عدد النتائج: 602

  • (عندنا أولاد ونريدهم يتفكرون بما خلق الله سبحانه وتعالى، هل الأرض التي على سطح الماء ماذا يحملها عن الماء، وقالوا: إن الأرض من سبع طبقات، وكل طبقة بها سكان، ومن عرض ما قالوا لنا: إن من طبقات الأرض سجيل أحر من النار يحط - يضع - الله بها أرواح المذنبين والكفار، وقالوا لنا: هاروت وماروت إنهم في الأرض ملائكة معذبين، جزاكم الله خيرًا ...

    أولاً: ليس هناك أرض على سطح الماء حتى تسأل عما يحملها عن الماء، وإنما فوق الماء الهواء والسماء، وقد تماسكت الكونيات كلها ولزم كل منها مكانه بقدرة الله تعالى، قال الله تعالى: ﴿ إِنَّ اللَّهَ يُمْسِكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ أَنْ تَزُولا وَلَئِنْ زَالَتَا إِنْ أَمْسَكَهُمَا مِنْ أَحَدٍ مِنْ بَعْدِهِ ﴾ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18813

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1031

  • صخرة المقدس التي ركب المعراج عليها يوم يعرج النبي صلى الله عليه وسلم قالوا لنا: إنها معلقة بالقدرة، أفتونا جزاكم الله خيرًا.

    كل شيء قائم في مقره بإذن الله سواء في ذلك السماوات وما فيها والأرضون وما فيهن حتى الصخرة المسؤول عنها، قال الله تعالى: ﴿ إِنَّ اللَّهَ يُمْسِكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ أَنْ تَزُولا وَلَئِنْ زَالَتَا إِنْ أَمْسَكَهُمَا مِنْ أَحَدٍ مِنْ بَعْدِهِ ﴾ [فاطر: 41]، وقال سبحانه: ﴿ وَمِنْ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18814

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    888

  • هذا الولد من عطاء المرشد، وهذا الذي يزيد في الرزق وينقص. ما الحكم في هذا الاعتقاد؟

    من اعتقد أن الولد من عطاء غير الله وأن أحدًا سوى الله يزيد في الرزق وينقص منه فهو مشرك شركًا أشد من شرك العرب وغيرهم في الجاهلية، فإن العرب ونحوهم كانوا في جاهليتهم إذا سئلوا عمن يرزقهم من السماء والأرض وعمن يخرج الحي من الميت ويخرج الميت من الحي، قالوا: الله، وإنما عبدوا آلهتهم الباطلة لزعمهم أنها تقربهم إلى الله زلفى، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18817

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1115

  • ما حكم المناذير وهو دعاء الجن والشياطين على شخص ما ليعملا به عملاً مكروهًا، كأن يقال: خذوه اذهبوا به، انفروا به بقصد أو بغير قصد، وما حكم من دعا بهذا القول، حيث سمعت قول أحدهم: أنه من دعا الجن لم تقبل له صلاة ولا صيام ولا يقبر في مقابر المسلمين ولا تتبع جنازته ولا يصلى عليه إذا مات؟

    الاستعانة بالجن واللجوء إليهم في قضاء الحاجات من الإِضرار بأحد أو نفعه - شرك في العبادة؛ لأنه نوع من الاستمتاع بالجني بإجابته سؤاله وقضائه حوائجه في نظير استمتاع الجني بتعظيم الإِنسي له ولجوئه إليه واستعانته به في تحقيق رغبته، قال الله تعالى: ﴿ وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ قَدِ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20700

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1228

  • ما حكم كتابة آية من القرآن وتعليقها على العضد مثلاً، أو محو هذه الكتابة بالماء ونحوه ورش البدن أو غسله بهذا الماء هل هو شرك أو لا، وهل يجوز أو لا؟

    كتابة آية من القرآن وتعليقها أو تعليق القرآن كله على العضد ونحوه، تحصّنًا من ضر يخشى منه أو رغبة في كشف ضر نزل - من المسائل التي اختلف السلف في حكمها، فمنهم: من منع ذلك وجعله من التمائم المنهي عن تعليقها؛ لدخوله في عموم قوله صلى الله عليه وسلم: « إن الرقى والتمائم والتولة شرك » أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20758

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    696

  • سمعت أحد حجاج بيت الله الحرام يقول: إن أي حمامة بالمدينة المنورة إذا قرب أجل موتها تطير إلى مكة المكرمة وتشق سماء الكعبة المشرفة كوداع لها ثم تموت بعد أن تطير مسافة من الأميال فهل هذا صحيح أم لا؟ أفيدونا.

