• رجل تردد على غالب محلات الأكل في مدينة من المدن، وكان يتناول أكله منها بدون أن يغسل يديه المتنجستين، وقد ترك هذه العادة الممقوتة الآن؛ فما الحكم في مأكولات هذه المدينة؟ وما الذي يعمله ذلك الرجل إذا كانت حرفته تستدعي وجوده في هذه المدينة، ولا يمكنه الانتقال عنها إلا في أزمنة مخصوصة كالإجازات الرسمية مثلًا؟ ومعلوم أيضًا أن سكان ...

    إن الرجل المسئول عن حاله وما يترتب عليها شاذ في عقله وعمله فهو موسوس والسؤال عن حاله من شواذ مسائل الوسوسة، ويصعب على العاقل أن يتصور وجود رجل عاقل تكرر منه الأكل في أكثر مطاعم مدينة وهو متنجس اليدين، ولعل السائل لو ذكر لنا كيف كانت يداه متنجستين في هذه المرار كلها لجزمنا بأنَّ تنجسها من الوسوسة لا حقيقي.

    هذا وإن تنجس ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    659

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2392

  • فتاة مشكلتها (الوسواس القهري) منذ كانت بالعشرينات وحتى اليوم، وهي الآن في الثامنة والثلاثين، وقد وصلت أوجها الآن. فهي إذا دخلت للحمام حتى تستحم تظل فيها لمدة خمس ساعات على الأقل. وإذا أرادت أن تقضي حاجتها تظل كذلك لمدة 4 ساعات تتوضأ، وتشعر أنها لا تزال يخرج منها غازات وهي غير طاهرة. نجدها دائمًا في حالة اكتئاب وغضب وقهر مستمر ...

    هذه الفتاة تعاني من أزمة نفسية مزمنة، ويجب عرضها على طبيب نفسي متخصص لكشف حالتها ورسم العلاج الناجع لها، وربما نفعها أن يتيسر لها الزواج من إنسان يقدر حالتها ويسعى بالزواج لتحسين وضعها النفسي، وينبغي لأقاربها ومن يساكنها أن يزيد في العناية بها من أمور الطهارة والصلاة، وينبغي أن تعلم هذه المرأة أنها في حالة عذر شرعي يبيح لها ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7632

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    3109

  • رجل يحسُّ بعد الاستنجاء والوضوء بنحو نصف ساعة أو أقل أو أكثر، أنه قد خرجت منه قطرة بول، فأفتاه بعض العلماء بأن هذه وسوسة فقال: لكني إذا نظرت ربما وجدت ذلك فقال: إذًا انظر كلما أحسست، فإذا نظر ربما وجد وربما لم يجد شيئًا، وربما وجد دون أن يحس بخروج شيءٍ، والسؤال الآن: ماذا يصنع اذا كان في الصَّلاة أو في المسجد أو بين النَّاس؟ ...

    على المسلم إذا ما استنجى بالماء أو غيره، أن يستبرئ من البول عند انقطاعه بنحو تنحنح ومشي وسَلْتٍ ومسح ونَتْرٍ، ونحو ذلك ليتحقق له انقطاع النجاسة، أو يغلب على ظنه قطعها، وذلك واجب عند السَّادة المالكية كما في الشرح الصغير 1/94، والأحناف كما في نور الإيضاح ص27، وهو مندوب عند الشافعية كما في المغني 1/42، ثم إذا ما توضأ سُنَّ له أن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8432

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2458

  • يقول السائل: أعاني عند خروجي من الحمام -بعد التبول-، من الشك بنزول نقطة من البول على ملابسي، ولا أدري هل نزلت فعلا أم لم يحدث شيء، وذلك يسبب لي بعض القلق عند الوضوء للصلاة، فبماذا تنصحني أن أفعل لكي أتخلص من هذا الشك.

    ويطلب السائل بيان الحكم الشرعي في ذلك.

    إذا كان الحال كما ورد بالسؤال من أن السائل عند خروجه من الحمام يشك في نزول نقطة من البول على ملابسه ولا يدري هل نزلت فعلا أم لا، فالمقرر شرعا أن الشك وهو النجاسة لا يزيل اليقين وهو الطهارة إلا إذا تحقق السائل من ذلك ورأى أثر البول على ملابسه وتأكد ذلك فعلا.

