عدد النتائج: 7

  • ما حكم إطلاق أسماء الأنبياء والرسل على بعض المساجد المنشأة حديثًا، وكذلك أسماء أمهات المؤمنين؟

    ذلك جائز ولا مانع منه شرعًا.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1571

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    655

  • الموضوع: طلب توسعة مسجد الحسن البصري بالإشارة إلى طلب ورثه المرحوم ناصر السماح لهم بهدم وإعادة بناء المسجد المذكور أعلاه، وتعديل اسم المسجد ليكون باسم ناصر... مع عمل توسعة للمسجد تتضمن 1- مساحة كافية لاستيعاب المصلين.

    2- مكتبة خاصة بالمسجد.

    3- غرف خاصة بالإمام والمؤذن.

    4- مصلى خاص بالنساء.

    5- إخراج دورات المياه ...

    الحكم الشرعي في ذلك منوط بتوفر المصلحة الغالبة، فإن كان توسيع المسجد مما تقضي به الضرورة ليلبي حاجة المصلين فيه، وكان ممكنًا بتكاليف أقل من بناء جديد، فلا يجوز هدمه لبناء مسجد آخر جديد مكانه لما فيه من الإسراف والتبذير المنهي عنه، وكذا إذا كانت الضرورة لا تقضي بتوسعته فإنه لا يجوز، أما إذا كان التوسيع غير ممكن من غير هدم، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6341

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    755

  • أريد أن أقوم بعمل صدقة جارية، وأريد أن أبني مسجدا وأن أسميه باسم نجلي المرحوم/...، فهل يعد بناء المساجد من ضمن الصدقة الجارية، أم لا؟

    بناء المساجد من الصدقات الجارية إذا كان الناس في حاجة إليها، وإلا فبناء دور الأيتام ومشاريع رعايتهم أو إقامة منشآت خدمية للفقراء في الأحياء الفقيرة أو القرى التي لا تصلها الخدمات أفضل من بناء المساجد، ويمكنك أن تسمي المشروع الخيري الذي يخدم البؤساء والفقراء والمحتاجين والمرضى باسم نجلك، ويعد صدقة جارية.

    والله سبحانه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14005

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    539

  • قمت ببناء مسجد لنجلي المرحوم/... وأريد أن أطلق اسمه على ذلك المسجد.
     

    المساجد أحب البقاع إلى الله تعالى في الأرض وهي بيوته التي يوحد فيها ويعبد، يقول سبحانه وتعالى: ﴿فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَنْ تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ﴾ [النور: 36]، وعن ابن عباس رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «من بنى لله مسجدا يبتغي به وجه الله بنى الله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14414

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    627

  • يرجى التكرم بموافاتنا بالرأي الشرعي حول مدى إمكانية تغيير أسماء بعض المساجد من أسماء الصحابة رضوان الله عليهم إلى أسماء مواطنين أو أشخاص عاديين.

    ترى اللجنة المحافظة على أسماء الصحابة والتابعين والصالحين المطلقة على بعض المساجد، ولا مانع من ذكر اسم من قام بترميم المسجد بعد ذلك وإعادة بنائه في لوحة مستقلة إلى جانب اللوحة الأصلية.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15935

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    525

  • ما حكم إطلاق أسماء الأنبياء والرسل على بعض المساجد المنشأة حديثًا، وكذلك أسماء أمهات المؤمنين؟

    إن ذلك جائز، ولا مانع منه شرعًا.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15934

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    488

  • الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وبعد: فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء، على ما ورد على سماحة المفتي العام، من معالي وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد رقم (334 416 1) وتاريخ 11 2 1416 هـ والمحال إلى اللجنة من الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء برقم (1395) وتاريخ 20 3 1416 هـ وقد سأل المستفتي ...

    وبعد دراسة اللجنة للاستفتاء أجابت بما يلي:
    أولاً: أن المساجد قد حصل بالتتبع وجود تسميتها على الوجوه الآتية وهي:
    1- إضافة المسجد إلى من بناه، وهذا من إضافة أعمال البر إلى أربابها، وهي إضافة حقيقية للتمييز، وهذه تسميته جائزة، ومنها: مسجد النبي صلى الله عليه وسلم، ويقال: مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم.
    2- إضافة المسجد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33769

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    511