• عرض على اللجنة الاستفتاء المقدم من المدير العام للهيئة العامة لشئون القصر، ‏ونصه: بعد التحية... نرجو الإحاطة أن الهيئة بصفتها وصيًّا على القصر وقيما على المحجور عليهم ‏من الكويتيين الذين ليس لهم ولي أو قيم آخر تتولى إدارة عقاراتهم وأموالهم وأن ‏هناك بعض التركات توجد عليها ديون لصالح الغير بموجب إفادات ترد للهيئة ‏ودون ...

    الديون الحكومية أو الإسكانية التي تسدد على أقساط شهرية أو سنوية لا يؤخذ في ‏الاعتبار عند احتساب الزكاة إلا القسط السنوي المستحق دفعة أو الأقساط التي ‏تتعلق بالسنة المزكى عنها، وذلك ما انتهت إليه الندوة الثانية لقضايا الزكاة ‏المعاصرة المنعقدة في الكويت عام 1409هـ/1989م.

    والله أعلم.

    ملاحظة: تكررت الفتوى في مجموعة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3177

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    939

  • لي على الدولة دين مضمون ويعطونني أقساطًا في كل سنة فهل تجب عليّ زكاة هذا المال كله أم أزكي كل قسط آخذه، وهو على أقساط لمدة خمس سنوت وعندي سندات من الدولة بهذا المال.

    إن الأموال المستحقة للمستفتي على الدولة بحسب الأقساط المحددة لها لا تجب زكاتها إلا عند قبضها فيزكي القسط الذي قبضه عن سنة واحدة مما مضى ثم يضمه إلى سائر أمواله ويزكيه معها عند الحول، ولو صادف حولان الحول قبل مضي سنة كاملة على تزكيته عند قبضه، وقد اختارت اللجنة هذا القول من مذهب الإمام مالك بالنسبة للديون المرجوة (المضمونة) ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3427

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    858

  • هل الديون عليها زكاة؟ وإذا كان عليها زكاة، فمن يتحمل إخراجها؟ الدائن أم المدين؟

    إن كان الدين على مليء، أي: واجد غير معسر، فيجب على الدائن زكاته، إلا أنه لا يلزمه إخراجها حتى يقبضه فيؤدي عما مضى، وأما إن كان على معسر، أو جاحد أو مماطل: فلا يجب عليه زكاته إلا إذا قبضه، فيضمه إلى سائر ماله، ويزكيه عند الحول بعد القبض، فإن لم يكن له مال غيره فإنه يستأنف به حولًا جديدًا منذ أن عنده نصاب.

    والله أعلم.

    ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3691

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    958

  • شخص يملك مائة ألف دينار نقدًا وهي في ملكه وتحت تصرفه، وبينه وبين أحد المقاولين قضية في المحكمة كل يدعي فيها مطالبة الآخر بمبلغ ثلاثين ألف دينار، ويريد هذا الشخص أن يخرج زكاة أمواله فكيف يحتسبها؟

    المستفتي مالك المائة ألف دينار، والواجب عليه زكاتها كاملة في نهاية الحول، ما لم يصدر الحكم بثبوت الدين عليه قبل الحول، فإذا صدر الحكم بثبوت الدين عليه قبل نهاية الحول نزل عنه من الزكاة بمقدار ما حكم عليه به، وإن صدر الحكم بثبوت الدين عليه بعد الحول وجب عليه زكاة المائة كاملة عن الحول الماضي، وينزل عنه منها بمقدار الدين عن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5001

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    822

  • نحن شركة تجارة عامة نعمل في استيراد مواد تموينية من خارج البلاد لإعادة بيعها بالكويت ووضعنا الآن كالآتي: أودعنا في العام الماضي في شهر مارس/98 ببيت التمويل الكويتي مبلغ 10000 عشرة آلاف دينار بالنسبة لنا كرأس مال وعندهم كتأمين لإصدار اعتماد مستندي ثم أصدر لنا اعتماد بمبلغ 18000 ثمانية عشر ألف دينار على أساس تسدد على أقساط شهرية من ...

