• ما حكم المحراب المستعمل الآن في المساجد؟ وهل ورد عن الرسول صلى الله عليه وسلم أنه قال فيما معناه: «لَا تَزَالُ أُمَّتِي بِخَيْرٍ مَا لَمْ يَتَّخِذُوا فِي مَسَاجِدِهِمْ مَذَابِحَ كَمَذَابِحِ النَّصَارَى».

    وقال في موضع آخر: «اتَّقُوا هَذِهِ الْمَذَابِحَ» وهل المذابح هي ...

    المحراب يُطلق في اللغة على مقدم المجلس وصدر المجلس والمحل المشرف العالي منه، وعلى غرفة في مقدمة الدار.

    ومنه يُسمى مكان الإمام من المسجد محرابًا.

    وإنما جُعل له تجويف في جدار القبلة حتى لا يُعطل الإمام منه صفًّا كاملًا لأن المصلين يكونون وراءه.

    وكان لهياكل العبادة عند الوثنيين ثم عند أهل الكتاب محاريب هي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    940

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    800

  • هل يجوز بناء مسجد أو تحويل بناء إلى مسجد في منطقة أو مدينة يتوقع خلوّها من المسلمين بعد حين؟ حيث إنه في أمريكا يقيم الطلاب المسلمين مسجدًا في منطقة معينة فإذا تخرجوا وعادوا إلى بلادهم يبقى المسجد مهجورًا أو شبه مهجور.

    يجوز بناء مسجد أو تحويل بناء إلى مسجد في منطقة أو مدينة ولو كان يتوقع خلوها من المسلمين بعد حين.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2881

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    611

  • ما حكم الآيات القرآنية المكتوبة على جدران المساجد؟ وهل يشترط في كتابة الآيات أن تكون موافقة لخط المصحف (الرسم العثماني) وهل يلزم شرعًا تغيير كتابة الآيات القرآنية التي كتبت بخلاف خط المصحف؟

    أجاز أكثر الفقهاء كتابة القرآن الكريم بالإملاء الحديث تيسيرًا على القارئ كما أجازوها بالرسم العثماني، سوى المصحف فلا تجوز كتابته إلا بالرسم العثماني حفظًا لنص القرآن الكريم من أن يدخله التحريف والتبديل.

    وعلى ذلك فلا حاجة إلى تغيير الآيات المكتوبة على جدران المساجد بشكل مشروع، سواء أكانت مكتوبة بالخط العثماني أو ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4934

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    628

  • 1) هل يجوز كتابة الآيات القرآنية على جدران المساجد أو واجهات المحاريب بها؟

    2) ما حكم الآيات القرآنية المكتوبة على جدران المساجد، وهل يشترط في كتابة الآيات أن تكون موافقة لخط المصحف (الرسم العثماني)؟ وهل يلزم شرعًا تغيير كتابة الآيات القرآنية التي كتبت بخلاف خط المصحف؟

    1) جمهور الفقهاء كراهة زخرفة المساجد بذهب أو فضة أو نقش أو صبغ أو كتابة أو غير ذلك مما يلهي المصلي عن صلاته، وذلك لما روي عن ابن عباس رضي الله تعالى عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم «مَا أُمِرْتُ بِتَشْيِيدِ الْمَسَاجِدِ» قال ابن عباس: لَتُزَخْرِفُنَّها كما زخرفت اليهود والنصارى.

    وأجاز ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5041

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    657

  • إشارة لقيام قسم المباني التاريخية بإضافة وتنفيذ مصلى للنساء، مجاور لمسجد ونظرًا للحاجة الماسة لذلك.

    يرجى التكرم بالمراجعة والإيفاد نحو تنفيذ المصلى المضاف وفقًا للشريعة الإسلامية، فقد تم إعداد المخططات وذلك بإرجاع صف مصلى النساء بما يعادل مقدار صفين أو ثلاثة صفوف عن صف الرجال.

    هذا إلى جانب تأمين ممر لمسجد ...

