عدد النتائج: 315

  • طلبت منا وزارة الداخلية بكتابها المؤرخ في 9 مارس سنة 1948 بيان الحكم الشرعي فيما تضمنه المنشور الذي وضعته إحدى الهيئات بالمملكة المصرية بعنوان: «مشاكلنا الداخلية في ضوء النظام الإسلامي»، من أن الإسلام يرفض أن توجد طبقة تحتكر الثروة، وفي مقدمة ما عني به من الناحية الاقتصادية توزيع الملكيات الزراعية، وأن الرسول صلى الله ...

    ذلك ما زعموا أنه حل لهذه المعضلة في ضوء النظام الإسلامي، والحق الذي لا مرية فيه أن في الشريعة الإسلامية ما يكفل تحقيق العدالة الاجتماعية بأوسع معانيها بالنسبة للأفراد والجماعات، فقد اعتبرت الفرد قواما للجماعة، وسنت له النظم الصالحة لحياته في نفسه، وباعتباره عضوًا في أسرته وفي عشيرته وفي أمته وفي المجتمع الإنساني عامة؛ ليكون ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9744

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    599

  • ورد إلينا كتاب النيابة رقم 49/ 917 المؤرخ 11/ 8 سنة 1953 المتضمن أن محامي المتهم الحادي عشر في قضية الجناية العسكرية رقم 490 عليا لسنة 1952 شيوعية طلب من المحكمة ضم الفتاوى الصادرة من دار الإفتاء بشأن تحديد الملكية من سنة 1944، فطلبت منا المحكمة موافاتها بها قبل جلسة 5/ 9 سنة 1953.
     

    أولًا: بأنا قد بينا فيما أدلينا به أمام المحكمة العسكرية العليا بجلسة 9/ 8 سنة 1953 أن من أخطر المبادئ التي قامت عليها الشيوعية إحلال الإلحاد واللادينية محل الأديان السماوية، وإشاعة الإباحية الفاحشة في المجتمع، وتقويض نظام الأسرة وفصم روابطها والقضاء على الحرمات الإنسانية في كل مظاهرها، وإلغاء الملكيات الفردية للعقار إلغاءً ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9745

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    837

  • اطلعنا على السؤال المقدم من حضرة الأستاذ أ. ر. المحامي الوطني المتضمن أن رجلًا مسيحيًا يدعى ن. ح. أسلم وسمى نفسه في الإسلام إ. ك. ح. ، ثم تزوج بالسيدة م. ع. ز. المسلمة زواجًا صحيحًا شرعيًا بإيجاب وقبول شرعيين وبحضور شاهدين على كتاب الله وسنة رسوله بموجب عقد عرفي مؤرخ في أول إبريل سنة 1943، موقع عليه منه باسمه قبل الإسلام واسمه بعد ...

    هذه الإقرارات الصادرة من ن. م. ح. المذكور كافية شرعًا في ثبوت إسلامه من تاريخ أول إقرار وهو أول إبريل سنة 1943 ولو لم يرد بها ما يفيد نطقه بلفظ الشهادتين ولا ما يفيد تبرأه من ديانته السابقة. ففي مجمع الأنهر عن الخانية وعن بعض المشايخ إذا قال اليهودي: دخلت في الإسلام، يحكم بإسلامه وإن لم يقل: تبرأت من اليهودية؛ لأن قوله: دخلت في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9767

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1079

  • أنتمي لطائفة الروم الكاثوليك، مولود في 25 مارس 1877، ومن سنة 1897 بعد مطالعتي للتوراة والإنجيل والقرآن الكريم زاد إيماني بالرحمة، واعتقادي رسخ في أن النبي الكريم محمدًا صلى الله عليه وسلم خاتم المرسلين، فأسلمت من ذاك التاريخ، وعندما أرتل آيات القرآن البعض يحاورني وأنا أقنعهم أن هذا الإسلام رضاء من رب العالمين. في أغسطس 1948 حصل ...

