عدد النتائج: 41

  • يقيم المبعوثون الأمريكانيون في مدارسهم حفلة سنوية يلقي فيها التلامذة خطبًا علمية ومناظرات أدبية، ويدعون لحضور هذه الحفلة من شاءوا من المسلمين وغيرهم، ومن المعلوم أنهم في أول كل عمل لهم صلاة دينية كالتي يقيمونها عند افتتاح الحفلة. وهذه الصلاة عبارة عن دعاء يطلبون به من المسيح بصفته ابنًا لله وفاديًا للناس [نعوذ بالله]، أن ...

    مجاراة المسلم لغير المسلم وتشبهه به في عمل من أعمال دينه الخاصة به لا يجوز بحال، والمنصوص في كتب الفقه أنه يعتبر رِدَّةً، وخروجًا من الإسلام إذا كان بحيث يشتبه بهم، ويظن أنه منهم، وأما مجرد رؤية صلاتهم، وسماع دعائهم من غير مشاركتهم فيه فلا يحرم، إلا على من يخشى عليه أن يميل إلى دينهم من الأطفال ونحوهم. ودعاء غير الله شرك في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    51

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1207

  • أطلب من فضلكم فتواكم في العدد الآتي في مجلتكم عن تزيين شعر الرأس واللحية مثل الأوربيين أيجوز شرعًا أم لا؟ وكذلك اللباس الأوربي أيجوز أم لا؟ أرجوكم الإيضاح عن هذين السؤالين ولكم جزيل الفضل والمعروف والسلام.
     

    ورد في السنة طلب تزيين شعر الرأس واللحية بالمشط والدهن والطيب وفي الشمائل النبوية الشريفة أحاديث في فَرْق النبي صلى الله تعالى عليه وآله وسلم لشعره وسدله له، فمن زيّن شعره من المسلمين فليقصد بذلك اتباع السنة السنية سواء وافق ما عليه الأوربيين أم خالفهم، ولا يبالي بأقوال الجاهلين الذين يخوضون في عرض كل مَن يفعل شيئا يوافق ما ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    319

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    881

  • ما قولكم رضي الله عنكم فيما عمت به البلوى في هذه الأيام من اتخاذ المسلمين نحو اللباس وأثاث البيت من النصارى واليهود، ولم يتمكن عليهم (كذا) تجنبه إلا بعسرة شديدة، هل هو جائز أم حرام أم كيف الحال؟ فإن قلتم بالجواز فما المراد من هذا الحديث الشريف: «مَنْ تَشَبَّهَ بِقَوْمٍ فَهُوَ مِنْهُمْ» فإن قلتم بالتحريم ...

    اتخاذ اللباس والأثاث من اليهود والنصارى ظاهر لفظ السؤال أن المراد اتخاذ ذلك من مصنوعاتهم واشتراؤه منهم، ولا أعلم أن هذا كان موضع خلاف بين الفقهاء، وما زال الناس سلفًا وخلفًا يشترون ما يحتاجون إليه من مصنوعات أهل الكتاب وغيرهم، من تجارهم وغير تجارهم، وقرينة الحال وإيراد حديث: «مَنْ تَشَبَّهَ بِقَوْمٍ فَهُوَ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    424

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1007

  • توجد جماعة من المسلمين بإسبانيا دعتها دواعي اقتصادية وسياسية أن يكون لباسها اللباس الإفرنجي بسائر أنواعه من البرنيطة وغيرها.

    ولقد اطلعتُ على فتوى العلامة المقدس الأستاذ الإمام مفتي الديار الإسلامية بمصر برّد الله ضريحه وأسكنه من الجنان فسيحه، إلا أن الجماعة المذكورة على مذهب الإمام مالك رضي الله عنه، وعمدة كتب ...

