عدد النتائج: 3951

  • أنا صاحب سيارات نقل (تريلات) كبيرة وأقوم بتشغيلها مع بعض المكاتب التي تأخذ عملًا من الشركات الكبيرة، ونقوم نحن أصحاب السيارات بنقلها من الباطن مما يفقدنا كثيرًا من الأرباح ويؤخر عملنا إذا وجدت سيارات هذه المكاتب أو سيارات أقربائهم، ويتحكمون بنا من ناحية الأسعار، وعند التقدم للعمل مع الشركات مباشرة، نجد أن بعض المسؤولين هناك ...

    تقديم الرشاوى حرام شرعًا لحديث النبي صلى الله عليه وسلم: «لَعَنَ اللَّهُ الرَّاشِيَ وَالْمُرْتَشِيَ، وَالرَّائِشَ يَعْنِي: الَّذِي يَمْشِي بَيْنَهُمَا»[1]، واللعن: معناه الطرد من رحمة الله تعالى.

    وعليه فلا يجوز للمستفتي أن يدفع أي مبلغ من المال لمدير الشركة التي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17317

    تاريخ النشر في الموقع
    28-12-2017

    مشاهدات
    1019

  • عرض على اللجنة الكتاب الوارد من السيد وكيل وزارة الصحة العامة، ونصه: تحية طيبة وبعد.

    نرفق لكم فتوى شرعية بتحريم التدخين صادرة عن إحدى جهات الإفتاء الشرعية، وهي تحرم التدخين تحريمًا قاطعًا.

    يرجى التفضل بإفادتنا عن رأي إدارة الفتوى في وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية في هذه الفتوى.

    ومدى إمكانية الاعتماد عليها ...

    وقد استحضرت اللجنة فتوى سابقة ورأت أنها تصلح جوابًا عن كتاب وزارة الصحة.

    ونص الفتوى السابقة: القول بحكم تجارة التبغ أو الدخان مبني على القول بحل تعاطيه أو بحرمته أو كراهيته، وقد اختلف العلماء قديمًا وحديثًا في هذا الحكم.

    وأعدل الأقوال أن تعاطيه مكروه تنزيهًا وقد يكون حرامًا إذا تأكد أن تعاطيه مضر لمن يتعاطاه ضررًا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3096

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    993

  • شخص لديه من المال مبلغ مائة ألف دينار (100.000 ألف دينار) وكذلك لديه أسهم بنك من البنوك الربوية وعددها 11681 سهمًا أحد عشر ألفًا وستمائة وواحد وثمانون سهمًا، وكذلك لديه أسهم شركة تجارية تتعامل بالربا وعدد الأسهم في هذه الشركة 4999 سهمًا أربعة آلاف وتسعمائة وتسعة وتسعون سهمًا.

    ما موقف الشرع من الأسهم التي يمتلكها صاحب المال وهي ...

    يجب التخلص من أسهم البنوك الربوية وأسهم الشركات التي غرضها الأساسي التحويل بالربا وذلك ببيعها أو بالمبادلة عليها باستثمارات أخرى مشروعة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2302

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    927

  • ما حكم الإسلام في الإدام بالخل، وما شروط جوازه إن كان ذلك؟

    يجوز استعمال الخل، في الإدام ، وقد ورد في ( صحيح مسلم ) عن عائشة - رضي الله عنها -، أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: « نعم الإدام   الخل » [1] وفيه عن جابر بن عبد الله - رضي الله عنهما -، أن النبي - صلى الله عليه وسلم - « سأل أهله الإدام، فقالوا: ما عندنا إلا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30202

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    784

  • الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه، وبعد: فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على السؤال المقدم من: مدير الصوامع والغلال بالرياض ، إلى سماحة الرئيس العام، والمحال إليها من الأمانة العامة برقم (1954 2) وتاريخ 11 10 1399 هـ، ونصه: نود أن نعرض على سماحتكم أن الدولة وفقها الله، قد أنشأت المؤسسة ...

