• هل يصح أن تحج امرأة عن شخص متوفى من تركته مع العلم بأن المرأة قد حجت عن نفسها وستكون برفقة محرم لها؟ وهل يصح لها أن تحج من أموال أحد أقاربه كأخيه؟

    يصح للمرأة أن تحج عن رجل متوفى مادامت قد حجت عن نفسها حجة الإسلام سواء كانت نفقة الحج من مال المتوفى أو من غيره.

    والله أعلم.

    ملاحظة: تكررت الفتوى في مجموعة الفتاوى الشرعية رقم: 1644.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2921

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    696

  • توفيت امرأة وتركت أخًا وأختًا شقيقين، ولها ابن متوفى قبلها بسنة وهو ابنها الوحيد، ولابنها ثلاثة أولاد قصّر.

    السؤال: بالنسبة للحج عنها والأضحية عنها والصدقة هل تؤخذ من التركة، مع العلم بأن لها من التركة 31 ألف دينار.

    - وقد استفسرت منه اللجنة عن الموضوع: هل حجت قبل موتها؟ - قال: لا.

    بالنسبة للأضحية والصدقة عنها فإن كانت أوصت بشيء من ذلك وجب أن يؤخذ من التركة قبل توزيعها ما يكفي لتنفيذ الوصية، وإن لم تكن أوصت بشيء من ذلك فلا يجب على الورثة أن يضحوا أو يتصدقوا عنها، وإن فعلوا ذلك فلا بأس وهو الأفضل، وأما بالنسبة للحج عنها فإن الأولى أن يأخذوا من مالها للحج عنها، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4246

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    752

  • توفي أخي عبيد -وهو أحد الأسرى- قبل عشر سنوات، والسؤال هو: هل لنا نحن الورثة أن نحج عن المتوفى أو نوكل عنه؟ وجزاكم الله خيرًا.

    للورثة أن يحجوا عنه من مالهم على سبيل التبرع لا الوجوب لعدم الإيصاء منه بذلك، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7332

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    830

  • وزعت والدتي -رحمة الله عليها- قبل أن تتوفى ترِكَتها على ورثتها الشرعيين، وفي نهاية الصك الذي من خلاله وزعت تركتها، أوصت بقطعة أرض من ممتلكاتها إلى من يؤدي فريضة الحج نيابة عنها. وبعد مرور فترة فوجئنا نحن الورثة بإخبارنا من زوج شقيقتي بأنه قام بأداء فريضة الحج عن والدتي هذا العام ويطالبنا بقطعة الأرض الموقوفة على أداء فريضة ...

    ما دام زوج الأخت الذي يدعي أنه حج عن الأم المتوفاة لم يُعلِم الورثة بأنه سوف يحج عن المتوفاة، ولم يحصل على إذن منهم بذلك فيعد متبرعًا بالحج عنها، ولا يستحق أي تعويض أو نفقة على ذلك من تركة المتوفاة.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7537

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    773

  • أنا والحمد لله حججت فرضي وعملت عمرة كذا مرة، وعملت لأمي وأبي عمرة، وأمي وأبي من غير هذا البلد وماتا من سنين ولم يحج واحد منهما، لأنهما غير قادرين.

    السؤال: هل أخرج من المبلغ الذي عندي للحج عن أمي وأبي، لأن هذا دين عليهما وشاغل بالي وأطلب من الله أن يعفو عنهما؟

    ما دامت المستفتية قد حجت عن نفسها سابقًا، ولديها مال خاص بها زائد عن حاجتها فيجوز لها أن تحج بنفسها عن والديها أو أحدهما، أو أن تنيب غيرها ممن حج عن نفسه سابقًا أن يحج عنهما، لحديث الفضل بن العباس رضي الله عنهما أن امرأة من خثعم قالت: «يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنَّ فَرِيضَةَ اللَّهِ عَلَى عِبَادِهِ فِي الْحَجِّ، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8006

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    953

  • هل يجب الصيام والحج والصلاة على والدي وعلى أم والدي، علمًا بأن أبي توفي هو وأمه؟

    إذا أفطر المسلم شيئًا من رمضان وتمكن من القضاء فلم يقض حتى مات، أو كان عليه صوم نذر، فإن لوليه أن يصوم عنه تبرئة لذمته خلافًا للمالكية، لحديث عائشة رضي الله عنها: «مَنْ مَاتَ وَعَلَيْهِ صِيَامٌ صَامَ عَنْهُ وَلِيُّهُ» كما أخرجه البخاري ومسلم.

    غير أن أمر الولي محمول على الندب لا على الوجوب.

