عدد النتائج: 3951

  • ما دليل إضافة المال إلى الذهب من أجل إخراج الزكاة إذا كان الذهب وحده لا يتوفر فيه شرط النصاب ، وكذلك نفس الشيء بالنسبة للمال؟

    يجب ضم المال، سواء كان فضة أو نقدًا ورقيًّا أو قيمة عروض تجارة إلى الذهب في تكميل النصاب؛ لأنه بمجموع المال والذهب يكمل النصاب، فوجب إخراج الزكاة، ولأن الواجب في العروض إخراج قيمته بأحد النقدين. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35203

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    479

  • زوجي كان يعمل في شركة البترول الوطنية، وتوفي بحادث سيارة في أثناء العمل، وقد صرفت لنا شركة التأمين مبلغًا من المال مقابل التأمين على حياته، حيث إن شركة البترول كانت قد أمنت على حياته لدى هذه الشركة.

    فيرجى بيان الحكم الشرعي في قبض هذا المبلغ أيحل لنا قبضه وتوزيعه على الورثة؟ أم أن علينا أن لا نقبضه لأنه لا حق لنا ...

    انتهت هيئة الفتوى إلى تحريم التأمين على الحياة وعليه فلا يجوز للمستفتية قبض مبلغ التأمين على الحياة الذي صرف لزوجها بعد وفاته.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17179

    تاريخ النشر في الموقع
    28-12-2017

    مشاهدات
    421

  • الرجاء التكرم بالإجابة على الأسئلة التالية، مع توضيح الأسباب والأدلة لكل إجابة عن كل سؤال، وكلها تتعلق بموضوع الكلاب فقط:

    متى وأين يجوز اقتناء وتربية الكلاب بصفة عامة، ومتى لا يجوز؟ ولأي غرض؟

    هل يجوز اقتناء وتربية الكلاب، بصفة خاصة، داخل المدن، وفي شوارعها، وداخل المباني السكنية؟

    هل يجوز بيع أي كلب بثمن ...

    أولا وثانيا: ورد النهي في الشرع الشريف عن ثمن الكلب، وجاء في السنة النبوية الشريفة ترتيب نقص الأجر على اقتناء الكلاب واتخاذها ما لم يكن ذلك لغرض من أغراض الانتفاع التي أباحها الشرع، كالصيد والماشية والزرع، فقال النبي صلى الله تعالى عليه وآله وسلم: «من اتخذ كلبا إلا كلب ماشية أو صيد أو زرع انتقص من أجره كل يوم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15298

    تاريخ النشر في الموقع
    15-12-2017

    مشاهدات
    1107

  • استأجرت شقة وظروفي المادية صعبة جدًّا فأغواني الشيطان ونعوذ بالله من الشيطان الرجيم، وقمت بتوقيف عداد الكهرباء نظرًا لارتفاع قيمة الفواتير، ونتج عن ذلك خلل في العداد، وعندما غادرت الشقة سددت آخر فاتورة، وبعد أيام قليلة اطلع صاحب العمارة على خراب العداد، فذهبنا أنا وهو إلى شركة الكهرباء، وبعد التحري من الشركة نتج عن ذلك ...

    أولاً: يجب عليك التوبة مما حصل منك من الاعتداء، ودفع قيمة إصلاح العداد لصاحب العمارة.

    ثانيًا: يجب عليك التوبة والاستغفار من اليمن التي حلفتها؛ لأنها يمينٌ غموس.   وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30976

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    739

  • بالرغم من معرفتنا أن تشريح الجسد بعد الوفاة يؤدي إلى تشويه الجثة تشويهًا كبيرًا، ولكن مع ذلك قد يكون التشريح مفيدًا ومهمًا جدًا، إذ أنه قد يكشف من المعلومات التي قد يستفاد منها لإنقاذ حياة الآخرين، ماذا يجب أن يكون عليه موقفنا بالنسبة لتشريح الجثث بعد الوفاة؟ سواء كان التشريح لطلاب كليات الطب، أو لمريض مات ولم يعرف سبب ...

    لا يجوز التعرّض لجثث أموات المسلمين بالتشريح للغرض التعليمي لطلاب الطب، إلا إذا تعذر الحصول على أموات غير معصومين.