    لقد اطلعنا على المخطط المرفق لتوسعة المسجد، بإضافة جزء من ساحته الجانبية إليه لتصلي فيه النساء... وحيث إن البناءين متصلان وبينهما باب متصل بمصلَّى الرجال، وصفوف النساء ستكون متأخرة عن الإمام... فإنه لا حرج في هذا التصميم؛ بل هو المطلوب الذي تصح به قدوة النساء بإمام المسجد.

    والله تعالى أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9320

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    599

  • دائرة وقفية تقوم بإصدار رسائل عدم ممانعة موجهة للبلدية بشأن تخصيص أراضٍ لبناء مساجد جديدة حسب رغبة المتبرعين بالبناء في المناطق المخططة حديثًا، علمًا بأن تلك المناطق تكون نسبة التعمير السكاني فيها ضئيلة مقارنة بالمناطق السكنية الأخرى.

    يرجى التكرم ببيان الحكم الشرعي نحو بناء مساجد جديدة بالمناطق المخططة حديثًا ونسبة ...

    على هذه الدائرة أن لا تتردد في تحقيق رغبة المسلمين ببناء المساجد في أي محل شاؤوا، إذا وافقت جهة الاختصاص -البلدية- على إعطائهم مساحة من الأرض لبناء مسجد فيها.

    ولا ينظر لكون المنطقة حديثة أو قديمة، أو نسبة التعمير فيها ضئيلة أو كثيفة، إذْ لا يشترط لبناء المساجد شيء من ذلك... بل الشرط أن لا تكون الأرض مغصوبة، ولا مقبرة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9335

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    619

  • يقول السائل: أرجو من فضيلتكم التكرم بإفتائي عن موضوع المحراب في المسجد؛ حيث إن قريبا لي يبني مسجدا ولما وصل إلى عمل المحراب اعترض عليه بعض الناس وأخبروه بأن المحراب لا يجوز في المسجد، وقال له بعض آخر: إن المحراب يجوز، فتضاربت الأقوال بين الجواز وعدمه، مما جعلني أتقدم إلى فضيلتكم لإنهاء الخلاف.
     

    الذي عليه عمل المسلمين جواز بناء المحاريب في المساجد وأن ذلك لا حرج فيه شرعا، ونسوق فيما يأتي نص فتوى الشيخ عطية صقر في ذلك لما فيها من الفوائد: "يقول الله تعالى: ﴿يَعْمَلُونَ لَهُ مَا يَشَاءُ مِنْ مَحَارِيبَ وَتَمَاثِيلَ وَجِفَانٍ كَالْجَوَابِ وَقُدُورٍ رَاسِيَاتٍ﴾ [سبأ: 13]، وذلك خبر عن تسخير الجن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14987

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    527

  • يرجى الإحاطة أن كثيرًا من المتبرعين الذين يقومون ببناء المساجد يكتبون على جدرانها بعض الآيات القرآنية.

    فما حكم الآيات القرآنية المكتوبة على جدران المساجد؟ وهل يشترط في كتابة الآيات أن تكون موافقة لخط المصحف (الرسم العثماني)؟ وهل يلزم شرعًا تغيير كتابة الآيات القرآنية التي كتبت بخلاف خط المصحف؟

    أجاز أكثر الفقهاء كتابة القرآن الكريم بالإملاء الحديث؛ تيسيرًا على القارئ، كما أجازوها بالرسم العثماني، سوى المصحف فلا تجوز كتابته إلا بالرسم العثماني حفظًا لنص القرآن الكريم من أن يدخله التحريف والتبديل.

