عدد النتائج: 3951

  • الرجاء إفادتي عن رأيكم من الناحية الدينية في الموضوع التالي، وهو أنني كنت في السابق أنثى كاملة من الناحية البيولوجية، ولكني كنت أعاني منذ الصغر من حالة الخنوثة النفسية والتي تم تقريرها من ناحية الطب النفسي بأنني رجل من ناحية التفكير والسلوك، وهذه الحالة من المستحيل علاجها نفسيًا وخاصة إذا بدأ العلاج في سن متقدم، ولقد لجأت ...

    اطلعت اللجنة على الاستفتاء المتضمن تحويل المستفتية جنسها من أنثى إلى ذكر بموجب عملية جراحية أجريت لها لذلك، كما اطلعت على تقرير الطبيب الذي أجرى لها العملية والذي يفيد أن المستفتية كانت خنثى تحمل جهازي الذكر والأنثى، وكان جهاز الذكورة فيها هو الأقوى فتم استئصال جهاز الأنوثة منها، وتقوية وتدعيم جهاز الذكورة، كما استمعت ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5644

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    855

  • يرجى التكرم بالإجابة والإفتاء على هذه الأسئلة التالية:

    1- مدى شرعية أخذ الإيجار من فرع مستثمر لبنك الخليج الواقع في مركز الجمعية.

    2- فتح حساب جارٍ بدون فوائد عائدة للجمعية وذلك لتسهيل صرف رواتب الموظفين علمًا بأن الرواتب ليس عليها فائدة.

    3- وضع مبالغ في الحساب الجاري بدون فوائد وهو ما يسمى بالإيداع اليومي من ...

    الربا حرام شرعًا بنص القرآن الكريم قال تعالى: ﴿وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا﴾ [البقرة: 275]، كما أن المشاركة في عملية الربا حرام أيضًا لما رواه ابن مسعود ‏رضي الله عنه‏ قال: «لَعَنَ رَسُولُ اللَّهِ ‏صلى الله عليه وسلم‏ آكِلَ الرِّبَا، وَمُؤْكِلَهُ، وَشَاهِدَيْهِ، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16826

    تاريخ النشر في الموقع
    27-12-2017

    مشاهدات
    487

  • ما الحكم الشرعي في وضع الراتب لدى أحد البنوك التجارية، ولكن دون أخذ أي فائدة عليه من البنك (حساب بدون فوائد)؟

    الأصل المنع من فتح حسابات جارية في البنوك الربوية مطلقًا، بفوائد ربوية أو لا لما في ذلك من الترابي أو المساعدة عليه.

    فإذا وجدت حاجة لفتح حساب جارٍ فيها فإنه يجوز بشرط عدم أخذ فوائد ربوية عليه، وعدم وجود بنك آخر غير ربوي يمكن فتح الحساب الجاري فيه على وجه يؤمن المصلحة المطلوبة، للقاعدتين الفقهيتين: «الضَّرُورَاتُ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5109

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    577

  • ما رأي مجلس الإفتاء في تعريف الصحة الإنجابية الآتي:

    الصحة الإنجابية: هي حالة رفاه كاملة، بدنية، وعقلية، واجتماعية، في جميع الأمور المُتعلقة بالجهاز التناسلي ووظائفه وعملياته، وليس مجرد السلامة من المرض أو الإعاقة، ولذلك تعني الصحة الإنجابية: قدرة الناس على التَّمتع بحياة ...

    بعد الدراسة أبدى المجلس الملاحظات التالية على التعريف المذكور:

    1- عبارة (قدرة الناس على التمتع بحياة جنسية مُرضية ومأمونة، وقدرتهم على الإنجاب، وحريتهم في تقرير الإنجاب، وموعده، وتواتره) تتعارض مع أحكام الشريعة الإسلامية، والصحيح أن يُقال: (قدرة الزوجين على التمتع بحياة جنسية مرضية ومأمونة، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1137

    تاريخ النشر في الموقع
    03-12-2017

    مشاهدات
    1146

  • قرأت اقتراحًا للدكتور محمد رواس قلعجي، وهو أن يقسم إيداع البنوك إلى قسمين: القسم الأول: وهو الذي تحتاجه باستمرار، وهذا يودع بدون فوائد عليه. والقسم الثاني: وهو الذي لا تحتاجه لوقت طويل، إما لشهر أو أكثر من ذلك، فهذا يمكن أخذ فوائد عليه، ولكن لا تدخلها لأموالك، وإنما تعطى للفقراء ومساكين المسلمين. وبرر جوابه بقوله: إنك مضطر ...

