عدد النتائج: 3951

  • لدي حساب توفير بالبنوك وأستلم أرباحًا كل سنة ولا أدري كيف أتصرف بها؟ هل أوزع هذه الأرباح كصدقة للأهل والأقارب والمستحقين؟ أو أصرفها في أعمال خيرية مثل حفر آبار وبناء مساجد أو مجاري أو مساعدة أيتام؟ أم على ماذا توزع هذه الأرباح المستثمرة من بنوك غير إسلامية؟ وهل تشيرون علي باستلامها أو عدم استلامها من البنوك؟ ثم هل يجوز ...

    حساب التوفير إذا لم يكن بطريقة شرعية كالمشاركة في عمل تجاري، أو المساهمة في مشروع استثماري، أو بطريق الوكالة للتصرف بالمال تجارة ونحوها، أو بطريق المضاربة بالمال فيما يحل: إذا لم يكن بمثل هذه الطرق الشرعية الجائزة.

    فإنه باب من أبواب الربا، لأنه استثمار للمال من غير جهد، وذلك عِلَّة تحريم الربا إضافة إلى علل أخرى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9185

    تاريخ النشر في الموقع
    06-12-2017

    مشاهدات
    1038

  • ما حكم استيراد بضائع مقلدة، وما حكم بيعها وشرائها؟ وأيضًا ما حكم استيراد وبيع وشراء بضائع ممنوعة مثل (الألعاب النارية) وغيرها من البضائع؟

    البضائع الممنوعة والبضائع المقلدة لماركات عالمية معروفة، دون إذا من صانعها ممنوعة شرعًا، ولا يجوز بيعها ولا شراؤها، ولا الاتجار بها، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17404

    تاريخ النشر في الموقع
    28-12-2017

    مشاهدات
    956

  • عرض على اللجنة مجموعة من موظفي إحدى الشركات، كتيبًا خاصًا بالادخار والفوائد الممنوحة عليه من قبل الشركة، حتى يعلموا رأي اللجنة في حل هذا العمل أو حرمته؟

    اطلعت اللجنة على النشرة المعدة من الشركة المذكورة بشأن الادخار وكذلك على النظامِ المنشور فيها، ولاسيما المادة الخامسة التي نصها كالآتي: تقوم الشركة باستثمار المدخرات لصالح الأعضاء بالشكل الذي تراه مناسبًا وتضمن لهؤلاء الأعضاء كامل مدخراتهم وربحًا سنويًا صافيًا لا يقل عن (5%) خمسة بالمائة من هذه المدخرات ومن الأرباح ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1760

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    1796

  • نشكر ونبارك جهودكم الواضحة في الرد على أسئلة المسلمين وتوضيحكم لهم أمور دينهم، وبعد: بعض الأجبان يكتب عليها بأن إحدى مكوناتها أنفحة العجل، وسمعنا بأنه حرام أكلها لأنها من أمعاء العجل، ولا ندري هل ذكي التذكية الشرعية أم لا؟ وخصوصًا الأجبان العربية والإسلامية.

    أفتونا مأجورين حول جواز الأكل منها، شاكرين لكم حسن تعاونكم ...

    أنفحة العجل المذكي ذكاة شرعية، وكذلك أنفحة الجدي والخروف وغير ذلك من الحيوانات المأكولة اللحم طاهرة باتفاق الفقهاء، ويجوز صنع الجبن بها، وذهب بعض الفقهاء إلى طهارة أنفحة الحيوان الميت أيضًا.

    وعليه فلا مانع شرعًا من أكل الجبن المصنوع بأنفحة العجل كما تقدم.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6843

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    829

  • أنا شاب من الجزائر، كنت ملاكمًا، ولا زلت أحترف،   والآن أصبحت مدربًا لهذه الرياضة، وعندي تساؤل عميق، وهو أني لا معرفة لدي عن الحكم الشرعي لهذه الرياضة، وأرجو منكم إفادتي أنا وإخوتي في مدينة الجلفة في هذا النوع من الرياضة، هل هو حلال أم حرام، والدليل الشرعي لذلك؟ وأحيطكم علمًا بأني أتقاضى مرتبًا شهريًا مقابل تعليم الشباب.

