عدد النتائج: 12

  • مما يلاحظ على كثير من المصلين أنهم لا ينصبون أقدامهم وقت السجود بل يضعونها على الأرض بحيث تكون بطون الأصابع إلى أعلى، ومنهم من يرفعها، فما حكم صلاة من يفعل ذلك؟ ونحن نعلم أن السجود على سبعة أعظم منها: أطراف القدمين.

    السجود على أطراف القدمين صحّ به الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم فيما أخرجه البخاري ومسلم من حديث ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: «ُأُمِرْتُ أَنْ أَسْجُدَ عَلَى سَبْعَةِ أَعْظُمٍ: عَلَى الْجَبْهَةِ، -وَأَشَارَ بِيَدِهِ عَلَى أَنْفِهِ- وَالْيَدَيْنِ وَالرُّكْبَتَيْنِ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8483

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    702

  • هل يجب على المسلم حديثًا قراءة الفاتحة والقرآن مكان التسابيح والأدعية الواجب قراءتها في الصلاة، وهل هناك ما يجزئ عنها لصعوبتها عليه في البداية؟

    يأتي بالقراءة والذكر في الصلاة كل منهما في موضعه حسب الاستطاعة، لعموم قوله تعالى:
    ﴿ لاَ يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلا وُسْعَهَا ﴾ [ البقرة : 286 ] ، ولا يقرأ الفاتحة في الركوع ولا في السجود - مثلاً - بدلاً عن التسبيح. وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21716

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    515

  • رجل يصلي، إلا أن جبهته وأنفه لا يصلان الأرض في السجود، ما حكم الشرع، هل صلاته تامة وصحيحة؟

    إذا كان الواقع كما ذكرت من أن جبهته وأنفه لا يصلان إلى الأرض في السجود - فصلاته باطلة؛ لما ثبت من قول النبي صلى الله عليه وسلم: « أمرت أن أسجد على سبعة أعظم: الجبهة - وأشار إلى أنفه » [1] ... الحديث، والأصل في الأمر الوجوب، اللهم إلا إذا كان معذورًا عذرًا يمنعه من وضعهما على ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23011

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    503

  • أنا رجل أصابني مرض في عيوني وأجريت عملية جراحية وهذا من مدة سنة كاملة وإلى الآن لا أزال أعاني من تعب شديد عند أداء الصلاة عندما أسجد لا أستطيع السجود فوق الأرض إلا وفيه مخدة أو غيرها لأرفع رأسي عن الأصلبة، هل يجوز هذا عندما أسجد أحط مخدة أو غيرها؟ أفيدوني جزاكم الله عني خير الجزاء.

    إذا كان الواقع كما ذكرت فلا حرج عليك في ترك السجود، ولا داعي لوضع مخدة أو نحوها لتسجد عليها؛ لأن ذلك لا يجوز، وعلى المسلم أن يصلي على حسب حاله، فقد روى جابر رضي الله عنه، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لمريض صلى على وسادة فرمى بها، وقال: « صل على الأرض إن استطعت، وإلا فأوم إيماء واجعل سجودك أخفض من ركوعك » ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23012

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    601

  • ماذا كان يقول الرسول صلى الله عليه وسلم وهو ساجد وما هو الدعاء المفضل الذي كان يقوله صلى الله عليه وسلم؟

    كان يقول في سجوده: « سبحان ربي الأعلى، » [1] ويقول: « اللهم اغفر لي ذنبي كله دقه وجله وأوله وآخره وعلانيته وسره » [2] ، ويقول: « سبوح قدوس رب الملائكة والروح » أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23013

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    562

  • لدي كتاب بمسمى: (المتجر الرابح في ثواب العمل الصالح) فقد اطلعت فيه على حديث وهو كما يلي: وخرج الحاكم عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: اثنتا عشرة ركعة تصليهن من ليل أو نهار، وتتشهد بين كل ركعتين فإذا تشهدت في آخر صلاتك فأثن على الله عز   وجل (صل) على النبي صلى الله عليه وسلم ثم اسجد واقرأ وأنت ساجد ...

