عدد النتائج: 58

  • جمعنا مجلس علمي تناقشنا فيه مع أحد أفاضل الأزهريين إذ تنبأ أن المحكمة ستبرئ متهمين في قضية، فقلنا له: لا يعلم الغيب إلا الله. فقال: إن لي حجة في قوله تعالى: ﴿إِلَّا مَنِ ارْتَضَى مِنْ رَسُولٍ﴾ [الجن: 27] قلنا: لست برسول. فقال: يقصد بالرسول هنا في اللغة ما يعم، لا النبي المرسل المصطلح عليه فقط. فحاججناه فلم يقتنع. ...

    قوله تعالى: ﴿عَالِمُ الْغَيْبِ فَلَا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَدًا[٢٦] إِلَّا مَنِ ارْتَضَى مِنْ رَسُولٍ﴾ [الجن: 26 - 27] يراد بالرسول فيه: النبي المرسل المبلغ عن الله تعالى دينه بدليل قوله تعالى في الآية التي بعد هذه: ﴿لِيَعْلَمَ أَنْ قَدْ أَبْلَغُوا رِسَالَاتِ رَبِّهِمْ﴾ [الجن: 28] فقول ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1633

  • هل يجوز اعتقاد عمل المندل وضرب الرمل وتعليق التمائم وكشف الضمائر وقراءة الكف وعمل السيما وجميع أنواع السحر من أعمال الطلاسم وغيرها أم لا؟

    لا يجوز شيء من ذلك؛ لأنها خرافات ومفاسد.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    790

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    965

  • ما حكم إتيان الكهنة والعرافين الذين يزعمون ويدعون علم الغيب وما حكم ‏الدين في هذا الشخص المدعي وحكم الدين على من يأتيه ويصدقه ويدفع له ‏المال؟

    هذه كلها بدع منكرة ولا تجوز شرعًا، وقد جاء الإسلام بتحرير العقول من هذه ‏البدع والخرافات، وما أكل من المال بطريقها فهو سحت محرم.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3145

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    726

  • يرجى الاطلاع على النموذج المرفق، وهو عبارة عن طريقة مستحدثة لقراءة الكف عن طريق الكمبيوتر، فما حكم الشرع في هذا الأمر؟ أفتونا مأجورين.

    ثم اطلعت اللجنة على المرفق وفيه: آخر ما توصل إليه علم الكمبيوتر: البرنامج الصيني الجديد للتحليل الشامل، برنامج علمي فلكي نفسي متقدم، نتائج تؤكدون أنتم صحتها بنسبة نجاح 80%.

    * تحليل ...

    ادعاء علم الغيب والمستقبل يعد عملًا من أعمال الكهانة التي حرمها الإسلام، وهذه البرامج لون من ألوان الكهانة والدجل والإخبار عن المستقبل، وذلك يؤثر على عقائد الناس، والإسلام يحرص على أن تبقى عقيدة المسلم صافية نقية من كل تضليل، وقد وردت أحاديث تنهى عن تصديق أمثال هؤلاء ومنها قوله صلى الله عليه وسلم: «مَنْ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5314

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    735

  • مجموعة من الأصدقاء في العمل، فيهم مَن يقوم كل صباح بقراءة الأبراج، ويعيش البعض منهم في أوهام هذه الأبراج.

    ما حكم الإسلام في ذلك، وتأثيره على العقيدة؟ وما دَوْري أنا كمسلم في هذه القضية؟ والرجاء ذكر الأدلة في ذلك.
     

    إن هذا العمل يُسمَّى في لسان الشرع: تنجيمًا، وهو عمل محرَّم شرعًا؛ لأنه ضربٌ من الكهانة المُحرَّمة التي يتكلّف الكاهنُ فيها الإخبار بالغيبيات.

    وقد صحّ في الحديث: عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: «مَنِ اقْتَبَسَ عِلْمًا مِنَ النُّجُومِ، اقْتَبَسَ شُعْبَةً مِنَ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8383

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    847

  • هل يجوز لنبينا محمد صلى الله عليه وسلم أن يطلعه الله على الساعة؟ وعلى الجواز هل ورد ما يثبت ذلك؟ أفيدوا بالجواب ولفضيلتكم الثواب.
     