    على المستفتي الذي ملك النصاب في أول الحول الهجري أن يحصي في آخر الحول قيمة ما يملك من الذهب والفضة والنقود والعروض التجارية، ثم يضيف إليها ماله من ديون على الآخرين مرجوة السداد ويحذف منها ما عليه من ديون على الآخرين حالة عليه في العام نفسه ثم يزكى الصافي بنسبة 2.5% إذا بلغ الصافي النصاب فأكثر وهو 85 غرامًا من الذهب الخالص أو ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5989

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    998

  • ما يقول العلماء أصحاب الفضيلة في قول: (الغاية) وشرحها، وغيرها من كتب الحنابلة: (لا زكاة في مال من عليه دين حال أو مؤجل ينقص النصاب، باطنًا كان المال أو ظاهرًا)؟ اهـ، هل هذا يشمل الديون الكبيرة كقرض بنك التسليف والادخار وهو 70 ألف دينار كويتي تسدد نجومًا ولمدة 70 سنة تقريبًا؟ فهل هذا الدين يمنع الزكاة أو الحال منه فقط؟ وإذا قلنا ...

    ذهب جمهور الفقهاء وفيهم الحنبلية والشافعية -في القديم- إلى أن الديون التي للعباد تخصم من نصاب الأموال التجارية عند حساب الزكاة عليها إذا لم يكن لمالكها مال آخر زائد عن حاجته الأصلية يخرج منه هذه الديون، حالَّة كانت أو مؤجلة، فإذا كان للمزكي مال آخر زائد عن حاجاته الأصلية يمكن أن يخرج منه هذه الديون، فلا يسقطها من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6637

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1046

  • أعطيت أخي صداق زوجته وقلت له: إن أغناك الله وأردت أن ترجعه فلك هذا، وإن لم ترد إرجاعه فهو مني لك، وبعد أربع سنين أعاده أخي لي، فهل تجب علي زكاته في الأربع السنين؟

    إعطاؤك أخاك صداق زوجته بهذه الصورة يعد قرضًا منك له ودينًا في ذمته، اللهم إلا أنك يسرت عليه القضاء حيث لم تشدد عليه بأجل معلوم أو في إعادته إن لم يساعده الحال، ولم تبرئه منه ولا أعطيته إياه باسم الهبة، إذ لو أبرأته منه لم يحل لك الرجوع فيه، ولو أهديته إياه كذلك لأن الرجوع في الهديَّة أو الإبراء غير جائز ولا يقر شرعًا، فلما ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8611

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    797

  • يقول سائل: إنه أعطى زيدًا من الناس مائة جنيه بصفة سلفة، وحال عليه الحول وتجب فيه الزكاة.

    وسأل: هل زكاة هذا المال على صاحب المبلغ، أو على المنتفع؟

    إن المنصوص عليه شرعًا عند الحنفية أن دين القرض إذا كان على معترف به ولو مفلسًا دين قوي تجب فيه الزكاة على المقرض -صاحب الدين- متى بلغ النصاب وحال عليه الحول، والنصاب من الفضة مائتا درهم وتساوي بالقروش المصرية 529 قرشا وثلثي قرش، وحولان الحول أن يمضي على مال الدين من تاريخ ملك صاحبه له سنة قمرية وهي التي عدد أيامها 354 يومًا، فمن ملك ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10018

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    778

  • يقول السائل: أقرضت ابني مبلغا من المال ليشتري به صيدلية، ودفع جزءا لشراء الصيدلية، والجزء الآخر مقدم إيجار لمالك العقار، والجزء الثالث ثمنا للأدوية، والسؤال الآن عن كيفية إخراج زكاة المال بالنسبة لي أولا وبالنسبة لابني ثانيا، ومتى أخرج زكاة عن المبلغ الذي أقرضته إياه، وقد علمت أنني سوف استرد هذا المبلغ على مدى سنوات طويلة.

    الزكاة ركن من أركان الإسلام وفرض عين على كل مسلم توفرت فيه شروط وجوب الزكاة وقد ثبتت فرضيتها بالكتاب والسنة والإجماع؛ لقوله تعالى: ﴿وَفِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ لِلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ[١٩]﴾ [الذاريات: 19]، ولما روي عن ابن عباس -رضي الله عنهما- أن النبي -صلى الله عليه وسلم- لما بعث معاذا إلى اليمن كان مما أوصاه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13664

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    851

  • هل الديون عليها زكاة؟ وإذا كان عليها زكاة، فمن يتحمل إخراجها؟ الدائن أم المدين؟

    إن كان الدين على مليء، أي: واجد غير معسر، فيجب على الدائن زكاته، إلا أنه لا يلزمه إخراجها حتى يقبضه فيؤدي عما مضى، وأما إن كان على معسر، أو جاحد أو مماطل: فلا يجب عليه زكاته إلا إذا قبضه، فيضمه إلى سائر ماله، ويزكيه عند الحول بعد القبض، فإن لم يكن له مال غيره فإنه يستأنف به حولًا جديدًا منذ أن عنده نصاب.