    وترى اللجنة أيضًا: أنه لا بد أن يُراعَى بقدر الإمكان المحافظة على كرامةِ الميت، وعدمِ تعرضه للإهانة، إلا فيما يستدعيه الغرض الذي شُرّح من أجله.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18781

    تاريخ النشر في الموقع
    28-12-2017

    مشاهدات
    685

  • إذا كنت موظفًا في إحدى الدوائر الحكومية ورئيسي يرخص لي في عدم الحضور إلا وقت الراتب، وهو يخصم من راتبي (1500) ألف وخمسمائة ريال، ولا أدري هل الإدارة عندها خبر أم لا؟ هل نحن آثمون أم لا؟

    لا يحل لك الراتب إلا إذا قمت بالعمل الوظيفي على الوجه المشروع، ولا يجوز لمرجعك أن يعفيك من الحضور في مقابل أنه يأخذ بعض راتبك؛ لأن هذا من الخيانة والتعاون على الإثم والعدوان. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30946

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    472

  • رجل يقول: إنني أحيانًا أكلم في الكابينة الموجودة في الشارع، ولكني عند وضع ريالات الحديد في التليفون وبعد انتهاء المكالمة ووضع السماعة تخرج الريالات من الأسفل،   وآخذها، ولا أعلم سبب خروجها، وإذا أرجعتها إلى المسؤول في مكتب الهاتف يرفض استلامها، فماذا أعمل بها؟

    على الرجل المذكور تسليم قيمة المكالمة للجهة المسؤولة، ويحسن منه التنبيه عن الخلل. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30962

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    722

  • السؤال وارد من مجموعة من موظفي الجامعة الأردنية، والذي يسألون فيه عن الحكم الشرعي في صندوق إسكان موظفي الجامعة الأردنية.
     

    بعد أن اطلع المجلس على عقد الصندوق، ونظام صندوق إسكان العاملين في الجامعة الأردنية نظام رقم (51) لسنة 2003 م، وبعد الدراسة والبحث ومُداولة الرأي: رأى المجلس أن هناك بعض المخالفات الشرعية وردت في عقد الصندوق ونظامه، ولذلك لا ينصح المجلس بالمشاركة فيه حتى يتم تعديل هذه المخالفات الشرعية.

    والله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1189

    تاريخ النشر في الموقع
    03-12-2017

    مشاهدات
    1472

  • يوجد بعض المتقاعدين يبيعون بعض مرتباتهم الشهرية، كأن يبيع الريال بمائة ريال، ويأخذها نقدًا، ولكن الريال المباع يخصم على مدى حياة البائع، وإذا مات ينتهي هذا العقد، ويعود المرتب كاملاً لأولاده، فما حكم الشرع في هذا البيع؟

    لا يجوز ذلك، بل هو حرام؛ لأنه بيع نقد بنقد دون تقابض في مجلس العقد، ومع تفاضل بين العوضين، وهما من جنس واحد، وبذلك يكون قد اجتمع فيه ربا الفضل والنسيئة. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24189

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    454

  • نرجو التكرم بموافاتنا برأيكم الخاص بمجالات البيع التالية: 1) بيع الصحف والمجلات المحلية والعربية والأجنبية والتي لا تخلو عادة من بعض الآراء والمقالات التي قد تتعارض مع أحكام الشريعة الإسلامية وقد تنشر صورًا لنساء متبرجات كما هو الحال في بعض المجلات النسائية والاجتماعية.

    2) بيع شوربة دجاج ومشتقاتها المنتشرة في الأسواق ...

    1) الأصل جواز بيع الصحف والمجلات بجميع أنواعها وإن كانت تشتمل أحيانا على بعض الأخبار أو الصور المنافية لأحكام الشريعة وهديها، وذلك لأن الغرض الأساسي منها الإعلام بالأخبار والحوادث والمعلومات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية التي تعود على المجتمع بفوائد كبرى لا غنى للناس الآن عنها، أمّا إذا كان الغرض الأساسي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2285

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    863

  • اتفقت أنا وأخي على أن أشري سيارة من البنك السعودي الأمريكي باسمي؛ لأن راتبي لديهم، على أن أبيع هذه السيارة وأعطي أخي مبلغ (30) ألف ريال لشراء سيارة له؛ لأن ظروفه المادية صعبة، وباقي المبلغ أشتري لي فيه سيارة، وقد كان المبلغ كاملاً بعد الفوائد على مدى خمس سنوات (169.000) ألف ريال بأقساط شهرية بمقدار (2800) ريال، حيث إن مبلغ القسط كبير ...