    وأجابت بما يلي: إذا كان الواقع كما ذكر من توفير الحكومة الدقيق الأبيض لاستهلاك الناس إياه في طعامهم وإسهامهم في ثمن شرائه وبيعه على المواطنين والمقيمين بالمملكة بسعر مخفض - رحمة بهم ومساعدة لهم - ومن توفر أنواع الأعلاف لمواشيهم وبيعها عليهم بسعر مخفض أيضًا - فلا يجوز للناس أن يتخذوا من الدقيق الأبيض علفًا لمواشيهم؛ لما في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30314

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    903

  • ترد إلينا بعض الأشرطة من المملكة العربية السعودية ، والتي يكون الشعر من مادتها، ويعرض عرضًا أشبه بالغناء ، مثل شريط: (هادم اللذات)، فما رأي فضيلتكم؟

    الأشرطة فيها الطيب المفيد، وهو ما يصدر عن العلماء المحققين، وفيها ما هو ضار وغير مفيد، وهو ما يصدر عن دعاة الضلال والمخرفين، أو عن الجهال الذين لا يميزون بين الصحيح وغير الصحيح. والشريط الذي ذكرته عليه ملاحظات كثيرة، وهو لم يصدر عن جهة موثوقة. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32160

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    435

  • هل يجوز (كما يفعل بعض الناس) التغني بالأغاني الماجنة والقصد بها حب الله والرسول صلى الله عليه وسلم؟

    الغاية لا تسوّغ الوسيلة، وعلى ذلك لا يجوز التغني بالأغاني التي ظاهر ألفاظها يدل على الفجور والمجون، كالقول المكشوف، والتشبيب وإن قصد المتغني بها صرف معانيها إلى حب الله تعالى ورسوله، لما قد يسببه من لبس، هذا في حكم الغناء أمام الناس، أما تغنّيه بها لنفسه فلا بأس به، ما دام يضمن لنفسه حسن الفهم وسلامة المعنى، والله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4432

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    463

  • يقول السائل: إنه مريض منذ مدة كبيرة بفقر دم ولا يتناول من الطعام غالبا إلا وجبة واحدة ويلزمه دواء داخله كحول.
    فهل تناول هذا الدواء اللازم له حلال أم حرام؟

    إن المنصوص عليه شرعا أن المريض الذي تعينت الخمر لشفائه ولو لم يشربها هلك يرخص له في شربها للضرورة وهي دفع الهلاك عن نفسه؛ عملا بقوله تعالى: ﴿وَلَا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ وَأَحْسِنُوا﴾ [البقرة: 195].

    وهو أقر بشربها في هذه الحالة دفعا للهلاك إحياء لنفسه.

    وذلك إذا غلب على ظنه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11724

    تاريخ النشر في الموقع
    12-12-2017

    مشاهدات
    471

  • إنني صاحب أعمال، وتقدمت إلى شركة مختصة في بيع السيارات الثقيلة، وطلبت منهم شراء عدد من السيارات لأنها صالحة لعملنا، ومضطرون لها، ووافقوا على البيع علينا بشرط أن نؤمن على كل سيارة في شركة التأمين، وطلبنا منهم أن تكون السيارة بسعر زيادة، وأن لا يكون لنا أي علاقة في التأمين، ويكون التأمين عن طريقهم فوافقوا، وبعد فترة بحث معهم ...

    أولاً: لا يجوز لك أن تشتري سيارة بشرط أن يؤمن عليها عند شركة التأمين؛ لأن التأمين من عقود الغرر والجهالة والربا بنوعيه: النسأ والفضل.

    ثانيًا: يجوز لك أن تشتري منهم السيارة بزيادة في السعر عن سعرها لو كانت مؤمنة، ولا تؤمن عليها عند شركة التأمين لما تقدم. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27260

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    833

  • لا يخفى عليكم أنه انتشرت بسرعة شديدة في الأمة الإسلامية ظاهرة تسمى بالبوكيمون، وقد أصبح التعلق بها والتنكر بها منتشرًا بين أبناء المسلمين، وقد اتضح أن لهذه الأسماء معاني كثيرة منها: كلمة (بوكيمون) معناها: (أنا يهودي).

    وكلمة (تشارمندر) معناها: (أن الله ضعيف) تعالى الله عما يدعون.

    وكلمة (بيكاتشو) معناها: (كن يهوديًا).

    ...

    هذه اللعبة بجميع أشكالها وطرق لعبها محرمة إذا كانت وسيلة لتعليم القمار أو استعملت في القمار، وتقع العهدة شرعًا في منع الأبناء من ذلك على أولياء أمورهم ويأثمون بتقصيرهم في عدم منعهم.