    الاقتراح المذكور باطل؛ لأنه يبيح التعامل بالربا الذي حرمه الله ورسوله، وأجمع المسلمون على تحريمه لأي   غرض كان، والتصدق إنما يكون من كسب طيب؛ لأن الله طيب لا يقبل إلا طيبًا، وهناك طرق كثيرة مباحة لاستثمار الأموال بغير الربا ولله الحمد. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26489

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    487

  • جرى الخلاف بين طائفة من أهل العلم في حكم التدخين، أي شرب الدخان في مجلس تلاوة القرآن الشريف، فمنهم من حرَّمَه ومنهم من جوَّزه مع الكراهية مراعاة للآداب، ولم يذعن أحد الطرفين لقول الآخر، وحيث إن سيدي ممن يُرجع إليه في فصل الخلاف، فقد حررت هذا لفضيلتكم راجيًا التفضل بالجواب مبسوطًا في العدد الآتي في مجلتكم، مؤيدًا بالحجج ...

    قد بسطنا الكلام في هذه المسألة في الفتوى 71[2]، وحاصل رأينا أن شرب الدخان في مجلس القرآن يعد محظورًا إذا كان العرف العام يعده من إساءة الأدب، وإلا وجب على كل امرئ مراعاة ما يعتقده، وتطمئن إليه نفسه مع الاحتياط في التزام الأدب. وإن الجرأة على التحريم من أكبر الجنايات على الدين، إذا لم يكن الدليل عن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    274

    تاريخ النشر في الموقع
    03-12-2017

    مشاهدات
    1285

  • ما حكم استخدام الكحول في المأكولات والمشروبات؟

    ما خلط بمادة الكحول إن كان تناول الكثير منه يسكر فإنه لا يجوز استعمال قليله ولا كثيره أكلاً وشربًا وتطيبًا وتداويًا؛ لقول الله تعالى: ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالأَنْصَابُ وَالأَزْلامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (90) ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30228

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    689

  • ما حكم الأدوية المهدئة، التي تستخدم في علاج بعض الأمراض العصبية وغيرها، وتوضع تحت قسم المفترات؟

    لا يجوز التداوي بما حرم الله، ومن المحرمات تناول المفترات.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    31522

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    464

  • ما حكم الإسلام في تدريس المواد الدراسية مثلًا (اللغة الإنجليزية، والعلوم) مع استعمال أشرطة الكاسيت أو الفيديو والتي تحتوي على استخدام مجسمات أو تماثيل لحيوانات وكذلك لإنسان؟

    لا تجوز صناعة التماثيل المجسمة لإنسان أو لحيوان إلا إذا دعت لذلك ضرورة تعليمية يتوقف عليها استيعاب المعلومات كالمجسمات المستخدمة في دراسة الطب ونحوه.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3878

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    864

  • عرض لي أمر أوجب سؤالكم عنه، ألا وهو نومي عن صلاة الفجر حتى يذهب وقتها خمس مرات، وذلك بسبب العادة السرية، ويصحب ذلك تكاسل، وعندما أستيقظ أستغفر الله تعالى، وأؤدي باقي الصلوات في أوقاتها ثم أعود للعمل السابق، هكذا وذلك خمس مرات، حتى إنني خشيت أن أدخل في قول الرسول - صلى الله عليه وسلم -: يمسي الرجل مؤمنًا ويصبح كافرًا ويصبح ...