    وعلى ذلك فلا حاجة إلى تغيير الآيات المكتوبة على جدران المساجد بشكل مشروع، سواء أكانت مكتوبة بالخط العثماني، أو ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15611

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    803

  • 1) هل يجوز كتابة الآيات القرآنية على جدران المساجد أو واجهات المحاريب بها؟

    2) ما حكم الآيات القرآنية المكتوبة على جدران المساجد، وهل يشترط في كتابة الآيات أن تكون موافقة لخط المصحف (الرسم العثماني)؟

    وهل يلزم شرعًا تغيير كتابة الآيات القرآنية التي كتبت بخلاف خط المصحف؟

    1) جمهور الفقهاء كراهة زخرفة المساجد بذهب أو فضة أو نقش أو صبغ أو كتابة أو غير ذلك مما يلهي المصلي عن صلاته، وذلك لما روي عن ابن عباس رضي الله تعالى عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم «مَا أُمِرْتُ بِتَشْيِيدِ الْمَسَاجِدِ» قال ابن عباس: لَتُزَخْرِفُنَّها كما زخرفت اليهود والنصارى أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15943

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2260

  • هل يجوز بناء مسجد أو تحويل بناء إلى مسجد في منطقة أو مدينة يتوقع خلوها من المسلمين بعد حين؟ حيث إنه في أمريكا يقيم الطلاب المسلمون مسجدًا في منطقة معينة فإذا تخرجوا وعادوا إلى بلادهم يبقى المسجد مهجورًا أو شبه مهجور.

    يجوز بناء مسجد أو تحويل بناء إلى مسجد في منطقة أو مدينة ولو كان يتوقع خلوها من المسلمين بعد حين.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15970

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    632

  • هل يجوز فتح باب عند المحراب للخطيب فقط؟

    لا مانع شرعًا من فتح باب عند المحراب؛ ليدخل منه الخطيب إلى المسجد، إذا كان ذلك يسهل الدخول عليه، ولا يشوه المسجد، فإذا كان ذلك يشوه المسجد، أو كان لا فائدة منه أو يقلل من الاحتياطات الأمنية؛ فإنه لا يجوز.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15994

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    552

  • أنا من قرية باليمن لا تزال تعيش في جهل شديد وبها خمسون رجلا تقريبًا ولا يوجد بها مسجد ولا مدرسة، والأولاد يزيدون فيها، وأريد أن أبني مسجدًا لله، فأرجو إرشادي إلى ما فيه الخير لي ولهم من الخطب المتفقة مع الكتاب والسنة للجمع والأعياد والخسوف والكسوف، ومن كتب السنة النبوية ونحو ذلك.

    بناء المساجد من أعمال البر والخير، فإن من بنى لله مسجدًا بنى الله له بيتًا في الجنة، فاحرص أيها الأخ الكريم على تنفيذ ما عزمت عليه ما دمت قادرًا على تنفيذه، وأخلص النية لله في ذلك، وتخير أنسب المواضع من البلد لبناء المسجد، وتعاون مع أهل الخبرة في القبلة على تحديد قبلته، واختر له إمامًا يحسن تلاوة القرآن والصلاة، متفقهًا في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22773

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    680

  • هل يجوز بناء مسجد أو تحويل بناءٍ إلى مسجد في منطقة أو مدينة يتوقع خلوها من المسلمين بعد حين؟ حيث إنه في أمريكا يقيم الطلاب المسلمون مسجدا في منطقة معينة، فإذا تخرجوا وعادوا إلى بلادهم يبقى المسجد مهجورًا أو شبه مهجور؟

    يبنى أو يحول بناء إلى مسجد؛ لما في ذلك من المصلحة العامة للمسلمين الموجودين، ولما في ذلك من إظهار شعائر الإسلام، ولما يرجى بسبب ذلك من كثرة المسلمين ودخول بعض أهل البلد في الإسلام.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22785

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    515

  • هل يجوز بناء القبب في المساجد إذا كانت لغرض الإضاءة والتهوية؟

    لا نعلم حرجًا في ذلك إذا كان الأمر كما ذكر في السؤال. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22799

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    620

  • لنا مسجد وعليه دائرة إذا كان وقت الشتاء داخل المسجد سخن، هل يجوز لنا أن نصلي في الدائرة التي على المسجد لسبب السخانة؟