    وتوجه اللجنة أولياء الأمور إلى مراقبة أبنائهم في لعبهم بهذه اللعبة، بحيث يكون لعبًا مجردًا عن القمار لا يؤدي ذلك إلى الإسراف في المال أو ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6849

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    371

  • من جمعية تعاونية: تنوي الجمعية بمشيئة الله سبحانه وتعالى إقامة مهرجان تسويقي داخل السوق المركزي التابع للجمعية والواقع بمركز الضاحية.

    وذلك عن طريق طرح كوبونات تتضمن أسئلة ثقافية توزع على المستهلكين ويطبق عليها نظام السحب على الجوائز المقدمة من بعض الشركات والجمعيات، والهدف من هذا المهرجان جذب المواطنين للشراء من ...

    يجوز شرعًا إقامة المهرجان المشار إليه في الاستفتاء، وذلك لخلوه من الموانع الشرعية، بشرط أن تكون الأسئلة الثقافية مشروعة وتعود بالنفع على المشتركين في دينهم وأخلاقهم.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4275

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    1113

  • الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد: فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على   الاستفتاء المقدم من وكيل كلية الطب، الدكتور: أسامة شبكشي إلى سماحة الرئيس العام، والمحال إليها من الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء برقم (1557 2) وتاريخ 29 7 1399 هـ. نصه: تقدم إلينا السيد: (ي. ع. ع) صاحب حفيظة نفوس (.. ) ...

    وأجابت بما يلي : الواجـب أن يغسـل ويكفن ويصلى عليه ويدفن في مقابر المسلمين فورًا، إذ إنه لا يجوز إبقاؤه لهذا الغرض، ولا لغيره من الأغراض المماثلة، ولو سمح وليه.   وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    31570

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    410

  • هل تعتقدون أن الكشف الطبي قبل الزواج سيكشف عن عيوب وأمراض بعض العائلات والأسر مما قد يضر بهم؟

    الكشف الطبي على الخاطبين مباح ومستحسن وإن كان فيه كشف عن عيوب وأمراض العائلات، لأن فيه من جهة أخرى وقاية للطرف الثاني وصيانة له، وهي مصلحة بفواتها يترتب ضرر أكبر من الضرر الأول، والقاعدة الفقهية الكلية تقول: «يدفع الضرر الأكبر بالضرر الأخف» و«يرتكب أخف الضررين».

    إلا أن على الطبيب أن يكون دقيقًا في الإخبار ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4769

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    906

  • كنت أعمل في أحد الأجهزة المسئولة عن الحدود برتبة جندي، وتمر من خلال المركز الذي نحن فيه سيارات محملة بالبضائع، ويقوم أصحابها بإعطائنا فلوس يسمونها إكرامية؛ لكي نساعدهم في تجاوز الجمرك، ولا يؤخذ على بضائعهم رسوم جمركية، وحصلت من هذا العمل على مبلغ حوالي عشرين ألف ريال، وأدخلتها على رواتبي والغنم التي يملكها أبي، وشرينا ...

    هذه الإكرامية حقيقتها رشوة لا تجوز ، وقد لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم الراشي والمرتشي والرائش، فعليك التوبة والاستغفار، وإعادة المبالغ إلى أصحابها إن كنت تعرفهم، وإلا فتصدق بها عنهم على الفقراء والمساكين، ولا تعد لمثل هذا، والله يتولانا وإياك بتوفيقه. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    31072

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    564

  • إذا كان الطعام أو الشراب فيه قليل من نوع الخمر هل ذلك الطعام أو الشراب يكون حلالاً أم حرامًا؟

    لا يجوز تناول الطعام والشراب إذا كان فيهما شيء من الخمر يظهر أثره فيهما؛ لأن الخمر حرام، سواء كانت منفردة أو مخلوطة مع غيرها ولم تستهلك ويذهب تأثيرها نهائيًّا. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30235

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    687

  • نرجو بيان الحكم الشرعي في تأجير محل (ضمن مجمع تجاري) لشخص يبيع فيه أشرطه فيديو تحتوي على أفلام عربية أو أجنبية أو أشرطة (كاسيت) تحتوي على الأغاني، وما حكم الاستفادة من الإيجار فيما لو تم تأجير المحل لممارسة العمل المشار إليه؟ وجزاكم الله خيرًا ونفع بكم.

