• هل شرع الطلاق لغير حل عقدة النكاح عند اليأس من التوفيق بين الزوجين بعد التحكيم، حتى أصبح الرجل في حلٍّ من أن يطلق امرأته بأقل سببٍ وبدونه من غير تحكيم؟

    إنما شُرع الطلاق مع عدِّه مكروهًا شرعًا ومبغضًا من الله عز وجل لأجل حل عقدة الزوجية إذا تعذر أو تعسر على الزوجين إقامة حدود الله تعالى في الزوجية بأن يقع بينهما من التباغُض والشقاق ما لا يستطيعان عليه صبرًا.

    وإرادة الإصلاح والاستعانة عليها بتحكيم حَكَم من أهله وحكم من أهلها مما شرّعه الله تعالى بنص كتابه، ولكن ليس في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    584

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    722

  • يقول السائل: هل يجيز القانون المصري الطلاق أمام المحاكم؟ حيث إن أخاه يريد الزواج من فتاة بلجيكية الجنسية، والقانون البلجيكي يجيز الطلاق أمام المحاكم في حالة ما إذا كان قانون بلد الزوج يجيز الطلاق أيضًا أمام المحاكم.
     

    إن الشريعة الإسلامية التي شرع الله فيها الطلاق نعمة يتخلص بها الزوجان المتباغضان المتنافران من قيد الرابطة الزوجية قد جعلت أمر الطلاق للزوج، وجعلت له أن يطلق زوجته بينه وبينها، فإن كان بسبب يدعو إلى ذلك من كراهة ونفور أو سوء عشرة أو اعوجاج سيرة فيكون مباحا، أما إذا كان الطلاق بلا سبب فإنه يقع مع كونه منهيا عنه شرعًا، ولم تهدر ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11224

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    575

  • طلبت وزارة العدل بكتابها[1] رقم 11599 بمرفقاته المؤرخ 28/ 11/ 1978 إبداء الرأي بشأن الاتفاقية الخاصة بالاعتراف بالطلاق والانفصال الجسدي التي أقرتها الدورة الحادية عشرة لمؤتمر القانون الدولي الخاص بتاريخ 1/ 6/ 1970.

    نفيد أن الأصل أن جميع المقيمين في البلاد يخضعون لأحكام الشريعة الإسلامية بما يعرف الآن -اصطلاحا- بإقليمية القوانين، غير أن أحكام الإسلام لها صفة خاصة تطبق على المسلم أينما كان بوجه عام، وفي نطاق مسائل الأحوال الشخصية فإن أحكام الشريعة الغراء تعتبر القانون العام لهذه المسائل يخضع لها جميع المصريين بله المقيمين في الجمهورية ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11287

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1149

  • الرجاء تعريف الطلاق حسب أحكام القرآن الكريم، وما هي الأحوال التي يمكن فيها إيقاع الطلاق شفويا؟ والسبب في توجيه هذا الأسئلة هو أن أحد القضاة من غير المسلمين في إحدى محاكم الملايو قد صرح أخيرا بأن نظام الطلاق الشفوي في الإسلام مخالف للقانون الإنساني، وأنه إجراء عنيف بالنسبة للنساء في الإسلام.

    الطلاق: رفع قيد النكاح باللفظ الدال عليه أو ما يقوم مقامه من الكتابة المستبينة المرسومة أو إشارة الأخرس، ويقع طلاق الزوج البالغ العاقل الراضي، فلا يقع طلاق المجنون والمعتوه والمكره، ولا طلاق الصغير ولو كان مميزا، ولا طلاق السكران، وإذا كان لفظ الطلاق صريحا لم يحتج إلى البحث عن نية الزوج من النطق به لأن اللفظ لا يستعمل إلا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11927

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    556

  • لي مشكلة أود عرضها عليكم، وهي تتلخص في أنني منذ سنة تقريبًا تزوجت، وكانت السيدة التي تزوجتها لا تلبس الملابس الشرعية الإسلامية، إذ كانت تلبس القصير من الملابس، وتظهر شعرها، ولا تغطي وجهها، ولكن كان عندي أمل في تغيير هذا الشكل بعد الزواج منها، وقد اتفقنا على هذا، وبالفعل بعون من الله تم الزواج وأحضرتها للإقامة معي بالرياض ، ...

    الواجب شرعًا على المرأة أن تحتجب الحجاب الشرعي عن الرجال الأجانب، بما في ذلك الوجه والكفان، وإذا أصرت على هذا المنكر من خروجها سافرة بزينة بعد تكرر نصحها ومضي مدة يظهر معها تعذر استجابتها للمأمور به شرعًا - ففراقها خير من بقائها؛ لأن مثل هذه لا تصلح زوجة مطيعة، ولا مربية لولدها التربية الصادقة، وسيعوضك الله خيرًا منها؛ لقوله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    28059

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    483

  • ما الحكم في رجل يتزوج بجديدة ويطلق القديمة، لا لأجلها بل لأجل سبب آخر غير المذكور؟

    إذا تبين للرجل من زوجته أنها لا تصلح معه، وترجح له أن يطلقها فطلقها- فليس عليه في ذلك بأس. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29274

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    574

  • لماذا يضع الإسلام الطلاق في يد الزوج وحده، وما الحكم إذا كان الزوج نفسه لا تطاق عشرته، وكيف يقال: إن الإسلام سوَّى بين والمرأة والرجل؟

    أولا: وضع الله الطلاق بيد الزوج وحده لحكم عظيمة منها:

    1- قوة عقله وإرادته وسعة إدراكه، وبُعد نظره لعواقب الأمور، بخلاف المرأة فليست كذلك.

    2- قيامه بالإنفاق وكونه صاحب السيطرة والأمر والنهي في بيته، فهو عماد البيت ورب لأسرته.

    3- أن المهر يجب على الزوج، فجعل الطلاق في يده؛ لئلا تطمع المرأة، فإذا تزوجت وأخذت المهر ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29278

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    3061

  • بَيِّن لنا طلاق السنة؛ لأن فيه اختلافًا كثيرًا هنا عندنا؟   أفتونا مأجورين عند الله، والحمد لله رب العالمين.

    طلاق السنة هو: أن يطلق الرجل طلقة واحدة في طهر لم يجامع فيه، قال تعالى: ﴿ يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِذَا طَلَّقْتُمُ النِّسَاءَ فَطَلِّقُوهُنَّ لِعِدَّتِهِنَّ ﴾ [ الطلاق : 1 ] وقد قال النبي -صلى الله عليه وسلم- لعمر رضي الله عنه لما طلق ابنه عبد الله امرأته وهي حائض: « ليراجعها ثم يمسكها حتى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29322

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    495