    ليس لحمام المدينة ولا لحمام مكة ميزة تخصها دون غيرها من الحمام سوى أنه لا يجوز صيده ولا تنفيره لمحرم بالحج أو العمرة أو غير محرم ما دام في حرم مكة أو في حرم المدينة ، فإذا خرج عنهما حل صيده لغير المحرم بالحج أو العمرة كسائر الصيد؛ لعموم قوله تعالى: ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لاَ تَقْتُلُوا الصَّيْدَ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20776

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    999

  • ما حكم الاستماع إلى القرآن المذاع من الراديو؟

    الراديو: آلة لا حكم لها في نفسها، وإنما الحكم لما يذاع بها، وإن أذيع من الراديو قرآن، أو بيان حق لشرائع الله، أو مواعظ ترقق القلوب، أو أخبار سياسية عادلة يعرف منها الناس أحوال العباد والبلاد؛ ليكونوا على بينة من أمرهم ومما يراد بهم، وليتخذوا لأنفسهم موقفًا سليمًا ناجحًا ممن يواليهم ويعاديهم، أو أذيع منه أخبار تجارية يعرف ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20787

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    975

  • ترجمة القرآن أو بعض آياته إلى لغة أجنبية أو عجمية بقصد نشر الدعوة الحقة الإِسلامية في بلاد غير المسلمين، هل في هذا العمل ما يخالف الشرع والدين؟

    ترجمة القرآن أو بعض آياته والتعبير عن جميع المعاني المقصود إليها من ذلك غير ممكن، وترجمته أو بعضه ترجمة حرفية غير جائزة؛ لما فيها من إحالة المعاني وتحريفها، أما ترجمة الإِنسان ما فهمه من معنى آية أو أكثر وتعبيره عما فهمه من أحكامه وآدابه بلغة إنجليزية أو فرنسية أو فارسية مثلاً لينشر ما فهمه من القرآن ويدعو الناس إليه فهو ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20788

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    917

  • في حالة وقوع خصام أو مشاجرة بين اثنين أو ثلاثة أو أكثر على أي شيء يكون فإن كبار القرية أو شيخ القبيلة يحضر للنظر فيما بين المتخاصمين، وبعد استكمال جوانب القضية ومعرفة محور النزاع والمخطئ من خلافه فإنهم يفرضون على صاحب الخطأ الأكبر ذبيحتين أو ثلاثًا أو أكثر في بعض الأحيان وعلى الآخر صاحب الخطأ الأقل ذبيحة واحدة بالإِضافة إلى ...

    التحكيم في الخصومات لإِظهار خطأ المخطئ، والانتصار للمعتدي عليه وإصلاح ذات البين، والفصل في المنازعات بالحق الذي جاءت به شريعة الإِسلام حق مشروع بالكتاب والسنة، قال الله تعالى: ﴿ وَإِنْ طَائِفَتَانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا فَإِنْ بَغَتْ إِحْدَاهُمَا عَلَى الأُخْرَى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20809

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1010

  • إذا حصل بين قبيلتين تشاجر وخيف عليهم أن يذبح بعضهم بعضًا فإنها تدخل بينهم قبيلة أخرى وتذبح عند أحدهم ذبيحة يجتمعون عليها للإِصلاح بين المتخاصمين، ويسأل عن حكم هذه الذبيحة؟

    إذ لم يكن هناك، غرض لذبح الذبيحة عند أحد المتخاصمين إلاَّ الحضور لإِجراء الصلح بينهما ثم الاجتماع على أكلها فهي عون على إجراء الصلح الذي أمر الله تعالى به في قوله تعالى: ﴿ إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ ﴾ [ الحجرات : 10 ] وعلى جمع الكلمة وإزالة ما في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20810

