عدد النتائج: 4832

  • الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد: فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على ما ورد إلى سماحة المفتي العام من عضو الدعوة في وزارة الشؤون الإسلامية: عبد المجيد بن غيث الغيث والمحال إلى اللجنة من الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء برقم (2456) وتاريخ   26/11/1426 هـ، وقد سأل المستفتي سؤالاً هذا نصه: ...

    وبعد دراسة اللجنة للاستفتاء أجابت: هذه المعاملة محرمة إذ أن حقيقتها قرض جر نفعًا، ووجه ذلك أن النقود التي يستلمها المؤجر قد استلمها على وجه القرض، على أن ينتفع المقرض بالسكن مقابل القرض، بدليل أن المبلغ متى كان كبيرًا فقد يكون العقار بلا أجرة، والعبرة في الشرع بحقائق الأمور ومقاصدها لا بصورها.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36993

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    887

  • نحن في اجتماع العائلة نقوم بإحضار الهدايا، ونقوم بتبادل هذه الهدايا، والذي لا يحضر هدية لا يأخذ من هذه الهدايا شيئًا، وكل من الحضور تختلف هديته عن الآخر، ويتم سحب الهدايا عن طريق الأرقام الموزعة على اللواتي أحضرن الهدية، علمًا أنها قد تأتي بهدية قيمتها خمسة ريالات وتأخذ هدية عن طريق الرقم (الحظ) هدية قد تصل قيمتها إلى خمسين ...

    لا يجوز؛ لأنه من صور الميسر، وهو القمار، فمن يدفع هدية قليلة يرجو أن يحصل على هدية كبيرة، وفي هذا مخاطرة وجهالة وغرر، وأكل للمال بالباطل، وقد يحدث بينهم العداوة والبغضاءِ، وكل ذلك داخل في عموم قوله تعالى: ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالأَنْصَابُ وَالأَزْلامُ رِجْسٌ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36998

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1473

  • الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه، وبعد:

    فقد وردت إلى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء أسئلة كثيرة عن عمل شركات التسويق الهرمي أو الشبكي مثل شركة بزنس وهبة الجزيرة والتي يتلخص عملها في إقناع الشخص بشراء سلعة أو منتج، على أن يقوم بإقناع آخرين بالشراء ليقنع هؤلاء آخرين أيضًا بالشراء وهكذا، وكلما ...

    إن هذا النوع من المعاملات محرم، وذلك أن مقصود المعاملة هو العمولات وليس المنتج، فالعمولات تصل إلى عشرات الآلاف، في حين لا يتجاوز ثمن المنتج بضع مئات، وكل عاقل إذا عرض عليه الأمران فسيختار العمولات، ولهذا كان اعتماد هذه الشركات في التسويق والدعاية لمنتجاتها هو إبراز حجم العمولات الكبيرة التي يمكن أن يحصل عليها المشترك، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36999

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1171

  • إذا كان علي دين لشخص لكن هذا الشخص سافر ولم أعرف مكانه منذ زمن فماذا أصنع بدينه؟

    الواجب عليك أن تبحث عن هذا الشخص فإن وجدته فاقضه دينه، وإن كان ميتًا فادفعه إلى ورثته، وإن تعذر عليك معرفته بعد البحث والسؤال فإنك تتصدق بالمال بالنية عنه، ومتى وجدته بعد ذلك أو ورثته فأخبره بما فعلت فإن أمضى ذلك فالأجر له، وإن طلب حقه فأعطه إياه ولك أجر الصدقة. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37002

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    897

  • كنت صاحب غنم قبل أكثر من ثلاثين عامًا وقد كان مع غنمي نعجة لشخص طلب مني أن ترعى مع غنمي وفي يوم من الأيام هاجمني الذئب وأصاب هذه النعجة بجروح لا يمكن لها الشفا منها، صادف تلك الليلة أن حضر عندي ضيوف فذبحتها لهم؛ لأنها سوف تموت إذا لم أذبحها، ولو لم أذبحها لذبحت من غنمي، وبعد حين سألني صاحبها فقلت له: إن الذئب تسبب في ذبحها، ولكن ...

