• ما حكمة النهي عن الطلاق في وقت حيض المرأة إن كانت الحكمة استبانت لأهل العلم؟

    حكمة النهي عن الطلاق وقت الحيض، أن فيه تطويل العدة على المطلقة، لأن الحيض الذي فيه الطلاق لا يحتسب فتحتاج إلى ثلاث حيضات أخرى غير التي حصل فيها الطلاق.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2412

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    618

  • طلقت امرأتي وهي حائض، وكنت أعلم من قول شيخ الإسلام ابن تيمية وتلميذه أن الطلاق في حال الحيض ليحسب، ولكن بعض الإخوة أخبرني أن جماهير أهل العلم قالوا إن طلاق الحائض يحسب.

    وفي الحقيقة لم أكن أريد الطلاق ولذلك طلقت امرأتي وهي حائض تخويفًا لها، وعلمت فيما بعد أن طلاق الحائض يعتبر طلاقًا بدعيًا فيه معصية لله ورسوله.

    ...

    ما حصل من المستفتي تقع به طلقة أولى رجعية، وقد راجعها فعلًا وتبقى معه زوجته على طلقتين، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2433

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    673

  • موضوع السؤال: الطلاق أثناء فترة الحيض.

    حدثت مشاجرة حادة بيني وبين زوجتي في يوم الجمعة وقد قلت لها أثناء المشاجرة (أنت طالق) فهل وقع الطلاق؟ علمًا بأن زوجتي كانت حائضًا في ذلك اليوم، وهذه الطلقة الثانية، فقد طلقتها من قبل مرة واحدة ثم راجعتها أثناء فترة العدة.

    علمًا بأنني متزوج منذ ثمان سنوات وعندي ثلاثة أطفال (إيمان، ...

    إن الزوجة طلقت من زوجها طلقة ثانية رجعية، له مراجعتها ما دامت في العدة، وتبقى معه زوجته على طلقة واحدة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3031

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    752

  • حضر إلى اللجنة السيد/عدنان ومعه زوجته/سعاد، وقدما الاستفتاء ‏الآتي: طلاق لفظي بالثلاث في وقت عصيب لا مفر منه، والمرأة كانت في فترة ‏الحيض.

    * وسألته اللجنة ما يلي: كم مرة طلقت زوجتك؟ قال: مرة واحدة.

    ما ظروف هذه الطلقة؟ قال: حصل خلاف بيننا فقلت لها أنت طالق، طالق، ولم ‏أقصد تخليصها نهائيًا وقد حصل هذا قبل أسبوع ولم ...

    وقع على المستفتي طلقة أولى رجعية وتبقى معه زوجته على طلقتين وقد ‏راجعها أمام اللجنة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3306

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    616

  • أنا متزوجة عام 1986م ونطق عليّ زوجي بالطلاق أربع مرات.

    الأول: حصلت بعد الزواج بسنة، فقد قال لي: أنت طالق، ثم سأل أحد المشايخ فلقنه كلامًا يردده لكي يراجعني، فجاء وردد الكلام أمامي وراجعني، وقد راجعني بعد الطلاق بعشرة أيام تقريبًا.

    الثانية: حصلت بعد الأولى بسبعة شهور تقريبًا فقد حصل شجار بيننا في غرفة النوم ثم خرج من ...

    إن الزوجين قد اتفقا على وقوع ثلاث طلقات متفرقات تبين بها الزوجة من زوجها بينونة كبرى، لا تحل له من بعد حتى تنكح زوجًا غيره نكاحًا شرعيًا صحيحًا لا يقصد منه التحليل، فإن طلقها الثاني أو مات عنها وانقضت عدتها فلا جناح عليهما أن يتراجعا إن ظنا أن يقيما حدود الله ولا اعتبار بعد هذا باختلافهما في الطلقة الرابعة.

    والله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3589

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    663

  • الطلاق البدعي (الطلاق والمرأة حائض) يقع أم لا؟ وكيف التوفيق إذا كان يقع مع العلم أنه محرم، فهل يعتد بالحرام؟ فسألته اللجنة عن سبب سؤاله عن هذه الأحكام، فأجاب: لأنني إمام مسجد، وهذه أمور يكثر السؤال عنها، وأريد معرفة الحكم الشرعي؟

    الطلاق البدعي يقع عند جمهور العلماء.

