عدد النتائج: 17

  • ما قولكم في الأذان المسمى عندنا بالأول من يوم الجمعة؟

    أحدثه عثمان في خلافته وأقره الصحابة رضي الله عنهم، وما رواه ابن أبي شيبة عن ابن عمر أنه قال: الأذان الأول يوم الجمعة بدعة، فالأظهر أنه استعمل البدعة هنا بمعناها اللغوي لا للإنكار، ومعناه أنه لم يكن في عهد النبي صلى الله عليه وسلم قيل: ويحتمل أنه للإنكار؛ أي: لأن مقتضى إكمال الدين في عهده صلى الله عليه وسلم أن لا يزاد في العبادات ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    532

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1763

  • هل الأذان الثاني يوم الجمعة بين يدي الخطيب تحت المنبر كان في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم أم لا؟

    إنه لم يكن في عهد النبي صلى الله عليه وسلم إلا أذان واحد لصلاة الجمعة وهو الأذان بين يدي الخطيب؛ لأن كل المؤمنين الموجودين في المدينة كانوا يجتمعون في المسجد ويتسابقون إلى التبكير إليه.

    وحدث الأذان الآخر في عهد عثمان رضي الله عنه للحاجة إليه بكثرة الناس، وذلك معروف في كتب الصحاح والسنن المشهورة، وقد بيّناه من قبل. أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    828

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    750

  • يزعم أحد المسلمين في أميركا أنه يحرم أن يقوم مؤذن واحد برفع الأذانين لصلاة الجمعة ويصر على أن يقوم بذلك مؤذنان فهل هذا صحيح؟ وهل حرام أن يؤذن المؤذن للأذانين معًا؟ علمًا بأن هذا ما نشاهده في العالم الإسلامي كله، ومعذرة لهذا السؤال حيث اضطررنا إليه لحدوث فتنة أثارها أحد المسلمين في أمريكا.

    يجوز أن يقوم مؤذن واحد بأداء الأذان الأول، والثاني لصلاة الجمعة، وكذلك للفجر، ويجوز أن يقوم بذلك مؤذنان، بل يجوز أيضًا أن يؤذن للصلاة مؤذن ويقيم للصلاة شخص آخر ولا حرج في ذلك شرعًا.

    وتأسف اللجنة أن تقع فتنة بين المسلمين في هذا الأمر ومثله مما فيه توسعة من الشارع، وأما ما ورد من أنه كان للنبي صلى الله عليه وسلم مؤذنان ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2567

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    829

  • أرجو بيان حكم أداء الأذان قبل الوقت عمومًا، وعلى وجه الخصوص أيضًا في الأذان الأول لصلاة الجمعة، حيث إني وقفت على نصوص في المذاهب الأربعة تمنع ذلك حتى في الجمعة، أو تكرهه، أفيدونا ولكم جزيل المثوبة والمغفرة من الله تعالى.

    اتفق الفقهاء على عدم مشروعية الأذان للصلاة قبل دخول الوقت إلاّ الفجر، واختلفوا في وقت دخول صلاة الجمعة: فذهب جمهور الفقهاء إلى أن وقت الجمعة هو وقت صلاة الظهر، وذلك بالزوال.

    وذهب الحنابلة إلى أن وقتها هو وقت صلاة العيد، وأن الأفضل عندهم هو أن تصلى في وقت صلاة الظهر.

    ورأت الهيئة أن جواز التأذين للجمعة قبل الزوال هو ما ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7651

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    575

  • ما حكم الأذان الثاني يوم الجمعة مع انتفاء الضرورة؟

    إن الثابت على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم كان أذانًا واحدًا يؤذن بلال رضي الله عنه على باب مسجده صلى الله عليه وسلم وبعد جلوسه على المنبر وبين يديه لقول السائب بن يزيد: «إن الأذان كان أوله حين يجلس الإمام على المنبر يوم الجمعة في عهد النبي صلى الله عليه وسلم وأبي بكر وعمر، فلما كانت خلافة عثمان وكثر الناس أمر عثمان يوم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9896

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    667

  • يقول السائل: إن بعض المساجد يؤذن فيها أذان واحد يوم الجمعة عقب صعود الخطيب المنبر، وبعضها الآخر يؤذن فيها أذنان قبل صعود الخطيب وعقب صعوده، فأيهما أصح وأولى بالاتباع؟ ويسأل كذلك عمن هو أحق بالإمامة يوم الجمعة هل هو الخطيب أم غيره؟