    الملاكمة لا تجوز؛ لما فيها من الأخطار على الإنسان، والله تعالى يقول: ﴿ وَلاَ تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ ﴾ [ البقرة : 195 ] ، ويقول سبحانه: ﴿ وَلاَ تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا ﴾ [ النساء : 29 ] ، ففي الملاكمة ضرر عظيم، من غير مصلحة راجحة، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32139

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    859

  • نفيدكم بأننا نواجه بعض الصعوبات استطعنا أن نحل بعضها. إن المشاكل عندنا مرتبطة بالمواعظ التي نلقيها عادة بعد الوعظ الذي نقدمه إلى المعتنقين الجدد، نعطيهم فرصة لطرح الأسئلة، مثلاً حدث مؤخرًا أن قمنا بإلقاء موعظة على بعض المعتنقين الجدد للإسلام عن التصوير والتماثيل وكيف أنها محرمة في أماكن العبادة كما ورد في الحديث، وفي الختام ...

    تصوير ما فيه روح من إنسان أو حيوان حرام، بل من كبائر الذنوب، سواء كانت الصور مجسمة أم ألوان في قماش أو ورق أو على جدار أم كانت نسيجًا بخيوط ملونة أم غير ذلك، واقتناؤها والإبقاء عليها حرام، والصلاة عليها مكروهة لا محرمة؛ لأنها ممتهنة هذا إذا كان تصويرها لغير ضرورة، أما إذا كان لضرورة؛ كالتصوير لتابعية أو جواز سفر أو بطاقة شخصية ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22747

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    1093

  • ما مدى شرعية المعاملات التالية؟

    أولًا: تحتسب الأرباح في بعض البنوك الإسلامية بأقل رصيد خلال الشهر، أي أنه إذا كان رصيد الشخص (أ) مثلا مليون دينار كويتي، وظل هذا المليون شهرًا كاملًا لم يمس فإن الأرباح تحسب له، أما إذا سحب المبلغ قبل انتهاء المدة ولو بيوم واحد فلا يحسب له شيء.

    ثانيًا: بالنسبة للوداع السنوية -أيضًا- ...

    بعد اطلاع اللجنة على الاستفتاء، وعلى ردّ بيت التمويل عليه. أقرت اللجنة هذا الردّ ورأته كافيا للإجابة على سؤال المستفتي، والردّ هو: إشارة إلى كتابكم رقم 162 بتاريخ 24من ذي الحجة 1412هـ حول كيفية احتساب الأرباح على الودائع المسحوبة قبل انتهاء مدتها، وأقل مبلغ في حساب التوفير.

    نود إفادتكم أن أقرب الآراء إلى العدالة التي تتفق ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3765

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    1384

  • من جمعية تعاونية: تقدم بنك الكويت الوطني بعرض بقبول بطاقة الداينرز كلوب لدى الجمعية بحيث يكون للزبائن شراء بضائع بهذا الكارت دون أن يقوم بدفع أية مبالغ نقدية عند الشراء على أن تقوم الجمعية بتحصيل قيمة البضائع المباعة من البنك الوطني مقابل نسبة 1% لصالح البنك كرسوم خدمات ومخاطر تحصيل المبالغ من العملاء، كما أن الجمعية ...