    والله أعلم.

    ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16162

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    769

  • ما يقول العلماء أصحاب الفضيلة في قول: (الغاية) وشرحها، وغيرها من كتب الحنابلة: (لا زكاة في مال من عليه دين حال أو مؤجل ينقص النصاب، باطنًا كان المال أو ظاهرًا)؟ اهـ، هل هذا يشمل الديون الكبيرة كقرض بنك التسليف والادخار وهو 70 ألف دينار كويتي تسدد نجومًا ولمدة 70 سنة تقريبًا؟ فهل هذا الدين يمنع الزكاة أو الحال منه فقط؟ وإذا قلنا ...

    ذهب جمهور الفقهاء وفيهم الحنبلية والشافعية -في القديم- إلى أن الديون التي للعباد تخصم من نصاب الأموال التجارية عند حساب الزكاة عليها إذا لم يكن لمالكها مال آخر زائد عن حاجته الأصلية يخرج منه هذه الديون، حالَّة كانت أو مؤجلة، فإذا كان للمزكي مال آخر زائد عن حاجاته الأصلية يمكن أن يخرج منه هذه الديون، فلا يسقطها من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16166

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    901

  • عرض على اللجنة الاستفتاء المقدم من المدير العام للهيئة العامة لشؤون ‏القصر، ونصه: بعد التحية، نرجو الإحاطة أن الهيئة بصفتها وصيًّا على القصر وقيّمًا على المحجور عليهم ‏من الكويتيين الذين ليس لهم ولي أو قيّم آخر تتولى إدارة عقاراتهم وأموالهم وأن ‏هناك بعض التركات توجد عليها ديون لصالح الغير بموجب إفادات ترِد للهيئة ...

    ‏ عند احتساب الزكاة على أموال القصر تعتبر الديون التي صدر بها حكم أو ثبتت ‏بالكتابة المعتمدة شرعًا سواء كان الورثة راشدين أو قصرًا، وبالنسبة للورثة ‏الراشدين تعتبر الديون التي أقروها في حق حصصهم فقط، أما القصر فلا يعتبر ‏منها إلا ما يثبت بالقرائن التي تقتنع بها الهيئة العامة لشؤون القصر باعتبارها ‏وصية عليهم.

    والله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16163

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    814

  • لي على الدولة دين مضمون ويعطونني أقساطًا في كل سنة فهل تجب عليّ زكاة هذا المال كله أم أزكي كل قسط آخذه، وهو على أقساط لمدة خمس سنوت وعندي سندات من الدولة بهذا المال.

    إن الأموال المستحقة للمستفتي على الدولة بحسب الأقساط المحددة لها لا تجب زكاتها إلا عند قبضها فيزكي القسط الذي قبضه عن سنة واحدة مما مضى ثم يضمه إلى سائر أمواله ويزكيه معها عند الحول، ولو صادف حولان الحول قبل مضي سنة كاملة على تزكيته عند قبضه، وقد اختارت اللجنة هذا القول من مذهب الإمام مالك بالنسبة للديون المرجوة (المضمونة) ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16167

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    687

  • نحن قبيلة ذوي عليان من قبائل بني سليم وقد قمنا بعمل صندوق يخص هذه القبيلة، ويشترك فيه غنيهم وفقيرهم، وكل من بلغ سن الرشد منهم، ولقد تم تأسيس هذا الصندوق وفق الشروط التالية:

    1 - يخص هذا الصندوق هذه القبيلة فقط.

    2 - إن هذا المال لا يستخدم في التجارة والاستثمار.

    3 - كل من يتوفى من القبيلة المشترك منهم في الصندوق يعاد ...