    يجب عليك أن تدفع لهذا الرجل قيمة نعجته وقت ذبحك لها؛ لأنها وديعة عندك، والوديعة تضمن في حالتي التعدي والتفريط، وأنت متعد بذبحها، ومستفيد في الوقت نفسه. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37005

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1892

  • أرجو أن تفتوني في الآتي: هل يصح لي أن أكتب في وصيتي حالاً، وقف معظم ممتلكاتي أو بيعها وإنفاقها في وجوه الخير؟ بشرط أن يكون هذا الوقف من تاريخ أول يوم أموت فيه؛ لأنني أريد استثمارها في وجوه الخير بنفسي ما دمت على قيد الحياة، ثم تنتقل بعد الوفاة لوجوه الخير؛ لكون بعض الجهات الخيرية لا تهتم بالوقف وقد يتعطل لأتفه الأسباب، وقد ...

    يجوز لك أن توصي بالثلث فأقل من مالك بعد وفاتك في وجوه الخير بعد سداد الديون وما بقي يكون لورثتك على قسمة الله تعالى، أما الوقفية فإذا أوقفت شيئًا وقفًا منجزًا فإنه يخرج عن ملكك من حين الوقف وهذا أفضل ويجوز أن تستثني الانتفاع به في حياتك، أما إذا أوقفت وقفًا معلقًا على الوفاة فإنه يأخذ حكم الوصية، ولا يجوز لك أن توصي لزوجتك ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37009

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1137

  • إنني امرأة متزوجة وليس لدي أطفال (عقيم) وأسكن حاليًا في منزل خاص بي أقمته من مالي الخاص، وأتمنى جعل منزلي وقفًا لله تعالى طلبًا للأجر والثواب منه عز وجل باستثناء سكني فيه ما دمت على قيد الحياة، وأرغب أن تستلمه الأوقاف بعد الوفاة، ويباع وتوضع قيمته المالية في بناء مسجد.

    لا مانع من إيقافك البيت المذكور، فإن أوقفتيه وقفًا منجزًا خرج من ملكك ولك السكن فيه بموجب الشرط المذكور ولا يجوز بيعه لا في حياتك ولا بعد موتك لأن الوقف لا يباع إلا إذا تعطلت منافعه فإنه يباع ويصرف ثمنه في مثله. وأما إذا أوقفتيه بعد الموت فإنه يأخذ حكم الوصية فلا ينفذ إلا إذا خرج من الثلث، ولك الرجوع عن الوصية قبل الموت، وإذا مت ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37011

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1252

  • إنني أرملة كبيرة بالسن أعاني من أمراض مزمنة، لي (5) من الأولاد (3) بنين وبنتان جميعهم موظفون ومتزوجون وحالتهم المادية جيدة جدًا، ولي منزل صغير مكون من دور واحد أشبه بشقة أملكه باسمي شخصيًا، ورغبتي بأن أوقف المنزل بأكمله (سبالة) لوجه الله صدقة جارية بعد وفاتي ويكون وكيلاً عليه أحد أولادي (الرشيد) منهم ويخاف الله، ريعه يكون لأعمال ...

    يسوغ للسائلة أن توقف منزلها وقفًا منجزًا أثناء حياتها ما دامت في كامل صحتها ولا تملك الرجوع عن هذا الوقف، ويسوغ لها أن توصي إيقاف منزلها بعد موتها ويحق لها في هذه الحالة الرجوع عن ذلك أثناء حياتها، إلا أنه يشترط ألا تزيد قيمة المنزل الموصى بإيقافه على ثلث مالها فإن زادت قيمته عن الثلث فلا ينفذ ما زاد عن الثلث إلا بإجازة الورثة، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37012

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    662

  • أنا رجل مريض ولي ولد واحد وهو مريض نفسيًا ولي اثنتا عشرة بنتًا، وقد رزقني الله تعالى الكثير من المال - له الحمد وله الشكر- وعندي أكثر من عشرة بيوت وغيرها من المزارع، ولي الرغبة في أن أوقف إحدى العمائر والمزرعة التي أمامها على بناتي تكون سكنًا للمطلقة منهن وتستفيد من غلة المزرعة، أو للتي أزعجها أولادها واحتاجت إلى سكن، حيث ...

    لا مانع أن يقف الإنسان على من احتاج من بناته أو أبنائه في حياته؛ لما جاء في البخاري معلقًا بصيغة الجزم، أن الزبير بن العوام رضي الله عنه تصدق بدوره وقال: (للمردودة من بناته أن تسكن غير مضرَّة ولا مُضَرٍّ بها فإن استغنت بزوج فليس لها حق) [1] وأخرجه موصولاً الدارمي في (سننه)، والبيهقي في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37014

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    949

  • قريبتي امرأة أرملة مسنة جدًا، لها أولاد وبنات، جميعهم متزوجون ولهم أولاد، وهي تملك عددًا من المنازل حصلت عليها من نصيبها من إرث والدتها، ومن ضمن هذه الأملاك عمارة بمكة المكرمة تدر عليها إيجارًا طيبًا تصرف منه على نفسها وعلى من يحتاج من أولادها، وهي تخشى أن تصفى هذه الأملاك بعد وفاتها ويتوازع الورثة أقيامها، فقد أبلغتني بأنها ...