    وقد ذهب ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8691

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    756

  • كيف أحج عن أبي المتوفى؟

    تحج عن أبيك كما تحج عن نفسك بجميع الشروط والأركان والواجبات والسنن، إلا أنَّك تنوي به الحج عن أبيك، فإذا فعلت ذلك فقد أديت الحج عنه.

    ولكن هل يجب عليك أن تحج عن أبيك الذي مات ولم يؤدِّ فريضة الحج بعد وجوبه عليه؟ اختلف أهل العلم في ذلك فالمشهور عند السادة المالكية والأحناف أنه لا يجب الحج عن الميت، لا من رأس المال، ولا من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8719

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    645

  • سئل في من أمر بالحج عن الغير، فقصد الحج حتى إذا قارب الوصول إلى أرض الحجاز حصل له مانع سماوي، مثل اصطدام السفينة بشعب في البحر، بحيث أحصر مدة، إلى أن نقل إلى سفينة أخرى أوصلته إلى أرض الحجاز، وعند وصوله قبل إحرامه وجد الحج قد فاته، ثم رجع إلى وطنه الذي خرج منه.

    فهل والحالة هذه يضمن ما صرفه في الرجوع، أم يحسب من بدل الحج ...

    قالوا: «إن الحاج عن الغير إن قطع عليه الطريق، وبقي شيء في يده من مال الميت، فرجع وأنفق على نفسه في الرجوع، ولم يحج لا يكون ضامنا إذا لم تذهب القافلة»، وهو صريح في عدم الضمان في حادثتنا، فإن الحج فاته بسبب إحصاره في الطريق على غير اختياره، وذلك بمثابة قطع الطريق عليه، وعدم ذهاب القافلة، فما أنفقه في الرجوع لا ضمان عليه فيه؛ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10145

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    868

  • هل يجوز الحج عن المتوفى قريبا أو غير قريب؟

    روي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «من حج عن أبويه أو قضى عنهما مغرما بعث يوم القيامة من الأبرار»، وقوله: «من حج عن ميت كتبت للميت حجة، وللحاج سبع»، وفي رواية: «... وللحاج براءة من النار»، ويشترط فيمن يحج عن الغير حيا أو ميتا أن يكون قد حج لنفسه الفريضة.

    بتاريخ: ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10182

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1057

  • هل يجوز الحج عن المتوفى قريبا أو غير قريب؟

    روي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «من حج عن أبويه أو قضى عنهما مغرما بعث يوم القيامة من الأبرار»، وقوله: «من حج عن ميت كتبت للميت حجة، وللحاج سبع»، وفي رواية: «...وللحاج براءة من النار»، ويشترط ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10184

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    863

  • أولا: هل يجوز صلاة الابن عن أبيه حيا كان الأب أو ميتا؟

    ثانيا: هل يصح حج الابن عن أبيه إذا كان قد مات منتحرا؟

    أولا: من المقرر شرعا أن الإنابة لا تصح في العبادات البدنية مثل الصلاة، وبناء عليه فإن إنابة الابن لأداء الصلاة عن والده حيا أو ميتا لا تجوز.

    ثانيا: يجوز للسائل الحج عن والده الذي مات منتحرا، وعليه أن يدعو لوالده بالرحمة والمغفرة، وحساب والده على الله، ويجب أن يكون الابن قد حج عن نفسه أولا ثم يؤدي الحج عن والده؛ لما روي عن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13722

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    720

  • تقول السائلة بأن والدها توفي، فهل يمكنها الحج عنه أو أعمل له صدقة جارية؟

    من المقرر شرعًا أن الحج ركن من أركان الإسلام فرضه الله سبحانه وتعالى على المسلم البالغ العاقل المستطيع استطاعة صحية ومالية لقوله تعالى: ﴿وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا﴾[آل عمران: 97]، وقال صلى الله عليه وسلم: «بني الإسلام على خمس» وعد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13933

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    654

  • أنا والحمد لله حججت فرضي وعملت عمرة كذا مرة، وعملت لأمي وأبي عمرة، وأمي وأبي من غير هذا البلد وماتا من سنين، ولم يحج واحد منهما، لأنهما غير قادرين.