    اطلعنا على هذا السؤال الموضح أعلاه، ونفيد أنه في تفسير الألوسي بصحيفتي [495] و[496] في آخر سورة لقمان عند قوله تعالى: ﴿إِنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ...﴾ [لقمان: 34] ما نصه: «وكون المراد اختصاص علم هذه الخمس به -عز وجل- هو الذي تدل عليه الأحاديث والآثار؛ فقد أخرج الشيخان وغيرهما ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9738

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    999

  • يرجى الاطلاع على النموذج المرفق، وهو عبارة عن طريقة مستحدثة لقراءة الكف عن طريق الكمبيوتر، فما حكم الشرع في هذا الأمر؟ أفتونا مأجورين.

    ثم اطلعت اللجنة على المرفق وفيه: آخر ما توصل إليه علم الكمبيوتر: البرنامج الصيني الجديد للتحليل الشامل، برنامج علمي فلكي نفسي متقدم، نتائج تؤكدون أنتم صحتها بنسبة نجاح 80%.

    * ...

    ادعاء علم الغيب والمستقبل يعد عملًا من أعمال الكهانة التي حرمها الإسلام، وهذه البرامج لون من ألوان الكهانة والدجل والإخبار عن المستقبل، وذلك يؤثر على عقائد الناس، والإسلام يحرص على أن تبقى عقيدة المسلم صافية نقية من كل تضليل، وقد وردت أحاديث تنهى عن تصديق أمثال هؤلاء ومنها قوله صلى الله عليه وسلم: «مَنْ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15497

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    649

  • (معجزة السيدة زينب عليها وعلى أبويها ‏السلام: هناك فتاة مريضة منذ 14 عام حتى عجز عنها الأطباء فبكت ونامت وفي ‏المنام رأت السيدة زينب عليها السلام تضع قطرات من الماء في فمها وعندها أفاقت ‏من النوم رأت نفسها قد شفيت من المرض وقالت السيدة زينب عليها السلام اكتبي هذه ‏المعجزة 13 مرة ووزعيها.

    وصلت الرسالة الأولى ليد طفل ...

    ‎ لا يخفى على أي عاقل له بصيرة كذب هذا الادعاء المشار إليه في الرسالة بأنها ‏تضمنت معجزة السيدة زينب وطلب كتابتها كذا مرة لتحقق الآمال وأن من أهملها ‏يتضرر ومن استجاب لهذا الادعاء فهو مبتدع.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15500

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    691

  • أرجو بيان الحكم الشرعي في مثل هذه الأوراق التي تحمل بشارات لمن يكتبها، والوعيد لمن لا يفعل ذلك، وتتضمن بعض الأمثلة لمن يكتبها ولمن لا يكتبها... مرفق مع هذا الاستفتاء صورة من هذه الأوراق.

    بعد اطّلاع اللجنة على المرفق، ترى اللجنة أن تُبيِن للمسلمين أن الهدف من هذه الرسائل هو اللعب بعقول المسلمين، وشغل أوقاتهم بما يضر ولا ينفع، وتنصح المسلمين أن يتخلّصوا من هذه الرسائل بإتلافها، ويكون إتلافها بإحراقها إن كانت فيها آيات قرآنية، وأن لا يصدّقوا ما جاء فيها من أباطيل، ولا يخافوا مما جاء في هذه الرسائل من تهديد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15499

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    641

  • عندنا فيه رجل يدعى صالح أو من الصالحين وهو حي على وجه الأرض والناس يكرمونه غاية الإِكرام، وكل سنة أو على الحول يعملون له الوليمة خاصة من كل رجال القبائل فيأتيه الرجل ويقول له: أنت يا سيدي فلان عشاك عندي على سبيل التبرك، والآخر يقول له: يا سيدي فلان غداك عندي، وأما الوليمة فهي تكون من ذبيحة أو ذبيحتين، ويجمع على الوليمة من الرجال ...