    الحديث المذكور أخرجه الحاكم وأورده الحافظ المنذري في (الترغيب والترهيب) وقال: تفرد به عامر بن خداش النيسابوري ، قال: وقال شيخنا الحافظ أبو الحسن: كان صاحب مناكير، وقد تفرد به عن عمر بن هارون البلخي ، وهو متروك متهم، أثنى عليه ابن مهدي وحده. وبهذا تعرف أن الحديث   ضعيف من جهة الإسناد. هذا وقد دلت الأحاديث الصحيحة على النهي عن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23014

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    784

  • علمنا بأنه لا يجوز قراءة القرآن في السجود، ولكن هناك بعض الآيات تشتمل على الدعاء، مثل قوله تعالى: ﴿ رَبَّنَا لاَ تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا ﴾ [ آل عمران : 8 ] الآية، فما حكم الإتيان بمثل هذه الأدعية الواردة في القرآن في حالة السجود؟

    لا بأس بذلك إذا أتى بها على وجه الدعاء لا على وجه التلاوة للقرآن. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23015

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    577

  • لقد سمعت دعاء السجود والركوع هل يقال في كل ركعة وسجدة أم في صلاة معينة؟

    روى مسلم في (صحيحه) عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « ألا وإني نهيت أن أقرأ القرآن راكعًا أو   ساجدًا فأما الركوع فعظموا فيه الرب وأما السجود فاجتهدوا في الدعاء فقمن أن يستجاب لكم » [1] وعليه فالركوع محل تعظيم لله تعالى لا محل دعاء فيقول ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33859

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    693

  • هل يجوز تقديم اليد على الرأس في السجود؟

    السنة للمصلي أثناء السجود: أن يجعل يديه حذو منكبيه؛ لحديث أبي حميد رضي الله عنه، أن النبي صلى الله عليه وسلم: « كان إذا سجد أمكن أنفه وجبهته من الأرض ونحى يديه عن جنبيه ووضع كفيه حذو منكبيه » [1] رواه أبو داود والترمذي وصححه، وكان صلى الله عليه وسلم: إذا سجد بدأ بركبتيه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33865

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    591

  • في أحد الأيام كنا نصلي صلاة العصر جماعة في المسجد، وفي الركعة الثالثة كنا ساجدين السجدة الأولى، وعند نهوضنا من السجدة بقي أحد الجماعة ساجدًا، وعند نهوضه من السجدة كبر الإمام للسجدة الثانية، فرجع الأخ إلى السجدة الثانية، فما هو حكم هذه الحالة؟ مع العلم أن الإمام يصلي بسرعة.

    المذكور إن كان جلس بين السجدتين ثم لحق الإمام فلا شيء عليه، فإن كان لم يجلس بين السجدتين فإن عليه أن يأتي بعد سلام الإمام بركعة بدل الركعة التي ترك الجلوس فيها بين   السجدتين؛ لكونها قد بطلت وقامت الركعة التي بعدها مقامها؛ لأن الجلوس بين السجدتين ركن من أركان الصلاة، لا يسقط سهوًا ولا عمدًا، فإن لم يقض الركعة بعد سلام ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34006

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    541

  • أنا رجل كبير في السن، أبلغ من العمر ما يقارب ( 75 عامًا ) وفي ركبتي ألم لا أستطيع السجود على الأرض بالطريقة الصحيحة ، فلا أستطيع أن أثني ركبتي الاثنتين، وأحيانًا أجلس على كرسي وأسجد مع الإمام، وفي الجلوس بين السجدتين أو للتشهد فإنني أجلس على الكرسي، وإذا قام الإمام قمت معه، وإذا سجد سجدت معه، وسؤالي هو: عن صفة جلوسي على الكرسي ...

    جلوسك على الكرسي حال التشهد وبين السجدتين لا حرج فيه؛ للعذر المذكور. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34372

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    470

  • هل قراءة شيء من القرآن الكريم أثناء السجود مكروهة؟ قرأت إحدى الفتيات أنه توجد صلاة مستحبة تتكون من 12 ركعة، في كل ركعة يقرأ التشهد دون الصلاة الإبراهيمية، إلا في آخر ركعة، فتقرأ الصلاة الإبراهيمية، وبعد التسبيح والثناء على الله جل وعلا والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم تقرأ من السور مما في الكتاب والمعوذات والإخلاص ...

    لا تجوز قراءة القرآن في الركوع والسجود؛ لنهي النبي صلى الله عليه وسلم عن ذلك، فعن ابن عباس قال: « كشف رسول الله صلى الله عليه وسلم الستارة والناس صفوف خلف أبي بكر ، فقال: يا أيها الناس، إنه لم يبق من مبشرات النبوة إلا الرؤيا الصالحة، يراها المسلم أو ترى له، ألا وإني نهيت أن أقرأ القرآن راكعًا أو ساجدًا، أما ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34633

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    537