    لا يجوز شرعًا بيع كل ما من شأنه أن ينشر الفساد، أو يشيع الفاحشة، أو يلهي عن الواجبات، أو يثير الشهوات، أو يشين الآداب والأخلاق، أو شراء شيء من ذلك أو تداوله، أو تأجيره، أو استئجاره، أو تأجير أو استئجار عقار لتداوله، وذلك لقوله تعالى: ﴿إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5904

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    744

  • أنا امرأة أريد أن أستفسر عن سؤالي وهو: إني مركبة لولب لمدة معينة من الزمن حتى يكبر أبنائي؛ لأنهم ما زالوا صغارًا، هل فيه شيء من الحلال أو الحرام؟

    إذا كان استخدام هذا المانع أو غيره من موانع الحمل غير مضر بالمرأة، ولا مخل بأمور عبادتها، وكان الباعث عليه غرض صحيح كالمرض، أو خوفه لكثرة الحمل- فلا حرج فيه -إن شاء الله- إذا اتفق عليه الزوجان، وليس هذا من تحديد النسل الذي دلت نصوص الشريعة ومقاصدها العظيمة على حرمته، فإن من مقاصدها الجليلة: تكثير سواد هذه الأمة، وقد ثبت عنه -صلى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29180

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    393

  • بعض الناس في جهات تهامة يزرع الدخان، وهذا شيء كثير في تهامة ، ويقول هذا الشخص الذي يزرع الدخان: أنا أزرعه وأبيعه ولا أشربه، فلا يحرم علي زراعته وبيعه ما دام أنا لا أشربه، فما حكم بيعه وزراعته إذا كان لا يشربه، ولكن يبيعه ويأكل ثمنه؟

    تحرم زراعة الدخان وبيعه وشراؤه ؛ لأن في ذلك تعاونًا على الإثم والعدوان، وقد قال تعالى: ﴿ وَلاَ تَعَاوَنُوا عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ ﴾ [ المائدة : 2 ] والثمن الذي يحصل منه محرم. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30267

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    382

  • هل يجوز إيداع المال لاستثماره في بنك إسلامي استثماري لا ربوي، لا يتعامل بالفائدة أخذًا ولا إعطاءً، وإنما يستثمر أمواله وفق أسس شرعية، ويتم توزيع الأرباح التي تحققت نتيجة قيام البنك باستثمار الأموال في عمليات تجارية، احتملت الربح والخسارة معًا على المودعين والمستثمرين في نهاية العام -السنة المالية- للبنك في كل عام، وذلك ...

    إذا كان الواقع كما ذكر من أن ذلك البنك الإسلامي   ليس بربوي، وإنما يستثمر الأموال وفق الأسس الشرعية - جاز لك إيداع المال به لاستثماره. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24354

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    540

  • بخصوص العمل في شركات الدعاية، بالنسبة لمندوبي الشركات، أصبحت الآن بعض الشركات - أو معظمها - يعمل بطريقة الهدية أو الرشوة - كما سبق - والمندوب أصبح يخشى على موقعه في الشركة إذا لم يفعل ذلك، كما أن أغلبية الأطباء لن يكتب   دوائه للمريض بسبب عدم إحضار هدية، ويكتب دواء من يقدم الهدية، وبالتالي يضطر إلى مجاراة الشركات الأخرى في ...

    مندوب الشركة الذي يقدم الهدايا للأطباء من أجل ترويج أدوية تلك الشركة دون غيرها يعتبر رائشًا ، وهذا الوسيط بين الراشي والمرتشي، وقد لعن النبي صلى الله عليه وسلم هؤلاء الثلاثة، فقال عليه الصلاة والسلام: « لعن الله الراشي والمرتشي والرائش » [1] . وبالله التوفيق، وصلى الله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    31078

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    422

  • المحكوم عليهم بالموت قصاصًا أو بالإعدام هل يمكن الاستفادة من أعضائهم -بعد موافقتهم طبعًا-؟

    1- هل تعتبر قناة مفيدة لعلاج المرضى الذين هم بحاجة لأعضاء سليمة ليواصلوا حياتهم بشكل طبيعي، مثل مرضى الفشل الكلوي، وهل يكون لذلك حسب رأيكم نتائج اقتصادية أو اجتماعية ذات تأثير كبير أو هام؟

    2- هل يعتبر ذلك من الزاوية الشرعية ...