    اطلعنا على السؤال، والجواب أنه ما دام السائل قد اعتنق الإسلام دينًا كما يقول وجب عليه أن يشهر إسلامه رسميًا بعمل إشهاد بذلك أمام الجهة المختصة حتى يعتبر إسلامه قانونًا، وتترتب عليه جميع آثاره ومنها تزوجه بالمسلمة المذكورة، وإلا وجبت الحيلولة بينها وبينه حتى لا يعاشرها معاشرة الأزواج، ولا عبرة بقوله: إنه لا يشهر إسلامه حتى لا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9769

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1045

  • تلقينا كتاب الوزارة المتضمن طلب شيخ الطريقة البكتاشية بمصر جعل الرياسة العامة للطريقة البكتاشية في مصر وتركيزها في التكية الخاصة بهم المعروفة بتكية المغاوري بجبل المقطم، وأن في ذلك الاعتراف بالطريقة نفسها، والإفادة عما نراه في هذا الموضوع.
     

    وإجابة عن ذلك وضعنا البحث الآتي الذي يشمل نبذة من تاريخ الشيعة عامة، والإمامية خاصة، ونشأة الطريقة البكتاشية، ومبدأ دخولها بمصر، ومشيخة التكية، وشيخها الحالي، وعقيدة البكتاشية، وأنهم شيعة إمامية ولهم نحل وعقائد وبدع لا يقرها الدين الحنيف. فنقول:

    1- الشيعة: من أكبر الفرق الإسلامية الشيعة وهم الذين انتحلوا التشيع لعلي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9786

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1168

  • ما رأيكم -دام فضلكم- في حشو الأسنان المسوسة بأي شيء أو تركيب غطائها بمعدن من المعادن كالذهب والفضة والبلاتين. أيجوز ذلك شرعًا؟ وحكم المضمضة في الوضوء والاغتسال مع عدم وصول الماء تحت سن الذهب والفضة والبلاتين من الفم أو لا يجوز؟ أفادكم الله وأبقاكم.
     

    اطلعنا على هذا السؤال، والجواب أن المضمضة كما عرفها العلامة الشوكاني في نيل الأوطار هي أن يجعل الماء في فمه ثم يديره ثم يمجه. وقال النووي: وأقلها أن يجعل الماء في فمه ولا يشترط إدارته على المشهور عند الجمهور. وعرفها العلامة الشرنبلالي من الحنفية بأنها استيعاب الماء جميع الفم. وقال محشيه الطهطاوي: والإدارة والمج ليسا بشرط فمن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9789

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1110

  • شخص يكثر خروج البول منه، وخاصة في فصل الشتاء بغير إرادته، فهل ينتقض وضوؤه بذلك؟ وهل يجب عليه تطهير ثوبه كلما أصابه البول في هذه الحالة؟

    خروج البول ولو قطرة واحدة ناقض للوضوء؛ لحديث أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لَا يَقْبَلُ اللَّهُ صَلَاةَ أَحَدِكُمْ إذَا أَحْدَثَ حَتَّى يَتَوَضَّأَ» غير أنه إذا دام خروجه واسترسل ولم يستطع منعه، وهو المعروف باسم سلس البول كان عذرًا يبيح الترخص بقدره، والضرورات تبيح المحظورات، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9799

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1801

  • هل من باب اللياقة والذوق والأدب أن يقف الإنسان في حضرة الإله سبحانه وتعالى لابسًا حذاءه وقت الصلاة بينما الولد يخفي سيجارته من أبيه عند حضوره؟ أرجو من فضيلتكم إفادتي عن هذا السؤال بالأدلة من السنة الشريفة، ولفضيلتكم وافر شكري سلفًا.
     