    أولاً: دعاء غير الله من الأولياء والصالحين لكشف ضر أو شفاء مريض أو تأمين طريق مخوف - شرك أكبر يخرج من الإِسلام، قال تعالى: ﴿ وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ فَلا تَدْعُوا مَعَ اللَّهِ أَحَدًا ﴾ [ الجن : 18 ] ، وقال تعالى: ﴿ وَلاَ تَدْعُ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لاَ يَنْفَعُكَ وَلاَ يَضُرُّكَ فَإِنْ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20687

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    717

  • أفيد سماحتكم أنني تزوجت بفتاة يتيمة الأم غير متعلمة وذلك في عيد الفطر من عام 1403هـ، وفي بداية شهر ذي الحجة أصابها مرض نفسي عبارة عن بكاء ونحيب ويرتفع أحيانًا إلى صراخ وعويل. فأخذها والدها إلى منزله وأحضر لها كاهنًا لمعالجتها فعالجها بالدخائن المنتنة وأمر بحبسها طوال شهر محرم في غرفة مظلمة ويسمون هذا العلاج: الحجبة، وقد حدث هذا ...

    أحسنت بعلاجها بقراءة القرآن عليها ورقيتها بالأدعية النبوية المأثورة، لكن يحرم خلوة الأجنبي الذي يرقيها بها، ويحرم عليها أن تكشف شيئًا من عورتها أمامه أو يضع يده عليها، ولو توليت علاجها بذلك أو تولاه أحد محارمها كان أحوط، ونرى أن تعالجها أيضًا بالمستشفى ونحوه عند دكتور الأمراض النفسية فإنه متخصص في علاج هذا المرض. أما عرضها ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20830

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    804

  • هل يجوز للمسلم أن يذهب لأحد من الناس فيسأله عن مرضه فيخبره الآخر بأنه مسحور ثم يطلب المريض منه أن يحل السحر عنه فيقوم بصب الرصاص على رأس المريض في إناء فيه ماء ثم يخبره بأن فلانًا قد سحره، وهل يجوز أن تسأل عن ابنها من سيتزوج، أو تسأل عن ابنها المتزوج هل تحبنا زوجته أو تكن لنا العداوة؟

    يجوز للمسلم أن يذهب إلى طبيب أمراض باطنية أو جراحية أو عصبية أو نحو ذلك ليشخص له مرضه ويعالجه بما يناسبه من الأدوية غير المحرمة شرعًا حسب ما يعلمه في علم   الطب؛ لأن ذلك من باب الأخذ بالأسباب العادية، وقد أنزل الله تعالى الداء وأنزل الدواء عرف ذلك من عرفه وجهله من جهله، ولا يجوز أن يذهب إلى الكهنة الذين يزعمون معرفة الغيب؛ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20863

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    686

  • أولاً: يوجد في بعض المناطق من بلادنا أن بعض الأفراد يعالجون مرضاهم بلحوم السباع والطير والدواب سواء منها حلال اللحم أو حرامه فما حكم هذا الصنيع سواء كان ذلك مجربًا عدة مرات أو غير ذلك؟ أفتونا مأجورين.

    ثانيًا: ما حكم الذهاب إلى السحرة والكهان والمنجمين .

    أولاً: كل ما كان مفترسًا بنابه كالأسد والذئب والنمر من السباع، وكل ذي مخلب يفترس به كالحدأة والصقر من الطيور، وكالحمر الأهلية والبغال من الدواب - أكله حرام، لما   ثبت عن أبي ثعلبة الخشني رضي الله عنه أنه قال: « نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أكل كل ذي ناب من السباع » أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20865

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    698

  • ما حكم الإِسلام في الذي يستعين بالجن في معرفة المغيبات كضرب المندل؟ ما حكم الإِسلام في التنويم المغناطيسي وبه تقوى قدرة المنوم على الإِيحاء بالمنوم وبالتالي السيطرة عليه وجعله يترك محرمًا أو يشفى من مرض عصبي أو يقوم بالعمل الذي يطلب المنوم؟ ما حكم الإِسلام في قول فلان: (بحق فلان) أهو حلف أم لا؟ أفيدونا.

    أولاً: علم المغيبات من اختصاص الله تعالى فلا يعلمها أحد من خلقه لا جني ولا غيره إلاَّ ما أوحى الله به إلى من شاء من ملائكته أو رسله، قال الله تعالى: ﴿ قُلْ لاَ يَعْلَمُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ الْغَيْبَ إِلا اللَّهُ ﴾ [ النمل : 65 ] وقال تعالى في شأن نبيه سليمان عليه السلام ومن سخره له من الجن: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20903

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    687

  • الأمر الأول: الرسول صلى الله عليه وسلم ليس بشرًا مثلنا.
    الأمر الثاني: الرسول صلى الله عليه وسلم يعلم الغيب.
    الأمر الثالث: الرسول صلى الله عليه وسلم كامل القدرة.