    تعتبر الدائرة التي على المسجد من المسجد فتجوز الصلاة فيها في فصل الشتاء وغيره. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22800

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    550

  • المحراب في المسجد هل كان على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم؟

    لم يزل المسلمون يعملون المحاريب في المساجد في   القرون المفضلة وما بعدها؛ لما في ذلك من المصلحة العامة للمسلمين، ومن ذلك بيان القبلة وإيضاح أن المكان مسجد. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22806

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    715

  • الأول: هو أن السنة الماضية في المركز الإسلامي هذا وضعوا في رمضان وبعد انتهاء عيد الميلاد وضعوا على المنارة كلمة (الله أكبر) مزينة بالأنوار التي تستخدم في عيد المسيح (عليه السلام)، وزينوا مقدمة المسجد بنفس الأنوار، أنا أنكرت ذلك وقلت لهم: إن هذا تشبه بالكفار، وأنه لا يجوز استخدامه في المسجد ولا في بيوت المسلمين، فقالوا: إذا ...

    لا يجوز التشبه بالكفار في أعيادهم وكنائسهم وغير ذلك؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: « من تشبه بقوم فهو منهم » [1] ، فالواجب عليكم جميعًا الحذر من ذلك ونصيحة من ترونه يتشبه بهم.   وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32603

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    481

  • يسرني أن أطلع سعادتكم على مشروعي الديني الذي أود إقامة مصنع خاص به، وذلك لتصدير هذا المسجد الشخصي النموذجي لكافة دول العالم، خاصة أوربا وأمريكا تيمنًا بدور المملكة العربية السعودية كدولة رائدة في تصدير كتاب الله وسنة نبيه، ويسعدني أن يدعمني سعادتكم الرأي والمشورة والدعم المعنوي، للعلم أن القائمات على صناعة هذا المسجد ...

    هذا العمل غير مشروع؛ للأحاديث الصحيحة في النهي عن زخرفة المساجد ، ولأن في ذلك إشغالاً للمصلين عن صلاتهم بالنظر والتفكر في تلك الزخارف والنقوش. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33697

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    569

  • يوجد عندنا مسجد يبنى على نفقات المحسنين، والمشرف على بناء المسجد يريد أن يضع في محراب المسجد زخارف وآيات قرآنية، وكذلك السقف والأعمدة، وفد أبلغته بأن الزخارف داخل المسجد والآيات القرآنية في المسجد لا تجوز   حسب ما سمعنا من المشايخ، واحتج المشرف بأن أكثر المساجد يوجد بها هذه الزخارف والآيات، فهل يحل ويجوز ذلك أم لا؟ ...

    لا يجوز زخرفة المساجد ولا كتابة الآيات القرآنية على جدرانها؛ لما في ذلك من تعريض القرآن للامتهان، ولما فيه من زخرفة المساجد المنهي عنها، وإشغال المصلين عن صلاتهم بالنظر في تلك الكتابات والنقوش. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33696

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    655

  • نحن الجماعة المسلمة في مدينة ( آكسل ) أردنا الشروع في العمل الإسلامي، قدمنا طلبا إلى السلطات الفرنسية للحصول على قطعة من الأرض، نبني عليها مسجدًا، ولما طال الوقت   اشترينا منزلاً مبنيا على الطراز الغربي (فِيلا) وصلينا في تلك الفيلا زمنًا إلى أن أعطتنا السلطات الفرنسية قطعة الأرض، ولكن لا نملك ما نبنيه به إلا تلك الفيلا، وما ...