    إن ما قاله الفقهاء في الزنار ونحوه لا ينطبق على حالكم في لبس ثياب الإفرنج؛ لأنها ليست من الزي الديني ولا تلبسونها بالقصد الذي قالوه، ونوضح المسألة ببعض ما سبق لنا تفصيله في المجلد الأول والسادس وغيرهما فنقول: إن الإسلام لم يقيد المسلمين بزي خاص، فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يلبس زي قومه الذي كانوا عليه في الجاهلية في عامة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    565

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    932

  • الرجاء من حضرتكم الجواب عن الحديثين الآتيين ونصهما: «مَنْ تَشَبَه بِقَوْم فَهو مِنهُم» و «من تشبه بقوم فليس منا» - فالمرغوب من فضيلتكم أن ترشدونا هل هما صحيحان أم لا؟ وما قيمتهما من الصحة، وفي أي كتاب من الصحاح رُوِيَا؟ ويكون ذلك على صفحات مناركم المنير مع شرحهما شرحًا كافيًا ...

    أما حديث «مَنْ تَشَبَه بِقَوْم فَهو مِنهُم» فقد رواه أحمد وأبو داود من حديث عبد الله بن عمر مرفوعًا، والطبراني في الأوسط من حديث حذيفة بن اليمان، ووضع له في الجامع الصغير علامة الحسن، وصححه ابن حبان، وهو يشمل التشبه في الحسن والقبح والخير والشر، وأما تشبه المسلمين بالكفار ففيه كثير من الأحاديث الصحيحة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    759

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    934

  • ما قولكم في حديث: «مَنْ تَشَبَّهَ بِقَوْمٍ فَهُوَ مِنْهُمْ» هل ذلك حديث صحيح أو موضوع؟

    حديث «مَنْ تَشَبَّهَ بِقَوْمٍ فَهُوَ مِنْهُمْ» رواه أحمد وأبو داود والطبراني.

    قال في المقاصد الحسنة: وسنده ضعيف وصححه ابن حبان.

    أقول: ولكن السيوطي أشار في الجامع الصغير إلى حسنه، ففيه ثلاثة أقوال: أوسطها أنه حسن بين الصحيح والضعيف وليس بموضوع قطعًا.

    وابن حبان يتساهل في التصحيح ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    890

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1037

  • ما معنى حديث: «مَنْ تَشَبَّهَ بِقَوْمٍ فَهُوَ مِنْهُمْ» إذا كان حديثًا صحيحًا ليس بموضوع؟

    معنى الحديث: مَن تكلف أن يكون شبيهًا بقوم في أفعالهم ومزاياهم فإنه يعد منهم، فالذي يتكلف البذل تشبهًا بالأسخياء الأجواد يعد سخيًّا جوادًا وقد يصير منهم بالفعل، فإن التكلف ينتهي غالبًا بأن يصير مَلَكَة كما ورد: «العلم بالتعلم والحلم بالتحلم».

    ومن المعلوم بالبداهة أن الإنسان لا يميل إلى التشبه إلا بمن يراه فوقه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    891

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1359

  • هل المسلمون الذين يستعملون «البنطلون» و«الزنار» أي حبل الرقبة ويعرف عند الفرنساويين (قرافات) يكفرون بموجب نص حديث: «مَنْ تَشَبَّهَ بِقَوْمٍ فَهُوَ مِنْهُمْ» أم لا؟

    المسلمون الذين يلبَسون السراويل الضيقة المعروفة بالبنطلون، ويضعون في رقابهم الزيق المذكور في السؤال، لا وجه للقول بكفرهم ولا فسقهم بذلك؛ لأن هذا اللباس لا يتضمن تكذيبًا لما جاء به محمد رسول الله وخاتم النبيين من أمر الدين ولا خروجًا عنه.

    بل هو الآن لا يعد تشبهًا بغير المسلمين؛ لأنه صار من ملابسهم.

    وتشبه المسلم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    892

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    911

  • يشرب الناس الشاي في هذه الأيام شربًا كثيرًا حتى صار عادة عند الناس لا يمكن الاستغناء عنه، ولا يمكن القيام بالأعمال المعيشية إلا بعد تناوله ويشرب بالكيفية الآتية: مرًّا جدًّا لا يمكن استساغته إلا مع التضجر من شدة المرارة وقلة السكر، تعاد الكرة ثلاث مرات. في مواعيد مخصوصة. يكون للشاي رئيس مخصوص ينفذ قوانينه. يدار الشاي على ...

    شرب الشاي مباح كالقهوة لمن لا يمسه ضرر منه، وهذه الصفة التي ذكرها السائل لم نرها ولم نسمع خبرها عن أحد من قبله، وهي تَشَبُّه بالسكارى في شربهم للخمر، أقل ما يقال فيها: إنها مكروهة كراهة شديدة.

