• نرجوكم الإجابة عما إذا كان يجوز للمصلي الصلاة بنعله (جزمته) أم لا، وهل ثبت في السنة صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو محتذٍ النعل، وإذا ثبت فهل كان ذلك للضرورة أو للتشريع؟ هذا ما نرجوكم التفضل بالإجابة عنه ليكون قولكم فصلًا بيني وبين مناظر آخر.
     

    الصلاة في النعلين جائزة بالإجماع. وقال المحدثون وكثير من الفقهاء بأنها السنة، فقد روى أحمد والشيخان (البخاري ومسلم) وغيرهم عن أبي مَسْلمة سعيد بن يزيد قال: سألت أنسًا أكان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي في نعليه؟ فقال: نعم. وروى أبو داود في سننه وابن حبان في صحيحه عن شداد بن أوس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1778

  • ما قول السادة العلماء الأعلام في جواز الصلاة بالنعلين (الحذاء)، وحسر الرأس (كشفه)؟

    الصلاة بالنعلين جائزة بل كانت هي الأصل الذي عليه العمل الغالب في عهد النبي صلى الله عليه وسلم ولعل خلع النعلين لأجل الصلاة لم يصر عادة غالبة ثم عامة إلا بعد أن صاروا يفرشون المساجد، وكان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي بأصحابه على التراب وقد يقع المطر في المسجد ويسجد في الماء والطين كما ترى في حديث ليلة القدر في البخاري وغيره.
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    864

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    877

  • رجل صلى في محل عمله لابسًا حذاءه المعتاد لبسه في كل حين، غير أنه لم يكن في مكان الوطء من نعليه أي خبث أو أذى ظاهر، فهل صلاته باطلة شرعًا أو هي جائزة؟ وتفضلوا يا صاحب الفضيلة بقبول أسمى تشكراتنا سلفًا.
     

    اطلعنا على هذا السؤال، ونفيد بأنه متى كانت النعلان طاهرتين فالصلاة صحيحة؛ لما في البخاري عن أبي مسلـمة سعيـد بن يزيد الأزدي قال: «سألت أنس بن مالك: أكان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي في نعليه؟ قال: نعم». وفي منتقى الأخبار عن شداد بن أوس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «خَالِفُوا الْيَهُودَ؛ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9838

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    798

  • هل من باب اللياقة والذوق والأدب أن يقف الإنسان في حضرة الإله سبحانه وتعالى لابسًا حذاءه وقت الصلاة بينما الولد يخفي سيجارته من أبيه عند حضوره؟ أرجو من فضيلتكم إفادتي عن هذا السؤال بالأدلة من السنة الشريفة، ولفضيلتكم وافر شكري سلفًا.
     

    اطلعنا على هذا السؤال المطلوب به بيان حكم الصلاة بالحذاء، والجواب أنه روي عن أبي مسلمة بن يزيد الأزدي قال: «سألت أنسًا أكان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي في نعليه؟ قال: نعم». رواه البخاري ومسلم. وعن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «إِذَا صَلَّى أَحَدُكُمْ فَخَلَعَ نَعْلَيْهِ فَلا يُؤْذِ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9840

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    836

  • حصل خلاف في حكم دخول المساجد بالأحذية والصلاة فيها، فما حكم الشرع في ذلك؟

    من هدي الرسول صلى الله عليه وسلم دخول المسجد بالنعل والصلاة فيها، فروى أبو داود في سننه بسنده عن أبي سعيد الخدري قال: « بينما النبي صلى الله عليه وسلم يصلي بأصحابه إذ خلع نعليه فوضعهما عن يساره، فلما رأى ذلك القوم ألقوا نعالهم، فلما قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاته قال: "ما حملكم على إلقائكم نعالكم؟ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22767

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    747

  • هل تجوز الصلاة في النعال وبالأحرى ما يسمى: (الزنوبة)، وذلك في المسجد وعلى البساط ويقابل بها وجوه إخوانه المصلين؟

    من السنة أن يصلي الرجل بنعليه إذا كانتا طاهرتين، والأصل ما رواه البخاري ومسلم عن أبي سلمة سعيد بن زيد قال: سألت أنسًا : « أكان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي في نعليه؟ قال: نعم » [1] . وما رواه أبو داود عن شداد بن أوس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22768

