس بإقامة معارض للأزياء بقصد ترويج الملابس النسائية بالشروط الآتية: 1- أن تقام هذه المعارض في أماكن مغلقة لا يحضرها ولا يطلع عليها إلا النساء.

    2- أن تكون الملابس التي ترتديها العارضات ساترة لما لا يجوز أن تراه المرأة من المرأة، وهو ما بين السرة إلى الركبة، ولا تشف ولا تصف العورة.

    هذا ما دامت الفتنة مأمونة، وإلا وجب ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4900

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    1101

  • اسم ابني (دانيال) هل في ذلك الاسم حرمة؟ علمًا بأن ذكره ورد في تفسير ابن كثير ، وأنه اسم لنبي من أنبياء الله الصالحين، كذلك شيوع اسم دانيال في مجتمعنا. أرجو من سماحتكم إفادتنا في ذلك.

    لا بأس بالتسمي بـ (دانيال )؛ لأنه لا محذور فيه، وهو اسم   نبي من أنبياء الله؛ والتسمي بأسماء الأنبياء مباح؛ كمحمد وموسى وعيسى. إلى غير ذلك. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36179

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    566

  • يقول كاتب الرسالة: إن أمه تزوجت شخصًا غير مسلم منذ مارس 1967م، وكان عمره في ذلك الوقت 5 سنوات، ومنذ عام 1986 م وأنا أرجوه أن يعتنق الإسلام، ولكنه لا يريد ذلك، بينما أمي متحمسة جدًّا للإسلام، وأمي لم تنجب أطفالا منذ عام 1981م، وأنجبت 5 أطفال من هذا الرجل، فهل يجب على أمي أن تترك زوجها لكي تعيش معي لغرض ممارسة الإسلام؟ هل يجب عليها أن ...

    يجب على أمك التخلص من هذا الرجل الذي ليس   بمسلم، وعليها أن تتزوج مسلمًا. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    28745

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    520

  • ما حكم من قال لرجل كبير في السن: (يا شايب الرحمن )، أو (يا شيبة الرحمن)؟

    الأمر في ذلك سهل، والأولى أن يدعى باسمه، أو بلفـظ: (يا أخ)، إذا كان مسلمًا، أو (يا عبد الله) ونحو ذلك. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32211

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    647

  • لا يخفى عليكم الدور الكبير الذي يلعبه الإعلام في مجتمعاتنا، وبالأخص تلك التي تُعنى بالمنتجات الاستهلاكية، ففي حين تروج المنتجات الغربية لقيم لا تمت لمجتمعاتنا ولقيمنا الدينية بصلة، فإننا ارتأينا للتعاون الإسلامي أن يتواصل في خلق الوعي لمبادئ شريعتنا الإسلامية الغراء، وبالأسلوب الذي يخلق الوعي والتواصل مع ...

    لا مانع إن شاء الله تعالى من ذكر هذا الحديث في الغرض المشار إليه، بشرط أن لا يوضع على أغلفة المنتجات التي ترمى في القاذورات وتمتهن، حيث إن ذلك محرم شرعًا في سائر الحروف العربية، فضلًا عن حديث خير البرية صلى الله عليه وسلم، وبشرط أن تكونوا صادقين في دعواكم بأنكم تذبحون الحلال، ولا يدخل في عملكم شبهة، لأن الحديث يدل على اجتناب ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9708

    تاريخ النشر في الموقع
    06-12-2017

    مشاهدات
    1450