    وقالَ بعض كبار الفقهاء بأن مثل هذا التشبه حرام.

    ذكر الغزالي في الكلام على إباحة السماع لذاته، وتحريمه لبعض العوارض، أن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    937

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1448

  • هل يجوز حفر الصليب على النحاس أو على الزنك، وطبعها بالذهب على ظهر الكتاب؟[1]

    الصليب شعار لدين غير الإسلام، فلا ينبغي لمسلم أن يساعد أهله على إظهاره، ولا أن يعارضهم فيه في دار الإسلام؛ ولكن أهله قد يتخذونه علامة لبعض مصنوعاتهم وتجاراتهم فلا يكون فيه إقرار لشيء من عقائد أهله ولا من عباداتهم، ففي هذه الحالة لا يعد من يحفره في المعدن لإعلان تجاري مثلًا موافقًا لشيء من دين أهله، ولا جانيًا على دينه هو.

    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1066

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    864

  • هل يجوز الذهاب لمشاهدة العبادة في كنيسة؟

    وهل يجوز المشاركة معهم في حركاتهم كالقيام أو الجلوس أو ترديد بعض الكلمات؟

    يجوز الذهاب لمشاهدة العبادة في الكنيسة، ولا تجوز المشاركة معهم في حركاتهم كالقيام أو الانحناء أو الجلوس في مواطن تعبدهم على صورة تعبدهم، كما لا يجوز ترديد الكلمات التي يتعبدون بها.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2864

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    815

  • ورد لحساب شركة تجارية أشكال متعددة من الشوكولاتة ومن أبرزها (بابا نويل) ‏وبتقرير المعاينة الصحية تم الكشف عليها من قبل بلدية الكويت وتم إرسالها ‏لمختبر وزارة الصحة العامة للتأكد من الصلاحية وعليه فحصت باستمارات ‏المختبر وتبين أنها صالحة لاستهلاك الآدمي.

    ‏ يرجى التكرم بموافاتنا عن إمكانية عرض تلك السلع بأسواق ...

    في الوقت الحاضر لا تستطيع الإفتاء في هذا الموضوع، ونظرًا لأن الجواب ‏عن ذلك يتطلب معرفة ما إذا كان هذا التقليد المسمى (بابا نويل) يتصل بعقائد أو ‏طقوس دينية غير إسلامية أم هو مجرّد تقليد عادي لا علاقة له بالدين وإلى أن ‏يتبين ذلك يحسن منع تداول هذا المنتج في الأسواق سدًا للذريعة لأنه يظهر غالبًا ‏في أيام عيد الميلاد.

    ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3142

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    934

  • لاحظت في الآونة الأخيرة أن كثيرًا من البيوت قد وضعت نوافذ على هيئة الصليب وبشكل واضح.

    وأكثر هؤلاء وضعوها عن حسن نية (توجد صور مرفقة بنماذج من البيوت اشتملت نوافذها على صورة صليب)، السؤال: هل هذه النوافذ تعتبر صليبًا؟

    لا يجوز للمسلم أن يبقي في بيته ما اتخذ صليبًا بل يجب عليه إزالته، أما ما كان على هيئة الصليب ولم يقصد اتخاذه صليبًا فالأولى تغيير هيئته تنزهًا عن مشابهة الصليب لحديث عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم «لم يكن يترك في بيته شيئًا فيه تصاليب إلا نقضه -أي قطع موضع التصليب فيه» رواه البخاري.

    ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3404

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    924

  • من بلدية الكويت: بالإشارة إلى كتاب وزارة الإعلام والمتضمن طلب الوزارة المذكورة تخصيص موقع لنصب جرس السلام العالمي وذلك إثر تلقي الوزارة دعوة لاشتراك دولة الكويت من جمعية جرس السلام العالمي ومقرها (طوكيو) للمساهمة ببعض العملات الفضية الكويتية لترصدها على جرس السلام المقترح صنعه من قبل الجمعية، وبناء على طلب اللجنة الفنية ...