    والله أعلم.

    وقد أفادت اللجنة المستفتي بأنه قد صدر تعميم لأئمة المساجد بأن يحيلوا مسائل الطلاق للجنة الفتوى.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3811

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    748

  • طلقت زوجتي أثناء الدورة الشهرية ولم أعلم بذلك، وذلك أنني اتفقت مع زوجتي على الطلاق ولكن في أثناء الطهر حتى لا يقع بدعيا، وأخبرتني أنها قد طهرت والحقيقة خلاف ذلك ولم تخبرني بالحقيقة إلا بعد عدة أشهر.

    وقد ذهبت إلى المحكمة وأثبتت الطلقة هناك لكنهم لم يسألوا عن زوجتي كونها حائضًا أم لا؟ مع العلم بأن هناك من الفقهاء من يقول ...

    يقع بما صدر من المستفتي في المرة الأولى طلقة أولى رجعية، وقد أثبتها في المحكمة وراجعها بعد انقضاء عدتها بعقد ومهر جديدين، ويقع بما صدر منه في المرة الثانية طلقة ثانية رجعية، وقد راجعها في العدة، وتبقى معه زوجته على طلقة أخيرة إن طلقها لا تحل له حتى تنكح زوجًا غيره ويطلقها وتنتهي عدتها منه ونصحته اللجنة بحسن العشرة وأهدته ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5174

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    724

  • طلقني زوجي ثلاث طلقات فبنت منه بينونة كبرى وأنا أسأل عما يلي: لما طلقني طلقتي الأخيرة كنت في الدورة الشهرية، فهل تؤثر على وقوع الطلاق أم أن الطلاق واقع؟

    الطلاق في أثناء الدورة الشهرية للزوجة واقع وهو حرام، إلا أن حرمته لا تمنع من وقوعه.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5563

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    660

  • تلفظت بالطلاق ثلاث مرات: المرة الأولى: كنت في حالة غضب شديد، وبعد خلاف شديد قلت: (أنت طالق)، وكنت أضربها.

    المرة الثانية: كانت زوجتي حائضًا، وأنا أعلم بأن الطلاق لا يقع في حالة الحيض، فقلت هازلًا: (أنت طالق).

    المرة الثالثة: كنت في حالة غضب، وبعد خلاف قلت: (أنت طالق).

    أفتونا مأجورين.

    وبعد أن اطلعت اللجنة على ...

    لم يقع على المستفتي طلاق في المرة الأولى، لأنه -كما قال- كان في حالة غضب شديد وضرب، وأن الطلاق تفلت منه، وفي المرة الثانية وقع عليه طلقة رجعية أولى، وقد راجعها في العدة بمتابعة الحياة الزوجية، وفي المرة الثالثة وقع عليه طلقة رجعية ثانية، وقد راجعها في العدة أمام اللجنة فعادت إليه بذلك على طلقة واحدة.

    والله أعلم.

    وقد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6755

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    600

  • كنت أنا وزوجتي جالسين نتحدث حديثًا وديًا فقالت لي على جهة المزاح: طلقني، فقلت: أنت طالق، وأنا أمزح لم أقصد الطلاق، وكانت زوجتي في دورتها الشهرية. أفتونا مأجورين.

    وبعد أن اطلعت اللجنة على الاستفتاء دخل المستفتي وزوجته، فأفاد الزوج للجنة بمثل ما ورد في استفتائه، وزوجته أيضًا صدقت ذلك دون أية إضافات.
     

    وقع من المستفتي على زوجته بما قال طلقة رجعية أولى، لأن طلاق الهازل واقع شرعًا، وقد راجعها في العدة بمتابعة الحياة الزوجية، فعادت إليه بذلك على طلقتين.

    والله أعلم.

    وقد نصحت اللجنة الزوجين بتقوى الله عز وجل، وأن لا يجعلا لفظ الطلاق محلًا للمزاح والهزل حرصًا على سلامة الحياة الزوجية ورحمة بالأولاد.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6780

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    545

  • لقد حضرتُ إلى لجنتكم الموقرة بتاريخ 18/11/2004 ومعي زوجتي، وحصلت على فتوى رقم 224ح/2004م، وفيها أن زوجتي تبقى معي على طلقة واحدة. (مرفق صورة عنها).