    اطلعنا على هذا السؤال المطلوب به بيان حكم الصلاة بالحذاء، والجواب أنه روي عن أبي مسلمة بن يزيد الأزدي قال: «سألت أنسًا أكان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي في نعليه؟ قال: نعم». رواه البخاري ومسلم. وعن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «إِذَا صَلَّى أَحَدُكُمْ فَخَلَعَ نَعْلَيْهِ فَلا يُؤْذِ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9840

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    893

  • شخص يحفظ كلام الله تعالى، ويجيد قراءته، وسنه ست عشرة سنة تقريبًا، وهو إمام مسجد في قرية صغيرة بدل المرحوم والده المتوفى، والذين يصلون وراءه مقتدين به يعبدون الله على مذهب الإمام مالك -رضي الله تعالى [عنه]-، وحصل خلاف بينهم فمنهم من يرى أن الصلاة صحيحة وراءه في الفروض، والجمع، والعيدين، ومنهم من يرى أن الصلاة لا تصح وراءه؛ لصغر ...

    اطلعنا على السؤال، والجواب أن المنصوص عليه في مذهب الحنفية أن بلوغ الإمام شرط لصحة إمامته للرجال البالغين في الصلاة المفروضة، وكذلك في النافلة على المختار؛ لما روي عن ابن عباس: «لا يؤم الغلام حتى يحتلم»، وذهب المالكية إلى أن بلوغه شرط لصحتها في الصلاة المفروضة، ولهم في النافلة قولان، وذهب الحنابلة إلى أنه شرط في صحتها في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9853

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1135

  • ما قولكم في مسجد مكون من طابقين يؤم الإمام فيه المصلين بالطابق العلوي، ويصلي باقي المصلين بالطابق السفلي سماعًا من مكبرات الصوت، فهل صلاة المصلين بالطابق السفلي صحيحة؟ وهل وجود الإمام بالطابق العلوي من باب ارتفاع الإمام عن المأموم؟ وبالجملة هل هناك شرعًا ما يمنع وجود الإمام مع بعض المأمومين بالطابق العلوي دون السفلي الذي به ...

    إن الصحيح من مذهب الحنفية على ما ذكره العلامة الشرنبلالي «أنه يصح اقتداء المأموم وبينه وبين الإمام حائط كبير لا يمكن الوصول منه إليه متى كان من العلم بانتقالات الإمام بسماع أو رؤية، فالعبرة بعدم الاشتباه قال: وهو اختيار شمس الأئمة الحلواني لما روي أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصلي في حجرة عائشة - رضي الله عنها- والناس في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9854

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    941

  • فتوى شرعية في جواز صلاة الجمعة في ‏المسجد المقام بأرض المعرض: ‏ اطلعنا على الاستفتاء المتضمن أن بداخل ‏أرض المعرض الزراعي بمدينة القاهرة ‏مسجدًا تقام فيه صلاة الجمعة، إلا أنه ‏يشترط للدخول في المعرض دفع رسم ‏مقرر بحيث لا يسمح بدخوله لمن لم ‏يدفعه. فهل ذلك مخل بصحة صلاة ‏الجمعة في هذا المسجد؟

    إن من شروط صحة الجمعة عند ‏الحنفية ‏أن يقيمها السلطان أو من يأمره ‏بإقامتها؛ ‏لأنها لا تقام إلا بجمع عظيم، ‏وقد تقع ‏المنازعة بله المقاتلة بين الناس ‏من أجل ‏التقدم لإقامتها؛ لأنه يعد شرفًا ‏ورفعة، ‏فيتسارع إليه كل من مالت همته ‏إلى ‏الرياسة، فيقع التجاذب والتنازع، وقد ‏‏يؤدي إلى التقاتل، وفيه ما فيه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9875

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    887

  • في بندر بني مزار سبعة مساجد وتعدادها ثلاثون ألف نسمة بما فيه أصحاب الأديان الأخرى العشر تقريبًا، وقد من الله علينا بحسن توفيقه وعونه وبنيت مسجدًا ثامنًا، وقد تم من كل شيء، ومن منذ شهرين قدمنا طلبًا لوزارة الأوقاف؛ لاستصدار إذن ملكي بصلاة الجمعة وإقامة الشعائر، وقد أرسلت الوزارة الأوراق للجهات المختصة هنا للاستيفاء وقد تمت ...