    عليك بالمحافظة على الصلوات الخمس في مواقيتها مع الجماعة، صلاة الفجر وغيرها، ويجب عليك ترك ممارسة العادة   السرية ؛ لأنها حرام، وتسبب لك أمراضًا وتعبًا، وسوف يحصل لك الشفاء بإذن الله إذا تبت إلى الله، وحافظت على الصلوات في أوقاتها. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30150

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    528

  • والدي رجل كبير في السن، أصيب بمرض اقتضى إدخاله المستشفى، وقد قرر الأطباء ضرورة إجراء عملية جراحية في شرايين القلب لتوسعتها أو تبديلها، ولما عرضنا عليه الأمر -وهو في كامل وعيه وإدراكه- خاف ورفض إجراء العملية، وهو الآن يذوي وينحل جسمه يومًا بعد يوم، ولكنه مُصر على رفض العملية التي لا سبيل سواها أمامه، فهل لنا نحن أبناءه ...

    ما دام الوالد المريض بكامل عقله وتمييزه فلا يجوز إجباره على إجراء عملية جراحية في القلب، وبخاصة أنها عملية فيها خطورة على حياته، وأمر النجاح فيها ليس غالبًا، ولكن يعرض الأمر عليه، ويشجع على إجراء العملية ما دام الأطباء المختصون قد نصحوا بها، فإن قبل فبها، وإن أبى فلا يجوز إجباره عليها ولا الإذن للأطباء بإجرائهـا له من قبل ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7226

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    926

  • أرسل إليك رسالتي هذه بخصوص استريو أغاني، أنا أعمل به من أجل الكسب فقط، ليس هواية، ولا أحب أن أستمع إلى الأغاني، ولكن أقوم بتشغيل هذه الأشرطة للمشتري من أجل البيع، وأنا أعمل في هذا الاستريو منذ 15 عامًا، وقال لي بعض أهل العلم: عملك هذا حرام، ولا يجوز العمل فيه، وكل جسم نبت من حرام فالنار أولى به. هل هذا صحيح، هل أنا آثم، أم هذا حرام ...

    عملك في الاستريو حرام، والكسب الذي تحصل عليه من ذلك حرام، فالواجب عليك:   ترك هذا العمل، والتخلص من المال الحرام:
    ﴿ وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا (2) وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لاَ يَحْتَسِبُ ﴾ [ الطلاق : 2 - 3 ] . وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27052

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    431

  • أنا طالب في السنة الأخيرة بكلية الطب البيطري، وكثيرًا ما نعمل عمليات جراحية في الكلاب والقطط، وأحيانًا تكون هذه العمليات علاجًا لبعض الأورام الخبيثة، أو لأسباب أخرى، فلذلك نلجأ إلى العمليات. لكن الذي لفت انتباهي في هذه الأيام -وللأسف الشديد- أن بعض الناس يقلدون الغرب، فترى أحدهم يأتي   بالكلب، ويقول: يا دكتور أنا أريد أن ...

    أولاً: ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: « من اتخذ كلبًا إلا كلب صيد أو زرع أو ماشية انتقص من أجره كل يوم قيراط » [1] خرجه الشيخان في (صحيحيهما) ، وقال عليه الصلاة والسلام: « من اقتنى كلبًا لا يغني عنه زرعًا ولا ضرعًا نقص من عمله كل يوم قيراط » أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32013

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    463

  • تقدمت في الاشتراك في بطاقة الأمريكان اكسبريس، والتي من خلالها أدفع مصاريف السكن والملبس والمأكل دون استخدام النقد أثناء السفر خارج البلاد، وتقوم الشركة بإرسال الفواتير في فترة معينة لأقوم بدوري بتسديدها دون تأخير، لأن أي تأخير يزيد عن 40 يوم يكون هناك فوائد من ضمن الفاتورة، هذا بعد الاستفسار عن شروطهم عن طريق الهاتف.

    ...

    يجوز التعامل بمثل هذه البطاقات في الحالتين التاليتين: أ) أن لا تتضمن شروط التعامل بها شرطًا بدفع فوائد ربوية عند التأخير.