    إن كانت نية السائل وأخيه عند شراء السيارة أن تكون السيارة ملكًا لهما فإن دفع أخي السائل جزءًا من قسط السيارة الشهري أمر جائز. أما إن كانت النية أن تكون السيارة ملكًا للسائل وحده وأنه أعطى أخاه ثلاثين ألفًا من ثمنها الذي بيعت به على أن يسدد ثمانمائة ريال من قسط السيارة بحيث يبلغ ما يسدده تسعة وثلاثين ألفًا حسب ما ورد في السؤال - ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36949

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    698

  • هل بالإمكان استعمال عضو الحيوان أو جزء منه؛ لإنقاذ حياة مريض، أو للمساعدة على شفائه، حتى لو كان هذا الحيوان هو الخنزير؟

    يجوز استعمال عضو الحيوان أو جزء منه لإنقاذ حياة مريض، أو المساعدة على شفائه، حتى ولو كان هذا الحيوان خنزيرًا.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18726

    تاريخ النشر في الموقع
    28-12-2017

    مشاهدات
    770

  • ستقام مسابقة لحفظ القرآن الكريم وقد وعد أحد البنوك الربوية بتقديم جوائز نقدية للفائزين، بشرط أن يعلن هذا مع المسابقة.

    ما حكم هذه الجوائز من البنك الربوي؟ وهل يجوز الإعلان لهذا البنك؟

    لا يجوز أخذ هذه الجوائز من البنك الربوي المشروطة بالإعلان عنها مع الإعلان عن المسابقة في القرآن الكريم، وذلك لما يترتب عليها من الإعانة على الترابي، وتزكية هذه المؤسسات الربوية، وقد لَعَنَ رَسُولُ الله صلى الله عليه وسلم آكِلَ الرِّبَا وَمُوَكِلَهُ وَكَاتِبَهُ وَشَاهِدَيْهِ، وَقَالَ: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17361

    تاريخ النشر في الموقع
    28-12-2017

    مشاهدات
    715

  • شخص تسبب خطأ في إحداث أضرار مادية بسيارة شخص آخر، وبموجب وثيقة التأمين، فإن الشركة المؤمنة تتحمل جبر الضرر بعد خصم نسبة الاستهلاك حسب موديل السيارة، فكلما كانت السيارة أحدث كانت نسبة الخصم أقل، فقيمة الخصم الذي أحدثه تساوي في السوق 80 د. ك، والشركة لا تتحمل كامل هذا المبلغ.

    فهل تبرأ ذمة المتسبب بالضرر، أم عليه أن يفي ...

    على من تسبب في الضرر لغيره خطأ أن يعوضه عن ذلك الضرر تعويضًا كاملًا، فإذا عوضت شركة التأمين المتضرر عن بعض الضرر نيابة عن المتسبب فيه، فالواجب عليه أن يعوضه عن باقي الضرر، إلا أن يسامحه المتضرر، فإذا سامحه راضيًا فلا شيء عليه.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6718

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    883

  • هل الحشيش حرام أم حلال، فإذا كان حرامًا فإن أبي يشارك آخر من هؤلاء التجار في ذلك الحرام في محل تجارة (بقال) فهل يجوز لي أن آكل من ثمنه وآخذ مصروفي منه؟

    يحرم بيع الحشيشة وشراؤها واستعمالها أكلاً وشربًا ومضغًا؛ لما فيها من الإسكار والمضار والمفاسد العظيمة، وقد ورد النهي عن المسكر، ففي صحيح مسلم وسنن أبي داود عن ابن عمر - رضي الله عنهما - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: « كل مسكر خمر، وكل خمر حرام » [1] ، وعن ابن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30216

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    828

  • دخلت الدولة كوسيط بين الدائن وهو البنك والمدين، وإذا تأخر المدين بالسداد احتسبت البنوك فائدة على ديون المدينين، ويطالب المدينون بإلغاء الفائدة، رغم أنهم هم الذين تعاقدوا مع البنوك عليها، ورغم أن إلغاء الفائدة سيترتب عليه لا محالة تحميلها من المال العام أي جيوب جميع المواطنين ولن يترتب عليه إلغاؤها من البنوك، فإيهما أخف ...

