عدد النتائج: 1424

  • رجل يريد السفر لأداء مناسك العمرة بالطائرة عن طريق مطار جدة، لكنه يريد الذهاب أولًا إلى المدينة المنورة بعد نزوله في مطار جدة ليمكث في المدينة أسبوعًا، فهل يلزمه الإحرام من الميقات المحاذي لمنطقة جدة؟ أم يمكنه أن يذهب إلى المدينة المنورة بعد نزوله بجدة ثم يحرم من ميقات المدينة المنورة (ذي الحليفة)؟

    ما دام دخول المستفتي إلى جدة بقصد السفر منها إلى المدينة المنورة وليس إلى مكة المكرمة للعمرة، فلا يجب عليه الإحرام عند دخول جدة، وله دخولها من غير إحرام بقصد السفر منها إلى المدينة المنورة، وعند توجهه من المدينة المنورة إلى مكة المكرمة للعمرة يحرم من ميقات أهل المدينة، وهو ذو الحليفة أو آبار عليٍّ -كما يسمونه-، وهو على حدود ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6304

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2195

  • أنا مصري مقيم بدولة الكويت، وأعمل بأحد البنوك الربوية، وقد حاولت البحث عن عمل آخر فلم أجد، ومعظم الأعمال تشترط أن يكون المتقدم كويتيًا، أو من دول مجلس التعاون الخليجي، وإذا وجدت وظيفة تحتاج إلى وساطة، وأنا متزوج وأعول أسرتي في بلدي، وكذلك أساعد والدتي.

    وكما تعلمون فالعمل في البنوك حرام، فأرجو التكرم بالرد على أسئلتي ...

    1- الربا حرام شرعًا على الآخذ والمعطي والشاهد والكاتب، لحديث ابن مسعود قالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: «لَعَنَ اللَّهُ آكِلَ الرِّبَا، وَمُوكِلَهُ، وَشَاهِدَهُ، وَكَاتِبَهُ» رواه أبو داود.

    وعليه فإن العامل في البنوك الربوية عليه أن يسعى إلى العمل في مكان آخر يباشر الأغراض المشروعة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6300

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    779

  • درجنا على عادة هي أننا نحج كل سنة والحمد لله، وقد سهل الله ذلك لنا على الدوام، ولكننا نظرًا لارتباطاتنا التجارية وظروفنا الخاصة لا نستطيع القيام بكل واجبات الحج ويصعب علينا ذلك، فنلجأ إلى ذبح الفداء بعد تركنا للمبيت في منى، وتركنا للرمي في اليومين التاليين ليوم النحر.

    فهل مداوماتنا على ترك بعض الواجبات في الحج، وذبحنا ...

    لا يجوز شرعًا المداومة على ترك الواجبات أو السنن في الحج أو في غيره من غير عذر شرعي، ولو مع ذبح الفداء، لأن ذلك إذا انتشر بين الناس قد يؤدي إلى الإخلال بمناسك الحج، ومن أصر على ذلك فهو مسيء شرعًا.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6308

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1143

  • هل يجوز أن تذهب امرأة عمرها 46 عامًا إلى العمرة مع نساء أعمارهن ما بين 45 إلى 60 سنة بدون محرم، مع العلم أنها اعتمرت مرة واحدة؟ إذا كان الجواب لا، فكيف يكون عليها إثم وهي تذهب إلى بيت الله؟ وما الحكمة من ذلك؟

    لا يجوز للمرأة مهما كان سنها أن تذهب إلى العمرة بعد العمرة الأولى إلا مع زوج أو محرم، فإذا ذهبت بدون زوج ولا محرم صحت عمرتها إذا استوفت أركانها وشروطها، وأثمت لمخالفتها لحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لَا تُسَافِرِ الْمَرْأَةُ ثَلَاثَةَ أَيَّامٍ إِلَّا مَعَ ذِي مَحْرَمٍ» رواه البخاري.