    إن التعامل ببطاقة الائتمان المسماة (الداينرز كلوب) يختلف حكمه بالنسبة للمتعاملين بها وهم الأطراف الثلاثة البائع والزبون (المشتري) وشركة الداينرز كلوب مع وكيلها وهو هنا البنك: أ) فأما بالنسبة للبائع وهو هنا الجمعية التعاونية فإن دورها في ذلك هو قبولها من الزبائن استخدام البطاقات المذكورة لدفع ما عليهم من المستحقات وذلك ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2957

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    1782

  • عرض على اللجنة الاستفتاء المقدم من رئيس لجنة خيرية تربوية، ونصه: أقامت لجنتنا التربوية الاجتماعية العديد من البرامج والفعاليات على مستوى الكويت أو على مستوى المحافظات هذا بالإضافة إلى البرامج اليومية للمناطق من حفظ للقرآن الكريم وأحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم بالإضافة إلى برامج المهارات والقدرات وتنميتها.

    ولا ...

    الأصل أنه لا يجوز إيداع الأموال في البنوك الربوية بقصد تحصيل الفوائد ولو كانت النية قائمة عند الإيداع لصرفها في وجه الخير، ولا يجوز للجنة أن تطلب الفوائد الربوية من أحد للإنفاق على مشاريعها، ولكن إذا جاءتها الفوائد دون طلب فلا مانع من قبولها وصرفها في وجوه الخير والبر العام لصالح النشء وذلك عند الحاجة إليها) والله أعلم.
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16357

    تاريخ النشر في الموقع
    27-12-2017

    مشاهدات
    846

  • نعرف أن الإسلام حرَّم التماثيل والصور المجسمة من الحيوانات والإنسان والتي لها ظل؛ لحكمة بالغة في عدم المضاهاة لخلق الله، ولقطع الطريق على عبادة الأصنام والحيوانات، وهذا في المنحوت من الصخر أو الخشب أو المصنوع من قوالب أعدت لذلك. ولكن إذا كان لدى الإنسان جلد نمر، أو جلد حمار وحشي، أو كبش، (وحُشِيَ) بالقش أو القطن، وصُنع له ...

    يحرم اتخاذ ما ذُكِر؛ لأنه يشبه التمثال، ولأنه عبث لا فائدة منه. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32485

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    687

  • امرأة حامل في شهرها السادس، ومرض أحد أولادها بالحصبة الألمانية، وانتقل الميكروب إلى الأم الحامل، وبفحصها قرر الأطباء أن الميكروب انتقل أيضًا إلى الجنين، كما قرروا أن الجنين المصاب بهذا المرض سيولد مشوَّهًا، وأشاروا على والديه بإسقاطه. وفعلًا تم إسقاط الجنين بهذا السبب.

    فما حكم إسقاط جنين بهذا السبب؟ وهل على والديه ...

    إنه يحرم إسقاط هذا الجنين، ولو كان مشوَّهًا ما دام أنه لا خطر على حياة الأم. والغُرَّة على من باشر الإجهاض؛ وهي نصف العشر؛ أي ما يعادل 5% من الدية الكاملة. ويحرم الأب والأم من الميراث؛ لأنهما أذنا في إسقاطه، وينتقل الميراث إلى من بعدهما.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18506

    تاريخ النشر في الموقع
    28-12-2017

    مشاهدات
    837

  • ما حكم السفر إلى البلاد غير الإسلامية بغرض السياحة وبغرض مشاهدة آثار ومعالم البلاد، والتمتع بالطبيعة والأشياء المباحة وغير المحرمة؟ وجزاكم الله خيرا.

    السفر إلى البلاد غير الإسلامية بغرض السياحة وبغرض مشاهدة آثار ومعالم البلاد والتمتع بالطبيعة والأشياء المباحة حلال ولا حرمة فيه.

    والله سبحانه وتعالى أعلم.

    المبادئ:-
    1- يجوز السفر إلى البلاد غير الإسلامية بغرض السياحة وبغرض مشاهدة آثار ومعالم البلاد والتمتع بالطبيعة.