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    993

  • إذا طلب رجل به ألم رقى، وكتب له بعض آيات قرآنية، وقال الراقي: ضعها في ماء واشربها فهل يجوز أم لا؟

    سبق أن صدر من دار الإِفتاء جواب عن سؤال مماثل لهذا السؤال هذا نصه: كتابة شيء من القرآن في جام أو ورقة وغسله وشربه يجوز؛ لعموم قوله تعالى: ﴿ وَنُنَـزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ ﴾ [ الإسراء : 82 ] ، فالقرآن شفاء للقلوب والأبدان، ولما رواه الحاكم في [المستدرك] وابن ماجه في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20822

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    545

  • هل تلاوة سورة الإِخلاص والمعوذتين والفاتحة للاستشفاء حرام أم حلال، وهل فعل ذلك الرسول صلى الله عليه وسلم أو أحد من السلف الصالح أفيدونا؟

    إن تلاوة سورة الإِخلاص والمعوذتين والفاتحة وغير هذه السور من القرآن على المريض من الرقية الجائزة التي شرعها رسول الله صلى الله عليه وسلم بفعله وبإقراره لأصحابه، روى البخاري ومسلم في صحيحيهما من طريق معمر عن الزهري عن عروة عن عائشة رضي الله عنها: « أن النبي صلى الله عليه وسلم كان ينفث على نفسه في المرض ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20823

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    584

  • بعض العلماء يكتبون آيات من القرآن على لوح أسود ويغسلون الكتابة بالماء ويشرب؛ وذلك رجاء استفادة علم، أو كسب مال، أو صحة وعافية ونحو ذلك، وأيضًا يكتبون على القرطاس ويعلقونه في عنقهم للحفظ، فهل هذا حلال للمسلم أم حرام؟

    أذن النبي صلى الله عليه وسلم في الرقية بالقرآن والأذكار والأدعية ما لم تكن شركًا أو كلامًا لا يفهم معناه؛ لما روى مسلم في صحيحه عن عوف بن مالك قال: « كنا نرقي في الجاهلية، فقلنا: يا رسول الله، كيف ترى في ذلك؟ فقال: اعرضوا علي رقاكم، لا بأس بالرقى ما لم يكن فيها شرك » [1] . ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20824

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    931

  • هل تجوز ذبيحة من ينطق بشهادة ألا إله إلاَّ الله مع صلاته وزكاته وصومه وحجه ولكن يعلق التمائم من القرآن وغيره.

    إن كانت التمائم من القرآن وأسماء الله وصفاته فإن ذبيحة من يعلقها حلال، وإن كانت من غير ذلك، فقد روى أحمد وأبو داود عن ابن مسعود رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: « إن الرقى والتمائم والتولة شرك » [1] ، وحيث ثبت أنها شرك فذبيحة من يعلقها لا تجوز؛ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20847

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    637

  • هل تعليق التمائم من القرآن وغيره يكفر الإِنسان؟

    التمائم التي يعلقها الشخص قسمان: أحدهما: أن تكون من القرآن. والثاني: أن تكون من غير القرآن. إن كانت من القرآن فقد اختلف فيها السلف على قولين: الأول: لا يجوز تعليقها، وبه قال أصحاب ابن مسعود وابن عباس ، وهو ظاهر قول حذيفة وعقبة بن عامر وعبد الله بن عكيم ، وبه قال جماعة من التابعين منهم أصحاب ابن مسعود ، وبه قال أحمد في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20848

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    593

  • حصل نقاش بيني وبين أحد الإِخوان حول عدم جواز الحلف بغير الله فكان ما دار بيننا كالتالي: أقول أنا اعتمادًا على ما درسته في صغري: هو أن الحلف بغير الله شرك أصغر، كما فصل في كتاب الشيخ محمد بن عبد الوهاب حيث يقول: الشرك الأصغر هو الحلف بغير الله، وقول الرجل: ما لي إلاَّ الله وأنت، وأنا داخل على الله وعليك إلخ... ويقول هو: يجوز الحلف ...