    والله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6307

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    919

  • أثناء رجوعي من مصر نويت أن أعتمر، وفي الطريق من ميناء ضباء إلى مكة ظللت أبحث عن الميقات حتى وجدت أنني على مشارف مكة، تراجعت وقمت بتغيير الطريق لأحرم من ميقات السيل وأيضًا ضللت الطريق ووجدت نفسي داخل مكة تذكرت أنه من الممكن دخول مكة غير محرم بدون نية الاعتمار، أحرمت من التنعيم واعتمرت أنا وزوجتي.

    1- هل العمرة ...

    ما دام المستفتي قد تجاوز الميقات بغير إحرام مع أنه يريد العمرة فعلًا، فعليه أن يرجع إلى الميقات للإحرام منه، أو يحرم من مكانه بعد الميقات ويذبح شاة في الحرم فدية عن مخالفته، وعلى زوجته شاة مثلها، وقد اختار الحل الثاني فعليه ذبح الشاة، وكذا على زوجته، ولا يغير الحكم أن يجعل نفسه ناويًا دخول مكة من غير إرادة العمرة ما دام يريدها ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6305

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1273

  • يرجى عرض (صابونة المناسك) على مجلسكم الموقر، للإفتاء بشأنها، حيث إن تركيبة هذه الصابونة من المستخلصات الطبيعية والزيوت النباتية فقط، وهي (زيتون-لوز-خروع-فستق)، بالإضافة إلى أنها تحتوي على مادة البروبوليس (عنبر)، وهي من أقوى العناصر الطبيعية التي ينتجها النحل لقتل الجراثيم والفطور ولمنع ظهور العفن والتخمرات داخل الخلية.

    كل صابون خال من العطور يجوز للمحرم استعماله، ولا يجوز للمحرم أن يستعمل الصابون المطيب بطيب أيًا كانت رائحته.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6306

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    903

  • أرجو من اللجنة توضيح عمر الأضحية بالنسبة للضأن، هل تجزئ إذا كان عمرها ستة أشهر فأكثر؟

    ذهب جمهور الفقهاء إلى أن الشاة من الضأن إذا بلغ سنها ستة أشهر وطعنت في الشهر السابع جاز جعلها أضحية بشرط أن يكون حجمها يقارب حجم الكبار التي بلغت سنة فأكثر.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6347

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1093

  • أنا إنسان عندي التصاق في الفخذين، وأحتاج لاستعمال رباط ضاغط للفخذ، الغاية منه حماية الفخذين من التسلخ الناتج عن المشي.

    فأرجو منكم بيان الحكم الشرعي في استعمال الرباط أثناء الإحرام.

    اتفق الفقهاء على أن من فعل من المحظورات شيئًا لعذر مرض أو دفع أذى فإن عليه الفدية، يتخير فيها: إما أن يذبح هديًا، أو يتصدق بإطعام ستة مساكين، أو يصوم ثلاثة أيام، لقوله تعالى: ﴿وَلَا تَحْلِقُوا رُءُوسَكُمْ حَتَّى يَبْلُغَ الْهَدْيُ مَحِلَّهُ فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضًا أَوْ بِهِ أَذًى مِنْ رَأْسِهِ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6654

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1168

  • نويت أن أحج هذا العام، ولكن الحملة تذهب إلى مكة مباشرة ولا تذهب إلى المدينة، وأرغب في زيارة المدينة المنورة بعد أداء العمرة.