    لا مانع من بيع الفلة وبناء المسجد من قيمتها إذا كنتم تستغنون عنها، وإلا فإنكم تستمرون على الصلاة في الفلة حتى تقدروا على بناء المسجد، أو يقوم ببنائه من يريد الخير من المسلمين. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33700

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    579

  • رجل يتهمونه بالسحر اتهامًا شديدًا، قد يصل إلى درجة الحقيقة لوجود الشواهد، هذا الرجل تبرع ببناء مسجد وتم ذلك ، وعندما نوقش قال: إن هذا المال من تقاعدي فجعلته في بناء المسجد، هل تجوز الصلاة فيه؟

    إذا كان الأمر كما ذكر، فنرجو ألا حرج في الصلاة في المسجد المذكور والصلاة صحيحة إن شاء الله تعالى. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33712

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    653

  • الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وبعد: فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء، على الكتاب الوارد على سماحة المفتي العام، من فضيلة: مدير مركز الدعوة والإرشاد بمحافظة جدة المكلف برقم (267920ج) والمحال إلى اللجنة من الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء برقم   (3348) وتاريخ 2451419 هـ، وقد سأل المستفتي سؤالاً ...

    وبعد دراسة اللجنة للاستفتاء أجابت بأن تصميم المسجد وبناءه على شكل لفظ الجلالة (الله) وذلك يجعل حروف لفظ الجلالة بارزة كبيرة تحتضن وتكسو جميع واجهات المسجد وسقفه من أعلى- عمل لا يجوز، وهو بدعة لا أصل لها وغلو في الدين؛ لما في ذلك من التعمق والتكلف في دين الله بما لم يشرعه الله ولا رسوله صلى الله عليه وسلم، ولا يليق في حق أسماء ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33721

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    820

  • مسجد مجمع الدفاع المدني بالربوة بحاجة إلى توسعة ، ولا يمكن إجراء تلك التوسعة إلا على سطح بيارة ذلك المجمع ، فهل هناك محذور شرعي من إقامة توسعة للمسجد على سطح بيارة ؟

    لا مانع من إجراء توسعة على سطح البيارة إذا كانت البيارة محفوظة لا يخرج منها شيء . وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36609

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    571

  • الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، وبعد : فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على ما ورد إلى سماحة المفتي العام من المستفتي : فضيلة قاضي محكمة الدرب ، والمحال إلى اللجنة من الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء برقم (3157) وتاريخ 14/3/1422 هـ ، وقد سأل المستفتي سؤالاً هذا نصه : محكمة الدرب بجوار مستشفى ...

    وبعد دراسة اللجنة للاستفتاء أجابت بأن يبنى المسجد في الموقع المناسب ليصلي فيه عامة الناس ومنسوبو المحكمة . وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36608

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    539

  • هل التبرع والمساهمة في بناء بيوت الإمام والمؤذن تعتبر من بناء المساجد ؛ لأنها من الأوقاف لهذا المسجد ؟

    التبرع ببناء بيت الإمام والمؤذن وغيرهما من مرافق المسجد يدخل في بناء المسجد من حيث الأجر والفضيلة ؛ لأن ذلك من مصالح المسجد ، وقد صدرت من اللجنة الدائمة فتوى برقم ( 19571 ) وتاريخ 7/4/1418 هـ ، هذا نصها : (التبرع لبناء مسجد معين يشمل بناء المسجد ومرافقه من سكن الإمام والمؤذن ودورات مياه ونحو ذلك مما يتطلبه المسجد من فرش ونحو ذلك لأنها ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36615

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    736

  • في قول الرسول - صلى الله عليه وسلم - : بنى مسجدًا لله بنى الله له بيتًا في الجنة أو كما قال عليه الصلاة والسلام فهل هذا الحديث يشمل من تبرع بقيمة الأرض أو بالأرض كاملة مثل الأجر ، خاصة وأن بعض الأرض يكون سعرها أكبر بكثير من تكاليف بناء المسجد ؟ أفتونا مأجورين .

    الحديث المذكور في فضيلة بناء المسجد ، والذي يتبرع بقيمة   الأرض التي يبنى عليها المسجد هو من المتبرعين في بناء المسجد ؛ لأن البناء لا يقوم إلا على أرض ، وفي العبادات المالية يتأثر الأجر بمقدار النفقة ومدى الحاجة إليها وانتفاع المسلمين بها ، والله تعالى يقول :
    ﴿ وَمَا تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ فَإِنَّ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36616

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    636