    أما الحلف بغير الله وقول القائل: ما شاء الله وشئت، وما لي إلاَّ الله وأنت، ونحو ذلك، فإن قام بقلبه تعظيم لمن حلف به من المخلوقات مثل تعظيم الله فهو شرك أكبر؛ فإن كان جاهلاً عُلّم فإن أصر فهو والعالم ابتداءً سواء، كل منهما يكون مشركًا شركًا أكبر، وكذا في قوله: ما شاء الله وشئت، ولولا الله وأنت،   فإن اعتقد أن هذا الشخص شريك مع ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20900

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    996

  • رجل أراد أن يشتري من تاجر سلعة فأعطاه ثلاثة أنواع منها فقال له الرجل: تخبرني عن الأفضل من هذه السلع، وقال التاجر: بالأمانة هذا هو الأفضل، وكلا الرجلين لم يقصد يمينًا وإنما قصدهما ائتمان أحدهما الآخر في الإِخبار بالحقيقة ويسأل هل هذا يعتبر كفرًا وإلحادًا؟

    إذا لم يكن أحدهما قصد بقوله: بالأمانة الحلف بغير الله، وإنما أراد بذلك ائتمان أخيه في أن يخبره بالحقيقة فلا شيء في ذلك مطلقًا، لكن ينبغي ألا يعبر بهذا اللفظ الذي ظاهره الحلف   بالأمانة، أما إذا كان القصد بذلك الحلف بالأمانة فهو حلف بغير الله، والحلف بغير الله شرك أصغر، ومن أكبر الكبائر؛ لما روى عمر بن الخطاب رضي الله عنه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20901

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1289

  • ما حكم الحلف بغير الله هل هو شرك أو لا؟

    الحلف بغير الله من ملك أو نبي أو ولي أو مخلوق ما من المخلوقات محرم؛ لما ثبت عن ابن عمر رضي الله عنهما عن رسول الله صلى الله عليه وسلم « أنه أدرك عمر بن الخطاب في ركب وعمر يحلف   بأبيه فناداهم رسول الله صلى الله عليه وسلم: ألا إن الله عز وجل ينهاكم أن تحلفوا بآبائكم، فمن كان حالفًا فليحلف بالله أو ليصمت » ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20902

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1073

  • إن جماعة من طلبة العلم مرَّ عليهم في قراءتهم في حديث أن أعرابيًّا جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: أعقل وإلاَّ أتوكل؟ قال: اعقل ناقتك وتوكل على الله ، لكن قال أناس إن هذا الحديث ليس بثابت، أرجو الإِفادة، هل هو صحيح أم لا؟

    روى الترمذي في سننه من طريق أنس رضي الله عنه قال: « قال رجل: يا رسول الله، أعقلها وأتوكل أو أطلقها وأتوكل؟ قال صلى الله عليه وسلم: اعقلها وتوكل » [1] . ثم ذكر الترمذي عن يحيى بن سعيد القطان أنه قال: وهذا عندي حديث منكر، ثم قال الترمذي : وهذا غريب من حديث أنس لا نعرفه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20964

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    606

  • ومضمونه أن إنسانًا عمل صنمًا من شيء نافع كالذهب   والفضة وما دونهما، وكان على صورة آدمي أو حيوان لقصد الزينة مثلاً ثم رجع عن ذلك ورغب أن يحوله إلى شيء ينتفع به شرعًا كنقد أو حلية أو بناء، فهل يجوز ذلك؟ وماذا يفهم من كلمة "يعبد" من قول النبي صلى الله عليه وسلم لمن نذر أن ينحر إبلاً ببوانة: هل فيها وثن من أوثان الجاهلية يعبد ...