    والسؤال: هل عليّ أن أحرم بعد الزيارة من الميقات في طريق عودتي إلى مكة؟

    إذا دخل الحاج مكة متمتعًا، ثم قام بأفعال العمرة وتحلل ثم ذهب إلى المدينة المنورة للزيارة أو أي مدينة أخرى خارج الميقات غير موطنه، ثم أراد العودة إلى مكة لإتمام أفعال الحج، فإن عليه الإحرام وجوبًا من الميقات، ولا يجوز له أن يغادر بغير إحرام، ثمّ هو على الخيار في أن يحرم بالعمرة فيدخل مكة ويقوم بأفعال العمرة ويتحلل ثمّ يحرم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6653

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    866

  • يرجى التكرم بموافاتنا بالرأي الشرعي حول جواز الرحيل من مزدلفة بعد منتصف الليل لأعضاء بعثة الحج الكويتية المرافقة لحملات الحج، على أن يؤدوا بقية المناسك الواجبة عليهم في هذا اليوم من الرجم، والنحر، والطواف، والحلق أو التقصير كبقية من رخص لهم من الضعفة والشيوخ، وذلك ليتسنى للبعثة القيام بخدمات الحجيج على أكمل ...

    لا مانع من أن ينزل أعضاء البعثة -المستفتي عنهم- من مزدلفة إلى منى بعد منتصف الليل من ليلة الأضحى، وفقًا لما ذهب إليه جمهور الفقهاء، ولو بقوا إلى ما بعد الفجر كان أولى خروجًا من خلاف البعض الآخر.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6655

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    965

  • حججت هذا العام وكان معي بعض أهلي منهم أخت لي: وبعد عرفات وقبل طواف الإفاضة فوجئت بأن أختي التي حجت معي فقدت وعيها واتزانها حتى غدت غير طبيعية تصيح تجري وتتراءى لها خيالات وإيحاءات مزعجة إلى أن خفنا عليها من الانتحار أو الجنون، فقد كان وضعها متأزمًا جدًا اضطررنا إلى أن ندخلها المستشفى الذي أعطاها المهدئات الشديدة لتمكن ...

    ما دام المستفتي -المرافق لأخته المريضة- قد وقف بعرفة وطاف طواف الإفاضة فقد صح حجه، إلا أنه لم يتمم رمي الجمرات، ورميها واجب باتفاق الفقهاء، وعليه لتركه الرمي دم، ولم يطف للوداع، وهو واجب عند جمهور الفقهاء وعليه لتركه دم.

    أما الأخت المريضة فما دامت قد وقفت في عرفة قبل مرضها فقد صح حجها أيضًا، إلا أنه بقي عليها أداء الركن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6656

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1182

  • صاحب حملة يعلن للجمهور عن استعداد حملته لتلقي مبالغ مالية من أشخاص بعينهم لتنفيذ حجة بالإنابة عن شخص متوفى أو مريض (صاحب عذر)، ويأخذ نظير ذلك مبلغ أربعمائة دينار كويتي عن كل واحدة.

    ثم يعرض الأمر على أحد إداريي حملته، ومن يرغب يمنحه مبلغ مائتين وخمسين دينارًا لا غير.

    علمًا بأن الإداري يعمل لدى الحملة متطوعًا بدون ...

    يجوز لصاحب الحملة تلقي هذه المبالغ من الأشخاص الذين يجوز لهم شرعًا أن يحج غيرهم عنهم، ويعد صاحب الحملة وكيلًا عمن دفع إليه المال للحج عن ميته أو مريضه، والوكيل أمين، ولهذا فإن له أن يدفع كامل المبلغ الذي قبضه منه للعامل الذي يقوم بالحج عن الميت أو المريض، أو يدفع للعامل بعض المبلغ الذي قبضه، ويرد الباقي إلى من دفعه إليه، أو ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6660

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1141

  • صاحب حملة يشتري 400 رأس خروف من أحد التجار بقيمة الخروف الواحد بـ 250ريال للهدي، ويبيعه للحجاج الرأس بـ 350 ريال لذات الغرض -الهدي- والربح لصالح صاحب الحملة.

    والسؤال: هل يجوز ذلك؟ ولكم الثواب.