    الوقف بعد الموت يجري مجرى الوصية فيخرج من الثلث، وما زاد عن الثلث لا ينفذ إلا برضى الورثة؛ لأنه وقف معلق بالموت، فإن أرادت تلافي ذلك فإنها توقف العمارة وقفًا منجزًا في حياتها. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37015

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1253

  • يوجد لدي فلة مكونة من دورين وكل زوجة في دور مستقل هي وأولادها وتكون كل واحدة من الزوجات ناظرة على مسكنها ومسؤولة عن صيانة الدور وأرغب في وقف هذه الفلة وقفًا منجزًا في أضحية واحدة لي ولوالدي، ومن احتاج من أولادي من بنين وبنات يسكن هذه الفلة وتمت مراجعة المحكمة لقصد وقف هذه الفلة على ما ذكر وطلب منا فتوى رسمية بجواز وقف ما ...

    يجوز أن توقف العمارة المذكورة وقفًا منجزًا ولكن الأولى إذا لم يكن لك غيرها أن لا توقفها؛ لأن ذلك يضيق عليك وعلى ورثتك، والأحسن لك أن توصي بالثلث أو أقل فيما تريد من أعمال الخير، وأن تتصدق ما دمت على قيد الحياة بصدقات التطوع. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37016

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    937

  • مرش بالمسجد وهو غرفة صغيرة في المسجد فيه ماء ساخن وبارد ويغتسل الإنسان فيه بأجرة، هل يجوز هذا الأمر؟ مع العلم أن مدخول هذا المرش يكون للفقراء والمساكين وللمسجد لبنائه وتوسيعه. وضحوا بالتفصيل.

    إذا كان المرش الموجود في مرافق المسجد قد وقف تبعًا للمسجد يغتسل منه المصلون فلا يجوز تأجيره عليهم، أما إذا كان قد أعد لتأجيره على الناس وأن يكون ريع ذلك للمسجد أو للفقراء فإن ذلك جائز. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37018

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1820

  • هل يجوز لورثة العالم الذي أوقف المكتبة أو الناظر نقل المكتبة المكونة من (كتب مطبوعة - مخطوطات - وثائق) والموقوفة على طلبة العلم، وليس لديهم القدرة على خدمة طلبة العلم مما أدى إلى تعطل المنفعة من الوقف، هل يجوز أن ينقلها الورثة أو الناظر للدارة خدمة لطلاب العلم ووضعها في جناح باسمهم؟[1]

    يجوز نقل المكتبة الموقوفة على طلبة العلم من مكان تعطل الانتفاع بها فيه إلى مكان آخر أصلح وأنفع؛ لأن مقصود الواقف بقاؤها لانتفاع طلبة العلم منها، وهذا حاصل بالنقل.


    1) الأسئلة وردت من الأمين العام لدارة الملك عبد العزيز بالرياض.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37020

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1768

  • هل يجوز نقل المكتبات الموقوفة على ذرية صاحب المكتبة أو المسجد أو الناظر الوصي أو مدينة معينة أو مدرسة معينة أو مكتبة عامة معينة أو معهد علمي معين أو جامعة معينة وليس لديهم القدرة على إفادة الباحثين منها أو العناية بها ولديهم الرغبة في نقلها للدارة خدمة لطلاب العلم، ووضعها في جناح باسمهم؟

    يجوز نقل المكتبة الموقوفة على ذرية صاحب المكتبة أو على مسجد أو مدرسة أو مكان معين إذا لم يتوفر في هذا المكان المعين من يحافظ عليها من التلف أو السرقة ولا توجد القدرة على العناية بها وخاصة المستفيدين منها كما ينبغي، بشرط أن تتاح الإفادة لكل من يرغب الاطلاع عليها؛ لأن هذا هو مقصود الواقف. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37021

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1215

  • الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد: فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على ما ورد إلى سماحة المفتي العام من المستفتي: المدير العام لفرع وزارة الشؤون الإسلامية بجازان، الدكتور حسين بن علي الحربي والمحال إلى اللجنة من الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء برقم (6283) وتاريخ 19/5/1424 هـ، وقد سأل المستفتي ...