    إن الثابت على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم كان أذانًا واحدًا يؤذن بلال رضي الله عنه على باب مسجده صلى الله عليه وسلم وبعد جلوسه على المنبر وبين يديه؛ لقول السائب بن يزيد: «إن الأذان كان أوله حين يجلس الإمام على المنبر يوم الجمعة في عهد النبي صلى الله عليه وسلم وأبي بكر وعمر، فلما كان خلافة عثمان وكثر الناس أمر عثمان يوم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9894

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1118

  • هل أداء فريضة الجمعة بأذانين صحيح أم باطل؟

    الثابت على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه كان أذانًا واحدًا يؤذنه بلال رضي الله عنه على باب مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم وبعد جلوس النبي على المنبر وبين يديه؛ لقول السائب بن يزيد: إن الأذان كان أوله حين يجلس الإمام على المنبر يوم الجمعة في عهد النبي صلى الله عليه وسلم وأبي بكر وعمر، فلما كانت خلافة عثمان وكثر الناس أمر ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9895

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    671

  • يقول السائل: هل الأفضل والأقرب إلى السنة رفع أذان واحد يوم الجمعة أم أذانين؟ وطلب السائل بيان الحكم الشرعي في ذلك.

    إن الثابت على عهد رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أنه كان أذانا واحدا يؤذنه بلال -رضي الله عنه- على باب مسجده -صلى الله عليه وسلم- وبعد جلوسه على المنبر وبين يديه؛ لقول السائب بن يزيد: "إن الأذان كان أوله حين يجلس الإمام على المنبر يوم الجمعة في عهد النبي -صلى الله عليه وسلم- وأبي بكر وعمر فلما كانت خلافة عثمان وكثر الناس أمر عثمان ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13618

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    818

  • ما حكم الأذان الثاني يوم الجمعة؟

    شرع الله الأذان لإعلام الناس بدخول وقت الصلاة، وتنبيههم للإقدام عليها، وشرعت الإقامة لاستنهاض الناس لأداء الصلاة، وشرع أذان واحد لكل فريضة، وكان زمن التشريع للأذان بعد الهجرة في السنة الأولى، كما ثبت في حديث رؤيا عبد الله بن زيد وعمر بن الخطاب -رضي الله عنهما-، رواه الترمذي وصححه ابن خزيمة وابن حبان، وكان لكل فريضة أذان ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15077

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    610

  • ظهر خلاف في القرية حول الأمور الدينية المتفق عليها من قديم الزمان، فعلى سبيل المثال: فوجئنا في القرية بمن يحرم الأذان الثاني في صلاة الجمعة... وهذا خلق خلافا كبيرا بين أهل القرية وجعلهم في حيرة من أمرهم؛ لأن هؤلاء يدعون أنهم يريدون تطهير المجتمع من البدع والضلالات.

    فهل هذا بدعة ضلالة كما يقولون؟ جعلكم الله في خدمة الدعوة ...

    شرع الله الأذان لإعلام الناس بدخول وقت الصلاة، وتنبيههم للإقدام عليها، وشرعت الإقامة لاستنهاض الناس لأداء الصلاة، وشرع أذان واحد لكل فريضة، وكان زمن التشريع للأذان بعد الهجرة في السنة الأولى، كما ثبت في حديث رؤيا عبد الله بن زيد وعمر بن الخطاب -رضي الله عنهما-، رواه الترمذي وصححه ابن خزيمة وابن حبان، وكان لكل فريضة أذان ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15260

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    679

  • يزعم أحد المسلمين في أميركا أنه يحرم أن يقوم مؤذن واحد برفع الأذانين لصلاة الجمعة ويصر على أن يقوم بذلك مؤذنان فهل هذا صحيح؟ وهل حرام أن يؤذن المؤذن للأذانين معًا؟ علمًا بأن هذا ما نشاهده في العالم الإسلامي كله، ومعذرة لهذا السؤال حيث اضطررنا إليه لحدوث فتنة أثارها أحد المسلمين في أمريكا.
     

    يجوز أن يقوم مؤذن واحد بأداء الأذان الأول والثاني لصلاة الجمعة، وكذلك للفجر، ويجوز أن يقوم بذلك مؤذنان، بل يجوز أيضًا أن يؤذن للصلاة مؤذن ويقيم للصلاة شخص آخر، ولا حرج في ذلك شرعًا.