    تجب الزكاة في الصندوق المذكور لأنه لم يخرج عن ملك صاحبه، وإنما هو في حكم القرض. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22880

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    708

  • استقرض بعض الأصدقاء والأقارب مبلغًا من النقود فهل يجب علي دفع الزكاة عن هذا المبلغ كل عام؟

    إذا بلغ المال المقرض نصابًا وحده أو بضمه إلى ما يملك من غيره من نقود وعروض تجارة وحال عليه الحول وجبت فيه الزكاة على المقرض لا على المقترض، إذا كان المقترض مليًّا. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22932

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    768

  • ويتضمن أن عنده نقودًا يقترضها منه بعض إخوانه ومعارفه، وأصدقائه، وقد تعود إليه أو لا تعود، ويسأل هل تجب فيها الزكاة؟

    من كان له على مليء دين يبلغ النصاب أو يكمل بلوغ نصاب عنده فتجب فيه الزكاة، ويزكيه إذا قبضه لما مضى عليه، سواء كان ذلك سنة أو أكثر وإن زكاه قبل قبضه فحسن، وإن كان على غير مليء فيزكيه إذا قبضه لسنة واحدة، وإن مضى عليه أكثر من سنة، وهذا رواية عن الإمام أحمد ، وهو قول مالك ، وأفتى به الشيخ عبد الرحمن بن حسن وقال: وهو اختيار الشيخ محمد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23799

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    759

  • ما هو حكم الزكاة في الدين على المعسر الذي ربما يمكث سنوات طويلة عليه وما هو حكم الزكاة في الدين على المليء الذي يتماطل في تسديد ذلك الدين، وما هو حكم الدين على شخص يعرف ملاءته ويعرف عزمه على التسديد وكان ذلك طبعًا بعد بلوغ عام الحول؟

    إذا كان المدين معسرًا أو كان مليئًا لكنه مماطل ولا يمكن الدائن استخلاص دينه منه، أما لكونه لا يجد لديه من الإثبات ما يستخلص به حقه لدى الحاكم، أو لديه الإثبات لكن لا يجد من ولي الأمر ما يساعده على تخليص حقه، كما في بعض الدول التي لا نصرة فيها للحقوق فلا تجب الزكاة على الدائن حتى يقبض دينه ويستقبل به حولاً. وأما إذا كان المدين ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23800

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    673

  • كنا نخرج زكاة شركتنا إلى مستحقيها بأنفسنا كلما حال عليها الحول حسب المبلغ المستثمر وعلى حسب نسب الشركاء فهي تتغير كل سنة. وهذا العام اضطررنا إلى بعض المعاملات الحكومية التي تستلزم إبراء شهادة زكاة صادرة من مصلحة الزكاة والدخل وعند ذهابنا إلى هذه المصلحة طالبونا بدفع زكاة السنين الثلاثة الماضية لإعطائنا الشهادة المطلوبة حيث ...

    أولاً: إخراجكم لزكاة شركتكم إلى مستحقيها بأنفسكم كلما حال عليها الحول حسب أصل المال المستثمر وربحه وعلى حسب نسب الشركاء - هذا الإخراج صحيح.

    ثانيًا: إذا دفعتم لمصلحة الزكاة والدخل زكاة عن مبلغ محدد أنتم تقصدون بها زكاة عن هذا المبلغ مستقبلاً فهذا من تعجيل الزكاة، وهو جائز، ولا يؤثر عليه كون المسئول في مصلحة الزكاة والدخل ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23939

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    830

  • سمعت أن مال الدين إذا حال عليه الحول وبلغ النصاب يزكى من طرف المقرض والمستقرض ، فإن كان هذا صحيحًا فما الدليل عليه؟

    الواجب على المسلم سواء كان مدينًا أو دائنًا أن يزكي ماله إذا بلغ النصاب وحال عليه الحول، سواء كان هذا المال بيده أو كان ديونًا في ذمم الناس، إلا إذا كان الدين على شخص معسر أو مماطل، لا يدري؛ هل يحصل عليه أم لا؟ فإنه يزكيه إذا قبضه وحال عليه الحول بعد قبضه إياه لعام واحد على الصحيح؛ لأنه قبل قبضه غير متمكن منه، والدليل قوله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34894

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    911

  • لي مبالغ من المال عند أناس، ولا أضمن حصولي على هذه المبالغ، فالبعض مفلس، والبعض مماطل، والآخر لم أحكم عليه، فهل في هذه المبالغ زكاة وكيف أخرجها ؟

    ما كان من الديون عند مليء يمكن الحصول عليه عند طلبه، فإن الزكاة تجب فيه كلما حال عليه الحول، كالمال الذي بيد صاحبه، وما كان من الديون عند غير مليء يغلب على الظن عدم الحصول عليه، فهذا لا تجب فيه الزكاة إلا إذا قبض، فيزكيه صاحبه إذا تم حول على قبضه له، على القول الصحيح. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34983

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    686

  • عندي دراهم قيمتها لم تبلغ النصاب، وعندي دراهم أقرضتها بعض الإخوة، فإذا جمعتها مع الدراهم التي توجد عندي بلغت النصاب، وهذه الدراهم التي أقرضتها الإخوة لا أدري هل أقبضها بعد عامين أو ثلاثة أو أربعة، لا أدري متى أقبضها. هل يعتبر هذا نصابًا أم النصاب ما كان موجودًا في يدي، وإذا كان هذا يعتبر نصابًا هل يجب علي أن أزكي على الدراهم ...