    الإجابة على الأمر الأول: هذه الكلمة مجملة تحتمل حقًّا وباطلاً، فإن أريد بها إثبات البشرية للنبي صلى الله عليه وسلم أنه ليس مماثلاً للبشر من كل وجه، بل يشاركهم في جنس صفاتهم فيأكل ويشرب ويصح ويمرض ويذكر وينسى ويحيا ويموت ويتزوج النساء ونحو ذلك ويختص بما حباه الله به من الإِيحاء إليه وإرساله إلى الناس بشيرًا ونذيرًا، وداعيًا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21004

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    973

  • إننا نعيش في مدينة أهلها لا يتعوذون ولا يسمون ولا يقرأون دعاء الاستفتاح ولا يسكتون في المواضع التي كان الرسول صلى الله عليه وسلم يسكت فيها، وكثير منهم يحلقون اللحى خصوصًا خطباء الجمعة زيادة على بدع أخرى معادية للإِسلام، وقد يعملون أشياء أخرى كالكهانة والفتاوى الباطلة من أجل الإِرضاء، مع العلم أننا أبلغناهم ما ثبت عن النبي ...

    أولاً: الحق مع من يستعيذ بالله من الشيطان الرجيم عند بدء القراءة سواءً كانت القراءة في الصلاة أم لا؛ لعموم قوله تعالى: ﴿ فَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ ﴾ [ النحل : 98 ] لكنها يسر بها في الصلاة كالتسمية، والحق أيضًا مع من يقرأ البسملة سرًّا قبل الحمد لله رب ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21102

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1114

  • هل يقتدى بالعالم الذي يدعي علم الغيب على سبيل الخط في الرمل؟ أم لا يجوز، وهل يجوز أيضًا أن يؤكل ما ذبحه ذلك العالم أو مصافحته؟

    من يدعي علم الغيب بالخط في الرمل أو فتح الكتاب أو النظر في النجوم أو باستحضار الجن أو نحو ذلك - كاهن، وقد صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: « من أتى كاهنًا فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد » [1] صلى الله عليه وسلم. وعلى ذلك لا يجوز الأكل من ذبيحته ولا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21104

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    798

  • يوجد عندنا رجل يعالج المرضى بطريقة الطب العربي، وسأروي لكم ما جرى لي أنا معه: كنت مريضًا فأدخلني غرفة مظلمة، وأخذ الرجل يقرأ القرآن وعدة آيات وينادي عن أسماء بعض أولياء الله الصالحين، بعد ذلك سمعت كأن طيرًا كبيرًا دخل الغرفة تسمع صوت جناحيه ولا ترى شيئًا نطق بعدها صوت رفيع وسلم عليّ باسمي، ولم أشاهد جسمًا وأحسست بلمس في ...

    هذا من العرافين والكهنة الذين نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن إتيانهم وسؤالهم وتصديقهم، كما روى مسلم في صحيحه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: « من أتى عرافًا فسأله عن شيء لم تقبل له صلاة أربعين ليلة » [1] ، وصح عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: « من أتى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21106

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    785

  • ما حكم الإِسلام في الذي يستعين بالجن في معرفة المغيبات كضرب المندل؟ ما حكم الإِسلام في التنويم المغناطيسي وبه تقوى قدرة المنوم على الإِيحاء بالمنوم وبالتالي السيطرة عليه وجعله يترك محرمًا أو يشفى من مرض عصبي أو يقوم بالعمل الذي يطلب المنوم؟ ما حكم الإِسلام في قول فلان: (بحق فلان) أهو حلف أم لا أفيدونا؟

    أولاً: علم المغيبات من اختصاص الله تعالى، فلا يعلمها أحد من خلقه لا جني ولا غيره إلاَّ ما أوحى الله به إلى من شاء من ملائكته أو رسله، قال الله تعالى: ﴿ قُلْ لاَ يَعْلَمُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ الْغَيْبَ إِلا اللَّهُ ﴾ [ النمل : 65 ] وقال تعالى في شأن نبيه سليمان عليه السلام ومن سخره له من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21108

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    631

  • أنا فتاة مسلمة والحمد لله يتيمة من الأب والأم أبلغ من العمر 31 سنة، وأعمل كما أمرني به الله عز وجل والرسول صلى الله عليه وسلم بقدر ما نستطيع إن شاء الله، نعيش مع جدتي أم الأم من اليوم الأول من ولادتي حتى الآن، ومشكلتي جدتي تعمل (عرافة أو كهانة) وتذبح لغير الله وتأخذ الدم من هذه الذبيحة والله أعلم ماذا تعمل به، وتطلب من الناس الدجاج ...