    الإنسان مكرم عند الله تعالى مهما كان جنسه، لقوله سبحانه: ﴿وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ﴾ [الإسراء: 70]. والمحكوم بموته قصاصًا أو لغير ذلك، وغير المحكوم عليه بالموت متساويان من حيث الكرامة، وعليه فلا يجوز أخذ شيء من أعضاء المحكوم عليه بالموت في حياته أو بعد موته إلا بالشروط التي يجوز بها أخذ الأعضاء من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5646

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    874

  • استفتي في هذه المسألة زميلنا الكريم الأستاذ سيف الدين رحال الشهير محرر جريدة الفطرة الغراء وناموس مؤتمر الجمعيات العربية بالبرازيل، فأجاب عنها بالجواب الآتي المتضمن لحكمة التحريم وأرسله إلينا لننشره في المنار ونعلق عليه رأينا في الفتوى، فلم يسعنا إلا إجابته.[1]

    وهذا نص ما جاءنا منه ...

    تعليق المنار على الفتوى: نقول

    أولًا: إن إطلاق لفظ اللحم في تحريم الأكل يشمل الشحم وكل ما يؤكل منه من كبد ورئة وقلب وطحال وكليتين ومعى وغدد، يشمل هذا بالنص اللغوي الحقيقي كما حققه القاضي أبو بكر بن العربي المالكي، فقد قال في تفسير آية البقرة من كتابه أحكام القرآن ما نصه: اتفقت الأمة على أن الخنزير حرام بجميع أجزائه، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    943

    تاريخ النشر في الموقع
    03-12-2017

    مشاهدات
    6161

  • عندنا أشخاص مسلمون أموالهم من حرام، وذوو قربى، هل يجوز الأكل في بيوتهم والاقتراض كذلك الأخذ من أموالهم؟

    إذا تحقق المسلم أن الطعام أو المال المقدم إليه من كسب حرام فإنه لا يجوز له تناوله؛ لما تظافرت به النصوص من الأمر   بالأكل من الطيب والنهي عن الأكل من الكسب الحرام. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26716

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    626

  • كان للسائلة مبلغ من المال وضعته في البنك بفائدة وقد صرفت قيمة هذه الفائدة وهي معها، وتطلب الإفادة عن كيفية التصرف فيها بعد أن عرفت أنها تعتبر ربا محرما.

    يقول الله تعالى في كتابه الكريم: ﴿الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لَا يَقُومُونَ إِلَّا كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُوا إِنَّمَا الْبَيْعُ مِثْلُ الرِّبَا وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا فَمَنْ جَاءَهُ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّهِ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11964

    تاريخ النشر في الموقع
    12-12-2017

    مشاهدات
    549

  • عرض عليّ أحد الأقارب أن أضع عنده ما أحب من المال ليستثمره في تجارته، وفي المقابل يعطيني عائدًا شهريًا حدده هو من واقع الدخل الذي يعود عليه من تجارته، بمتوسط مبلغ ستين جنيهًا شهريًا لكل ألف جنيه وضعتها عنده، والسؤال: هل المال الذي يعود عليّ من الاستثمار لدى هذا الشخص يعتبر ربًا أو حرامًا، وما هي الطريقة المشروعة لاستثمار ...

    التصور الذي صوره في خطابه هو من قبيل الربا المحرم لأنه حدد مبلغًا معينًا للربح، وسلامة رأس المال من الخسارة.

    والطريقة المشروعة هي أن يتفق مع هذا المستثمر في أن يكون جزء شائع (نسبة مئوية) من ربح ماله لا من رأس المال، وله أن يكون شريكًا في رأس المال كله، وله الحق أن يكون شريكًا في صفقة معينة يحددانها بالاتفاق، وإذا وقعت ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1759

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    971

  • عرض على الهيئة الاستفتاء المقدَّم من السيد/ وكيل وزارة الصحة، ونصُّه: يرجى الإحاطة بأن شركة... للتجهيزات الطبية، وهي الوكيل المعتمد في دولة الكويت لشركة... الفرنسية، قد تقدمت بطلب للسماح لها بتجميع الأنسجة البشرية المتخلفة عن الولادة (المشيمة) من مستشفيات الولادة الحكومية والأهلية بقصد إرسالها إلى فرنسا لتحضير مادةAlbumin The ...

