• أعطيت أخي مبلغ ( 100.000 ) مائة ألف ريال، يبيع ويشتري فيها من مدة 4 سنوات، وتدخل عليه مصالح، هل تجب زكاتها علي أم على أخي المستفيد؟ علمًا بأنني أزكيها من مالي أنا وهي بحوزته.

    تجب زكاة رأس المال على مالكه، ولا تبرأ ذمتك إلا بذلك، أما المقترض المذكور فيزكي ما اقترضه مع أرباحه كسائر أمواله الزكوية. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35025

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    421

  • رسى علينا مشروع لنقل البريد السطحي والطوَّاف من قبل المديرية العامة للبريد، وهذا المشروع يحتاج إلى عدد 400 سيارة، قمنا بشرائها بالدين من شركة الحمراني ومؤسسة العيسى، وقيمة تلك الديون ( 16.000.000 ريال) ستة عشر مليون ريال، وقمنا بسداد مبلغ ( 8.000.000 ريال ) ثمانية ملايين ريال على أقساط، والمبلغ الباقي قدره ثمانية ملايين ريال. ووضعت ...

    إذا كان الأمر كما ذكر في السؤال فإن الديون المتبقية عليكم وقدرها ثمانية ملايين ليس فيها زكاة عليكم . وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35035

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    617

  • استلفت من صديق مبلغًا من المال، وبعد مضي مدة من الزمن توفر لدي هذا المبلغ فقدمته إلى هذا الصديق ردًّا للسلف، ولكنه رفض استلامه، وقال بأنه لا حاجة له به الآن، وتركه عندي، فأصبح زائدًا عن حاجته وحاجتي، فمن يقوم بتزكيته، أهو صاحبه الأصلي أم أنا؟ أفيدوني جزاكم الله خيرًا

    الواجب على صاحب المال أن يزكي ماله إذا كان قد بلغ نصابًا وحال عليه الحول، وليس عليك شيء في هذا، فإن المال على الوصف الذي ذكرته وديعة عندك إلا أن يكون قد وكلك أن تزكيه عنه فتزكيه، ويحسن على ما ذكر في الجواب الأول أن تفاتحه في الموضوع إبراء للذمة. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35207

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    472

  • لغرض الاستثمار دفعت (240.000 ريال) للصانع في (12 ثلاجة × 20.000 = 240.000 ريال) بعد دفع المبلغ في مكتبه في الرياض بأسبوع، أعلن إفلاسه، وذلك عام 1414هـ، ولا أعلم عنه شيئًا منذ 6 أعوام، وكذلك اشتركت في الرياض في تجارة الأراضي عام 1414هـ، مع مكتب عقارات وأراض، ودفعت مبلغ (30.000 ريال) ولم أستفد من هذه   المبالغ شيئًا، منذ (6 سنوات) وهي مجمدة، وهل ...

    إن كان الواقع كما ذكرت فإنه لا يجب عليك زكاة في هذه الأموال حتى تقبضها وتستقبل بها حولاً جديدًا؛ لكون المبلغ الأول على مفلس، والثاني لا تدري هل يرجع إليك أم لا ؟ وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35226

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    561

  • لدي مبلغ كبير من المال، قمت بتسليفه لزوجي لبناء منزل لنا، فهل أزكي عن هذا المال رغم أنه مسلف لزوجي؟

    تجب عليك زكاة مالك من الديون، سواء كانت على زوجك أو على غيره، وسواء كانت قرضًا أو غيره، إلا إذا كانت هذه الديون على معسر لا يدرى هل ترجع أو لا، فإنها تزكى إذا قبضت وحال عليها الحول.   وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35321

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    411

  • سائل يقول : إنه يطالب بعض الناس بمبالغ مالية ، هل يجب فيها زكاة ؟ علمًا بأن بعضها لم يحل والبعض مطوف .

    الديون إذا كانت على مليء غير مماطل وجبت فيها الزكاة عند مضي الحول ، ولا فرق بين الدين الحال والمؤجل ، والحول يبدأ من تملك أصل المال ، وحول الأرباح حول أصلها . وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36730

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    633

  • لدي دين عند شخص ومر عليه الحول ولم يتم تسديدي إلا على دفعات مفرقة وبقي جزء منه فهل تجب عليه الزكاة ؟

    تجب الزكاة في الدين الذي يبلغ النصاب بنفسه أو بضمه إلى غيره إذا تم عليه حول ولو لم تقبضه وكان على مليء باذل . أما إن كان على معسر أو مماطل ولا تدري هل تحصل عليه أولا فإنك تزكيه إذا قبضته ؛ ومرت عليه سنة بعد قبضه . وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36731

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    417

  • إنني رجل آخذ بعض مقاولات ، أعني إنشاء مباني سكنية أو تجارية بالتقسيط ، بمعنى أنني آخذ العمارة بسعر المتر مثلاً خمسمائة ريال (500) وفيها مقدم مبلغ عشرة آلاف ريال أو أكثر منذ ذلك أو أقل ، فإذا كانت العمارة مثلاً (20 متر) طول و (15 متر) عرض ، فيكون مجموع أمتارها (300 متر) تضرب في (500) فيكون مجموع المبلغ (150.000 ريال) منها عشرة آلاف مقدم مثلاً ...

    التعامل المسؤول عنه تعامل صحيح ، إذ الأصل في العقود الصحة ما لم يوجد ما يقتضي البطلان ، وأما الزكاة فإنها تجب على المبلغ المستلم إذا مضى عليه الحول ، وأما المبلغ المؤجل فإن كان من عليه المبلغ مليئًا باذلاً وجبت الزكاة فيه عند نهاية كل حول ، وإن كان فقيرًا أو مماطلاً فلا زكاة إلا عند استلام المبلغ ، فيزكى عن عام واحد .

    ج2 : ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36754

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    427

  • نفيد سماحتكم أنه كان يصدر ضمانًا بنكيًا للطيران المدني بمليون ريال مقابل تأمين نقدي مقداره (10%) أي مقابل مائة ألف ريال وأحيانًا يكون مقابل تأمين (15%) أي: يدفع للبنك مبلغ مائة وخمسين ألف ريال ، وهذا الضمان يجعل مصدره يعمل مع الخطوط السعودية وشركات للطيران الأخرى ، فهل على هذا الضمان زكاة، وما مقدار هذه الزكاة ، هل من مبلغ ...

    المبلغ المحجوز إذا حال عليه الحول من حين ملكه تجب فيه الزكاة ومقدارها ربع العشر (2.5) في المائة ، أما المبلغ الزائد على المحجوز الذي لم يرصد فلا زكاة عليه ؛ لأنه مجرد تحمل . وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36753

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    529