    وفي هذه الحالة يكون هناك واحد من احتمالين: أولا: إذا كانت هذه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13607

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2448

  • فتاة مشكلتها (الوسواس القهري) منذ كانت بالعشرينات وحتى اليوم، وهي الآن في الثامنة والثلاثين، وقد وصلت أوجها الآن.

    * فهي إذا دخلت للحمام حتى تستحم تظل فيها لمدة خمس ساعات على الأقل.

    * إذا أرادت أن تقضي حاجتها تظل كذلك لمدة 4 ساعات تتوضأ، وتشعر أنها لا تزال يخرج منها غازات وهي غير طاهرة.

    * نجدها دائمًا في حالة ...

    هذه الفتاة تعاني من أزمة نفسية مزمنة، ويجب عرضها على طبيب نفسي متخصص لكشف حالتها ورسم العلاج الناجع لها، وربما نفعها أن يتيسر لها الزواج من إنسان يقدر حالتها ويسعى بالزواج لتحسين وضعها النفسي، وينبغي لأقاربها ومن يساكنها أن يزيد في العناية بها من أمور الطهارة والصلاة، وينبغي أن تعلم هذه المرأة أنها في حالة عذر شرعي يبيح لها ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15755

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1271

  • أنا أبلغ من العمر ثلاثة وثلاثين سنة، وأنا متزوجة وعندي عيال، والذي أريد سؤال فضيلتكم عنه: أنه دخل علي وسواس منذ خمس أو ست سنوات، وهذا الوسواس يشغلني في الوضوء حتى لا أستطيع الموالاة، أستمر في الوضوء ساعة ونصف في كل وقت، حيث يخيل إلي أنني لم أتم الوضوء، وكذلك في غسل الجنابة أستمر ثلاث ساعات، ويخيل إلي أنني لم أطهر، وفي غسل ...

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد:   أولاً: تابعي العلاج في مستشفى الأمراض النفسية وعند دكاترة الأمراض العصبية -النفسية- عسى الله أن يكتب لك الشفاء، ومع ذلك استعيني بالله واطلبي منه أن يعافيك من مرضك واقرئي آية الكرسي عندما ترقدين في فراشك للنوم، وقولي: (باسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22337

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1220

  • ما هو القول الراجح في مسألة المياه؟ الرجاء الإفادة بالتوضيح. وما هو علاج الوسوسة في الطهارة؟ حيث إن لي صديقًا يوسوس حتى أنه أحيانًا يترك بعض الملابس في رشاش قطرة الماء في الحمام عند الوضوء، حتى إنه أخيرًا ترك الصلاة، وقد قمت بنصحه حتى صلى من جديد، إلا أنه طلب مني أن أرشده إلى علاج هذه الوسوسة.

    الحمد الله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد:

    أولاً: الأصل في الماء الطهارة، فإذا تغير لونه أو طعمه أو ريحه بنجاسة فهو نجس، سواء كان قليلاً أو كثيرًا، وإذا لم تغيره النجاسة فهو طهور، لكن إذا كان قليلاً جدًّا فينبغي عدم التطهر به؛ احتياطًا وخروجًا من الخلاف، وعملاً بحديث أبي هريرة مرفوعًا: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22338

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1282

  • الله يكرمكم بعد ما أتبول (أي: بعد نزول البول) الماء تبقى قطرات من البول في القضيب، وأجلس حوالي ربع ساعة في الحمام كي أتنظف جيدًا - من البول طبعًا - هذا مرهق ومتعب لي بعدها أتوضأ للصلاة، وذهبت إلى عدة أطباء وأجريت تحاليل واستعملت أنواع الأدوية بخصوص القضاء على هذه الظاهرة لكن دون جدوى، وبعدما أتنظف جيدًا من قطرات البول ...