    السؤال: هل أخرج من المبلغ الذي عندي للحج عن أمي وأبي، لأن هذا دين عليهما وشاغل بالي وأطلب من الله أن يعفو عنهما؟

    ما دامت المستفتية قد حجت عن نفسها سابقًا، ولديها مال خاص بها زائد عن حاجتها فيجوز لها أن تحج بنفسها عن والديها أو أحدهما، أو أن تنيب غيرها ممن حج عن نفسه سابقًا أن يحج عنهما، لحديث الفضل بن العباس رضي الله عنهما أن امرأة من خثعم قالت: «يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنَّ فَرِيضَةَ اللَّهِ عَلَى عِبَادِهِ فِي الْحَجِّ، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16479

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    641

  • توفي أخي عبيد -وهو أحد الأسرى- قبل عشر سنوات، والسؤال هو: هل لنا نحن الورثة أن نحج عن المتوفى أو نوكل عنه؟ وجزاكم الله خيرًا.

    للورثة أن يحجوا عنه من مالهم على سبيل التبرع لا الوجوب؛ لعدم الإيصاء منه بذلك، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16480

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    703

  • توفي ولدي وهو شاب ولم يؤد فريضة الحج مع استطاعته عليها، وتشاورت مع عائلتي في أن نوكل شخصًا ما يقوم بالحج عن ابني المتوفى (حج بالإنابة)، وبحثت عمّن يحجّ فوجدت إمام وخطيب مسجد فعرضت عليه أن يحج نيابة عن ولدي ثقة به، فرفض في البداية ثم وافق، وتحملت كامل مصاريف هذا الشيخ حتى يعود، واخترت أفضل الحملات، ودفعت كامل مصاريف هذا الشيخ ...

    على المستفتي أن يستوثق ممّن كلّفه بالحج عن ابنه أنه قد حجّ عن ابنه بناء على الاتّفاق الذي تم بينهما، فإن أقرّ بالحج عنه صحّ الحجُّ عن ابنه، وإلا فإنّ المكلَّف يغرم له ما أخذه منه.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16484

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    815

  • وزعت والدتي -رحمة الله عليها- قبل أن تتوفى ترِكَتها على ورثتها الشرعيين، وفي نهاية الصك الذي من خلاله وزعت تركتها، أوصت بقطعة أرض من ممتلكاتها إلى من يؤدي فريضة الحج نيابة عنها.

    وبعد مرور فترة فوجئنا نحن الورثة بإخبارنا من زوج شقيقتي بأنه قام بأداء فريضة الحج عن والدتي هذا العام ويطالبنا بقطعة الأرض الموقوفة على أداء ...

    ما دام زوج الأخت الذي يدعي أنه حج عن الأم المتوفاة لم يُعلِم الورثة بأنه سوف يحج عن المتوفاة، ولم يحصل على إذن منهم بذلك فيعد متبرعًا بالحج عنها، ولا يستحق أي تعويض أو نفقة على ذلك من تركة المتوفاة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18013

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    617

  • نحن أسرة وقع لنا حادث غرق في نهر النيل، فغرق وتوفي كل من والدي ووالدتي، وأخت سنها ثلاث وعشرون فقط، وأخت سنها عشرون فقط، وأخت سنها الرابعة عشرة من العمر، وأخ في التاسعة من العمر. هناك بعض الأسئلة تتعلق بهم، أرجو إفادتي عنها جزاكم الله عنا ألف خير. والدتي رحمها الله قد سبق لها وأن حجت، لكنها تريد أن تحج مرة أخرى، وتوفيت قبل أن يكون ...

    أولاً: يجب أن يخرج من تركة أخواتك اللاتي بلغن، ويحج عن كل منهن، والأفضل أن تحجوا بأنفسكم عنهن.

    ثانيًا: يكفي والدتك الحجة التي أدتها، ولا يجب عليها حجة ثانية بمجرد النية، وإن حججتم عنها جاز ذلك.

    ثالثًا: يجوز لكم أن تصوموا عن أختكم التي لم تصم شهر رمضان عند بلوغها مدة عامين، وتصوموا عدد الأيام الباقية فيما يغلب على ظنكم، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22907

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    767

  • هل أحج عن والديَّ اللذين ماتا ولم تجب عليهما فريضة الحج لفقرهما، إلا أني أردت الحج؟ ولذا أريد حكم الشرع فيه.