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    694

  • ما حكم دخول المسجد بالحذاء (البسطار) خاصة وأن العسكريين يتطلب عملهم لبس الحذاء دائمًا، علما بأن المساجد مفروشة؟

    يجوز دخول المسجد بالحذاء والصلاة به إذا كان طاهرًا مع مراعاة العناية به عند دخول المسجد حتى لا يكون به أذى. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22769

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    870

  • ما حكم الصلاة بالنعال مع ذكر الأدلة، فإن بعض إخواننا أجازها ومنهم من منعها ويرى أن الصلاة بالنعال إنما تكون في الخلاء في الأرض التي تشرق عليها الشمس، أما الأراضي غير المكشوفة للشمس فيحتمل أن تكون لها نجاسة؟

    الأحاديث الصحيحة تدل على استحباب الصلاة في النعلين، أو إباحية ذلك على الأقل، فمن ذلك أن أنس بن مالك   رضي الله عنه سئل: « أكان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي في نعليه؟ قال: نعم » [1] ، رواه أحمد والبخاري ومسلم . ومن ذلك أيضًا أن شداد بن أوس رضي الله عنه قال: قال رسول الله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22770

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    708

  • ما حكم الصلاة بلا حذاء؟

    ليس لبس الحذاء في الصلاة واجبًا، ولو صلى الإنسان بدون حذاء فصلاته صحيحة، ولو صلى بحذاء طاهر جاز ذلك. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33673

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    645

  • أرى بعض الناس يلبسون الحذاء في صلاة الجنازة، مع أنهم وقفوا أمام الله، فما الحكم في ذلك؟

    يجوز لبس الحذاء في الصلاة ، سواء في الفريضة أو الجنازة أو غيرها، بشرط ألا يكون به نجاسة؛ لما ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه صلى بنعاله. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33674

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    868

  • ما حكم الدين في من يؤدي الصلاة بالحذاء، على الرغم من وجود موكيت وعليه سجادة الصلاة، ورغم ذلك يؤدي الصلاة وهو مرتدي الحذاء؟

    الصلاة بالنعلين الطاهرين سنة، إلا إذا ترتب على ذلك محذور كتلويث فرشة المسجد، فإنه لا يصلى فيهما؛ تفاديًا للضرر. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33676

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    646

  • هل تجوز الصلاة بالحذاء في جميع الأوقات، حتى إذا   كان هناك وقت لخلعه، ولا يكون هناك ضرر عليه من خلعه؟

    الصلاة في النعلين سنة، بشرط أن يكونا طاهرين من النجاسة، وإذا كان يترتب على الصلاة فيهما تلويث فرش المسجد بالتراب فلا يصلى فيهما؛ لما في ذلك من الضرر على المسلمين. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33675

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    637

  • رجل صلى في محل عمله لابسًا حذاءَه المعتاد لبسه في   كل حين، غير أنه لم يكن في مكان الوطء من نعليه أيّ خبث أو أذى ظاهر، فما حكم صلاته بالحذاء؟

    من صلى وهو لابس لحذائه فصلاته صحيحة؛ لدلالة الأحاديث الصحيحة على إباحة الصلاة بالنعلين ، ومن ذلك أن أنس بن مالك رضي الله عنه سئل: « أكان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي في نعليه؟ قال: نعم » [1] أخرجه البخاري ومسلم في (صحيحيهما)، وأخرجه الإمام أحمد في (المسند)، وقد حث ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33677

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    632

  • قال أبو هريرة رضي الله عنه: ولقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يدخل كثيرًا المسجد ونعلاه في رجليه، ثم يصلي وهو كذلك ما خلعهما .

    هذا الحديث أخرجه عبد الرزاق الصنعاني في (مصنفه)، وما دل عليه من جواز الصلاة بالنعال إذا كانت طاهرة ثابت في أحاديث كثيرة، لكن بعد أن فرشت المساجد بالفرش الفاخرة- غالبًا- ينبغي لمن دخل المسجد أن يخلع نعليه؛ رعاية لنظافة الفرش، ومنعًا لتأذي المصلين بما قد يصيب مما في أسفل الأحذية من قاذورات وإن كانت طاهرة. وبالله التوفيق، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33678

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    591

  • هل يجوز أن المرأة عند أداء الصلاة أن تلبس جوارب، ما حكم ذلك في الشريعة؟

    لا حرج في لبسها الجوارب في الصلاة . وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34245

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    681