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه.. وبعد: إذا توضأت فالأصل الطهارة، ولا تلتفت إلى ما يعرض لك من الشكوك والوساوس، فإن ذلك من الشيطان، نعم إن تيقنت أنه خرج منك شيء بعد الوضوء بطل وضوؤك، وعليك أن تتوضأ ثانية، وهكذا ما تحس به في الصلاة من بقايا شيء من البول في القضيب عليك أن تتشاغل عنه، وتبني على أصل ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22340

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1017

  • يوجد مسجد يبعد عن مكاني نحو مسافة ثلث ساعة   مشيًا على الأقدام، وأنا أؤذِّن وأصلي بالجماعة، حيث لا يوجد من الجماعة من يحسن القراءة، ولكن في بعض المرات أشعر بخروج شيء من ذكرى، وبعد الصلاة لا أجد شيئًا إلا مرة واحدة وجدت أثر نقطتي دم، كما أن المسجد لا يوجد فيه ماء، فأضطر أن أتوضأ من مكاني، فهل أصلي بالناس والحالة هكذا، وهل يجوز ...

    عليك إذا قضيت حاجتك أن تستنجي وتنظف المخرج بعدما ينقطع البول تمامًا ثم تتوضأ، وإذا توضأت ثم شككت بعد ذلك هل خرج منك شيء أو لا - فالأصل بقاء الطهارة، ولا أثر للشك؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: « لا ينصرف حتى يسمع صوتًا أو يجد ريحًا » [1] ، وهذه قاعدة: أن اليقين لا يزول ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33245

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    821

  • توجد لدينا فتاة ملتزمة ومتدينة ومحافظة على أمور دينها، هكذا نلاحظها إن شاء الله، ومشكلتها فضيلة الشيخ أنها عندما تذهب لدورة المياه للاستنجاء أو الوضوء تقول إنها تحس أنه قد تطاير عليها من الماء الذي يقع على أرضية الحمام، وتقول إنه لا يعقل أن يكون طاهرًا، مع العلم أنها قد غسلت أرضية الحمام قبل استعماله وتعيد الاستنجاء أو ...

    هذا الذي يحدث لهذه المرأة من باب الوساوس، والواجب عليها: أن لا تلتفت إليه، وتستعيذ بالله من الشيطان ولا يضرها إن   شاء الله. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33308

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    969

  • سائل يقول: أثناء غسله العضو ( الذكر ) من أثر البول، ينتشر بعض الماء المستعمل إما على الأنثيين أو غيرهما من الفرج ، أو يرتد إليه هذا الماء من ظهر المقعد المخصص لقضاء الحاجة، حيث إن بعض الحمامات تكون أرضية المقعد المشار إليه، قريبة بحيث يستحيل على المستنجي التحرز من عودة بعض أجزاء الماء المستعمل إليه، لا سيما مع استخدام اللّي ...

    الواجب التحرز من النجاسات والتطهر منها؛ لأنه لا تصح صلاة عبد متلبس عالم بها، وما ينتشر من الماء عند غسل السبيلين إن كان فيه شيء من النجاسة وجب تطهيره، وإلا فلا شيء فيه، والأصل السلامة وعدم النجاسة، وعليه الحذر مما يجلب الوسوسة إليه. وفق الله الجميع لطاعته. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33442

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    818

  • حججت هذا العام حجًّا مفردًا، وفي طواف القدوم أحسست بمذي ومن منطلق شكي وعدم يقيني وكذا الرأي القائل بعدم اشتراط الطهارة للطواف أكملت طوافي ، وبعد انتهائي ذهبت للحمام لأتبين الأمر وأجدد وضوئي حتى أصلي خلف المقام ركعتين وأتم السعي سعي الحج، لم أجد أثرًا لشيء، فهل لم يحدث مذي أصلاً أو حدث وجف مكانه لا أدري أفيدونا حفظكم الله ...

    إذا كنت بدأت الطواف على طهارة متيقنة ثم حدث عندك شك في أثناء الطواف في انتقاض الوضوء وتممت الطواف فإن طوافك صحيح؛ لأن الطهارة متيقنة والناقض لها مشكوك فيه واليقين لا يزول بالشك؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم لمن يشك في حصول الحدث في أثناء الصلاة: « ألا ينصرف حتى يسمع صوتًا أو يجد ريحًا » أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35905

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    789