• هل التلفظ بالطلاق في أي حال من الأحوال صحيح أم لا؟ الموضوع:

    1- تلفظت بالطلاق على زوجتي وأنا في حالة انهيار عصبي في الخارج أثناء الاحتلال، وكانت الظروف قاسية، ورجعت إليه زوجتي في نفس اللحظات، اعتبرتها إذا كان تلفظي يعتبر صحيحًا أنها راجعة إلى عصمتي وإذا كان غير صحيح.. فالله أعلم.

    2- حصل معي نفس الموقف قبل يومين وتلفظت ...

    وقع من المستفتي طلقتان، وقد راجعها في الطلقة الأولى وهي في العدة وراجعها في الطلقة الثانية أثناء العدة أمام اللجنة، وتبقى معه زوجته على طلقة واحدة، والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3620

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1103

  • حصل قبل يومين أني أحسست بضيق في التنفس ذهبت على أثره إلى الطبيب وأخذت إبرة وحبة منوم، وتقول زوجتي بأني استيقظت وسببتها وطلقتها بقولي: (طالق، طالق، طالق) وأنا لا أذكر أبدًا أني طلقت، أفتونا مأجورين.

    ودخل المستفتي وأفاد أنه كان يوم طلق في المستشفى ولا يدري عن طلاقه هذا شيئًا، كل الذي يعلمه أن زوجته كما تقول هي أيقظته من ...

    ما دام المستفتي طلق زوجته تحت تأثير النوم أو المخدر وأنه لا يعي ما يقول ولا يدري أنه طلق زوجته -على حسب قوله- فلا يقع عليه بذلك طلاق، ولما كان قد وقع عليه سابقًا طلقتان بموجب الفتوى رقم 149ح/97 فقد بقيت معه زوجته على طلقة واحدة، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6115

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1277

  • تلفظت بالطلاق على زوجتي مرتين: المرة الأولى: اختلفت معها على موضوع فغضبت منها فطلقتها بقولي: (أنت طالق).

    المرة الثانية: كنت في حالة غضب فقلت لزوجتي: (أنت طالق طالق طالق طالق).

    دخل المستفتيان إلى اللجنة، وأكد المستفتي ما جاء في استفتائه مبينًا أنه كان في حالة غضب شديد وبلا وعي لما طلق في المرة الأولى، وأيّدته زوجته بشأن ...

    لم يقع من المستفتي طلاق على زوجته في المرة الأولى لأنه -كما قال وصدقته زوجته- كان في حالة غضب شديد وأن الطلاق تفلت منه.

    وفي المرة الثانية وقع منه على زوجته طلقة رجعية أولى وقد راجعها في العدة أمام اللجنة فعادت إليه بذلك على طلقتين.

    والله أعلم.

    وقد نصحتهما اللجنة بتقوى الله عز وجل، وبحسن العشرة، وأهدتهما كتاب: (نحو ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7124

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    622

  • حضرت إلى لجنتكم وحصلت على فتوى رقم (246ح/2001)، واحتسبتم علي طلقتين وباقي واحدة.

    الآن: حصلت معي مشكلة مع زوجتي فألحت علي بالطلاق فقلت: أنت طالق.

    ملاحظة: معي شهادة من وزارة العدل تفيد أني طلقت بالثلاثة.

    وقد أرفق مع استفتائه ما يلي: 1- صورة عن الفتوى المذكورة في الاستفتاء.

    2- شهادة (لمن يهمه الأمر) صادرة عن وزارة العدل، ...

    وقع من المستفتي على زوجته سابقًا طلقتان رجعيتان راجعها بعد كل منهما في عدتها بموجب فتوانا رقم (246ح/2001).

    وفي المرة الأخيرة لم يقع منه طلاق، لأنه -كما قال ووافقته زوجته- كان في حالة غضب شديد وأن الطلاق تفلت منه، وعليه فإن زوجته تبقى معه على طلقة واحدة.

    والله أعلم.