    بعد الاطلاع على جواب الأطباء المختصين حول طبيعة المشيمة تبين للجنة أن المشيمة عضو من أعضاء الإنسان له وظيفة معينة كسائر أعضاء جسمه، وعليه فلا يجوز بيعها ولا الانتفاع بها، فإذا انفصلت من الجسم وجب دفنها لكرامة الإنسان التي تقتضي عدم امتهانه، وحكم عضو منه في ذلك كحكم جسمه كاملًا.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16799

    تاريخ النشر في الموقع
    27-12-2017

    مشاهدات
    509

  • تقدمت بعض البنوك الربوية العاملة في دولة الكويت، لمعالي محافظ البنك المركزي بطلبات لتحويلها إلى بنوك تعمل وفق الشريعة الإسلامية في المعاملات ‏البنكية، لتصبح بذلك بنوكًا إسلامية بدلًا من كونها بنوكًا ربوية، وهو توجه نحسبه عند الله صحيحًا، حيث اعترفت تلك البنوك أخيرًا بفداحة ممارساتها ‏الربوية، فهل تعتقدون أن هذا الأمر ...

    - يجوز تحوُّل البنك الربوي إلى بنك إسلامي تجري معاملاته طبقًا للشريعة الإسلامية، على أن يكون رأس مال البنك الإسلامي خاليًا من جميع الفوائد الربوية ‏الماضية والحاضرة والمستقبلة، وأن يوفق جميع أوضاعه ومعاملاته طبقًا لأحكام الشريعة الإسلامية، وأن تكون لديه هيئة للفتوى والرقابة الشرعية تعرض ‏عليها جميع أعماله.

    أما ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16822

    تاريخ النشر في الموقع
    27-12-2017

    مشاهدات
    502

  • يحتاج الطبيب أن يتعلم طريقة سحب الدم من المرضى،ولكي يتقن ذلك عليه أن يتدرب مرارًا، وهناك بعض المرضى في غيبوبة تامة ومزمنة، ولا أمل في علاجهم، فهل نكون آثمين إن تدربنا عليهم في سحب نسبة قليلة من الدم لا تضرهم ولكنها تجدي بالنفع لنا، فهل هذا يعد من الضرورات؟

    لا يجوز سحب الدم من المرضى للتعلم والتدرب ولو كان المرضى لا يرجى شفاؤهم؛ لأن في ذلك مضرة عليهم وظلمًا لهم، أما من كان عقله معه وسمح بأخذ الدم منه لمصلحة غـيره فلا بأس بشرط ألا يضره ذلك. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    31562

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    895

  • هل يجوز منع الحمل لأسباب مهنية حتى تستطيع الزوجة (الأم) التفرغ إلى عملها (وظيفتها)؟

    يجوز اللجوء إلى منع الحمل على النطاق الفردي لأي سبب من الأسباب ما لم يكن مؤديًا إلى العقم، ومنع الإنجاب نهائيًا، ومع ذلك يجوز منع الحمل نهائيًا بالتعقيم الجراحي على النطاق الفردي، في حالات الضرورة التي يقدرها الطبيب المسلم الثقة إذا استنفدت كل الوسائل الأخرى.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2149

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    1122

  • رجل مسلم عنده آلة تصوير (كاميرا) وقد هداه الله إلى معرفة الحق في حكم التصوير، فهل عليه وزر إن تخلص منها بالبيع حيث إنها ما زالت جديدة، وحيث إنه محتاج إلى ثمنها في حياته؟

    تصوير ذوات الأرواح حرام مطلقًا إلاَّ لضرورة كصورة لجواز سفر مثلاً، فبيع آلة التصوير لمن يستعملها في التصوير المحرم حرام وبيعها لمن يستعملها في تصوير ما تدعو إليه الضرورة من ذوات الأرواح أو تصوير غير ذوات الأرواح جائز. وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21230

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    432