    بتاريخ: 8/6/2002.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14237

    تاريخ النشر في الموقع
    15-12-2017

    مشاهدات
    1156

  • أرجو التكرم بالإفتاء في المسائل البنكية الآتية على ضوء الحكم الشرعي الإسلامي، وجزاكم الله خيرًا.

    1- حكم التعامل بالبنوك الربوية (أي إيداع الأموال بها).

    2- حكم الإسهام في البنوك الربوية.

    3- حكم الفوائد المأخوذة من البنوك الربوية.

    بالنسبة للسؤال الأول: إذا كان الإيداع في الحساب الجاري الخالي من الفوائد في هذه البنوك الربوية فإنه يجوز وإن كان الأولى التعامل في هذا النوع أيضا مع البنوك الإسلامية لأن في هذا دعمًا لها وتوفيرًا للسيولة فيها بدلًا من أن يتم للبنوك الربوية، أما الإيداع في حساب التوفير فإن كان بلا فائدة فحكمه الجواز كما تقدم في الحساب ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2312

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    1595

  • أنا شخص أصبت بأضرار كثيرة ومختلفة من جراء الغزو العراقي الظالم للكويت، وأريد التقدم للحصول على التعويضات المناسبة للأضرار التي لحقت بي ولكن لعدم وجود إثباتات كافية لتقديمها لهيئة التعويضات هل يمكنني أن: 1- أتقدم بفواتير من شركات (مؤسسات) أفراد تفيد شرائي لمعدات ولوازم منزلية/مكتبية/حرفية أو غيرها؛ تعادل الأضرار التي أصبت ...

    التعويض يجب أن يكون في حدود الضرر الفعلي، ويتعين على المتضرر أن يثبت ذلك بشكل صحيح، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17380

    تاريخ النشر في الموقع
    28-12-2017

    مشاهدات
    851

  • بعض الأجبان يكتب عليها بأن إحدى مكوناتها أنفحة العجل، وسمعنا بأنه حرام أكلها لأنها من أمعاء العجل، ولا ندري هل ذكي التذكية الشرعية أم لا؟ وخصوصًا الأجبان العربية والإسلامية.

    فما جواز الأكل منها؟

    أنفحة العجل المذكَّي ذكاة شرعية، وكذلك أنفحة الجدي والخروف وغير ذلك من الحيوانات المأكولة اللحم طاهرة باتفاق الفقهاء، ويجوز صنع الجبن بها، وذهب بعض الفقهاء إلى طهارة أنفحة الحيوان الميت أيضًا.

    وعليه فلا مانع شرعًا من أكل الجبن المصنوع بأنفحة العجل كما تقدم.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18166

    تاريخ النشر في الموقع
    28-12-2017

    مشاهدات
    826

  • متى تقع الفنون بشكل عام في الممنوع دينيًا من وجهة نظركم؟

    أما الفنون فهي علوم وممارسات، وكل ما كان منها مفيدًا للناس، ولم يرد نص شرعي على المنع منه فهو مباح، أما ما كان منها ضارًا بالناس في دينهم أو دنياهم، أو ورد نص شرعي على المنع منه فهو ممنوع، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18304

    تاريخ النشر في الموقع
    28-12-2017

    مشاهدات
    800

  • إذا كنت أعمل في محل الصيدلية أو مكان ما، وأؤجر على عمل من صاحب العمل، ولكن هناك بعض المشترين يعطوني بعض الأموال على سبيل البقشيش ، فما حكم تلك الأموال؟ علمًا بأنني لا أطالبهم بها.