    إذا كان الحاج مخيرًا بأن يشتري الهدي منه أو لا يشتري منه، واشتراه منه بثلاثمائة وخمسين ريالًا مختارًا فهو جائز، إلا أنّ على صاحب الحملة أن لا يبالغ في الربح توخيًا للأجر والمثوبة في مساعدة الحجاج من غير استغلال لهم.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6659

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    992

  • أنا صاحب حملة أعاني من ضيق مساحة أرض منى المخصصة للحجاج الكويتيين من قبل وزارة الأوقاف، ومع تزايد الأعداد أقوم باستئجار أراضٍ أخرى من المطوف السعودي لخدمة حجاج الحملة لاستغلالها في الاقتداء بسنة المبيت في منى وتوسعة المكان على الحجاج.

    ولما كانت هذه المساحات المؤجرة تقع غالبًا خارج حدود منى وفي نهايتها باتجاه مزدلفة ...

    المبيت في منى ليالي التشريق واجب عند جمهور الفقهاء وسنة عند بعضهم، ما دام ذلك متيسرًا للحجاج في هذه الليالي، ولو بأجر لا يزيد على أجر المثل، فإذا تعذر المبيت في منى هذه الليالي لشدة الزحام، أو طلب أصحاب الأرض في منى أجرًا فوق أجر المثل، جاز للحجاج المبيت في أقرب مكان من منى بدلًا منها للضرورة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6657

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    859

  • خرجت من منى في اليوم الثاني من أيام التشريق، ورجعت إلى منى في اليوم الثالث فيكون الرابع من أيام العيد، وقد مررت على رمي الجمار فما رجمت فهل عليّ دم أم لا؟ وجزاكم الله خيرًا.

    ما دام الحاج قد غادر منى قبل غروب شمس اليوم الثاني من أيام التشريق فهو من المتعجلين، ولا يجب عليه الرمي في اليوم الثالث، فإن عاد في اليوم الثالث إلى منى لحاجة أو مرَّ بها مسافرًا إلى بلده فلا يجب عليه الرمي في هذا اليوم.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6658

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    811

  • يرجى التكرم بالإفتاء على السؤالين التاليين:

    1- هل تجزئ النعجة (الأنثى) في الهدي أم يشترط أن تكون خروفًا؟

    2- بعض البلدان تقوم بخصي الخروف حتى يسمن، فهل هذا الخروف المخصي يجزئ في الهدي أم لا؟

    لا فرق في الهدي والأضحية بين الذكر والأنثى من الأنعام، سواء في ذلك الغنم والماعز والإبل والبقر، إذا استجمعت شروطها الشرعية، من السن والسلامة من العيوب، وليس الخصاء من العيوب المانعة في الأنعام لأنه يراد للسمن في الحيوان، ولأن الرسول صلى الله عليه وسلم «ضَحَّى بِكَبْشَيْنِ أَمْلَحَيْنِ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6661

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1021

  • هل يجوز للحاج القارن والمتمتع أن يذبح هديه في مكة قبل يوم النحر؟ وذلك بعدًا عن الزحام الذي يحصل في مذبح منى يوم العيد.

    ذهب جمهور الفقهاء إلى أن هدي حج التمتع والقران لا يذبح إلا في أيام النحر، وذهب الشافعية -في الأصح من المذهب- إلى أن الهدي يجوز ذبحه بعد طواف العمرة والتحلل منها، وفي قول آخر يجوز ذبحه بعد الإحرام بالحج، ولا يجوز قبل ذلك.

    وعليه فيجوز للحاج القارن ذبح هديه في مكة بعد إحرامه بالقران، ويجوز للمتمتع ذبح هديه في مكة بعد إتمامه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6986

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    717

  • صاحب حملة يعلن للجمهور عن استعداد حملته لتلقي مبالغ مالية من أشخاص بعينهم لتنفيذ حجة بالإنابة عن شخص متوفى أو مريض (صاحب عذر) ويأخذ نظير ذلك مبلغ أربعمائة دينار كويتي عن كل واحدة.

    ثم يعرض الأمر على أحد إداريي حملته ومن يرغب يمنحه مبلغ مائتين وخمسين دينارًا لا غير.