    وبعد دراسة اللجنة للاستفتاء أجابت بأنه لا مانع من تأمين غطاس لرفع الماء من البئر الموقوفة وما يلحق به من عداد كهربائي وقواطع وكيبلات ونحوها؛ لأنه قد جاء في آخر صك الوقف ذي الرقم (253 2 ) وتاريخ 11/8/1417 هـ، الصادر من المحكمة الشرعية بصبياء على لسان القاضي ما نصه: (فقد ثبت لدي شرعًا أن الأرض الواقعة بقرية جخيرة الموضح قدرها وحدودها ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37022

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    941

  • ربي رزقني بأرض من منح ذوي الدخل المحدود ونويتها وقفًا لأمي وكنت دائمًا أقول بأنها خرجت من ذمتي لأمي، وأرغب عندما يرزقني ربي أعمل عليها مسجدًا ورباطًا باسم أمي، وأنا أعرف أني لا أستطيع ولكن أتمنى ذلك. والآن ضاقت يدي وفكرت في بيعها من أجل أن أتزوج لحاجتي لذلك ولأني عاقد على امرأة ولم أستطع الزواج إلى الآن فهل يحق لي بيع تلك الأرض ...

    الأرض المسؤول عنها قد أوقفها صاحبها وقفًا منجزًا فلا يجوز له الرجوع فيه؛ لأن الوقف المنجز لا يملك صاحبه الرجوع عنه. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37023

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1385

  • الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد:

    فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على ما ورد إلى سماحة المفتي العام من قاضي محكمة البكيرية العامة فضيلة الشيخ: عبد الله بن محمد الضالع برقم (1067/1 ) وتاريخ 25/5/1430هـ. والمحال إلى اللجنة من الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء برقم (858) وتاريخ 6/6/1430هـ وقد سأل ...

    وبعد دراسة اللجنة للاستفتاء أجابت بأنه إذا كان الوقف منجزًا فلا يملك الواقف الرجوع عن الوقف ولا تعديل مصرف الريع وإذا كان الوقف معلقًا بالموت فله حكم الوصية له أن يرجع فيه أو يغير فيه بزيادة أو نقص. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لعمر رضي الله عنه: « تصدق بأصله لا يباع ولا يوهب ولا يورث ولكن ينفق ثمره » ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37024

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    3637

  • نحن في مجمع حلقات أبي بن كعب بمسجد الشيخ سليمان آل الشيخ - رحمه الله - وقد طرح لدينا مشروع وقف الحافلات وهو عبارة عن حافلات يكون ريعها الاستثماري مصروفًا على رواتب المدرسين وما تيسر به أمور العمل لتحفيظ كتاب الله . والسؤال سماحة الشيخ: هل تعتبر المساهمة في مثل هذا المشروع من أبواب الأجر الفاضلة ومن الصدقة الجارية التي يعود ...

    هذا الوقف مشروع وفيه أجر كبير لما فيه من الإعانة على حفظ كتاب الله، والوقف كما يكون في الأموال الثابتة يكون في الأموال المنقولة، كما هو مذهب جمهور العلماء، ونسأل الله لكم القبول والإعانة. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37025

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    674

  • الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد: فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على ما ورد إلى سماحة المفتي العام من فضيلة المشرف على الأوقاف والمساجد بمنطقة الرياض برقم (3316 19 ) وتاريخ 19/2/1426 هـ، والمحال إلى اللجنة من الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء برقم (1246) وتاريخ 9/3/1426 هـ، وقد سأل فضيلته سؤالاً هذا ...

    وبعد دراسة اللجنة للاستفتاء أجابت بأن التعويض بدل عن سكن إمام المسجد والمؤذن؛ ولذا يلزم صرف باقي التعويض في سكن آخر يكون للإمام أو المؤذن؛ لأن البدل يقوم مقام المبدل، والوقف لا يجوز جعله في غير ما أوقف عليه . وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37026

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2232

  • يوجد لدينا مزرعة ورثناها عن الوالد، تزرع عند هطول الأمطار ولا يوجد لها عقم، وإذا شربت من المطر نزرعها ومحصولها يقسم إلى نصفين، نصف لنا والنصف الآخر سبيل (صدقة) الزرع والمرعى وحبها للمستحقين؛ ولقلة الأمطار لم يعد أحد يهتم بالزراعة؛ إما لعدم القدرة جسمانيًا أو ماديًا لارتفاع تكلفة حرثها أو تسوية طينتها للزراعة. لذا فإننا نرغب ...