    وقد نصحتهما اللجنة بتقوى الله جل وعلا، وبحسن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7131

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    523

  • تزوجت في 12/2003م، ووقع مني ما يلي:

    الطلقة الأولى: كانت في 10/3/2004م حدث خلاف بيننا وتلفظت عليها بالطلاق بقولي: (أنت طالق)، وأرجعتها في نفس اليوم.

    الطلقة الثانية: كانت في5/2004 أيضًا حدث خلاف بيننا وكنت مجهدًا جدًا فقلت لها: (أنت طالق)، وأرجعتها في نفس اليوم.

    الطلقة الثالثة: في 6/2004م كانت تطلب مني الطلاق بإلحاح، وهددت ...

    ما صدر من المستفتي في المرة الأولى وقعت به طلقة أولى رجعية وقد راجعها في العدة بمتابعة الحياة الزوجية، وما صدر منه في المرة الثانية لا يقع به طلاق لأنه كان غير واعٍ للطلاق وصدر منه والنوم يغلبه لعدم نومه قبل ذلك بيومين، وفي المرة الثالثة تلفظ بالطلاق على سبيل الإكراه لأنها هددت بإلقاء نفسها من السيارة، وهو يعلم أنها تنفذ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7810

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    665

  • في أحد الأيام دار بيني وبين زوجتي خصومة عادية، وذهبت إلى النوم، وفي أثناء نومي أفقت من النوم وأنا أقول طالق.. فهل هذا يعد لغوًا؟

    إن من شروط وقوع الطلاق القصد، وأن يكون مضافًا إلى الزوجة، وما حدث مخالفًا لذلك، فهو تلفظ نائم لا قصد له، وقد رفع الشارع عنه القلم كما جاء عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: «رُفِعَ الْقَلَمُ عَنْ ثَلَاثَةٍ: عَنِ النَّائِمِ حَتَّى يَسْتَيْقِظَ، وَعَنِ الصَّبِيِّ حَتَّى يَحْتَلِمَ، وَعَنِ الْمَجْنُونِ حَتَّى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8912

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    507

  • طلقت زوجتي ثلاث طلقات بطريقة (طالق، طالق، طالق) حيث إنني لم أكن في وعيي، ولم أكن أعي ما أقول والله يشهد على ما أقول وكنت في حالة عصبية جدًا بسبب أخذي حبوب الأعصاب وقامت زوجتي باستفزازي وشتمي ورفضت العودة إلى البيت لمدة أسبوع.

    وطلقتها ولم أكن أقصد الطلاق وحيث إنه أول مرة في حياتي.

    أفتوني وجزاكم الله خيرًا.

    إذا لم تكن واعيًا لما تلفظت به من طلاق كما ذكرت في السؤال، وكما أقسمت على ذلك بالله تعالى أمامنا، فإن طلاقك لم يقع.

    وامرأتك لم تزل في عصمتك، لأن فاقد الوعي في الغضب أو نحوه مستغلق، ولا طلاق ولا عتاق في إغلاق كما ورد في الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم عند أبي داود من حديث عائشة رضي الله عنها.

    كما أن اللفظ المذكور في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8987

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    468

  • السؤال الأول: رغبت زوجتي في الذهاب إلى حفلة عرس وكان ذلك بعد ولادتها لطفلها الأول بأسبوع، وبفستان يكشف بعض عورتها، وحلفت عليها بألا تذهب، وحدثت مشادة بيني وبينها ولكنها أغضبتني أشد الغضب، وتفاقم الموضوع بتدخل أهلها، ولشدة غضبي لم أع ما أقول، وهذا يحصل معي غالبًا أثناء غضبي، حيث إني أقع مرميًا على الأرض من شدة الغضب، وذكرت ...