    ب) إذا كان هناك شرط بدفع فوائد عند التأخير فلا يجوز التعامل بها إلا لضرورة أو حاجة تنزل منزلة الضرورة، وبشرط أن يتخذ المتعامل الأسباب الكافية لعدم وقوعه تحت طائلة هذا الشرط من مثل: أن يدفع رصيدًا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5798

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    778

  • ما الحكم الشرعي في التبرع بالأعضاء البشرية ونقلها من إنسان إلى آخر؟ وما الحكم الشرعي في نقل شيء من أعضاء الإنسان الميت إلى الإنسان الحي؟

    1- تكريم الله تعالى للإنسان: عندما نتدبر آيات القرآن الكريم وأحاديث النبي صلى الله عليه وسلم نراها قد كرمت ذات الإنسان التي تشمل روحه وجسده تكريما عظيما وشرفته تشريفا كبيرا، ومن مظاهر هذا التكريم والتشريف:

    أ) إن الله تعالى قد صور الإنسان في أحسن تقويم وفي أجمل صورة واعتبر سبحانه ذلك نعمة كبرى من نعمه التي يجب أن يشكر ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11748

    تاريخ النشر في الموقع
    12-12-2017

    مشاهدات
    997

  • هل يجوز للمسلم أن يصلي في بيت جدرانه مسترة بصورة الحيوانات الإِنسانية وغيرها؟ س2: هل يجوز للمسلم أن يصلي بثوب صور عليه الحيوان؟

    تصوير ذوات الأرواح حرام، وجعل صور ذوات الأرواح في الحيطان ونحوها حرام كذلك. والصلاة في المكان الذي فيه تلك الصور غير جائزة إلاَّ للضرورة، وهكذا الصلاة في الملابس التي تشتمل على صور لحيوان لا تجوز، لكن لو فعله صحت مع التحريم، وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه لما رأى سترًا عند   عائشة فيه تصاوير غضب وهتكه وقال: إن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21223

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    421

  • ما الفرق بين الربا والرشوة، وهل أنكر الإسلام الرشوة، وما حكمها في الإسلام؟

    أولاً: الربا معناه في اللغة: الزيادة، وهو شرعًا قسمان: ربا فضل، وربا نسأ، فربا الفضل هو: بيع مكيل مطعوم بمكيل مطعوم من جنسه، مع زيادة في أحد العوضين، وبيع موزون بموزون من جنسه، مع زيادة أحد العوضين، كذهب بذهب، أو فضة بفضة، مع زيادة أحد العوضين، وربا النسأ: بيع مكيل مطعوم بمكيل مطعوم، مع عدم التقابض في مجلس العقد، سواء اتحد جنس ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24187

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    2411

  • هل يجوز شرعًا أن ينحني لاعب الكاراتيه بهيئة الركوع إلى المدرب؟

    إذا كان الانحناء للتعظيم فهو محرم، وأما إن كان مجرد تقليد دون قصد التعظيم للمنحنى له فإنه مكروه، وعليه فإنه يكره انحناء لاعب الكاراتيه للمدرب.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18470

    تاريخ النشر في الموقع
    28-12-2017

    مشاهدات
    465

  • شركة تضامنية رأس مالها خمسمائة ألف ريال ( 500.000 ) اشترت مزرعة بحوالي اثني عشر مليون ريال ( 12.000.000 ) بالدين، وظهر الدين في ميزانية 1413هـ، وللشركة أعمال حققت في نفس السنة صافي أرباح ( 300.000 ). والسؤال هو: هل علينا سداد الزكاة على الرغم من ظهور قيمة المزرعة علينا في نهاية السنة أم يسدد على صافي الأرباح ؟ علمًا بأن المزرعة الآن لا تساوي ...

    يجب على الشركة المذكورة أن تزكي عند رأس السنة ما اجتمع لديها من الدراهم من أرباح وغيرها، بأن تخرج ربع العشر، أي: 2.5% ولو كان عليها ديون فهي لا تمنع وجوب الزكاة في الدراهم التي حال عليها الحول وهي في حوزتها، وهكذا السلع المعدة للبيع لديها يجب أن تزكى قيمتها إذا حال عليها الحول كالدراهم الموجودة، أما المزرعة فلا تجب الزكاة في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35040

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    761

  • أنا مدرسة في وزارة التربية لقد تعرضت لمرض في رجليَّ إلى أخمص قدمي فأقعدني هذا المرض عن عملي كأي مدرسة، فأحضرت تقاريري المرضية التي تثبت حالتي الصحية إلى ناظرة المدرسة فساعدتني وقالت باعتبارك مدرسة ممتازة وتقاريرك كاملة فسأستثنيك، ومزقت التقارير وقالت ستكون تقاريرك كما كنت وسأسجلك حضورًا، فمن شهر (1) إلى شهر (6) عُوملت كأي ...