    تجب الزكاة في النقود إذا حال عليها الحول وبلغت نصابًا بنفسها أو بضمها إلى غيرها مما يزكى ، كالنقود المقرضة لشخص غني وغير مماطل، وإن كان المقترض معسرًا ولم يبلغ ما عندك نصابًا فلا تجب الزكاة. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35007

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    722

  • نحن مؤسسة تجارية نقوم بأعمال البيع بالتقسيط، وفي الغالب يكون البيع على أقساط شهرية ولمدة ثلاث سنوات، وحسب نسبة ربح يتفق عليها عند إبرام العقد، وتسترد أقساط شهرية يجري استثمارها من جديد بشراء بضائع وإعادة بيعها بالتقسيط. نرجو من سماحتكم إفادتنا عن الطريقة التي بموجبها يتم احتساب الزكاة الشرعية في مثل هذا النشاط. والسلام ...

    تجب الزكاة في النقود التي يحول عليها الحول وهي بيد مالكها، وهكذا النقود التي هي ديون في ذمم أناس أملياء غير مماطلين ، سواء كانت مؤجلة بأجل واحد أو مؤجلة على أقساط، وكذا تجب الزكاة في البضائع المعدة للبيع إذا حال الحول على قيمتها التي اشتريت بها.   وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35011

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    701

  • اقترضت من البنك الزراعي مبلغًا من المال على أن   أقوم بتسديده على عشر سنوات، كل سنة مبلغًا معينًا، وهذا المبلغ دين بذمتي للبنك الزراعي، ثم فاض منه مبلغ وأدخلته مع مالي في أحد المؤسسات بقصد الربح، وبالفعل يربح مع مالي سنويًّا ربحًا لا أعرف قدره، وأزكي مالي سنويًّا غير قرض البنك الزراعي، فلا أزكيه بحجة أنه دين مطالب به في أي ...

    يجب عليك أن تزكي هذا المبلغ المذكور مع ربحه عن كل سنة مرت عليه؛ لأنه مالك ولا يمنع وجوب الزكاة فيه كونك مدينًا للبنك الزراعي؛ لأن الدين معلق بذمتك. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35015

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    718

  • لي مبالغ نقدية عند بعض الأقارب والأصدقاء كسلف، ولظروفهم الصعبة لم يتمكنوا من إعادتها لي، ولها فترة طويلة بعضها عامين فأكثر، فهل يجوز أن يزكي المستفيد عنها، أو أنا أزكي عنها، أو تسقط عني زكاتها حتى يرد المبلغ إلي؟

    زكاة المبالغ التي لك في ذمم الناس تجب عليك كل سنة، إلا إذا كانت هذه المبالغ عند معسرين لا تدري هل ترد إليك أو لا، فـإنها لا تجب عليك زكاتها حتى تقبضها ويتم عليها حول عندك. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35017

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1003

  • لي مبلغ من المال، مقداره عشرون ألف ريال، أقرضته أحد الأشخاص من ذوي القرابة، وله الآن عشر سنوات لم يف بسداد الدين، علمًا أن أصل الدين مبلغ ثلاثين ألف ريال، سامحته في عشرة آلاف ريال، فهل علي زكاة في العشرين الألف ريال في مضي العشر سنوات الماضية، وإذا كان فيها زكاة فما مقدارها؟

    إذا كان الدين المذكور على مليء تثق من حصولك عليه منه، فإنه تجب فيه الزكاة كل سنة ، وإن كان على معسر لا تثق على حصولك عليه منه فليس فيه زكاة، إلا إذا قبضته ومضى عليه سنة بعد قبضه. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35019

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    659

  • الداعي لكم بالصحة والعافية والمحب لكم في الله يقوم بإدارة شركة صناعية تقوم بتصنيع وتوريد منتجاتها من الأدوية والمستلزمات الطبية لعدد من العملاء، في القطاعين العام والخاص، وقد بلغت ديون الشركة المتأخرة لديها عن الأعوام (13، 14، 15، 1416هـ) بضع مئات الملايين من الريالات، حيث بذلت الشركة جهودًا كبيرة في المطالبة والمتابعة بغرض ...