    اطلعنا على السؤال، والجواب أن صحة أداء الصلوات في المساجد الجديدة لا تتوقف على إذن الإمام إلا في صلاة الجمعة والعيدين عند الحنفية، وهذا هو الحكم الجاري عليه العمل بالمملكة المصرية، وأما عند غيرهم من الأئمة فيجوز أداء الجمعة والعيدين كسائر الصلوات في هذه المساجد بدون توقف على الإذن المذكور، واشترط المالكية في المسجد أن يكون ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9876

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1064

  • يوجد بالناحية -بلدنا- جامع بدون إمام ولا مقرئ، فهل يجوز سماع القرآن والخطبة من جهاز الراديو، وتكون الصلاة بعد الخطبة؟

    ورد في الحديث كما رواه البخاري أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «صَلُّوا كَمَا رَأَيْتُمُونِي أُصَلِّي» ولم يصل عليه السلام الجمعة إلا في جماعة، وكان يخطب خطبتين يجلس بينهما كما رواه البخاري ومسلم؛ ولذا انعقد الإجماع على أنها لا تصح إلا بجماعة يؤمّهم أحدهم كما ذكره الإمام النووي في المجموع، وقال ابن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9877

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    729

  • طلب سعادة مفتش تخطيط المدينة بمصلحة التنظيم بوزارة الأشغال[1].
     

    اطلعنا على السؤال الوارد بكتاب عزتكم المرافق لهذا، وإجابة عليه نفيد أن المسجد يجب أن يكون خالصًا لله تعالى؛ لقوله عز وجل: ﴿وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ﴾ [الجن: 18] فأضافها إليه تعالى مع أن كل شيء له؛ ليدل بذلك على وجوب أن تكون خالصة له، ومن هذا كان ظاهر الرواية عند الحنفية أنه لو بنى فوق المسجد أو تحته بناء ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9912

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1143

  • بسم الله الرحمن الرحيم.

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وأصحابه والتابعين.

    هذه الفتوى أصدرناها جوابًا عن سؤال ورد إلينا عن طريق الأهرام الغراء بشأن بدعة مأتم الأربعين، وبيان ما يرجى وصول نفعه وثوابه إلى الميت من أعمال البر التي يعملها غيره له بعد وفاته، وقيدت بسجلات إفتاء الديار المصرية في 14 ...

    إقامة مأتم الأربعين بدعة مذمومة.

    يحرص كثير من الناس الآن على إقامة مأتم ليلة الأربعين لا يختلف عن مأتم يوم الوفاة، فيعلنون عنه في الصحف ويقيمون له السرادقات ويحضرون القراء وينحرون الذبائح، ويفد المعزون فيشكر منهم من حضر ويلام من تخلف ولم يعتذر، ويقيم السيدات بجانب ذلك مأتما آخر في ضحوة النهار للنحيب والبكاء، وتجديد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9955

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    4415

  • ما حكم الشريعة الغراء فيما يفعله بعض الناس من نقل الموتى من قبورهم بعد زمن طويل إلى مقابر أخرى أعدت لهم؟

    إن نقل الموتى من القبور بعد الدفن وإهالة التراب عليهم بغير عذر شرعي لا يجوز بإجماع أئمة الحنفية طالت مدة الدفن أو قصرت؛ للنهي عن نبش القبر، والنبش حرام حق لله تعالى لما فيه من المثلة بهم وانتهاك حرمتهم، أما قبل إهالة التراب عليه فيجوز إخراجه، وقد نصوا على أن الميت لا يخرج من قبره بعد إهالة التراب عليه بمدة قصيرة أو طويلة إلا لحق ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9956

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    849

  • قال سائل: ‏ تعلمون فضيلتكم أن أمراء الدولة ‏العثمانية هاجروا بعد الانقلاب الأخير في ‏تركيا، ونزح كل منهم إلى جهة، ‏والمغفور له السلطان عبد المجيد الثاني ‏آخر خلفاء الدولة العثمانية هو وزوجته ‏السلطانة شاه سوار أقاموا في الأراضي ‏الفرنسية، وتوفوا إلى رحمة الله هناك، ‏وحيث إننا تحصلنا على أمر كريم من ‏الحكومة المصرية ...