    علمًا بأن الإداري يعمل لدى الحملة متطوعًا بدون ...

    يجوز لصاحب الحملة تلقي هذه المبالغ من الأشخاص الذين يجوز لهم شرعًا أن يحجوا غيرهم عنهم، ويعد صاحب الحملة وكيلًا عمن دفع إليه المال للحج عن ميته أو العاجز بسبب مرض مزمن أو عاهة أو كبر، والوكيل أمين، ولهذا فإن له أن يدفع كامل المبلغ الذي قبضه منه للعامل الذي يقوم بالحج عن الميت أو المريض العاجز، أو يدفع للعامل بعض المبلغ الذي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6987

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1029

  • الفتيات من مجهولات الوالدين في مجمع دور الرعاية الاجتماعية يرغبن بأداء مناسك العمرة، فهل يجوز أخذهن للعمرة مع موظفات مسؤولات عنهن؟ وما حكم سفرهن لبلدان مختلفة عربية وغيرها مع الموظفات المسؤولات عنهن؟

    إن سفر المرأة مسافة قصر لا يحل إلا بصحبة زوج أو محرم، وهذا هو الأصل، ولكن أجاز بعض العلماء سفر المرأة للحج أو العمرة للمرة الأولى -حجة الفرض أو العمرة الأولى- إذا كانت بصحبة نساء صالحات ورفقة جماعة مأمونة، والأخذ بهذا الرأي فيه تيسير على راغبات الحج أو العمرة، وهذا ما جرى عليه العرف متى أمنت الفتنة.

    والله أعلم.

    أما ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7198

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1015

  • ما حكم السفر بدون محرم للنساء العاملات في حملات الحج اللاتي يقمن بخدمة النساء الحاجات، ‏علمًا بأنهن قد أدين حجة الفرض من قبل؟ أفيدونا جزاكم الله خيرًا.
     

    يرى جمهور الفقهاء أنه لا يجوز للمرأة السفر لحج أو غيره دون أن يكون معها زوج أو ذو رحم ‏محرم عنها، لقوله صلى الله عليه وسلم: «لَا يَحِلُّ لِامْرَأَةٍ تُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ تُسَافِرُ مَسِيرَةَ ثَلَاثِ لَيَالٍ، إِلَّا وَمَعَهَا ذُو مَحْرَمٍ» متفق عليه. ويرى بعض الفقهاء (من المالكية ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7319

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    824

  • رجل يعمل في شركة سيارات بصفة مندوب تخليص معاملات السيارات في المرور، ويقوم بجانب هذا العمل بفحص سيارات أخرى للغير مقابل أجر، ولديه ‏واسطة يستطيع من خلالها تسيير وتسهيل المعاملات وتأمين السيارات والفحص الفني، ولو كانت السيارات غير مستوفية للشروط المرورية، والآن يريد ‏الحج بهذا المال الذي يدخله، فهل هذا من المال الحلال، ...

    إن ما يقوم به المستفتي من أعمال تخليص المعاملات، وفحص السيارات في المرور، وكذا القيام بفحص سيارات أخرى للغير مقابل أجر عمل جائز شرعًا، ‏وما يأخذه منه حلال، أما ما يأخذه من أجر في مقابل ترخيص السيارات غير المستوفية للشروط بواسطة معارفه فإنه لا يحل له، لأنه عمل غير مشروع، ‏ومخالف للنظم والقوانين. وعليه: فإنه إذا حج مما يأخذه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7324

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1083

  • من مدير مكتب شئون الحج: تقدم أحد أصحاب حملات الحج بإضافة لقب (أبو تراب عليه السلام) إلى جانب اسمه الشخصي، ‏علمًا بأن لوائح الوزارة تسمح بإضافة الألقاب.

    - ثم تم الاستفسار هاتفيًا من السيد /خالد‎ ‎عن المقصود بالسؤال؟ فأفاد: بأن صاحب إحدى حملات الحج يريد أن يطلق على حملته اسم (أبو تراب عليه السلام) ‏ليكون الإعلان عنها على ...