    على المستفتية أن تتقدم بتقاريرها الطبية مرة ثانية أو بصورة عنها إذا تلفت إلى الجهات المختصة كالشؤون الإدارية أو القانونية فإذا منحوها إجازة براتب يعادل ما تناولته من الراتب عن المدة التي غابت فيها عن العمل فلا شيء عليها، وإن منحوها إجازة براتب أقل مما أخذت وجب عليها أن ترد إلى الصندوق الذي أخذت الراتب منه ما زاد عما يقضي به ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5928

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    853

  • بالنسبة لبقية فروع الطب، بعيدًا عن النساء والولادة، ما هي الشروط التي يمكن بموجبها للطبيب المسلم الكشف على المرأة المسلمة ؟

    أن لا يوجد طبيبة مسلمة تكفي للكشف عليها وعلاجها، وأن يكون من يكشف عليها مسلمًا دينًا، وأن يكون بحضور محرم لها. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    28128

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    499

  • هل تزكى الأسهم من رأس المال الأصلي، أم من الأرباح، أم من الاثنين معًا، أم تحسب قيمتها في السوق عند نهاية الحول؟

    إن كانت الأسهم تجارية فتزكى على أصل السهم وربحه بقيمته يوم وجوب الزكاة مع خصم الأصول الثابتة.

    وأما إذا كانت الأسهم عقارية أو صناعية فإنما تجب الزكاة في أرباحها دون أصولها.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1633

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    1309

  • نرجو الإحاطة بأن الهيئة العامة لشئون القصّر تقوم بإدارة أموال المشمولين برعايتها من قصر، وفاقدي أو ناقصي الأهلية والمفقودين والأسرى، والأثلاث الخيرية وأية أموال أخرى يوصى أو يحكم للهيئة بإدارتها.

    وحيث إن أعمال الإدارة التي تقوم بها الهيئة تشمل استثمار وتنمية الأموال، فإن ذلك يؤدي إلى أن تتعامل الهيئة مع جهات مالية ...

    عقد التأمين التجاري المعاصر من العقود المختلف فيها بين الفقهاء المعاصرين ما بين مانع ومجيز ومتوقِّف، وقد أخذت الهيئة برأي من أجازه بالشروط الآتية:

    أ) ألا يوجد تأمين تعاوني.

    ب) أن لا يكون تأمينًا على الحياة.

    جـ) أن يكون التعويض في حدود الضرر الفعلي.

    د) أن يكون استثمار أموال التأمين استثمارًا شرعيًا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17183

    تاريخ النشر في الموقع
    28-12-2017

    مشاهدات
    475

  • هل يجوز أن أشتري لوالدي التبغ -الدخان- وقد أمرني بشرائه له؟

    لا يجوز أن تشتري لوالدك شيئًا استعماله محرم، سواء كان دخانًا أم أفيونًا أم حشيشة أم خمرًا... أو غير ذلك، ولو أمر بذلك؛ لما ثبت من قول النبي صلى الله عليه وسلم: « لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق » [1] ، وقوله: « إنما الطاعة في المعروف » أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26281

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    475

  • ما هو الحكم الشرعي في تأمين السيارة الخاصة أو غيرها تأمينًا شاملًا (لا نقصد هنا التأمين الإجباري أو بما يعرف بالتأمين ضد الغير)؟

    التأمين على السيارات العامة أو الخاصة ضد الأخطار جائز سواء كان التأمين شاملًا أو ضد الغير، بشرط أن لا يزيد التعويض فيه عن الضرر الفعلي، وأن لا يدخله الربا، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5481

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    821

  • رجل يقول: إنني أحيانًا أكلم في الكابينة الموجودة في الشارع، ولكني عند وضع ريالات الحديد في التليفون وبعد انتهاء المكالمة ووضع السماعة تخرج الريالات من الأسفل،   وآخذها، ولا أعلم سبب خروجها، وإذا أرجعتها إلى المسؤول في مكتب الهاتف يرفض استلامها، فماذا أعمل بها؟