    الفوائد التي تدفعها البنوك الربوية للمودعين فيها، وكذلك الفوائد التي تقبضها هذه البنوك من المقترضين منها هي فوائد محرمة، وهي من الربا الذي حرمه القرآن الكريم بقوله تعالى: ﴿وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا﴾ [البقرة: 275] وعليه فليس للبنك الربوي المقرض ولا لمن يودع في البنك الربوي أمواله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5792

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    415

  • من جمعية تعاونية: نحيطكم علمًا بأن الجمعية بصدد عمل مهرجان تسويقي وسوف يتم توزيع كوبونات السحب (كل كوبون مقابل شراء من الجمعية بقيمة خمسة دنانير) وسوف يتم توزيع جوائز على الفائزين بالسحب.

    علمًا بأن جميع الجوائز والمصاريف المتعلقة بالمهرجان هي مساهمة من قبل الشركات الموردة للجمعية ولم تتحمل الجمعية أي مصاريف على ...

    يجوز الاشتراك في السحب على الجوائز الممنوحة مقابل الشراء بمبلغ معين، شريطة أن تُعطى قسائم السحب للمشتري دون مقابل، أو زيادة في ثمن البضائع التي اشتراها، وتكون الجوائز الممنوحة لمن تخرج له القرعة من قبل الهبة، تقصد بها الشركات ترويج بضائعها وإغراء الناس في شرائها.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4682

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    1010

  • لقد ورد إلينا كتابان من وزارة الإعلام بعنوان: (كتاب الأطفال عن الإسلام)، والكتاب يحوي صورًا ترمز إلى بعض الصحابة الكرام غير واضحة الوجه (الأنف، الأذن، العينين) الكتاب الآخر بعنوان: (نهج البلاغة للأطفال).

    والكتاب يحوي صورة ترمز إلى الجنة بصورة محسوسة من صور الدنيا.

    لذا نرجو إفادتنا عن الفتوى الشرعية لمثل هذه ...

    1- لا مانع من نشر هذه الصور للصحابة رضي الله عنهم ما دامت ليست للخلفاء الراشدين وأمهات المؤمنين، وليس فيها ما يدل على امتهان أحد من الصحابة الكرام أو غيرهم، ولأن فيها مصلحة مشروعة للأطفال.

    2- أما صور الجنة فاللجنة لا ترى جواز نشرها لأنها صورة لا توحي بعظم الجنة التي عرضها السماوات والأرض، ولأنه لا يمكن إعطاء صورة مقاربة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6583

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    1043

  • سئل في طفل ولد بمرض خلقي شديد يصيب الجهاز التناسلي، ومن فحصه الظاهري تبين وجود عضو ذكري صغير ضامر ومعيب، وبعمل الفحص الوراثي الخلوي للتأكد من حقيقة جنسه تبين أنه ذكر، ونظرا لاستحالة إصلاح هذا العيب الظاهري بالعضو الذكري جراحيا بواسطة الأطباء، ونظرا لتولد مشاكل نفسية عديدة قد تؤدي إلى الانتحار في كثير من الحالات.

    فهل ...

    إذا كان الحال كما ورد بالسؤال من أن الطفل المولود المسؤول عنه تبين من فحصه الظاهري أن له عضوا ذكريا وأنه ذكر وفق فحصه المعملي كما ورد بطلب السائل، فإنه والحال كذلك يبقى ذكرا كما هو عليه حتى لا يكون هناك تغيير لخلق الله تعالى، وعلى الأطباء وهم أهل الخبرة والاختصاص وأهل الذكر في هذا الخصوص أن يجتهدوا في البحث عن وسيلة لعلاج هذا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14198

    تاريخ النشر في الموقع
    15-12-2017

    مشاهدات
    903

  • يودع بعض الأشخاص ودائع لدى البنوك المختلفة دون أن يأخذوا عليها فوائد، وإن هذه البنوك تقوم باقتطاع نسبة مئوية من قيمة الوديعة مقابل مصاريف إدارية، فما الحكم في هذه النسبة؟ علمًا بأنها تزيد وتنقص بكبر حجم وقيمة الوديعة؟

    إذا كان الواقع كما ذكر فلا حرج في ذلك إن شاء الله تعالى. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26537

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    621

  • قول السائل: 1- ما حكم الشرع في دفتر توفير البريد، وحكم العائد منه؟

    2- السؤال عن العمل في قسم التوفير بمكتب التوفير والحوافز التي يتقاضاها.
     