    يشرع (عند بعض العلماء) قول عليه السلام، في حق كل مؤمن، من حي وميت، وغائب وحاضر، ‏وهو تحية أهل الإسلام، وعليه: فلا مانع من كتابة هذا العنوان (أبو تراب عليه السلام) على الحملة ‏المذكورة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7321

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1114

  • إنكم تعلمون ما يحصل في أثناء رمي الجمرات في الحج من زحام شديد وقتلى في كثير من ‏الأحيان، ويعمد بعض الحجاج من جراء ذلك إلى منع النساء من الرمي بأنفسهن وإلزامهن بتوكيل ‏أزواجهن ومحارمهن بالرمي عنهن، مع قدرتهن البدنية على مشاركة الرجال في الرمي، بحجة ‏شدة الزحام والرغبة في إبعاد النساء عن هذا الزحام، فهل يعد ذلك جائزًا، ...

    الأنوثة ليست عجزًا بنفسها يجيز التوكيل في الرمي، إلا أن تكون المرأة عاجزة لمرض أو غيره، ‏أو يخشى عليها من شدة الزحام فيجوز لها التوكيل في الرمي حينئذ.

    والله أعلم.

    ملاحظة: تكررت هذه الفتوى في مجموعة الفتاوى الشرعية رقم: 5945.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7320

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    873

  • إذا حدث أن تصادف مع قرب موسم الحج تفشي مرض معدٍ مثل -سارس- وغيره، وكان من ‏الممكن انتقال العدوى إلى أي حاج أو معتمر، فهل هذا مسوغ لمن لم يقم بفرضه بالعدول عن الحج ‏في ذلك العام؟

    إذا كانت العدوى متوقعة أو يغلب على الظن وقوعها ولم يمكن التغلب عليها ببعض اللقاحات ‏الناجعة، فيمكن تأجيل حج الفرض إلى عام قادم، لأن ذلك يعتبر عذرًا شرعيًا مبررًا للتأجيل، عند ‏من يرى وجوب فورية الأداء عند الاستطاعة، ومدار ثبوت ذلك على قول الأطباء المختصين، ‏والسلطات الصحية في الدول الإسلامية.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7323

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    713

  • أخذت بعض الدول -كماليزيا- بنظام الاستقطاع الشهري الاختياري من كل موظف، لضمان أدائه للحج بعد سنين يجمع خلالها نفقات الحج كاملة، فإذا أتم ‏ذلك رشح للاشتراك في حج العام أو ما بعده، وهكذا فإن الاستقطاع الشهري يسهل الحج على المدى البعيد. لكن بعض الأفاضل اقترح طريقة أخرى، وهي أن يشترك عدد كبير في صندوق واحد، يدفع كل فرد منهم مبلغًا ...

    إذا كان المشارك في هذه الجمعية قادرًا على وفاء هذا الدين بعد ذلك من المال لديه، ويمكن اسيتفاؤه من تركته بعد موته، فلا مانع من ذلك، وهو من التعاون ‏على البر والتقوى، وإن كان المشارك عاجزًا عن الوفاء بعد ذلك، ولا يوجد في تركته وفاء له بعد موته بحسب ظنه، فيكره له ذلك، وحجه صحيح في كل ‏الأحوال إذا استوفى شروطه وأركانه وسائر ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7327

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1129

  • رجل يضع على رأسه شعرًا صناعيًا أو طبيعيًا (باروكة) فماذا يلزمه عند الإحرام، علمًا بأن هذا الشعر ملصق بطريقة معينة عند إحدى الجهات المختصة، ‏ولا يمكنه رفعه وإعادة وضعه إلا عند الجهة المذكورة، فهل يجوز له الإحرام مع وجودها ويفدي عن ذلك؟