    ثم حصل الآتي: من عشرة أيام تقريبًا حصل خلاف بيني وبين زوجتي وتدخلت أمها فزاد الخلاف، فقلت لها: (أنت طالق) وكنت طبيعيًا، وكانت في الدورة، وقد عاشرتها بعد هذا الطلاق بعد سؤالي لبعض ...

    وقع من المستفتي على زوجته سابقًا طلقتان راجعها بعد كل منهما في عدتها، وذلك وفق فتوانا رقم 224ح/2004م، وفي المرة الأخيرة وقع منه عليها طلقة ثالثة، فبانت منه بذلك بينونة كبرى، فلا تحل له من بعد حتى تنكح زوجًا غيره. والله أعلم.

    واللجنة توصي المستفتي بإعطائها ما لها من حقوق.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7806

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    516

  • لقد صدر مني الطلاق الآتي:

    الأول: حدث في العام (94) تقريبًا خلاف بيننا وطلبت منها أن تصدق معي في كل شيء، وألا تخفي عني شيئًا، وذلك بسبب مشكلة تدخل فيها أهلي، فقلت لها بعد أن ألحت علي أن تعرف ما بي وأنا في غرفة النوم لا أرد عليها: (أنت طالق)، وكانت حائضًا، وسألت شيخًا فأمرني بدفع مبلغ.

    الثاني: وفي العام 98 تقريبًا حصل خلاف ...

    وقع من المستفتي في المرة الأولى طلقة أولى رجعية وقد راجعها في العدة، وفي المرة الثانية كان طلاقًا على شرط لم تحنثه فيه فلم يقع الطلاق، وفي المرة الثالثة كان طلاقًا على شرط حنثته فيه وكان يقصد التهديد لا الطلاق فلم يقع الطلاق، وعليه كفارة يمين إطعام عشرة مساكين أو كسوتهم أو صيام ثلاثة أيام إن عجز عن الإطعام والإكساء، وتبقى معه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7812

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    546

  • ما حكم طلاق الحائض، وهل يأثم الزوج به؟

    إن طلاق المرأة وهي حائض أو نفساء طلاق واقع مع أنه بِدْعِي آثم فاعله، لمخالفته أمر الله في إيقاع الطلاق في طهر لم يجامعها فيه.

    فقد قال الله جل شأنه ﴿يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِذَا طَلَّقْتُمُ النِّسَاءَ فَطَلِّقُوهُنَّ لِعِدَّتِهِنَّ وَأَحْصُوا الْعِدَّةَ﴾ [الطلاق: 1] والآية وإن كانت خطابًا للنبي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8871

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1109

  • حصل بيني وبين زوجتي خلاف، المرة الأولى بعد زواجنا بسنتين، وكنت متوترًا وأريد أن أضربها، ولكن لم أصل إليها من أخوتي، وهي كانت نفساء وقلت لها أنت مطلقة، وبعد حوالي ست سنوات من الطلقة الأولى حصل خلاف ومشاكل، ولا أذكر ماذا قلت لها ولا هي تذكر شيئًا، الذي نذكره فقط أنها بقيت في بيت أبيها حوالي أربعة أشهر، وبعدها كانت هي تعاني من ...

    أما الطلقة الأولى: فهي واقعة ولا شك، وهي طلقة رجعية، فإن كنت قد راجعتها أثناء عدتها، فإنها تكون قد عادت إليك بما بقي لك عليها من عصمة النكاح، من واحدة، أو اثنتين.

    وأما المرة الثانية: التي لا تذكر ما قلت لها، ولا تذكر الزوجة كذلك فإن العصمة الزوجية تبقى في هذا الحال كما هي، لأنها ثابتة بيقين، ولا ترتفع إلا بيقين لقاعدة: ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9007

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    655

  • السائل طلق زوجته طلقتين متفرقتين وراجعها مرة بعد أخرى، ثم حدث بينهما خلاف قال لها على إثره: «أنت طالق». وتبين أن زوجته كانت حائضا أثناء وقوع هذا الطلاق. وطلب بيان ما إذا كان هذا الطلاق يقع أو لا، مع أن النبي صلى الله عليه وسلم قال إنه لا طلاق لحائض.
     