    أما حكم الشرع في فائدة دفتر البريد: اختلف الفقهاء منذ ظهور البنوك في العصر الحديث في تصوير شأنها طبقا لاختلاف أهل القانون والاقتصاد في ذلك التصوير فيما إذا كانت العلاقة بين العملاء والبنك هي علاقة القرض كما ذهب إليه القانونيون، أو هي علاقة الاستثمار كما ذهب إليه الاقتصاديون، والاختلاف في التصوير يبنى عليه اختلاف في تكييف ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14532

    تاريخ النشر في الموقع
    15-12-2017

    مشاهدات
    917

  • هل يجوز نقل أموال المودعين أموالهم في شركة ما إلى بنك ربوي بناءً على تصويت الجمعية العمومية؟

    لا يجوز نقل أموال المودعين إلى بنك ربوي، لأن الأصل عدم جواز إيداع أموال المسلمين في بنوك ربوية، العامة منها والخاصة.

    وتصويت الجمعية العمومية على إيداع أموال المودعين في بنك ربوي لا يسبغ عليه الصفة الشرعية، خصوصًا مع وجود مصرف إسلامي في البلد.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3763

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    478

  • ما حكم العمل بشركات الدخان؟ وما حكم العمل بالبنوك التي تتعامل بالربا؟

    أولاً: شرب الدخان حرام، وإذا كان شربه حرامًا فالعمل لإنتاجه زراعة أو صناعة وبيعه وشراؤه حرام كشربه، والكسب من ذلك حرام، وعلى ذلك ينبغي للمسلم أن يطلب الطريق الحلال لكسبه وطعامه وشرابه وملبسه وصدقته، فإن الله طيب لا يقبل إلا طيبًا.

    ثانيًا: الربا حرام بالكتاب والسنة وإجماع الأمة، فيجب على المسلم اجتنابه واجتناب العمل ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27110

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    1080

  • يقول السائل أعمل بشركة كبيرة، ورشحت في منصب نائب رئيس مجلس إدارة جمعية الخدمات الخاصة بهذه الشركة، من وظيفتنا في الجمعية تنظيم رحلات داخلية وخارجية، فعلى سبيل المثال قمت بتنظيم رحلة إلى مدينة شرم الشيخ.

    فهل كل ذنب يقترفه أي من الزملاء في هذه الرحلة كمشاهدة امرأة عارية أو خلافه أنال من هذا الذنب جانبا؟ وهل أكون أنا ...

    إن تنظيم الرحلات أمر مشروع؛ لأن الهدف منها هو الترويح عن النفس والاستجمام، فإذا استغل البعض الرحلة في سلوكيات رديئة فيقع الإثم عليهم فقط ولا إثم على منظم الرحلة لقوله تعالى: ﴿وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى﴾ [الأنعام: 164].

    والله سبحانه وتعالى أعلم.

    المبادئ:-
    1- تنظيم الرحلات أمر مشروع، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14350

    تاريخ النشر في الموقع
    15-12-2017

    مشاهدات
    757

  • يقول السائل أنه توجد في بلدة والبلاد المجاورة عادة سيئة تتلخص في أن النساء يقمن بتجريد العروس من ثيابها إلا القميص القصير الداخلي ويمسكنها ويمنعنها الحركة ويفتحن رجليها وهي عارية تحت الأضواء المتلألئة، ثم يقوم العريس بإزالة بكارتها بإصبع يده تحت سمع وبصر الحاضرات وبين عويل وصراخ ورعب العروس ثم تلطخ الأقمشة من دم البكارة، ...

    جاء الإسلام وللناس عادات منها الحسن ومنها القبيح، فأقر الإسلام منها الطيب الحسن، ونهى عن السيئ، ولا شك في أن هذه العادة المشار إليها من العادات الخبيثة المرذولة، وهي من عادات الجاهلية التي أمر الإسلام بالابتعاد عنها؛ لما فيها من امتهان لكرامة الإنسان الذي هو أشرف مخلوق من مخلوقات الله، والذي هو خليفة الله في أرضه، وقد أمر ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11036

    تاريخ النشر في الموقع
    12-12-2017

    مشاهدات
    6601

  • للسائل ابنا يبلغ من العمر عامين، وقد ولد وله أصبع زائدة بإحدى يديه، وهذا الأصبع متصل بشعيرات عبارة عن قطعة من الجلد أي أنه ليس بأصبع بالمعنى المعروف فهو صغير جدا ويضايقه حينما يلعب، وبذلك يخشى أن يؤثر على نفسية طفله في المستقبل.