    وتأسف اللجنة أن تقع فتنة بين المسلمين في هذا الأمر ومثله مما فيه توسعة من الشارع، وأما ما ورد من أنه كان للنبي صلى الله عليه وسلم مؤذنان ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15729

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    813

  • أرجو بيان حكم أداء الأذان قبل الوقت عمومًا، وعلى وجه الخصوص أيضًا في الأذان الأول لصلاة الجمعة، حيث إني وقفت على نصوص في المذاهب الأربعة تمنع ذلك حتى في الجمعة، أو تكرهه، أفيدونا ولكم جزيل المثوبة والمغفرة من الله تعالى.

    اتفق الفقهاء على عدم مشروعية الأذان للصلاة قبل دخول الوقت إلا الفجر، واختلفوا في وقت دخول صلاة الجمعة: فذهب جمهور الفقهاء إلى أن وقت الجمعة هو وقت صلاة الظهر، وذلك بالزوال.

    وذهب الحنابلة إلى أن وقتها هو وقت صلاة العيد، وأن الأفضل عندهم هو أن تصلى في وقت صلاة الظهر.

    ورأت الهيئة أن جواز التأذين للجمعة قبل الزوال هو ما ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15728

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    672

  • أرجو بيان حكم أداء الأذان قبل الوقت عمومًا، وعلى وجه الخصوص أيضًا في الأذان الأول لصلاة الجمعة، حيث إني وقفت على نصوص في المذاهب الأربعة تمنع ذلك حتى في الجمعة، أو تكرهه، أفيدونا ولكم جزيل المثوبة والمغفرة من الله تعالى.

    اتفق الفقهاء على عدم مشروعية الأذان للصلاة قبل دخول الوقت إلاّ الفجر، واختلفوا في وقت دخول صلاة الجمعة: فذهب جمهور الفقهاء إلى أن وقت الجمعة هو وقت صلاة الظهر، وذلك بالزوال.

    وذهب الحنابلة إلى أن وقتها هو وقت صلاة العيد، وأن الأفضل عندهم هو أن تصلى في وقت صلاة الظهر.

    ورأت الهيئة أن جواز التأذين للجمعة قبل الزوال هو ما ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15889

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    568

  • هل الأذان الأول يوم الجمعة بدعة؟

    أولًا: ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: « عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي، تمسكوا بها وعضوا عليها بالنواجذ » [1] الحديث. والنداء يوم الجمعة كان أوله حين يجلس الإمام على المنبر في عهد النبي صلى الله عليه وسلم وأبي بكر وعمر رضي الله عنهما، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23536

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    514

  • الإنكار على المؤذن إذا أذن داخل المسجد والنهي عن الأذان الأول للجمعة، ويقولون: إذا كان لا بد فيجب أن يكون الأذان الأول في السوق والثاني عند باب المسجد.


    أولاً: لا ينبغي الإنكار على المؤذن إذا أذن داخل المسجد؛ لأننا لا نعلم دليلاً يدل على الإنكار عليه.

    ثانيًا : ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: « عليكم بسنتي   وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي.. » [1] الحديث. والأذان الأول يوم الجمعة أمر بـه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23537

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    565

  • هل يكون الأذان في المسجد بدعة في صلاة الجمعة في وجود الميكرفون؟

    ليس الأذان في المايكرفون في المسجد بدعة؛ لا لصلاة الجمعة ولا لغيرها من الصلوات الخمس المفروضة، بل هو من نعم الله سبحانه على المسلمين لما حصل به من الإعانة على إبلاغ الأذان، والدعوة إلى الله سبحانه. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23538

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    640

  • عدد أذان الجمعة : المالكية: الأذان ثلاث مرات بعد دخول الإمام. الحنابلة: هذا بدعة، ولا جمعة لمن قام بهذا لأن الرسول صلى الله عليه وسلم أذن مرة واحدة فقط، ولذلك أخذوا مسجدًا لهم مبتعدين عن هذه البدع. المسألة الأولى والثانية كانتا سببين أساسيين في التفرقة بين المساجد، ومن مات من المالكية لا يستغفر له؛ لأنه مات على كفر

    المشروع للجمعة بعد دخول الإمام أذان واحد كما كان في عهد النبي صلى الله عليه وسلم، ولا تجوز الزيادة وتعتبر بدعة؛ بدليل قوله صلى الله عليه وسلم: « من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد » [1] ، فمن فعله فهو آثم، لكن لا تبطل جمعته، وعلى الجميع التفاهم في مسائل العلم بالحكمة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34522

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    575