    الدعوة إلى السلام من صميم الإسلام ولفظ (السلام) يلتقي مع لفظ الإسلام، كما أن السلام تحية المسلمين، وهو من أسماء الله الحسنى، وقد أمر الله تعالى بالجنوح إلى السلم فقال: ﴿وَإِنْ جَنَحُوا لِلسَّلْمِ فَاجْنَحْ لَهَا﴾ [الأنفال: 61] وللدعوة إلى السلام وسائل كثيرة وشعارات عديدة خالية من طابع الأمور المنهي عنها ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3637

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    860

  • ما معنى الحديث: «مَنْ تَشَبَّهَ بِقَوْمٍ فَهُوَ مِنْهُمْ» وما حكم المسلم الذي يرتدي الثياب الغربية الساترة للعورة؟

    نهى النبي صلى الله عليه وسلم المسلمين أن يتشبهوا بغير المسلمين، مما هو شعار لهم، لأن من تشبه بغيره في صغير أوشك أن يتشبه به في كبير، واللباس الغربي من الأمور المشتركة فيما بين الناس، ولا مانع من لبسه إذا كان ساترًا للعورة غير شافٍّ ولا واصف لها، دون قصد التشبه بهم، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5636

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    899

  • سأل مفتي مدينة كوملجنة بما صورته: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أما بعد، فإن أناسًا قلائل ممن تسمى بأسماء المسلمين قد خلعوا منذ آونة أزياءنا وبرزوا بين ظهرانينا بالقبعة مع أنا -سكان «تراكيا» الغربية المسلمين- كنا ولا نزال في سعة وحرية تامتين من جهة حكومتنا اليونانية ليس علينا أدنى حرج ولا نظرة شزر إذا احتفظنا بأزيائنا ...

    أما بعد، فاعلم هداني الله وإياك إلى الحق، ورزقنا اتباعه وجنبنا الزلل في القول والعمل أن علماءنا قالوا: إن الكفر شيء عظيم، فلا نجعل المؤمن كافرًا متى وجدنا رواية أنه لا يكفر، فلا يكفر مسلم إلا إذا اتفق العلماء على أن ما أتى به يوجب الردة، كما أنه لا يكفر مسلم متى كان لكلامه أو فعله احتمال ولو بعيدًا يوجب عدم تكفيره.

    فقد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9740

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1134

  • هل يجوز الذهاب لمشاهدة العبادة في كنيسة؟ وهل يجوز المشاركة معهم في حركاتهم كالقيام أو الجلوس أو ترديد بعض الكلمات؟

    يجوز الذهاب لمشاهدة العبادة في الكنيسة، ولا تجوز المشاركة معهم في حركاتهم كالقيام أو الانحناء أو الجلوس في مواطن تعبدهم على صورة تعبدهم، كما لا يجوز ترديد الكلمات التي يتعبَّدون بها.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15540

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1133

  • هل يجوز لبس الملابس التي يوجد فيها صليب أو أصلبة؟ وهل تجوز الصلاة في هذه الملابس؟

    لا يجوز للمسلم أن يلبس الألبسة التي فيها صلبان ظاهرة ولو صلى فيها، صحّت صلاته مع الكراهة والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18193

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    824

  • ما معنى الحديث: «مَنْ تَشَبَّهَ بِقَوْمٍ فَهُوَ مِنْهُمْ...»[1] وما حكم المسلم الذي يرتدي الثياب الغربية الساترة للعورة؟

    نهى النبي صلى الله عليه وسلم المسلمين أن يتشبهوا بغير المسلمين، ممّا هو شعار لهم، لأن من تشبه بغيره في صغير أوشك أن يتشبه به في كبير، واللباس الغربي من الأمور المشتركة فيما بين الناس، ولا مانع من لبسه إذا كان ساترًا للعورة غير شافٍّ ولا واصف لها، دون قصد التشبه بهم، والله أعلم.



    1) أحمد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18200

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    822

  • بالإشارة إلى كتاب وزارة الإعلام والمتضمن طلب الوزارة المذكورة تخصيص موقع لنصب جرس السلام العالمي، وذلك إثر تلقي الوزارة دعوة لاشتراك دولة الكويت من جمعية جرس السلام العالمي ومقرها (طوكيو) للمساهمة ببعض العملات الفضية الكويتية لترصدها على جرس السلام المقترح صنعه من قبل الجمعية، وبناء على طلب اللجنة الفنية للجنة شئون البلدية ...