    ويسأل عن الحكم الشرعي في إجراء عملية جراحية للتخلص منه.

    لا يجوز للشخص تغيير شيء من خلقته التي خلقه الله عليها التماسا للحسن ولكن يستثنى من ذلك ما يحصل به الضرر والأذية، فمن تكون له سن زائدة أو طويلة تعوقه في الأكل أو أصبع زائدة تؤلمه أو تؤذيه فلا بأس بنزع السن وقطع الأصبع، والرجل كالمرأة، وقد نص فقهاء الحنفية على أنه لو قطع شخص أصبعا زائدة لشخص لا يقتص منه، وفيها حكومة عدل، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11889

    تاريخ النشر في الموقع
    12-12-2017

    مشاهدات
    824

  • هل يجوز بأن نلعب كرة القدم على شرط أن يكون المغلوب من أحد الفريقين يتكفل بإحضار عشاء للجميع أو كانت لعبة الدامة أو لعبة الورق (الكتشينة) أو أي لعبة أخرى؟

    اللعب بكرة القدم في أصله مباح؛ لأنه نوع من الرياضة البدنية التي حض الشارع عليها تطبيقًا لقاعدة (الأصل في الأشياء الإباحة)، إلا أنه إذا رافقه أو ترتب عليه محرم أو مكروه كان محرمًا أو مكروهًا مما رافقته أو ترتب عليه، ومنه الصورة المسؤول عنها، فإنها صورة من صور المقامرة المحرمة، والتخلص من ذلك يكون بإلغاء هذا الشرط بالكلية، أو ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18266

    تاريخ النشر في الموقع
    28-12-2017

    مشاهدات
    1481

  • إنني أرغب في ممارسة نشاط اقتصادي بمشروع هو عبارة عن تأسيس مصنع لتصنيع التلفزيونات الملونة.

    حيث قمت بشراء موقع المصنع ونفقات التأسيس وغير ذلك وإنني أرغب في التحري عن كيفية الكسب بالحلال.

    وأرغب من سعادتكم في إصدار فتوى شرعية حول حكم هذا العمل هل هو حلال أم حرام؟ وجزاكم الله خيرًا

    صناعة التلفزيونات كسائر الصناعات التي هي في أصلها مباحة حيث لا تقصد للفساد والإفساد، وحيث لا تقوم المعصية بها بل هي وصف منفك عنها، كما ذكر ابن عابدين الشامي هذه القاعدة الفقهية في كتاب الحظر والإباحة 9/561، وإنما لغرض التجارة، ونفع الناس.

    فهي على أصلها في الإباحة، وإن كان قد يحدث من يسيء استخدامها، فذلك أمر آخر كمن يصنع ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9528

    تاريخ النشر في الموقع
    06-12-2017

    مشاهدات
    707

  • هل يجوز استعمال سكين واحدة في قطع لحم حلال ولحم حرام ؟

    نعم، يجوز استعمال السكين في الأطعمة الجائز أكلها من لحم وغيره، بعد أن تستعمل في نجاسة كلحم ميتة ونحوه مما لا يجوز أكله، لكن بعد غسلها بما يطهرها.   مع العلم أنه لا يجوز استعمالها في محرم من لحم وغيره. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30441

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    433

  • إنني وإخوتي كل منا يعمل في عمل نقتات منه، وعندما يتجمع مع كل منا مبلغ من المال نعطيه لوالدنا الذي يقوم بالإنفاق على المنزل، من طعام وشراب وخلافه، وإنني والحمد لله أتحرى الحلال في مصدر رزقي، ولكني لا أعلم عن مصادر أرزاق إخوتي كيف تكون، أحلال كلها، أم كلها حرام، أم أنها خليط منهما؟ علمًا بأنهم لا يعطون أهمية للحلال والحرام في ...

    يجب على المسلم أن يتحرى الحلال والطيب في مطعمه ومشربه وملبسه؛ لما روي عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال لسعد بن أبي وقاص : «أطب مطعمك تكن مستجاب الدعوة [1]، ولما ثبت في ( صحيح مسلم ) من قوله صلى الله عليه وسلم: صحيح مسلم الزكاة (1015) ، سنن الترمذي تفسير القرآن (2989) ، مسند أحمد بن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30298

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    678