    أولاً: يحرم العمل في الكهانة والعرافة؛ للأحاديث الواردة في ذلك.

    ثانيًا: لا يجوز لك مساعدة جدتك في الأعمال المحرمة، ولا مانع من خدمتها في غير معصية الله تعالى؛ لقول الله سبحانه في الوالدين الكافرين: ﴿ وَإِنْ جَاهَدَاكَ عَلَى أَنْ تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلا تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21109

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    669

  • هل يجوز أن يؤم العراف والكاهن الناس؟ وما حكم الصلاة خلف الكاهن الفاسق الذي يدعي علم المغيبات في المستقبل، فإنه يوجد طائفة من العلماء في جنوب أفريقيا كهانًا يلبسون على ملايين من ضعفاء المسلمين ويأكلون أموالهم بالسحر والكهانة وكتابة الطلاسم واستخدام الجن. وهنا بعض الهنود والباكستانيين عندهم شعر يزعمون أنه شعر النبي صلى الله ...

    من يدعي علم الغيب من العرافين والكهان بنظره في النجوم أو في كتاب أو بخط في الرمل أو استخدام جني أو نحو ذلك مما ليس من الأسباب العادية - فهو كافر بقوله تعالى: ﴿ قُلْ لاَ يَعْلَمُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ الْغَيْبَ إِلا اللَّهُ ﴾ [ النمل : 65 ] الآية، وقوله سبحانه: ﴿ عَالِمُ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21110

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    757

  • هل الكاهن أو العراف إذا مات يصلى عليه إذا كان يصلي أم لا؟

    الكاهن والعراف إذا ماتا وهما على حالتهما   المعروفة من دعواهما علم الغيب فإنه لا يصلى عليهما ولو كانا يصليان؛ لأن دعواهما علم الغيب كفر أكبر يبطل الصلاة وغيرها. وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21111

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    834

  • حصل بين اثنين مفاهمة في مسألة دينية وهي: أن أحدهما يقول: إنني سمعت أنه إذا كان أحد عنده مريض ووصل إلى طبيب كي يصف له علاجًا سواء كان مروخًا أو شرابًا أو كيًّا أو حجامة فلا بأس بأخذه والعمل به وإن كان المأتي إليه ساحرًا إذا كان الدواء مباحًا وإنما الأعمال بالنيات. فقال الآخر: إنني لا أعتقد الوصول إلى مثل هذا المعروف بالسحر ...

    الذهاب إلى الكاهن والعراف ونحوهما وسؤالهم لا يجوز، وإن صدقهم كان أعظم إثمًا؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: « من أتى عرافًا فسأله عن شيء لم تقبل له صلاة أربعين ليلة » [1] رواه مسلم، ولما ثبت عنه صلى الله عليه وسلم في مسلم أيضًا من حديث معاوية بن الحكم السلمي من النهي عن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21114

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    599

  • بعض الناس يزعمون أنهم يعالجون المجانين يجعل الألفة أو الفرقة بين الزوجين، وقد قيل: إنهم يدعون للعقيم فيرزقه الله ذرية، وعندهم من الخرافات ما الله به عليم وأعمالهم واعتقاداتهم وادعاءاتهم ما تخلو من الشرك، فما الحكم فيهم وفيمن يذهب إليهم؟ أرجو الجواب وفقكم الله ونفعنا بعلمكم.