    يجوز لك أن تحج عن والديك بنفسك، أو تنيب من يحج عنهما إذا كنت أنت حججت عن نفسك، أو كان الشخص الذي يحج عنهما قد حج عن نفسه؛ لما روى أبو داود في سننه عن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما، أن النبي صلى الله عليه وسلم « سمع رجلاً يقول: لبيك عن شبرمة، قال: من شبرمة ؟ قال: أخ لي، أو قريب لي، قال: حججت عن نفسك؟ قال: لا، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24542

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    788

  • حججت لأمي بعد وفاتها ولم أحج لوالدي بعد وفاته، فهل علي إثم في ترك الحج لوالدي؟

    ليس عليك إثم في ترك الحج لوالدك؛ لأنه ليس بواجب عليك أن تحج له، ولكن من البر والإحسان أن تحج عنه، وهو داخل في عموم الإحسان الذي أمر الله به في قوله تعالى: ﴿ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ﴾ [ الإسراء : 23 ] . وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24543

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    616

  • لي شقيقة توفيت منذ مدة طويلة، وأرغب الحج والعمرة وزيارة قبر الرسول صلى الله عليه وسلم عنها، فما هو الحكم في ذلك؟

    إذا كانت مكلفة فإنه يشرع لك أن تحج وتعتمر عنها إذا كنت قد حججت عن نفسك واعتمرت، وأما زيارة قبر الرسول صلى الله عليه وسلم فلا يجوز شد الرحال إليها؛ لأن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: « لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد: المسجد الحرام، والمسجد الأقصى، ومسجدي هذا » [1] ، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24544

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    664

  • لي أخت توفيت وهي بكر، وتبلغ من العمر 25 عامًا تقريبًا، وتوفيت قبل وفاة والدها بخمس سنوات، وقد سألت بعض الفقهاء لدينا: هل يجب عليها حجة؟ قالوا: لا؛ لكونها توفيت قبل والدها، ولم يسبق لها الزواج، حيث إنها منعت من الزواج بنفسها. أرجو بعد اطلاعكم توجيهي إلى ما فيه رضا   الله عز وجل وما يصح.

    إذا كان الواقع كما ذكرت فلا يجب عليك أن تحج عنها، ولكن لو قمت بالحج عنها برًا بها وإحسانًا إليها كان خيرًا، إلا أن يكون لديها مال حال حياتها تستطيع أن تحج منه فإنه يجب أن يحج عنها منه قبل تقسيم التركة. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24545

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    649

  • إن لي والدة وعمة وشقيقًا، الوالدة توفيت إلى رحمة الله قبل ثمان سنوات، وعمرها حوالي مائة عام لم تخلف من الأولاد سواي، والعمة توفيت إلى رحمة الله قبل أربعة عشر عامًا، وعمرها مائة عام، ولم تخلف أولادًا، ولا مالاً كليًّا، الشقيق توفي إلى رحمة الله قبل ثلاثين سنة وعمره حوالي ثلاثين سنة، ولم يخلف أولادًا ولا مالاً، وهؤلاء أدركهم ...

    إذا كان الواقع كما ذكرت شرع أن تحج عن والدتك إن استطعت ذلك بعد أن تحج عن نفسك، هذا إذا كانت لا تستطيع الحج في حياتها، أما إن كانت تستطيع الحج في حياتها فالواجب التحجيج عنها من مالها، فإن حججت عنها تبرعًا كفى ذلك، ولك في ذلك الأجر العظيم؛ لأن الحج عنها من أعظم برها، أما عمتك وشقيقك فإن حججت عن كل منهما فهو بر بهما، نرجو أن يأجرك ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24546

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    628

  • منذ عدة سنوات حجت والدتي، وفي عرفات وكلت أحد الناس بأن يحج عن والدي المتوفى، حيث إنه لم يحج في حياته، فهل هذه الحجة كاملة؟ حيث إنها بدأت من عرفات ، كما هل يجوز عمل حجة أخرى لمزيد من التأكد؟

    الإحرام يوم عرفة سواء كان في عرفة أو غيرها من الشخص الذي حج عن والدك صحيح، فإذا كان قد أدى الحج عن نفسه وكمل مناسك الحج ولم يحصل منه ما يبطله فهو مجزئ عن والدك، ولا يلزم حجة أخرى لمزيد من التأكد، لكن إن أرادت أن تحج عنه حجة أخرى فهذا إليها، ولها أجر في ذلك. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24551

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    770

  • إن لي أختًا تدعى (طفيلة) توفيت من ثلاثين سنة قبل أدائها فريضة الحج، كما أن لي ابنة موجودة الآن على قيد الحياة تدعى (طفلة) ثم إنني أقمت نائبًا ليحج عن أختي الهالكة (طفيلة)، وأفهمت النائب باسم المحجوج عنها، وبعد أن حج النائب ورجع إلى بلده جرى بيني وبينه الحديث عن الحج، فأفاد أنه حج عن ابنتي (طفلة) التي هي على قيد الحياة الآن، ولم يحج ...