    على الرجل المذكور تسليم قيمة المكالمة للجهة المسؤولة، ويحسن منه التنبيه عن الخلل. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30962

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    723

  • ما حكم الجوائز التي تقدمها بعض مراكز الاتصالات الهاتفية، من أجل تحفيز المتصل على الاتصال أكثر من مرة؟

    ما يعطى للمتصلين بالهواتف من المراكز العامة باسم الهدايا على النظام المذكور لا يجوز؛ لما فيه من المقامرة والتغرير بالناس، وأكل المال بالباطل من أجل ترويج الاتصالات الهاتفية، وزيادة الدخل منها، مع ما يتبع ذلك من الشحناء، وإيقاد نار العداوة والبغضاء بين أصحاب المراكز أنفسهم وبين المتصلين أيضًا، والله تعالى يقول: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27229

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    549

  • نطبق في مدرستنا نظام التعليم الأمريكي، مع اهتمام مميز باللغة العربية والتربية الإسلامية، ومعظم الطلاب والطالبات من المسلمين، بينما ثلة من المدرسين والإداريين من غير المسلمين، وهم على الأغلب أمريكيون وكنديون يتبعون مختلف الكنائس المنتشرة هناك.

    وتنص لوائحنا على احترام الحرية الشخصية والدينية للجميع، وقد طالب بعضهم ...

    لا يجوز منع الموظفين والمدرسين من غير المسلمين من ممارسة شعائرهم وطقوسهم الدينية في بيوتهم وأمكنتهم الخاصة بهم.

    وعليه؛ فلا موجب لتخصيص مكان خاص في المدرسة لممارسة هذه العبادات والطقوس الدينية.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18469

    تاريخ النشر في الموقع
    28-12-2017

    مشاهدات
    529

  • طلبت هيئة التنظيم والإدارة للقوات المسلحة بكتابها رقم 166/1/13/934 المؤرخ 23/2/1975، المتضمن أنه تقدم بعض ورثة المفقودين في عمليات القوات المسلحة بعدة شكاوى يطلبون فيها تحويل المفقودين إلى شهداء فورا حتى تؤول إليهم في هذه الحالة الأنصبة المستحقة في المعاش والإرث، الأمر الذي لا يتفق وقوانين الخدمة في القوات المسلحة التي تفترض أن ...

    نفيد بأن نصوص أحكام الشريعة الخاصة بأحكام المفقود والتي استند إليها القانون رقم 25 لسنة 1929 في المادتين 21، 22 منه تقضي بأنه يحكم بموت المفقود الذي يغلب عليه الهلاك بعد أربع سنين من تاريخ فقده، وأما في جميع الأحوال الأخرى فيفوض أمر المدة التي يحكم بموت المفقود بعدها إلى القاضي، وذلك كله بعد التحري عنه بجميع الطرق الممكنة الموصلة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11820

    تاريخ النشر في الموقع
    12-12-2017

    مشاهدات
    811

  • ما هو الحكم الشرعي فيما يلي: زوج وزوجة يستخدمان بعض الأدوات المثيرة للغريزة والجنس لإشباع كل واحد منهما غريزة الآخر ويمكن أن تكون تلك الأدوات ما يلي:

    1- الأدوية والعقاقير الطبية.

    2- الأفلام المثيرة للجنس.

    فما الحكم الشرعي في ذلك، وجزاكم الله خيرًا.
     

    1) خلق الله سبحانه وتعالى الإنسان ومنحه قدرات عقلية وجسمانية، وحرص على أن يعمل الإنسان على حفظها وأدائها على الوجه الأكمل.

    فإذا أصيب الإنسان بداء كالضعف الجنسي ونحوه فقد أباح جمهور الفقهاء التداوي لعلاج هذا الداء ونحوه ما دام الدواء مما يحل تناوله واستعماله شرعًا ولا يؤدي إلى ضرر أكبر مما يعالج منه.

    2) لا يجوز ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5900

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    967