    اطلعنا على السؤال، والجواب أن الحنفية ‏قد نصوا على أن إخراج الميت من قبره ‏بعد دفنه يجوز لعذر شرعي وهو رعاية ‏حق آدمي مثل ما إذا دفن في أرض ‏مغصوبة ولم يرض مالكها بدفنه فيها، ‏وأجازوا نقله إذا تطرقت إلى القبر ‏رطوبة أو مياه كما في الفتاوى الهندية ‏آخر كتاب الوقف، وفي حديث جابر الذي ‏أخرجه البخاري في باب الجنائز دليل ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9957

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    727

  • ما حكم الشريعة في إحراق جثث الموتى من المسلمين في حالة الأوبئة، وفي حالة الوصية بذلك؟

    إنه لا خلاف بين المسلمين في أن للإنسان حرمة وكرامة حيًا وميتًا، كما يشير إليه قوله تعالى: ﴿وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ﴾ [الإسراء: 70]، ومن كرامته بعد موته دفنه في اللحد أو القبر بالكيفية المسنونة التي بينها النبي صلى الله عليه وسلم فيما ورد عنه من السنن الصحيحة ودرج عليها أصحابه والتابعون وسائر ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9958

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    588

  • قال سائل: نظرًا لأن فقراء المدن أحسن حالًا من فقراء الأرياف وخاصة هؤلاء الذين تربطنا بهم صلة القربى، فهل يجوز نقل زكاة المال من بلدة إلى أخرى أي من الإسكندرية مثلًا إلى تلك القرية التي يقطنها هؤلاء الفقراء؟

    اطلعنا على هذا السؤال المطلوب به بيان الحكم الشرعي في نقل زكاة المال من بلدة إلى أخرى.

    ونفيد بأن مذهب الحنفية والحسن البصري والإمام النخعي أن نقل زكاة المال من بلد إلى آخر مكروه تنزيهًا مراعاة لحق الجوار، إلا إذا كان النقل إلى ذي قرابة محتاج فإنه لا يكره، بل يتعين نقلها إليه؛ لما روي من قوله عليه السلام: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10014

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    686

  • سئل: ما مدى خضوع ما يدفعه المستأجر من تأمين للمالك للزكاة إذا بلغ نصابًا شرعيًا وحال عليه الحول؟

    التأمين النقدي الذي يدفعه المستأجر لمالك الأرض مال مملوك للمستأجر مودع عند صاحب الأرض ضمانًا لسداد الإيجار في مواعيده، فيجب زكاته على مالكه لا على صاحب الأرض إذا توافرت شرائط الوجوب ومنها بلوغ النصاب وحولان الحول.

    والله أعلم.

    المبادئ 1- لا تجب الزكاة إلا إذا توافرت شرائط الوجوب ومنها بلوغ النصاب وحولان الحول.

    ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10015

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1196

  • هل يجوز الفطر في شهر رمضان ‏للمجاهدين من الجيوش المصرية الذين ‏يحاربون الآن في ربوع فلسطين؛ ‏لإنقاذها من شرور العصابات الصهيونية ‏الأثيمة التي تريد أن تنتزع هذا الوطن ‏العربي الإسلامي من أحضان العروبة ‏والإسلام، وتؤسس فيه دولة يهودية؟

    إنه يجوز لهؤلاء المجاهدين الذين خرجوا ‏من ديارهم للجهاد في سبيل الله وإعلاء ‏كلمته وإنقاذ هذا الوطن الإسلامي من ‏الصهيونية الباغية أن يفطروا في شهر ‏رمضان إذا استمر الجهاد فيه؛ توفيرا ‏لقوتهم، ومنعا لتسرب الضعف إليهم، ‏وتأسيا برسول الله -صلى الله عليه ‏وسلم- في إفطاره في شهر رمضان في ‏غزوة الفتح، فقد خرج إلى مكة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10088

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1129

  • هل يجوز لصائم أن يستحم في البحر؟ وهل هذا ‏الاستحمام يفطر الصائم كما يقول بعضهم؟

    اطلعنا على هذا السؤال المتضمن الاستفتاء عن حكم ‏استحمام الصائم في البحر هل هو مفطر له أو لا، ‏والجواب أن الاستحمام في البحر، وكذا الاغتسال بالماء ‏للتبرد والتلفف بالثوب المبلول لا يفطر به الصائم، إن ‏وجد برد الماء في باطنه، وأفتى الإمام أبو يوسف بعدم ‏كراهته لما رواه أبو داود من أنه عليه السلام: «صب الماء ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10089

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    898

  • ما حكم صيام الست من شوال بعد يوم عيد الفطر متتابعة؟

    ورد في الحديث كما في نيل الأوطار عن أبي أيوب عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: «من صام رمضان ثم أتبعه ستا من شوال فذاك صيام الدهر» رواه الجماعة إلا البخاري والنسائي، ورواه أحمد من حديث جابر، وعن ثوبان عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: «من صام رمضان وستة أيام بعد الفطر كان ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10090

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    859

  • ورد إلينا سؤال يتضمن أن رجلا صام تسعة أيام في شهر رمضان بالرغم من نصح الأطباء له بالإفطار؛ لمرض في أمعائه وكبده يحتم عليه الفطر، فأصابه تلبك في أمعائه، وتعب في كبده مصحوبان بآلام، فأفطر باقي أيام الشهر بأمر الأطباء، وأنه لا يستطيع قضاء ما أفطره إلا إذا شفي من هذا المرض.

    فهل يجوز له الآن إخراج الفدية عن صومه؟ وإذا جاز هل ...

    والجواب بعد حمد الله، والصلاة والسلام على رسول الله أن الله تعالى أوجب صيام شهر رمضان على المكلفين بقوله تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ[١٨٣] أَيَّامًا مَعْدُودَاتٍ﴾ [البقرة: 183 - 184] وهي ما ذهب إليه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10091

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1210

  • أرجو إفتائي فيمن قام للسحور فوجد أن ميعاد السحور انتهى وحل الفجر فأكل؛ لأنه لا يمكنه الصيام بدون سحور، وأمسك بعد الأكل مباشرة عن كل ما يفطر إلى نهاية اليوم أي إلى الغروب.

    إذا حل وقت الفجر في رمضان لا يجوز لمن وجب عليه الصوم الأكل والشرب والوقاع، ويجب عليه الإمساك عن كل ذلك، فإذا أكل عامدا بعد أن حل وقت الفجر فقد فسد صومه، ووجب عليه القضاء والكفارة في مذهب الحنفية، وهي حسب الميسور الآن صيام شهرين متتابعين، فإن لم يستطع فإطعام ستين مسكينا غداء وعشاء، أو فطورا وسحورا مشبعين، أو إعطاء كل مسكين ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10092

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1188

  • جرت عادة أهل القرى من أنهم لا يكفون عن تناول الأكل والشرب وسائر المفطرات ليلا حتى أذان الفجر، ومعلوم أن ميقات الفجر حسب النتائج الساعة 16: 3، وهناك الإمساك بالنتائج أيضًا الساعة 56: 2 الفرق بين الإمساك وأذان الفجر عشرون دقيقة.