    الدعوة إلى السلام من صميم الإسلام ولفظ (السلام) يلتقي مع لفظ الإسلام، كما أن السلام تحية المسلمين، وهو من أسماء الله الحسنى، وقد أمر الله تعالى بالجنوح إلى السلم فقال: ﴿وَإِنْ جَنَحُوا لِلسَّلْمِ فَاجْنَحْ لَهَا وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ﴾ [الأنفال: 61]، وللدعوة إلى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18315

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    784

  • هل الإِسلام يسمح لنا جماعة المسلمين أن نتعود عادات أو نتقلد تقاليد غير إسلامية كعادات الأوروبيين وتقاليدهم في لباسهم وأفراحهم، وهل يسمح للعروس أن يدخل على نساء الآخرين والمصور وراءه سواء كان عربيًّا أم أجنبيًّا، وليس للعروس ولا للمصورين علاقة تجعلهم محارم لهؤلاء النساء؟

    يجب على المسلمين والمسلمات أن يحرصوا على الأخلاق الإِسلامية، وأن يسيروا على منهج الإِسلام في أفراحهم وأتراحهم ولباسهم وطعامهم وشرابهم وجميع شؤونهم، ولا يجوز لهم أن يتشبهوا بالكفار في لباسهم بأن يلبسوا الملابس الضيقة التي تحدد العورة، أو الملابس الشفافة الرقيقة التي تشف عن العورة ولا تسترها، أو الملابس القصيرة التي لا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21162

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    765

  • ما هي المشابهة المنهي عنها هل هي فيما يخصهم فقط أم فيما قد أصبح منتشرًا ويفعله المسلمون والكفار وإن كان أصله واردًا من بلاد الكفر كما هو الحال في البنطلونات والحلل الأفرنجية، وهل إذا كان يفعله فساق المسلمين فقط دون عدولهم   يصبح أيضًا من المشابهة إذا فعله عدول المسلمين ما هو حكم لبس البدل الأفرنجية على الوجه الذي يفعله ...

    المراد بمشابهة الكفار المنهي عنها مشابهتهم فيما اختصوا به من العادات وما ابتدعوه في الدين من عقائد وعبادات؛ كمشابهتهم في حلق اللحية وشد الزنار، وما اتخذوه من المواسم والأعياد والغلو في الصالحين بالاستغاثة بهم والطواف حول قبورهم والذبح لهم، ودق الناقوس وتعليق الصليب في العنق أو على البيوت أو اتخاذه وشمًا باليد مثلاً، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21163

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    874

  • ما حكم من يعطل مدرسته يوم السبت والأحد، ويقرأ فيها يوم الخميس والجمعة، وهل يجوز أن يؤم المسلمين في الصلاة أو لا؟

    لا يجوز تخصيص يوم السبت أو الأحد بالعطلة أو تعطيلهما جميعًا؛ لما في ذلك من مشابهة اليهود والنصارى ، فإن اليهود يعطلون يوم السبت والنصارى يعطلون يوم الأحد؛ تعظيمًا لهما، وقد ثبت عن ابن عمر رضي الله عنهما، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: « بعثت بين يدي الساعة بالسيف حتى يعبد الله وحده لا شريك له، وجعل ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21328

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    858

  • اختلفنا في المسلم الذي يلبس الصليب شعار النصارى ، فبعضنا حكم بكفره بدون مناقشة، والبعض الآخر قال: لا نحكم بكفره حتى نناقشه ونبين له تحريم ذلك وأنه شعار النصارى فإن أصر على حمله حكمنا بكفره.

    التفصيل في هذا الأمر وأمثاله هو الواجب، فإذا بين له حكم لبس الصليب، وأنه شعار النصارى ، ودليل على أن لابسه راض بانتسابه إليهم والرضا بما هم عليه وأصر على ذلك حكم بكفره؛ لقوله عز وجل: ﴿ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ ﴾ [ المائدة : 51 ] ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21351

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    3273

  • انتشر في الآونة الأخيرة ظاهرة بيع الزهور عند أبواب المستشفيات، وبأسعار متفاوتة؛ بين الخمسين ريالاً، ومنها ما يصل إلى الألف والألفين، وتقدم هذه الزهور بعد شرائها للمريض في المستشفى، على غرار ما يفعله الكفار في بلادهم لمرضاهم، وأصبح الناس يتباهون في ذلك، ويبذرون الأموال في ذلك؛ لأنها سرعان ما تذبل وترمى في القمائم، وإننا ...