    يجب التقيد بما نص عليه الموقف ولا يجوز تبديل الوقف في غير ما وقف له، وقد قال الله تعالى في الوصية: ﴿ فَمَنْ بَدَّلَهُ بَعْدَمَا سَمِعَهُ فَإِنَّمَا إِثْمُهُ عَلَى الَّذِينَ يُبَدِّلُونَهُ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ ﴾ [ البقرة : 181 ] فبين الله تعالى أن من بدل الشرط الذي اشترطه الموصي في نقل ملكه بعد ما سمعه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37027

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    932

  • أنني قد كلفت بالنظارة على وقف خاص للعائلة، حدد موقفه (رحمه الله) بصرف ريعه لفقراء العائلة، ولم يفصل في ذلك، وبما أن التعريف الشرعي للفقير هو (من لا يجد شيئًا أو قد يجد بعض كفايته دون نصفها)، على خلاف بين أهل العلم، ومن المعلوم أنه قد لا يوجد في الوقت الحاضر من بين أفراد العائلة من ينطبق عليه هذا التعريف، ولكن منهم من لا راتب ...

    الفقير هو من لا يجد شيئًا أصلاً، أو يجد أقل من نصف كفايته، والمسكين هو من يجد معظم كفايته أو نصفها. فمن كان دخله من أفراد العائلة أقل من حاجته، أو كان عاجزًا عن تكاليف الزواج، فيعطى من ريع هذا الوقف.   وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37028

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    943

  • أبي ورث قطعة أرض عن أبيه، وقام بتقسيمها علينا نحن أبناؤه الثمانية، البعض منا قام بالبناء في حصته والآخر يتهيأ لبنائها وتشجيرها، أما أنا فقد وهبت حصتي وتبرعت بها ليبنى فيها مسجدٌ قاصدًا بها وجه الله تعالى، بدون أي خلفية أو قصد. وعند تهيئتي الأرضية والوثائق اللازمة للانطلاق في الأشغال استشرت أبي عن المشروع الذي كنت أود التكفل ...

    هذه الأرض التي يسأل عنها السائل قد صارت وقفًا لله عز وجل، لا يملك الواقف الرجوع عما صدر منه؛ لأنه وقف منجز، والوقف المنجز تترتب عليه أحكامه بمجرد صدوره من الواقف، إذا كان الواقف جائز التصرف، ولا يملك الأب الواهب الرجوع عن هذه الهبة؛ حيث إنها قد خرجت من ملك الموهوبة له بعد قبضها، وعلى السائل أن يحسن التعامل مع والده، وألا يرفع ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37031

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1508

  • يوجد رجل يريد أن يهب ربع ما يملك إلى ابن ابنه (حفيده) وهو على قيد الحياة، وذلك مكافأة له لبره به، علمًا أن أبناء هذا الرجل أحياء. فما حكم هذه الهبة؟ وجزاكم الله خيرًا.

    يجوز للسائل أن يهب لابن ابنه جزءًا من ماله دون بقية أبنائه وأبناء أبنائه، ولا سيما أن هبته هذه لابن ابنه كانت مكافأة له على بره به. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37039

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1217

  • عند عودتنا نعطي سائق الباص ما تبقى لدينا من عملة ذلك البلد (قد تصل أحيانًا إلى 400 ريال سعودي) فهل ذلك جائز، خاصة إذا كان محتملاً أن يستعين بها على محرم؟

    الأصل جواز الهبة والعطية للمسلم وغيره، إلا إذا غلب على ظنكم أن المهدى له يستعمل هذا المبلغ في أمر محرم، فلا يجوز لكم إعطاؤه؛ لأن ذلك من التعاون على الإثم والعدوان، والله عز وجل   يقول: ﴿ وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ ﴾ [ المائدة : 2 ] . وبالله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37043

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    939

  • لدي زوجتان وهبت كل واحدة منهما الفيلا التي تسكنها واشترطت عليهما أن لا ميراث لهما؛ لأن الفيلا التي وهبتها كل واحدة منهما تساوي أضعاف ما لهما من الميراث، وأخذت موافقتهما وتوقيعهما على وصية دونتها، فهل هذا صحيح شرعًا؟

    هذه المعاوضة عن الميراث لا تصح؛ لأن الميراث لا يستحق إلا إذا مات المورث، أما إذا كنت أعطيت كل واحدة منهما عطية منجزة لا تعلق لها بالميراث فلا بأس بذلك. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37052