    فهل المتبع يكون الساعة 56: 2 حسب نص النتائج على الإمساك، أم حتى أذان الفجر الساعة 16: 3؟ وهل ما كان ...

    اطلعنا على السؤال، والجواب أن الأكل والشرب في ليلة الصيام مباح إلى أن يتبين الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر وهو سواد الليل وبياض النهار كما بينه رسول الله صلى الله عليه وسلم في حديث عدي بن حاتم، وعن عائشة رضي الله عنها أن بلالا كان يؤذن بليل فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «كلوا واشربوا حتى يؤذن ابن أم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10093

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    941

  • يقول سائل: عندي مرض سكر ولا يمكنني الاستغناء عن الماء ولا عن الغذاء، فإن صمت وامتنعت عن الماء والغذاء يحصل عندي ضعف، ولم يمكني القيام لمباشرة عملي الذي أستعين به على الحصول على معاش أولادي، فضلا عما يلحقني من الضرر.

    إذا غلب على ظن المريض بأمارة أو تجربة أو إخبار طبيب حاذق مأمون أن صومه يفضي إلى زيادة مرضه أو إبطاء برئه -جاز له الفطر في رمضان، وكذلك يجوز الفطر للمريض بمرض السكر المعروف إذا كان صومه يفضي إلى عدم قدرته على أداء عمله الذي لا بد منه لعيشه أو عيش من يعولهم، وعليه أن يقضي ما أفطره من رمضان في أيام أخر بعد زوال هذا العذر، فإن تحقق ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10094

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1414

  • ما حكم الشريعة الإسلامية في صيام رمضان للمسلمين المقيمين في شمال أوروبا حيث تبلغ مدة الصوم فيه تسعة عشر ساعة وقد تزيد إلى واحد وعشرين ساعة أو أكثر؟

    إن تشريع الإسلام في العبادات قد بني على توثيق الصلات بين العبد وربه وحسن قيام العباد بحق الله تعالى الذي أفاض عليهم نعمة الوجود ومن عليهم بالفضل والجود والخير والإحسان: ﴿وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَتَ اللَّهِ لَا تُحْصُوهَا﴾ [إبراهيم: 34] فهي تربية وتهذيب ونظام وإصلاح يرقى بالفرد والمجتمع إلى مراقي السعادة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10095

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    931

  • هل أداء الحج أفضل أو التبرع للمجاهدين بنفقة ‏الحج؟

    الحج فرض عين على كل من استطاع إليه ‏سبيلا؛ لقوله تعالى: ﴿وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا﴾ [آل عمران: 97] وهو فرض على الفور في أول ‏وقت يتمكن فيه الإنسان من أدائه كما ذهب إليه ‏الإمام أبو يوسف من الحنفية وهو أصح الروايات عن ‏أبي حنيفة ومالك وأحمد، والجهاد إذا لم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10148

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    796

  • ورد إلينا سؤال من وزارة الداخلية يتضمن ما يأتي: اعتاد بعض الحجاج المصريين في مواسم الحج الماضية أن يستصحبوا معهم أطفالا تقل أعمارهم عن عشر سنوات، وهؤلاء الأطفال -فضلا عن المتاعب التي يسببونها لذويهم- يشغلون بالبواخر وغيرها من وسائل النقل أماكن لأشخاص بالغين مكلفين بأداء الفريضة، وفي سفرهم -وهم لا يكسبون ثواب الفريضة- تعطيل ...

    بشأن الاستفتاء عما إذا كان يجوز شرعًا منع السيدات والآنسات اللاتي لا يرافقهن زوج ولا محرم، ومنع سفر الأطفال الذين تقل أسنانهم عن عشر سنوات للأقطار الحجازية للأسباب المذكورة به، ونفيد:

    أولا: أن الأئمة قد اختلفوا في اشتراط الزوج أو المحرم في السفر البعيد، فذهب الحنفية إلى أنه يشترط في سفر المرأة إلى الحج -شابة كانت أم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10149

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    840