    حيث كان وصفك في المرة الأولى والثانية ما ذكرت من أنك لم تعِ ما تقول، ولم تذكر أنك طلقت نهائيًا، وذلك لشدة غضبك الذي إذا ألمَّ بك أوقعك مرميًا على الأرض، وبناء على يمينك بالله تعالى أمامنا أنك لا تعلم أنك طلقتها، إلا من خلال كلامها... إذا كان الحال ما ذكر، فإن الطلاق الأول والثاني إذا صحت نسبته إليك، يعتبر لاغيًا لأنك فاقد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9019

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    572

  • إذا أوقع رجل في الحلم طلقة واحدة أو طلقتين أو ثلاثا فهل يعتبر هذا طلاقا بائنا؟

    طلاق النائم لا يقع لانتفاء الإرادة؛ ولذا لا يتصف بصدق ولا كذب ولا خبر ولا إنشاء، ولو قال: أجزته أو أوقعته لا يقع؛ لأنه أعاد الضمير إلى غير معتبر، ولا نعلم خلافا في عدم وقوع طلاق النائم بأن يحلم بحصول مشاجرة بينه وبين زوجته يطلقها على إثرها، ثم يستيقظ من نومه فيتذكر ما حصل منه في النوم.

    المبادئ:-
    1- طلاق النائم غير واقع ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11922

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    546

  • إذا استغل شخص عته أو حلم شخص آخر استغلالا غير شرعي وأجبره عنوة أو عمدا على إيقاع الطلاق بوضع بصمة إبهامه على ورقة الطلاق، فما هو الحكم الشرعي في ذلك؟

    يعلم حكم هذا السؤال من حكم طلاق النائم والمعتوه، وأن ذلك الطلاق غير واقع في الصورة المسؤول عنها وهي أخذ بصمة إبهام شخص وهو نائم أو معتوه على ورقة الطلاق.

    المبادئ:-
    1- استغلال المعتوه أو النائم استغلالا غير شرعي وإجباره عنوة على إيقاع الطلاق بوضع بصمة إبهامه على ورقة الطلاق لا يقع به طلاق واحد منهما.

    بتاريخ: 10/3/1959 ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11924

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    557

  • حصل قبل يومين أني أحسست بضيق في التنفس ذهبت على إثره إلى الطبيب وأخذت إبرة وحبة منوم، وتقول زوجتي بأني استيقظت وسببتها وطلقتها بقولي: (طالق، طالق، طالق)، وأنا لا أذكر أبدًا أني طلقت، أفتونا مأجورين.

    ودخل المستفتي وأفاد أنه كان يوم طلَّق في المستشفى ولا يدري عن طلاقه هذا شيئًا، كلُّ الذي يعلمه أن زوجته -كما تقول هي- ...

    ما دام المستفتي طلق زوجته تحت تأثير النوم أو المخدّر، وأنه لا يعي ما يقول ولا يدري أنه طلّق زوجته -على حسب قوله- فلا يقع عليه بذلك طلاق، ولمّا كان قد وقع عليه سابقًا طلقتان بموجب الفتوى رقم 149 ح/97 فقد بقيت معه زوجته على طلقة واحدة، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17681

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    503

  • حلمت في المنام وبجانبي زوجتي أنني مطلقها، وأخذت في المنام أجاوبها في كلام غير لائق، مع العلم أنني طلقتها ثلاث طلقات، أي: في المنام، فما هي إجابة فضيلتكم على هذا السؤال؟

    رؤياك في المنام أنك طلقت زوجتك، وكلامك عليها في المنام بكلام غير لائق- لا تؤاخذ به، ولا تطلق به زوجتك؛ لرفع القلم عن النائم، ويستحب لك إذا رأيت في نومك ما تكره: أن تتفل عن يسارك، وتستعيذ بالله من الشيطان ومن شر ما رأيت ثلاثا، ثم تنقلب على جنبك الآخر؛ لما ورد في ذلك عن النبي -صلى الله عليه وسلم-، من أن من فَعَل ذلك لا يضره ما رآه. ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29304

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    739

  • إذا طلق الرجل زوجته وهو نائم فهل يقع طلاقه؟

    إذا طلق الرجل زوجته وهو نائم فإن طلاقه لا يقع؛ لعموم قوله -صلى الله عليه وسلم-: « رفع القلم عن ثلاثة: عن النائم حتى يستيقظ، وعن الصبي حتى يبلغ، وعن المعتوه حتى يعقل » [1] رواه الترمذي وابن ماجه والحاكم عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29457

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    515