    إذا كان الدين على معسر أو كان على مليء لكنه مماطل، ولا يمكن الدائن استخلاص دينه منه، فإن الزكاة لا تجب على الدائن حتى يقبض دينه ويستقبل به حولاً، وأما إذا كان المدين مليئًا ويمكن استخلاص الدين منه، فالزكاة واجبة على الدائن كلما حال الحول وكان الدين نصابًا بنفسه أو بضمه إلى غيره من النقود ونحوها التي لدى صاحب الدين. وبالله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35020

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    749

  • لقد قامت زوجتي بتسليفي مبلغًا كبيرًا من المال، هذا المبلغ يزيد على مائة وخمسين ألف ريال، حيث إنها موظفة، وذلك لبناء منزلنا، وقد أنهيت حاليًّا العظم، ولا زالت تقرضني بين آونة وأخرى، لحين اكتمال البناء، فهل على زوجتي الزكاة وهي لم   تقبض مني شيئًا؟ علمًا بأنني لا أستطيع تسديدها إلا بعد اكتمال البناء، وبعد أن أقضي ما علي من ...

    على زوجتك أن تزكي الدين الذي في ذمتك لها كلما حال عليه الحول وهو في ذمتك إذا كنت قادرًا على السداد، أما إن كنت معسرًا ولا يُدرى هل تستطيع التسديد أو لا فيجب عليها زكاة الدين إذا قبضته عن سنة واحدة. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35021

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    763

  • منذ سبع سنوات بنى زوجي منزلاً، فكنت أعطيه راتبي كله لأساعده ولم أكن أنوي الدين مطلقًا، وإنما هو كان يكتب كل شيء يأخذه مني، وكانت نيته أن يرجع لي المال إذا تيسر حاله من غير علم مني؛ لأنه يخاف الله، وبعد خمس سنوات أخبرني أنه سوف يرجع لي المال الذي أخذه مني، فنويت الدين منذ سنتين   فقط ، والآن قد أرجع لي المال تقريبًا. السؤال: متى ...

    عليك أن تزكيه عن جميع السنوات السابقة؛ لأن زوجك لم يقبله على أنه مساعدة وهبة، بل أخذه على أنه قرض، فلما أرجعه لك فعليك أداء زكاته، تخرجين ربع العشر وهو 2.5% من المال عن كل سنة، والزكاة تزكية للمال وطهرة للمزكي؛ لقوله تعالى: ﴿ خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِمْ بِهَا ﴾ [ التوبة : ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35022

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    725

  • لدي مال من النقود لشخص أخذته منه سلفًا وتصرفت فيه في أعمال التجارة، وقد حال عليه الحول أو زيادة، فهل يجوز أن أدفع الزكاة من مالي الخاص. حيث إنني أنا المستفيد منه. أرجو الإفادة.

    الزكاة تجب على مالك المال في النقود التي أقرضك إياها إذا بلغت نصابًا بنفسها أو بضمها إلى غيرها من النقود أو عروض التجارة، ولكن يجوز لك أن ترد لمن اقترضت منه أكثر مما أقرضك بدون شرط ، وهذا من باب القضاء الحسن، فقد ثبت عن أبي رافع رضي الله عنه قال: « استسلف النبي صلى الله عليه وسلم بكرًا، فجاءته إبل الصدقة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35023

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    714

  • اقترضت من والدي قبل ثلاث سنوات مبلغًا وقدره ( 100.000 ) مائة ألف ريال، قرضة حسنة، وكنت طوال هذه المدة أزكيها عن والدي من مالي الخاص، دون نقص في المبلغ المذكور، وكان والدي موافقًا على هذا التصرف مني. أرجو إفادتي أثابكم الله: هل علي إثم في تزكية ذلك المال نيابة عن والدي؟

    هذا العمل لا يجوز؛ لأنه من القرض الذي جر نفعًا ، وكل قرض جر نفعًا فهو ربًا بإجماع أهل العلم، ولا تبرأ ذمة والدك من   زكاة هذا المبلغ الذي له في ذمتك، فعليه أن يزكيه عن السنوات المذكورة. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35024

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    718