    يكون الحج عن أختك (طفيلة) التي ذكرتها للنائب، ولا تأثير لغلطه في الاسم؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: « إنما الأعمال بالنيات، وإنما لكل امرئ ما نوى » [1] والعبرة بنيتك، أي: بنية المنيب، لا النائب. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24552

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    694

  • مضمونه أن شخصًا لا يصوم ولا يصلي في حياته، ويذبح للجن في الشجر والحجر، كأصنام له، ومات مصرًّا على ذلك. هل يجوز لقريبه أن يحج عنه، أو أن يستغفر له؟

    من مات على الحالة المذكورة في السؤال يعتبر مشركًا شركًا أكبر، لا يجوز الحج عنه، ولا الاستغفار له؛ لقوله سبحانه وتعالى: ﴿ مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَنْ يَسْتَغْفِرُوا لِلْمُشْرِكِينَ وَلَوْ كَانُوا أُولِي قُرْبَى مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُمْ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ ﴾ [ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24553

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    741

  • رجل وضع عنده أحد أقاربه 2000 ريال ليبحث له عن أحد يحج فيها عن أحد أجداده الأموات، فحاول أن يجد لها أحدًا ولم يقبل عليها ربما لقلتها في هذا العام، وقد وعده أحد الأشخاص بأخذها ولكنه بعد خمسة الحجة سافر للحج بمبلغ آخر لشخص غيره، ولم يخبره، لذا فات عليه الوقت، إلا أنه أي الشخص الذي وضع عنده المبلغ، عزم على الحج بعائلته ونوى أن يحج عن ...

    إذا كان الأمر كما ذكر فحجه بهذا المال جائز ولا شيء فيه، ويقع الحج عمن نوى له، وهو مشكور ومأجور إن شاء الله؛ لاجتهاده، وحرصه على نفع الموصي، ولرضى أصحاب النيابة في ذلك. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24554

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    610

  • هل يجوز لي أن أحج عن جدي؟ علمًا بأني قد ولدت بعد وفاته، ولا أدري هل وجب عليه الحج أم لا، وقد توفي دون أن يحج.

    يجوز أن تحج عن جدك الميت بعد أن تحج عن نفسك.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24569

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    708

  • أريد العمرة لبيت الله الحرام ، وأردت إذا ما فرغت من عمرتي فحينئذ أعتمر عن والدي -وهما على قيد الحياة، والحمد لله- وعن والديهما -وهما قد ماتا رحمهما الله- هل هذه الطريقة صحيحة لي أم لا؟ أرجو الإفادة.

    إذا اعتمرت عن نفسك جاز لك أن تعتمر عن أمك وأبيك إذا كانا عاجزين؛ لكبر سن أو مرض لا يرجى برؤه. كما يجوز لك أن تعتمر عن والدي والديك المتوفين. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24575

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    623

  • توفي والدي ولم يؤد فريضة الحج، وفهمت أنه واجب علي أن أحج عنه، وقد اتفقت مع شخص يحج عنه، لكن عندما سألني عن اسم والدي واسم والدته المتوفاة لم نعرف اسمها، فهل يكفي اسم المتوفى عن اسم والدته.

    الحج عن الغير يكفي فيه النية عنه، ولا يلزم فيه تسمية المحجوج عنه، لا باسمه فقط ولا باسمه واسم أبيه أو أمه، وإن تلفظ باسمه عند بدء الإحرام أو أثناء التلبية أو عند ذبح دم التمتع إن كان متمتعًا أو قارنًا - فحسن؛ لما روى أبو داود وابن ماجه ، وصححه ابن حبان ، عن ابن عباس رضي الله عنه، « أن النبي صلى الله عليه وسلم سمع ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24577

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    659

  • شخص توفيت والدته وتبرع لها بحجة تطوعًا، واستأجر شخصًا ليحج عنها، فركب بسيارة تحمل الحجاج تبرعًا، وإن شخصًا آخر استأجر رجلاً ليحج حجة الإسلام عن رجل توفي وأمر وكيله أن يؤجر من يحج عنه، فركب من استأجر سيارة تحمل الحجاج تبرعًا. فهل تجزئ هذه الحجة وتبرأ بها الذمة في الحالتين؟

    حيث إن من أجر ليحج عن غيره قد أدى الحج عمن طلب منه الحج عنه كما شرع الله فقد برئت ذمته مما كلف به من الحج، سواء ركب سيارة بأجرة أو تبرعًا، أو مشى على رجله وكفى هذا الحج عن المتوفى، سواء كان عن حجة الإسلام أو كان تطوعًا؛ لأن الوصول إلى مكة وأماكن المشاعر المقدسة وسيلة لأداء النسك، والمقصود بالذات: هو أداء الحج فريضة أو تطوعًا، فتصح ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24578

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    658