    يجب هدم التماثيل والقضاء على رسومها وهتك الصور وإزالة معالمها سواءً اتخذت للعبادة أم للزينة؛ إنكارًا للمنكر، وحماية للتوحيد، وكلمة "يعبد" في جملة: « هل فيها وثن من أوثان الجاهلية يعبد » [1] ، وصف كاشف لبيان أن الغالب في عمل الأوثان أو اتخاذها أن يكون ذلك للعبادة وليس ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20975

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1541

  • ما حكم السجود على المقابر والذبح عليها؟

    السجود على المقابر والذبح عليها وثنية جاهلية وشرك أكبر، فإن كلاًّ منهما عبادة، والعبادة لا تكون إلاَّ لله وحده فمن   صرفها لغير الله فهو مشرك، قال الله تعالى:
    ﴿ قُلْ إِنَّ صَلاَتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (162) لاَ شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20977

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    571

  • هل كان نور محمد من نور الله أو من غيره؟[1]

    للنبي صلى الله عليه وسلم نور هو نور الرسالة والهداية التي هدى الله بها بصائر من شاء من عباده، ولا شك أن نور الرسالة والهداية من الله، قال الله تعالى: ﴿ وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَنْ يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلا وَحْيًا أَوْ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ أَوْ يُرْسِلَ رَسُولا فَيُوحِيَ بِإِذْنِهِ مَا يَشَاءُ إِنَّهُ عَلِيٌّ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21002

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1075

  • هل يأتي النبي صلى الله عليه وسلم بنفسه عند الميت أو تحضر صورته؟

    حضور النبي صلى الله عليه وسلم أو غيره ممن أفضى إلى ربه من الأمور الغيبية التي لا تعرف إلاَّ بتوقيف الشرع وتعريفه لعباده بها، فليس لأحد أن يخوض في هذا إلاَّ بنص شرعي، ولم يثبت في آية ولا حديث أنه صلى الله عليه وسلم حضر عند ميت ما بنفسه ولا بصورته، وإنما يجتمع به الناس يوم القيامة ويسألونه أن يشفع لهم عند ربهم؛ ليصرفهم من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21003

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    807

  • الأمر الأول: الرسول صلى الله عليه وسلم ليس بشرًا مثلنا.
    الأمر الثاني: الرسول صلى الله عليه وسلم يعلم الغيب.
    الأمر الثالث: الرسول صلى الله عليه وسلم كامل القدرة.

    الإجابة على الأمر الأول: هذه الكلمة مجملة تحتمل حقًّا وباطلاً، فإن أريد بها إثبات البشرية للنبي صلى الله عليه وسلم أنه ليس مماثلاً للبشر من كل وجه، بل يشاركهم في جنس صفاتهم فيأكل ويشرب ويصح ويمرض ويذكر وينسى ويحيا ويموت ويتزوج النساء ونحو ذلك ويختص بما حباه الله به من الإِيحاء إليه وإرساله إلى الناس بشيرًا ونذيرًا، وداعيًا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21004

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1430

  • الحمد لله، والصلاة والسلام على رسوله وآله، وبعد:

    فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإِفتاء على كتاب معالي وزير العدل المحال إليها من الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء برقم 1437 وتاريخ 17/8/1392 هـ والمشتمل على ما تضمنه خطاب رئيس المؤسسة الثقافية في سيلان من الاستفتاء عما يفعله بعض المصلين في جامع الحنفي في كولومبو من ...

    بعد دراسة اللجنة للاستفتاء أجابت بما يلي:
    إن إدخال صورة قبر النبي صلى الله عليه وسلم في مسجد ما أو إحداثها فيه بدعة منكرة، والمثول عندها والوقوف أمامها بدعة أخرى منكرة أيضًا حدا الناس إليها غلوهم في الصالحين وأوقعهم فيها تجاوزهم الحد في تعظيم الأنبياء والمرسلين، وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن الغلو في الدين فقال: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21005

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    639

  • يوجد في بلادي قبر ميت، يقال إنه من الصالحين، وقد بني عليه بيت مزخرف ومزين الزينة الكاملة، وله رجلان مناصيب كما يقولون قد توارثوا هذه المنصبة أبًا عن جد، فتجدهم يدعون الناس بقولهم: إن صاحب القبر قال الليلة كذا وكذا وطلب كذا، وقد اجتذب قلوب الناس الذين هم يسكنون حول هذا القبر فصاروا يعتقدون كل ما يقول هذا المنصوب فتراهم يتقربون ...

