عدد النتائج: 17

  • سؤال بشأن أداء صلاة العيد في بعض القاعات المعدة للهو، مع وجود مسجد صغير لا يتسع لجميع المصلين.

    أولًا: إذا كانت القاعة التي تقام فيها صلاة العيد معدة أصلًا للمحرمات من رقص وخمر ورهان وتزحلق مع التعري فإن أداء الصلاة في مثل هذه القاعة يكون مكروهًا كراهة شديدة قريبة من التحريم، محافظة على قدسية الصلاة، والصلاة في المسجد -وإن كان صغيرًا- أولى، حتى ولو أديت الصلاة على دفعات في وقت صلاة العيد، ويبدأ وقت صلاة العيد من ارتفاع ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1566

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    729

  • ما حكم صلاة العيد في الساحات الخارجية التي تحيطها المباني؟ وهل يشمل هذا الحكم (ساحات المدارس والنوادي)؟ وجزاكم الله خيرًا.

    ذهب جمهور الفقهاء إلى أن صلاة العيد في الساحات الخارجية أو الصحراء، إذا كانت طاهرة ومعدة للصلاة فيها، أفضل من الصلاة في المسجد، إلا المسجد الحرام، وذهب الشافعي إلى أن الصلاة في المسجد أولى إلا إذا كان المسجد ضيقًا فيصلى في الساحات، ويستوي في ذلك أن تكون هذه الساحات ساحات خارجية أو ساحات نوادٍ تحيط بها المباني أو غيرها ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7956

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    721

  • نحن مجموعة من الشباب كنا نستخدم مصلى العيد لممارسة رياضة كرة القدم.

    وحيث إنه قد تم إزالة الموقع المذكور فقد بحثنا عن موقع آخر بديل إلا أن الزحف العمراني قد هجم على جميع المساحات المفتوحة في الأحياء السكنية.

    الأمر الذي اضطر الشباب للانشغال بأمور قد لا تتوافق مع مقتضيات الدين الحنيف وإشغال أوقاتهم بأمور قد تكون مسيئة ...

    مصليات العيد تعد أماكن مقدسة خصصت لإقامة الشعائر الإسلامية في عيدي الأضحى والفطر، وصلاة الاستسقاء، ونحو ذلك من الاجتماعات الدينية وبعض أهل العلم كالسادة الحنابلة يجعل لها خصائص المسجد من حرمة المكث فيها للحائض والجنب كما في شرح المنتهى 1/29، وحيث إنها كذلك فإن شغلها بالرياضة البدنية ينافي وضعها الشعائري، لا سيما وأن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9549

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    632

  • يقول السائل: يوجد خارج قريته بجوار مقابر القرية مصلى يبعد عن العمران بمقدار ستمائة متر، كما يوجد بالقرية ثلاثة مساجد أخرى تسع جميع المصلين بالقرية، ويسأل: ما حكم الدين فيمن يصلي في المصلى صلاة العيدين فقط؟ وهل تصح الصلاة في المسجد؟

    صلاة العيدين بمساجد القرية صحيحة، وصلاتها بالمصلى المشار إليه بالسؤال صحيحة، ولا شيء فيها أيضًا، ويجوز للمرضى والضعفاء الذين يتضررون بالخروج لصلاة العيد في هذا المكان أن يصلوها بمساجد القرية.

    المبادئ:-

    1- يجوز للمرضى والضعفاء الذين يتضررون بالخروج لصلاة العيد في المكان الجامع أن يصلوها بمساجد القرية.

    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9833

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    750

  • هل تأدية صلاة العيد في المسجد أفضل أم في الخلاء؟

    إن الخروج إلى الصحراء لصلاة العيد سنة في مذهب الحنفية وإن وسعهم المسجد الجامع هو الصحيح، فقد نقل ابن عابدين عن الخانية: «والخلاصة السنة أن يخرج الإمام إلى الجبانة ويستخلف غيره ليصلي في المصر بالضعفاء بناء على أن صلاة العيدين في موضعين جائزة بالاتفاق وإن لم يستخلف فله ذلك». أما المالكية فيقولون بندب فعلها بالصحراء ولا يسن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9878

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    707

  • يوجد بحي الشيخ مبارك بمصر القديمة بالقاهرة مسجد كبير يتسع لجميع المصلين من أهل الحي، كما يوجد مسجدان آخران، وأن جمعية الإصلاح تتولى شؤون المسجد الكبير وتؤدي فيه صلاة العيدين، وقد طلب بعض المصلين من الجمعية أن تقام صلاة العيد في الشارع أمام المسجد إحياء للسنة النبوية الشريفة. وطلب السائل بيان الحكم الشرعي في هذا الموضوع.