    يعد هذا الشعر الملتصق بالرأس غطاء للرأس، وهو من محظورات الإحرام للحج أو العمرة، وعلى المحرم نزعه عند الإحرام إلى نهايته، فإذا تعذر عليه ذلك ‏أو صعب وأبقاه في إحرامه، فعليه -عند جمهور الفقهاء- فدية، وهي: صيام ثلاثة أيام، أو إطعام ستة مساكين، أو ذبح شاة في الحرم، أيها شاء، وفي أي ‏مكان شاء، أخذًا بمذهب المالكية. وأما حكم وصل ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7325

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    881

  • أنا الآن أقوم بتدريس فقه الحج والعمرة لمجموعة من المسلمين في منطقتي الذين سيحجون هذه السنة، هناك مجموعة من الأسئلة سألني إياها طلابي وأنا ‏أحتاج إلى مساعدتكم وبيان أحكامها:

    ‏1- حكم لباس المحرم المصاب بسلس البول للحفاضة (‏diaper‏) وذلك منعًا من تساقط قطرات البول فيتلوث لباس الإحرام.

    ‏2- حكم لبس المرأة المحرمة ...

    ‏1- لا مانع من أن يلبس المعذور بسلس البول الحفاضة في أثناء الإحرام، وعليه في هذه الحالة الفداء وهو صيام ثلاثة أيام، أو صدقة بإطعام ستة مساكين، أو ‏نسك وهو ذبح شاة في الحرم فيها شروط الأضحية، وهو على التخيير في ذلك عند كثير من الفقهاء، طال الزمن أو قصر، وقال البعض: إذا طال نهارًا كاملًا ‏أو ليلة كاملة فعليه النسك، وإن كان أقل ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7326

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    812

  • ‏1- متى تجوز الاستدانة لأداء الحج؟ ومتى لا تجوز؟ ‏

    ‏2- ما هي حدود الاستدانة الجائزة؟ وهل الاستدانة نفسُها للحج من المستطيع على الوفاء مثاب عليها؟ ‏ ‏

    3- وهل الاستدانة نفسها للحج من المستطيع على الوفاء يثاب عليها المستقرض؟

    ‏4- وهل إعطاء المستدين لأداء الحج قرضًا عمل يثاب عليه المقرض أكثر من ثواب القرض ...

    ‏1- إذا لم يكن للمسلم مال يستطيع الحج منه، وأراد أن يحج، وتيسر له من يقرضه للحج الفرض أو النفل قرضًا حسنًا من غير فوائد ولا منة، وكان يرجو أن ‏يوفق لسداد هذا القرض بعد عودته من الحج بحسب غالب ظنه، فيجوز له أن يقترض، من غير وجوب عليه في ذلك.

    ‏2- حدود الاستدانة الجائزة هي حدود الحاجة إلى هذا القرض، مع الظن بالقدرة على ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7328

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1273

  • ما حكم السفر بدون محرم للنساء العاملات في حملات الحج اللاتي يقمن بخدمة النساء الحاجات؟ علمًا بأنهن قد أدين حجة الفرض من قبل، أفيدونا جزاكم الله ‏خيرًا.

    يرى جمهور الفقهاء أنه لا يجوز للمرأة السفر لحج أو غيره دون أن يكون معها زوج أو ذو رحم محرم عنها، لقوله صلى الله عليه وسلم: «لَا يَحِلُّ لِامْرَأَةٍ تُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ تُسَافِرُ مَسِيرَةَ ثَلَاثِ لَيَالٍ، إِلَّا وَمَعَهَا ذُو مَحْرَمٍ» متفق عليه، ويرى بعض الفقهاء (من المالكية ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7329

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1030

  • توفي أخي عبيد -وهو أحد الأسرى- قبل عشر سنوات، والسؤال هو: هل لنا نحن الورثة أن نحج عن المتوفى أو نوكل عنه؟ وجزاكم الله خيرًا.

    للورثة أن يحجوا عنه من مالهم على سبيل التبرع لا الوجوب لعدم الإيصاء منه بذلك، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7332

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1172