    المنصوص عليه فقها أن الطلاق الصريح تطلق به الزوجة بمجرد إيقاعه سواء أكان وقوعه في حالة الطهر أو في حالة الحيض متى كان صادرا من أهله؛ لأن وقوعه إزالة للعصمة وإسقاط للحق فلا يتقيد بوقت معين، وقد وردت آيات الطلاق مطلقة غير مقيدة ولا يوجد من النصوص ما يقيدها فوجب القول بوقوعه، وأما ما ورد من النهي عن الطلاق في وقت الحيض فقد كان لأمر ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11247

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    991

  • طلقت امرأتي وهي حائض، وكنت أعلم من قول شيخ الإسلام ابن تيمية وتلميذه أن الطلاق في حال الحيض لا يُحسَب، ولكن بعض الإخوة أخبرني أن جماهير أهل العلم قالوا: إن طلاق الحائض يُحسَب.

    وفي الحقيقة لم أكن أريد الطلاق ولذلك طلقت امرأتي وهي حائض تخويفًا لها، وعلمت فيما بعد أن طلاق الحائض يعتبر طلاقًا بدعيًّا فيه معصية لله ...

    ما حصل من المستفتي تقع به طلقة أولى رجعية، وقد راجعها فعلًا، وتبقى معه زوجته على طلقتين، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17698

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    674

  • يرجى بيان حِكْمة النهي عن الطلاق في وقت حيض المرأة إن كانت الحِكْمة استبانت لأهل العلم.

    حكمة النهي عن الطلاق وقت الحيض، أن فيه تطويلَ العِدَّة على المطلقة؛ لأن الحيض الذي فيه الطلاق لا يحتسب؛ فتحتاج إلى ثلاث حيضات أخرى غير التي حصل فيها الطلاق.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17699

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    581

  • أنا متزوجة عام 1986م ونطق عليّ زوجي بالطلاق أربع مرات.

    الأولى: حصلت بعد الزواج بسنة، فقد قال لي: (أنت طالق)، ثم سأل أحد المشايخ فلقّنه كلامًا يردّده لكي يراجعني، فجاء وردّد الكلام أمامي وراجعني، وقد راجعني بعد الطلاق بعشرة أيام تقريبًا.

    الثانية: حصلت بعد الأولى بسبعة شهور تقريبًا؛ فقد حصل شجار بيننا في غرفة النوم، ثم ...

    الزوجين قد اتفقا على وقوع ثلاث طلقات متفرّقات تَبِين بها الزوجة من زوجها بينونة كبرى، لا تحلُّ له من بعد حتى تنكح زوجًا غيره نكاحًا شرعيًا صحيحًا لا يقصد منه التحليل، فإن طلقها الثاني أو مات عنها وانقضت عِدّتها فلا جناح عليهما أن يتراجعا إن ظنّا أن يقيما حدود الله، ولا اعتبار بعد هذا باختلافهما في الطلقة الرابعة.

    والله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17700

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    550

  • ما هو رأي الشرع في المخالعة التي تمّت بين الزوجين، وكانت الزوجة وقتها حائضًا هل يقع هذا الطلاق أو الخلع وقتها ويُعتدُّ به وتبقى الزوجة على ذمّة زوجها؟ دخل المستفتي إلى اللجنة وأفاد بأنه مُقدِّمُ الطلب، وأن زوجته غير موجودة في الكويت، وأنه اتفق معها على الخلع وهي حائض، وقال لها: (أنت طالق) مقابل تنازلها عن المهر وغيره، وقد ...

    الطلاق أو الخلع يقع على الزوجة ولو كانت حائضًا، ويعتبر الخلع طلقة بائنة بينونة صغرى إذا لم يكن مسبوقًا بطلقتين، ولا تحلُّ البائنة بينونة صغرى إلا بعقد ومهر جديدين ورضا الزوجة ووليّها، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17753

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    564

  • ما هو رأي الشرع في المخالعة التي تمّت بين الزوجين، وكانت الزوجة وقتها حائضًا هل يقع هذا الطلاق أو الخلع وقتها ويُعتدُّ به أم لا يُعتدُّ به وتبقى الزوجة على ذمة زوجها؟ دخل المستفتي إلى اللجنة وأفاد بأنه مُقدِّم الطلب، وأن زوجته غير موجودة في الكويت، وأنه اتفق معها على الخلع وهي حائض، وقال لها: (أنت طالق) مقابل تنازلها عن ...