    لا يجوز إتيان الكهان والعرافين والسحرة ولا سؤالهم عن شيء من أمور الغيب، ولا تصديقهم فيما يقولون، ولا   العمل بآرائهم؛ لأن الرسول صلى الله عليه وسلم نهى عن إتيانهم وسؤالهم وتصديقهم في الأحاديث الصحيحة. وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21115

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    644

  • أحيانًا نفقد بعض المال أو الذهب من المنزل ونعتقد أنه سرق ونذهب لأحد الأشخاص ويعرف بالمخبر نشرح له ذلك ويوعدنا خيرًا وأحيانًا تسترجع المفقود وأحيانًا لا، فما حكم ذهابنا لهؤلاء الأشخاص؟

    لا يجوز ذهابكم إليه؛ لأنه كاهن، وقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم النهي عن إتيان الكهان ونحوهم وسؤالهم وتصديقهم. وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21116

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    676

  • إنني أسكن في قرية ومعظم أهالي هذه القرية يطلبون الشفاء من الكهنة الذين يقومون بالمعالجة بالطلاسم والحروف المقطعة وبعض الوصفات النباتية التي إن مزجت صارت لها رائحة منتنة جدًّا. ويعالجون أيضًا بالحجبة وهي إخفاء المريض مدة معينة تصل أحيانًا إلى أكثر من أربعين يومًا في غرفة مظلمة ويمنع عنه الزائرون، كما إنهم يطلبون ذبح ذبائح ذات ...

    أولاً: إذا كان حال هؤلاء كما ذكرت فهم كفار، ومن يأتيهم للشفاء ويصدقهم في كهانتهم فهو كافر.

    ثانيًا: لا يجوز إجابة دعوة هؤلاء والأكل من ذبائحهم في الأعياد والأفراح وغير ذلك؛ لأنهم كفار فلا تؤكل ذبائحهم حتى يتوبوا إلى الله سبحانه توبة صادقة.

    ثالثًا: لا تجوز مخالطتهم إلاَّ لإِرشادهم وبذل النصح لهم وبيان حكم الكهانة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21118

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    667

  • السؤال عن إتيان الكهان.

    يحرم إتيان الكهان للعلاج ونحوه حتى ولو اعتقد الشخص أن الشفاء بيد الله وأن ما يعملونه سبب؛ للأدلة الصريحة الصحيحة الواردة في ذلك. وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21119

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    750

  • لدينا امرأة تؤدي العبادات جميعها وتتطوع فهي تصلي في آخر الليل وتصلي الضحى وتصوم ثلاثة أيام من كل شهر، ولكنها تأتي هذه المرأة بصفة أنها طبيبة عربية تعالج مرضاها من الأمراض النفسية، فهل يجوز لها إتيان هذه المرأة وبماذا تنصحونها؟ س3: إذا توفيت هذه المرأة المؤدية للعبادات وهي على هذه الحال فكيف يكون تأثير إتيان هذه الحرمة على ...

    يحرم إتيان الكهان وتصديقهم، وعليه فلا يجوز إتيان هذه المرأة التي تدعي علم الغيب؛ لأنها كاهنة كافرة، ولا يجوز إتيانها ولا سؤالها ولا تصديقها هي وأمثالها ممن يدعي علم الغيب سواء تعاطوا الطب أم لم يتعاطوه؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: « من أتى عرافًا فسأله عن شيء لم تقبل صلاته أربعين يومًا » أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21120

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    680

  • شاء الله عز وجل أن أخط لك هذه الرسالة والتي أردت فيها أن أطلب منكم بعض الإِرشادات والتوضيحات فيما يخص مرضًا يسمى: الصرع أصيبت به والدتي، في أول الأمر أصيبت بالجنون فأتيناها بإمام مسجد فاستطاع هذا الأخير أن يخرج ما بداخلها فبقيت تصاب بنفس الشيء لمدة أسبوع، وكلما أتيناها بالإِمام إلاَّ وشفيت بإذن الله، ولكن إذا ذهب عادت على ما ...

    أولاً: يحرم الذهاب إلى العرافين والكهنة لسؤالهم؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: « من أتى عرافًا فسأله عن شيء لم تقبل له صلاة أربعين ليلة » [1] خرجه الإِمام مسلم في صحيحه ، ولقول النبي صلى الله عليه وسلم: « من تعلق تميمة فلا أتم الله عليه، ومن تعلق ودعة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21123

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    800

  • ما حكم ما يفعله بعض الناس بإرسال ثوب أو قميص لبعض الناس الذين يدعون المعرفة وذلك لتحديد الداء ووصف الدواء بعد ذلك؟

    يحرم الذهاب لمن يدعون علم المغيبات، ولا يجوز أن يرسل لهم ثوب ولا قميص ولا غيرهما ويحرم تصديقهم بما يقولون؛ للأحاديث الصحيحة الثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم الدالة على ذلك. وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21125

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    651