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    969

  • الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد:
    فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على ما ورد إلى سماحة المفتي العام من سعادة الأمين العام لدارة الملك عبد العزيز بكتابه رقم (2 20 م) وتاريخ 6/1/1426 هـ، والمحال إلى اللجنة من الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء برقم (379) وتاريخ 25/1/1426 هـ، وقد سأل سعادته عما يلي:

    الجواب: 1- يجوز أن تقبل الدارة المكتبات التي لدى الورثة سواء كان ذلك عن طريق البيع أو الإهداء إذا كان ذلك بموافقة جميع الورثة وليس فيهم قصر؛ لأنها ملك لهم يتصرفون فيها تصرف الملاك.
    2- إذا كان في الورثة قصر فلا يجوز التصرف بنصيبهم من المكتبات بالإهداء؛ لأن هذا لا مصلحة لهم فيه، وأما بالبيع فيجوز إذا كان بقيمة المثل أو أكثر لقول ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37053

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    870

  • قامت العديد من الشركات والمحلات (...) بتوظيف النساء بوظائف كاشيرات (محاسبات) تحاسب الرجال والنساء باسم العوائل، تقابل في اليوم الواحد العشرات من الرجال وتحادثهم، وتسلم وتستلم منهم، وكذلك ستحتاج للتدريب والاجتماع والتعامل مع زملائها في العمل ورئيسها، ما حكم عمل المرأة في مثل هذه الأعمال، وما حكم توظيف الشركات والمحلات للمرأة ...

    لا يجوز للمرأة المسلمة أن تعمل في مكان فيه اختلاط بالرجال، والواجب البعد عن مجامع الرجال، والبحث عن عمل مباح لا يعرضها لفتنتها ولا للافتتان بها.

    وما ذكر في السؤال يعرضها للفتنة ويفتن بها الرجال، فهو عمل محرم شرعًا، وتوظيف الشركات لها في مثل هذه الأعمال تعاون معها على المحرم، فهو محرم أيضًا، ومعلوم أن من يتقي الله جل وعلا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37072

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1288

  • ما حكم صيانة السيارة الخاصة في ورشة الصيانة التابعة للعمل؟

    لا تجوز صيانة السيارة الخاصة في ورشة العمل ما لم ينص نظامًا على السماح بذلك؛ لأن هذا من المال العام، فلا يستخدم إلا فيما وضع له



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37180

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1072

  • أ- ما حكم التهاون في استعمال الآليات والأجهزة الخاصة بالعمل إلى درجة تعرضها للأعطال التي تمنع الاستفادة منها، خاصة في إنقاذ الأرواح والممتلكات؟

    ب- ماذا يترتب على المتهاون إذا نتج عن تهاونه إزهاق للأرواح أو تلف للممتلكات.

    ج- هل يختلف الحكم إذا كان متعمدًا بسبب خلافه مع رئيسه مثلاً أو طلبًا للراحة بعدم الانتقال إلى ...

    أ- التهاون في استعمال الآليات وأجهزة العمل مما يمنع من الاستفادة منها فيما وضعت له عمل محرم، والواجب المحافظة عليها وصيانتها؛ إذ أنها مال عام لا يجوز إهماله ولا استعماله في غير ما وضع له.

    ب، ج- هذا ينظر فيه من جهة المحاكم الشرعية، فالقاضي ينظر كل قضية بعينها ويحكم بما يراه مناسبًا.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37181

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1497

  • الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبيَّ بعده، وبعد: فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على ما ورد إلى سماحة المفتي العام من معالي وزير الشؤون الاجتماعية والمحال إلى اللجنة من الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء برقم (248) وتاريخ 19/2/1432 هـ، وقد سأل معاليه سؤالاً هذا نصه: يسرني أن أوضح لسماحتكم بأنه يوجد حالات ...

    وبعد دراسة اللجنة للسؤال أجابت بأنه ما دام المبلغ المذكور لم يقبضه من خصص له -فإن للوزارة التصرف فيه بالوجه المشروع؛ لأن ذلك يأخذ حكم الصدقات والهبات التي لم تقبض فلا يلزم إمضاؤها، لما روت عائشة رضي الله عنها: (أن أبا بكر كان نحلها جذاذ عشرين وسقًا من ماله بالعالية، فلما حضرته الوفاة قال: والله يا بنية، ما من الناس أحب إليّ غنى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37185

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1213