    لا يجوز لك أخذ ذلك المال؛ لأنه نوع من الرشوة، وهي محرمة. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    31060

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    600

  • إذا كنت موظفًا في إحدى الدوائر الحكومية ورئيسي يرخص لي في عدم الحضور إلا وقت الراتب، وهو يخصم من راتبي (1500) ألف وخمسمائة ريال، ولا أدري هل الإدارة عندها خبر أم لا؟ هل نحن آثمون أم لا؟

    لا يحل لك الراتب إلا إذا قمت بالعمل الوظيفي على الوجه المشروع، ولا يجوز لمرجعك أن يعفيك من الحضور في مقابل أنه يأخذ بعض راتبك؛ لأن هذا من الخيانة والتعاون على الإثم والعدوان. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30946

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    730

  • إنني أعمل في التجارة حيث إن لدي محلًا لبيع أشرطة التسجيل (الكاسيت) وليست أشرطة الفيديو، وهذه الأشرطة سمعيّة وليست مرئيّة، وتحتوي على أغاني عربية وأجنبية في كثير من لغات العالم، كما يوجد في المحل أشرطة دينية، وحيث إنني لا أعرف أغلبية لغات هذه الأغاني وإنما أنظر إليها من الناحية التجارية كمصدر من مصادر الكسب، لذا أرجو إفادتي ...

    إن هذه الفتوى صالحة للجواب على أن يضاف إليها ما يلي: أما بيع الأشرطة المحتوية على أغاني فحكمه راجع إلى الأغنية التي يحتوي عليها الشريط فإن كانت من النوع المحرم حَرُم بيعها، وإن كانت من النوع المباح جاز بيعها وإن كانت من النوع المشتبه فمن الورع ترك التجارة بها؛ لقوله ‏صلى الله عليه وسلم‏: «إِنَّ الْحَلَالَ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16780

    تاريخ النشر في الموقع
    27-12-2017

    مشاهدات
    700

  • 1- هل يجوز لأحد المسلمين أن يراعي شعائر الدولة التابع لها أم لا؟ مثلًا إذا فرض وجود بعض المسلمين التابعين لدولة مسيحية كروسيا وغيرها، هل يتحتم على الرعايا المسلمين في مثل هذه الأحوال أن يجاروا الشعب في شعائرهم مع وجود المغايرة في الاحتفالات الدينية، بمعنى هل يليق بهم أن يقوموا بالاحترام اللازم للقيصر أو للحاكم إذا مرّ في ...

    1- أما الاحتفالات والشعائر الوطنية، فيباح للمسلم أن يشترك فيها مع أهل وطنه، ما لم تشتمل على محرم في الإسلام، كشرب الخمر على اسم الملك الذي يسمونه النخب.

    2- وأما الشعائر الدينية، فلا يجوز للمسلم أن يشارك غير المسلمين فيها كأن يصلي معهم، كصلاتهم الخاصة بهم كالتي تكون منهم في الكنيسة، وهم مكشوفو الرؤوس متوجهون إلى قبلتهم، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    260

    تاريخ النشر في الموقع
    03-12-2017

    مشاهدات
    2063

  • شركة (ويست إل بي باسفك المحدودة) للأسهم والأوراق المالية، فرع طوكيو، ممثلة لبنك (ويست دوش ليندز الدولي) الذي يحتل درجة ثالثة في قاعة البنوك الألمانية، هو يمثل أحد أهم مراكز التمويل والتجارة عالميًّا بفروعه بلندن، نيويورك، باريس، طوكيو، أوساكا، هونج كونج، ملبورن، موسكو، تورنتو، وزيورخ، ويقدم هذا البنك لعملائه في ألمانيا ...

    لا يجوز لك العمل في الشركة المذكورة؛ لكونها تتعامل في الربا الذي هو من أنواع المعاملات المحرمة، وسوف يعوضك الله خيرًا من ذلك، إذا تركتها لله وحده؛ لقول الله عز وجل: ﴿ وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا (2) وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لاَ يَحْتَسِبُ ﴾ [ الطلاق : 2 - 3 ] وبالله التوفيق، وصلى الله على ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27106

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    684

  • تقوم (لجنة خيرية) بدعوة فنانين لإقامة حفلات غنائية -موسيقية- بحيث يخصص نصف دخل الحفلة لإنشاء المؤسسات الخيرية، كالمستشفيات والمدارس.