    الطلاق أو الخلع يقع على الزوجة ولو كانت حائضًا، ويعتبر الخلع طلقة بائنة بينونة صغرى إذا لم يكن مسبوقًا بطلقتين، ولا تحِلُّ البائنة بينونة صغرى إلا بعقد ومهر جديدين ورضا الزوجة ووليّها، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17757

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    528

  • إنني تزوجت امرأة، وكانت بيننا المحبة حتى مضت ست سنوات على حالة جيدة، فجاء يوم من الأيام حدث منها الأمر، فغضبت غضبا شديدا، وطلقتها وهي حائض، ثم راجعت، ومضت بيننا ثلاث سنوات على حالة أجود منها، ثم سافرت إلى المملكة فجاء في رسالة منها وكانت فيها السباب والشتائم القبيحة، فغضبت غضبا شديدا، فأرسلت إليها طلاقا، ثم بعد   شهر ...

    إذا كان الواقع كما ذكر من سبب الطلاق الحامل عليه فلا يعتد به ولا يعتبر؛ لأنه تبين بعد أن المقتضي له لم يحصل فكان لغوا، وكذا الثالث لا يقع إذا كان موجبه موجب الطلاق الثاني، بل هو لغو، وكذا الطلاق الأول لا يقع؛ لكونه في الحيض. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

    1) ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29317

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    711

  • ما هو الحكم الشرعي في أحكام الطلاق السني والبدعي؟

    الطلاق السني هو: أن يطلقها طلقة واحدة وهي حامل، أو في طهر لم يجامعها فيه.

    والبدعي: أن يطلقها ثلاثًا بلفظ واحد، أو بألفاظ متعددة، أو أن يطلقها واحدة أو أكثر وهي حائض أو نفساء أو في طهر جامعها فيه.   وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29320

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    614

  • ما هو طريق التطليق شرعيًّا؟ فإن أراد زيد أن يطلق زوجته ماذا عليه أن يفعل؟ وما حكم الذي يطلق زوجته في أيام طهرها بعد أن جامعها؟

    الطلاق الشرعي : أن يطلق الرجل المرأة في طهر لم يجامعها فيه، طلقة واحدة، ثم يتركها حتى تنتهي عدتها، وفي حالة كونها حاملا. وأما الطلاق في طهر واقعها فيه فهو طلاق بدعي، لا يجوز، وهكذا تطليقها في الحيض والنفاس. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29321

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    563

  • هل الطلاق البدعي يقع أو لا، وإذا وقع هل يعد طلقة واحدة أو ثلاثة؟

    الطلاق البدعي أنواع، منها: أن يطلق الرجل امرأته في حيض، أو نفاس، أو في طهر مسّها فيه، والصحيح في هذا أنه لا يقع. ومنها: أن يطلقها ثلاثًا، والصحيح أنه يعتد به طلاقًا، ويعتبر طلقة واحدة على الصحيح من أقوال العلماء إذا كان ثلاثًا بلفظ واحد. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29323

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    587

  • زيد تزوج بامرأة، وكانت بينهما المودة من حيث كانت تحبه وكان يحبها، وفي يوم من الأيام أخبر أنها قالت: فيك   كذا وكذا، وهي ما كانت موجودة عنده، فغضب غضبًا شديدًا، وكتب إليها طلاقًا واحدًا، وكانت حائضًا، ثم تبين له أنها ما قالت كما أخبر، والمخبر ما أراد إلا أن يفرق بينه وبين حبيبته، هل يحسب عليه الطلاق؟

    إذا كان الواقع كما ذكر، فلا يعتد بهذا الطلاق؛ لوقوعه في الحيض، ولكونه في شدة غضب؛ ولأن الدافع إليه سبب تبين كذبه. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29324

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    673