    جرت سنة رسول الله صلوات الله وسلامه عليه على صلاة العيدين في المصلى، وقد كان يترك المسجد في هاتين الصلاتين، كما روي أنه صلى الله عليه وسلم صلى العيد في المسجد في يوم مطير، وقد جرى الخلفاء الراشدون على هذه السنة، وقد صح هذا في مذهب الإمام أبي حنيفة ومذهب الإمام أحمد بن حنبل، ويرى الإمام مالك أن صلاة العيد مندوبة خارج المسجد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9891

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    731

  • السيد/ مدير المجلس الإسلامي في كندا -أوتاوا: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، منذ سنوات قليلة أدخل بعض المسلمين تقليدًا جديدًا على صلاة العيد في هذه القارة ذلك أنهم يهجرون المساجد يوم العيد؛ لضيق المكان ويستأجرون قاعة أقيمت للهو المحرم تجمعهم في صلاة واحدة ويستندون إلى أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يصلي العيد خارج المدينة ...

    إن السنة النبوية الشريفة جرت بأن يصلي الناس العيد في المصلى في الصحراء على مشارف المدينة، ومن هنا قال الإمامان أبو حنيفة وأحمد بن حنبل: إن صلاة العيد في الصحراء سنة، وقال الإمام مالك: إنها مندوبة، وفي فقه الإمام الشافعي: إن صلاة العيد بالمسجد أفضل؛ لشرفه إلا لعذر كضيقه عن استيعاب الناس ووقوع الزحام وعندئذ يسن الخروج لصلاة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9893

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    885

  • ما حكم صلاة العيد، وهل الأفضل أن تكون داخل المسجد، أم خارجه؟ وعن حكم إخراج زكاة الفطر؟ وهل الأفضل أن تكون حبوبا أم نقودا؟

    صلاة العيدين سنة مؤكدة واظب عليها النبي صلى الله عليه وسلم وأمر الرجال والنساء أن يخرجوا لها، ويجوز أن تؤدى بالمسجد ولكن أداءها في الخلاء أفضل ما عدا مكة فإن صلاة العيدين في المسجد الحرام أفضل ما لم يكن هناك عذر كمطر ونحوه؛ لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يصلي العيدين في المصلى -موضع بباب المدينة الشرقي- ولم يصل العيد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    12001

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    841

  • ما حكم صلاة العيد في الساحات الخارجية التي تحيطها المباني؟ وهل يشمل هذا الحكم (ساحات المدارس والنوادي)؟ وجزاكم الله خيرًا.

    ذهب جمهور الفقهاء إلى أن صلاة العيد في الساحات الخارجية أو الصحراء، إذا كانت طاهرة ومعدة للصلاة فيها، أفضل من الصلاة في المسجد، إلا المسجد الحرام، وذهب الشافعي إلى أن الصلاة في المسجد أولى إلا إذا كان المسجد ضيقًا فيصلى في الساحات، ويستوي في ذلك أن تكون هذه الساحات ساحات خارجية أو ساحات نوادٍ تحيط بها المباني أو غيرها ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15924

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    808

  • سؤال من كندا بشأن أداء صلاة العيد في بعض القاعات المعدة للهو، مع وجود مسجد صغير لا يتسع لجميع المصلين.

    أولًا: إذا كانت القاعة التي تقام فيها صلاة العيد معدة أصلًا للمحرمات من رقص وخمر ورهان وتزحلق مع التعري؛ فإن أداء الصلاة في مثل هذه القاعة يكون مكروهًا كراهة شديدة قريبة من التحريم؛ محافظة على قدسية الصلاة، والصلاة في المسجد وإن كان صغيرًا أولى، حتى ولو أديت الصلاة على دفعات في وقت صلاة العيد، ويبدأ وقت صلاة العيد من ارتفاع ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15925

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    599

  • تستأجر الجمعية الإسلامية قاعة كبيرة لإقامة صلاة العيدين، فهل يجوز لجماعة تبعد ثلاثين ميلاً تقريبًا عن القاعة أن يقيموا صلاة العيد في مسجدهم؟ علمًا بأن وسائل النقل متوفرة، وهل من الأفضل أن تجمع القاعة معظم المسلمين لصلاة العيد بدلاً من أن يصلوها أكثر من جماعة؟

    إذا أمكنكم الاجتماع فهو أفضل، وإذا كان يشق عليهم فلا مانع من أن يصلوا في بلدهم الذي يبعد عن موقع إقامة صلاة العيدين ثلاثين ميلاً أو نحوها، مما يشق معه الاجتماع. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23620

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    682

  • 1- هل المكان الذي يختار ليكون مصلى لأداء صلاة العيدين يجب أن يكون من أوقاف المسلمين، أم يمكن أن يكون   في أي مكان؟

    2 - هل يجب أن يكون المصلى لأداء صلاة العيدين بعيدًا عن المدينة أو القرية؟

    3 - إذا كان هناك مدينة كبيرة ولا يوجد مكان معين لأداء صلاة العيدين به خارج المدينة ولكن توجد أماكن فضاء كثيرة داخل المدينة مملوكة ...