    بناء على ما ذكر أفتت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء بتحريم هذه العادة؛ لما في ذلك من تبذير المال وإضاعته في غير حق، والتشبه بأعداء الله في هذا العمل. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26283

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    773

  • قد شاع في بعض البلدان نسبة المرأة المسلمة بعد الزواج إلى اسم زوجها أو لقبه، فمثلا تزوجت زينب زيدا، فهل يجوز لها أن تكتب: (زينب زيد) ، أم هي من الحضارة الغربية التي يجب اجتنابها والحذر منها؟

    لا يجوز نسبة الإنسان إلى غير أبيه، قال تعالى: ﴿ ادْعُوهُمْ لآبَائِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ عِنْدَ اللَّهِ ﴾ [ الأحزاب : 5 ] وقد جاء الوعيد الشديد على من انتسب إلى غير أبيه. وعلى هذا فلا يجوز نسبة المرأة إلى زوجها كما جرت العادة عند الكفار، ومن تشبه بهم من المسلمين. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29602

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    783

  • ما حكم لبس الملابس التي فيها صليب ولم نعلم بوجوده عند شرائها ، حيث إنه لا يكون على شكله المعتاد لنعلم به قبل شرائها، وإنما على أشكال غير معروفة وغير واضحة، ما حكم لبسها؟

    إذا علم بوجود الصليب في الملابس بعد شرائها فإنه تحرم الصلاة فيها، وتجب إزالة الصليب بما يزيل صورته بحك أو صبغ أو نحو ذلك، ولما روى البخاري في (صحيحه)، عن عمران بن حطان : أن عائشة رضي الله عنها حدثته: « أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يكـن يترك في بيته شيئًا فيه تصاليب إلا نقضه » أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    31112

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    870

  • الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وبعد: فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على ما ورد إلى سماحة المفتي العام من فضيلة مدير مركز الدعوة والإرشاد في مكة المكرمة المكلف بكتابه رقم (577 20 13) وتاريخ 8 6 1420هـ والمحال إلى اللجنة من الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء برقم (3172) وتاريخ 11 6 1420 هـ، وقد سأل ...

    وبعد دراسة اللجنة للاستفتاء أجابت بأنه يحرم على المسلمين التشبه بالكفار بألبستهم الخاصة بهم، سواء كان الكفار من اليهود   أو النصارى أو غيرهم، لعموم الأدلة من الكتاب والسنة التي تنهى عن التشبه بهم، ومن ذلك ما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قـال: « من تشبه بقوم فهو منهم » أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    31117

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1004

  • هل يجوز لبس الملابس التي يلبسها الكفار ؟

    الأصل في أنواع اللباس الإباحة؛ لأنه من أمور العادات، وقد قال الله تعالى: ﴿ قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللَّهِ الَّتِي أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ ﴾ [ الأعراف : 32 ] ويستثنى من ذلك ما دل الدليل الشرعي   على منعه، كملابس الكفار المختصة بهم، لنهي النبي صلى الله عليه وسلم عن التشبه بهم، فلا يجوز لبس ما هو من سيماهم، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    31195

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    894

  • هل يجوز لبس ملابس الكفار ، وهل يجوز حمل المصحف (القرآن) إلى بلادهم؟

    أولاً: لا يجوز للمسلم أن يلبس ملابس الكفار الخاصة بهم، والتي تعتبر شعارًا لهم يتميزون به عن غيرهم، فإن في ذلك التشبه بهم فيما يخصهم، والتشبه بهم لا يجوز؛ لما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم من النهي عن ذلك.

    ثانيًا: حمل المسلم المصحف (القرآن) إلى بلاد الكفار من المسائل التي اختلف الفقهاء في حكمها، فقال جماعة منهم بجواز حمله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    31194

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    830