    هدي الرسول صلى الله عليه وسلم في زيارة القبور جاء مبينًا في الأحاديث الصحيحة، فمن ذلك ما رواه مسلم في صحيحه عن بريدة رضي الله عنه قال: « كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعلمهم إذا خرجوا للمقابر، فكان قائلهم يقول: السلام عليكم أهل الديار من المؤمنين والمسلمين، وإنا إن شاء الله بكم للاحقون، أنتم لنا فرط، وأسأل ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21025

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1035

  • هل يجوز للمسلم أن يتوسل إلى الله بالأنبياء والصالحين، فقد وقفت على قول بعض العلماء: أن التوسل بالأولياء لا بأس به؛ لأن الدعاء فيه موجه إلى الله ورأيت لبعضهم خلاف ما قال هذا، فما حكم الشريعة في هذه المسألة؟

    الولي: كل من آمن بالله واتقاه ففعل ما أمره سبحانه به وانتهى عما نهاه عنه، وعلى رأسهم الرسل والأنبياء عليهم الصلاة والسلام، قال تعالى:
    ﴿ أَلا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ (62) الَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ ﴾ [ يونس : 62 - 63 ] 

    والتوسل إلى الله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21026

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1249

  • هل السحر حرام، هذا مع العلم بأن الأكثرية من سكان جزيرة (كوادلوب) حيث أقيم هناك يعتقد بالسحر، وعلى سبيل المثال تأتي الفتاة بقطعة من ثياب شاب تحبه وتعطيها للساحر الذي يجعل الشاب يقع في حب هذه الفتاة أو بإمكان الساحر الماهر أن يمنعك عن لعب القمار أو التدخين، فهل هذا صحيح، وهل يستطيع الساحر القيام بهذه الأعمال؟

    السحر: هو كل ما دق ولطف وخفي سببه، وهو أنواع مختلفة، وحكم الإِقدام عليه يختلف باختلاف هذه الأنواع، كما يختلف الحكم بوجود حقيقة له في الواقع وعدم وجودها باختلاف أنواعه، فيطلق السحر على الفصاحة وقوة البيان، فإن استعمل ذلك في إظهار الحق وإبطال الباطل فهو مشروع محمود، وله تأثير في نفوس كل من ألقى السمع وهو شهيد، وإن استعمل في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21050

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1664

  • حينما قرأت في باب ما جاء في المصورين في [كتاب التوحيد] وجدت الوعيد الشديد للمصورين؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: أشد الناس عذابًا يوم القيامة الذين يضاهون بخلق الله فهل يدخل في هذا المصورون الحاليون (أصحاب الاستديوهات) ؟ وما حكم من احتفظ ببعض الصور لشخصه أو لأحد أصدقائه أو أقاربه وذلك للذكرى فقط لا للتبرك بها، أو من احتفظ ببعض ...

    الذي يظهر للجنة أن تصوير ذوات الأرواح لا يجوز؛ للأدلة الثابتة في ذلك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم كالحديث الذي ذكره   السائل ، وهذه الأدلة عامة فيمن اتحذ ذلك مهنة يتكسب بها ولمن لم يتخذها مهنة، وسواء كان تصويرها نقشًا بيده أو عكسًا من الاستديو أو غيرهما من الآلات، لكن إذا دعت الضرورة إلى أخذ صورة كالتصوير من أجل التابعية ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21055

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    992

  • قد اطلعت على حديث شريف أورده شيخ الإِسلام محمد بن عبد الوهاب في كتابه [مختصر سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم]؛ وهو قوله صلى الله عليه وسلم: ستفترق هذه الأمة على ثلاث وسبعين فرقة كلها في النار إلاَّ واحدة ، والسائل هنا يريد بيان هذه المسألة التي قال فيها الإِمام محمد بن عبد الوهاب في كتابه آنف الذكر: (فهذه المسألة من أجل المسائل فمن ...

    أولاً: ما ذكره الإِمام الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله في [مختصر السيرة] طرف من حديث صحيح مشهور رواه أصحاب السنن والمسانيد كأبي داود والنسائي والترمذي وغيرهم بألفاظ عدة منها: « افترقت اليهود على إحدى وسبعين فرقة كلها في النار إلاَّ واحدة، وافترقت النصارى على اثنتين وسبعين فرقة كلها في النار إلاَّ واحدة، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21075

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1388