    - ما حكم الشرع في الدخل المالي بهذا الأسلوب؟

    - ما مدى صحة استخدامه في هذه المجالات؟

    وإذا حدث أن جُمع مبلغ من المال بهذه الوسيلة وقدّم إلى جهةٍ ما للاستفادة منه في بناء مستشفى أو ...

    إقامة الحفلات التي تشتمل على أمور محرّمة غير جائز شرعًا ولو كان الهدف منها إنشاء المؤسسات الخيرية كالمستشفيات والمدارس وهذا الأسلوب في جمع التبرعات الخيرية دخيل على المجتمع الإسلامي لأن الصدقة يجب أن تكون خالصة لوجه الله تعالى وابتغاء لمرضاته، قال تعالى: ﴿وَمَا تُنْفِقُونَ إِلَّا ابْتِغَاءَ وَجْهِ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2294

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    1662

  • ما حكم الشرع في مسألة التبرع بالأعضاء؛ سواء أكان الإنسان ميتًا وكان قد أوصى بنفسه قبل الموت أن يتبرع بأحد أعضائه لعزيز أو قريب، أم غير ميت ويريد التبرع بأحد أعضائه لأحد أقربائه أو أصدقائه؟ هل يجوز شرعًا؟ ولكم جزيل الشكر.
     

    هذه المسألة قد بحثها مجمع الفقه الإسلامي العالمي، التابع لمنظمة المؤتمر الإسلامي في دورته الرابعة المنعقدة بجدة 1408هـ-1988م، وأصدر فيها قرارًا رقم 26/1/4، وجاء فيه بعد تفصيل أنواع التبرع ما نصه:

    أولًا: يجوز نقل العضو من مكان من جسم الإنسان إلى مكان آخر من جسمه، مع مراعاة التأكد من أن النفع المتوقع من هذه العملية أرجح من الضرر ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9535

    تاريخ النشر في الموقع
    06-12-2017

    مشاهدات
    1620

  • ما الحكم الشرعي لظاهرة الغش بين طلاب الجامعة؟

    الإسلام صريح وقاطع في تحريم الغش في كل وجوهه؛ لأنه جريمة مركبة من جرائم عدة فهو كذب، ثم هو خيانة واعتداء على حقوق الآخرين، وحصول على مكاسب لا حق للشخص فيها.

    والطالب الذي ينجح عن طريق الغش هو طالب محتال وسارق لحقوق الآخرين؛ لأنه يتقدم على زميله الذي بذل الجهد والعرق والسهر في تحصيل العلم، وإذا كان من الظلم تسوية الخامل ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14317

    تاريخ النشر في الموقع
    15-12-2017

    مشاهدات
    1334

  • تنشر بعض الصحف والمجلات الإعلامية بين الحين والآخر أخبارًا عن جرائم أخلاقية في بلد ما، وتتناول تلك الأخبار مكتفية بالعبارات والكلمات ولا تدعم الخبر بصور للواقعة، ولكن تتناول تلك الأخبار بطريقة تفصيلية للواقعة وبأسلوب فاضح وكلمات معسولة مخلة بالآداب، مما يزين الرذيلة لدى القارئ ويدعوه إلى تخيل الواقعة بطريقة مغرية، والسؤال ...

    إن الستر على المخطئ والمذنب من صفة المؤمنين وعباد الله المتقين، مع النصح له في الخفاء، وأمره بالمعروف ونهيه عن المنكر بالحكمة والموعظة الحسنة، والقول اللين، على أن تكون النصيحة في جو من التوجيه لتأخذ طريقها إلى الأفهام والقلوب ويظهر أثرها في السلوك والأخلاق، فكم من عاص استقام أمره، وكم من منحرف صلح حاله، وسبحان مقلب القلوب، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18336