    أولاً: المشروع أن تؤدى صلاة العيدين في الفضاء، ولا يلزم أن يكون المكان الذي تؤدى فيه من أوقاف المسلمين، ولا بعيدًا عن المدينة أو القرية.

    ثانيًا: إذا لم يوجد مكان للمسلمين يؤدون فيه صلاة العيدين ووجد مكان صالح لأدائها فيه تملكه دولة كافرة، وأذنت للمسلمين المقيمين داخلها بالصلاة فيه -أديت فيه، ولا حرج في ذلك إن شاء ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23619

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    653

  • وإن جازت فأيهما أثوب الصلاة فيها دفعة واحدة، أم الصلاة في المسجد على دفعتين؟

    تقدم أن الصلاة في هذه القاعة وأمثالها لا تجوز إلا عند الضرورة؛ وعلى هذا لا يفاضل بينها وبين الصلاة في الصحراء أو المسجد. أما صلاة العيد على دفعتين في المسجد فلا تجوز، ويمكن الخروج من ذلك بصلاة العيدين في الصحراء إن تيسر، وإلا فببناء دور ثان مثلاً على المسجد، أو توسيعه أو بناء مسجد آخر أوسع منه. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23621

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    648

  • قام عندنا بعض الشباب بدعوة الناس لصلاة العيد في أحد الأندية الرياضية من باب إحياء السنة النبوية،   ونريد أن نخبر فضيلتكم بأن هذه الأندية محاطة بالمنازل، وفيها صور في مكان المصلى، وأن هذه الملاعب هي أماكن ليست مخصصة للصلاة بل للعب واللهو. فما رأيكم؟

    الصلاة التي وقعت صحيحة، وينبغي أن تتصلوا بالجهات المسئولة لديكم من وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية، وإحاطتها بذلك؛ لأن هذا الأمر من الأمور الداخلة في اختصاصها، وذلك من أجل أن تحدد أماكن لأداء صلاة العيدين لأهل البلد، وإذا كانت قد حددت بالفعل فينبغي أن تَمنع الشباب من إقامة صلاة العيدين في الأندية، بل يقيمونها مع المسلمين ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23622

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    609

  • الأمطار الغزيرة تهطل في الهند ، ومن أجل ذلك ما يستطيع المسلمون أداء صلاة العيد في مصلى العيد في بعض الأحايين، فيؤدون صلاة العيد في المساجد ، وقد حدث أن صلى بعض المسلمين صلاة العيد في مسجد، وحيث إن المسجد صغير لا يتسع لجميع المصلين فقد صلى الإمام صلاة العيد مع طائفة قليلة من المصلين، ثم طلب الباقون أن يصلي الإمام نفسه معهم ...

    الأصل في صلاة العيد أن تقام في الصحراء خارج البنيان، ولا بأس بأدائها في المساجد من أجل العذر، ومن فاتته صلاة العيد مع الإمام سن له قضاؤها على صفتها جماعة وفرادى بدون خطبة ولا يعيدها بهم الإمام.   وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34603

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    569

  • هل يجوز أن تصلى صلاة العيد في البر ؟ طبعًا إذا صار جماعة ويوجد من يصلي بهم. يجوز أم لا يجوز؟

    صلاة العيد إنما تقام في المدن والقرى، ولا تشرع إقامتها في البوادي والسفر، ولا يعرف عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا عن أصحابه رضي   الله عنهم أنهم صلوا صلاة العيد في السفر ولا نعلم أنهم أقروا الصلاة في البادية. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34602

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    573

  • هل تجوز الصلاة - مثل صلاة العيدين - في ميدان تحرق فيه جثث الكفار ولا تدفن فيه بقايا الجثث ، إنما تدفن بقايا الجثث في مكان آخر . وجزاكم الله خيرًا والله ولي التوفيق .

    يجوز الصلاة في الموضع المذكور إذا كان خاليًا من النجاسبة وخاليًا من الاعتقاد الشركي والكفري ؛ لقول النبي - صلى الله عليه وسلم - : « وجعلت لي   الأرض مسجدًا وطهورًا » [1] وغيره أولى منه إن وجد . وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36606

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    684