    تاريخ النشر في الموقع
    28-12-2017

    مشاهدات
    657

  • ما الحكم الشرعي في الاشتراك في الضمان الاجتماعي الاختياري؟

    عُرض على مجلس الإفتاء حكم الاشتراك في الضمان الاجتماعي عندما وضع القانون الخاص بهذا الضمان، وقد أفتى المجلس في حينه بجواز الاشتراك في هذا الضمان بناء على الاعتبارات الآتية:

    1- صندوق الضمان الاجتماعي هو جزء من بيت مال المسلمين (المال العام)، وبذل المال لهذا الصندوق هو تبرع ومشاركة في إثراء بيت ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1200

    تاريخ النشر في الموقع
    03-12-2017

    مشاهدات
    4295

  • هل يحل لهم لعب ما يقال له: (الشرسي) أو (اللوطو) ؛ لأنه ميسر، وإذا لعبه أحد وربح منه شيئًا من الدراهم، هل تحل له أو لا؟

    يحرم على المسلم أن يلعب الميسر سواءً سمي بما ذكر في السؤال أم سمي باسم آخر؛ لأن الله تعالى حرمه في القرآن عمومًا، وقرنه بالخمر في التحريم، فقال: ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالأَنْصَابُ وَالأَزْلامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27243

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    645

  • بعض المريضات يحملن بجنين عديم الجمجمة؛ أي لا يكون فيه مخ وغطاء عظمي للرأس، وعادة يموت مباشرة بعد الولادة أو بعد يومين من ولادته. السؤال: هل يجوز لنا كأطباء إنهاء الحمل في هذه الحالة حتى   لا يتسبب ذلك في إيذاء المريضة نفسيًّا؛ بكونها حاملاً بجنين مشوه جسديًّا، لأن بعض المريضات يكون لديهن مرض السكري والضغط الذي يزيد مع ...

    لا يجوز إجهاض الحمل بحجة أنه مشوه وناقص الخلقة أو كبير حجم الرأس، بل يترك أمره إلى الله سبحانه وتعالى. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36456

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    702

  • اطلعنا على الطلب المقدم من جمعية نور الإسلام للإسكان التعاوني المتضمن أن إحدى الهيئات المختصة بإقراض الجهات القائمة على بناء المساكن قد طلبت منا إبرام عقد للتأمين ضد الحريق كشرط يتوقف عليه قيام هذه الهيئة بإقراضنا المال اللازم لإنشاء المباني التي تزمع جمعيتنا إنشاءها.

    وطلب السائل بيان الحكم الشرعي فيما إذا كان يجوز ...

    إن المعروف أن وثيقة التأمين ضد الحريق التي تصدرها شركات التأمين في مصر تحتوي على بند مضمونه: تتعهد الشركة بتعويض المؤمن له أو ورثته أو منفذي وصيته أو مديري تركته عن كل تلف مادي بسبب الحريق بالعين المؤمن عليها طبقًا للشروط العامة والخاصة الواردة بهذه الوثيقة، ونصت المادة 766 من التقنين المدني المصري أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10324

    تاريخ النشر في الموقع
    12-12-2017

    مشاهدات
    1829

  • لي مكتب للتأمين بالعمولة، أي أقوم بتسويق كافة أنواع التأمين التجاري والتأمين ضد حوادث الجريمة والسرقة، لحساب إحدى شركات التأمين الكويتية مقابل عمولة كأتعاب، بالإضافة إلى عمولة أرباح في حالة عدم حدوث خسائر وتعويضات.

    فيرجى التكرم بإفادتنا عن حكم التأمين إجمالًا.

    حكم التأمين التجاري ضد الحوادث (سرقة، ...

    إذا كانت العمولات على التأمين ضدّ الحوادث الضارة من الحريق أو السرقة أو نحوها وكان التعويض المستحق في حدود الضرر الفعلي فلا مانع شرعًا من هذا التأمين ومن أخذ العمولة عليه.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2942

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    1294