عدد النتائج: 39

  • هل يجوز للرجل أن ينظر إلى جميع بدن محارمه من النساء ومعانقتهنَّ وضمهنَّ وتقبيلهنَّ ولمسهنَّ بلا حائل أم لا؟

    لا يجوز للرجل أن ينظر إلى جميع بدن الرجل من أقاربه ولا غيرهم فضلًا عن المرأة بل ينظر إلى غير العورة، ولكن قال بعض العلماء أن عورة المرأة من المحارم على ابنها أو أخيها أو عمها أو خالها مثلًا ما بين السرة والركبة فهو الذي لا يجوز النظر إليه، وقال آخرون بل عورتها بالنسبة إلى المحارم هو ما يستر عادة في البيوت عند خدمتها، وهذا أقرب.
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    693

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1384

  • هل يجوز للرجل أن ينظر إلى جميع بدن محارمه من النساء ومعانقتهن وضمهن وتقبيلهن ولمسهن بلا حائل أم لا؟

    هذا لا يجوز قطعًا؛ بل الضم والعناق مع الشهوة لا يجوز ولو مع الحائل، ولا يفعل هذا إلا أشد الناس فسقًا وفجورًا، وفساده أشد مِن فعل مثله مع الأجنبية.

    وفي الجزء الثاني من كتاب الآداب الشرعية فصل مستقل فيما يباح من المصافحة والمعانقة، ويليه فصل في تقبيل المحارم، وفيه أن الإمام أحمد أباح التقبيل على الجبهة والرأس لمَن قدم من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    877

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1976

  • ما حكم أن يحضر الزوج عملية الولادة لزوجته؟

    لا مانع شرعًا من حضور الزوج عملية الولادة لزوجته إن شاء ذلك ورأى في ذلك مصلحة، كأن يسلّي زوجته بالتذكير بالله والكلمة الطيبة تخفيفًا من معاناتها، أو ليرى تلك المعاناة والآلام منها فيقدر لها ذلك، ويعرف بذلك فضل أمه عليه وما عانته من أجله، ويحدث أولاده بذلك ليعرفهم فضل أمهم عليهم. وهو على كل حال أمر جائز ليس هو بالواجب ولا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1352

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    879

  • كثيرًا ما يتردد على ألسنة الفقهاء كلمة (فتنة)، فيقولون: (حل ذلك إن لم يترتب على ذلك فتنة)، فما هو الضابط العلمي الشرعي للفتنة؟ هل هو الانتصاب، أم انشغال القلب، أم تعطيل الواجبات، أم نظرة الإعجاب العابرة، التي لا يبقى لها أثر في القلب بعد قليل؟

    جميع ما ذكره السائل هي من الفتنة، ولكنها تتفاوت في مراتبها بقربها أو بعدها عن الإثارة الجنسية، فكلما كانت أقرب إلى الإثارة الجنسية كان الإثم أعظم.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2118

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    844

  • ما هي الحدود الجائزة في مجاملة أقارب الزوجة مسلمة كانت أو نصرانية وخاصة إذا كان منهن متبرجات؟

    إن المرأة الأجنبية -غير الزوجة والمحارم- مسلمة كانت أو غير مسلمة لا يجوز للمسلم أن يرى منها إلا ‏ما أباحه الشرع وهو الوجه والكفان إذا كان النظر بغير شهوة وأمنت الفتنة ويستوي في ذلك قريبات الزوجة ‏وغيرهن، وعليه فلا يجوز النظر أثناء المجالسة أو غيرها إليهن إلا في حدود ما أباح الشرع نظره من المرأة ‏الأجنبية، ومن باب أولى لا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3374

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    873

  • حث الإسلام على غض البصر بالنسبة للرجال والنساء على حد سواء، لكن ما هي حدود غض البصر بالنسبة للرجل، حيث إنني أواجه في عملي وفي بعض الوزارات عند مراجعتي لها نساء متفاوتات في نوعية اللباس، منهن كاملة اللباس الشرعي، من نقاب ولباس فضفاض صفيق، ومنهن سافرات كاشفات عن رؤوسهن وعن أجسادهن، فإذا كنت أتعامل معهن لإنجاز معاملة ما، ...

    غض البصر عن عورة غير الزوج والزوجة واجب على كل مسلم ومسلمة، وهو صرفه لنظره عن التطلع إلى عورات الآخرين عن قصد، أما النظر غير المقصود وهو نظر الفجاءة فلا يحرم دفعًا للحرج، لأنه يتعسر اتقاؤه، والحرج مرفوع شرعًا، بقوله تعالى: ﴿وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ﴾ [الحج: 78].

    إلا أنه يجب على ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4882

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    954

  • تقوم بعض وسائل الإعلام بعرض لقطات رياضية، (كالسباحة أو الجمباز)، لنساء في ملابس الرياضة (المايوه) والذي لا يستر إلا العورة المغلظة والثديين فقط، وباقي الجسد عارٍ، كما تقوم بعرض مسلسلات وأغان أجنبية أو عربية تحوي نساء كاشفات الصدر والأكتاف أو بلباسٍ قصير يظهر معظم الجسد، فهل يجوز هذا أم هو حرام؟ وهل يأثم المسؤول عن عرضه مع ...

    إبداء الإنسان عورته لغيره من الأجانب حرام لغير ضرورة، ذكرًا كان أو أنثى مع مراعاة اختلاف حد العورة بينهما، وكذلك نظر الإنسان لعورة غيره، فإنه حرام أيضًا لغير ضرورة، ومن الضرورات التطبب مثلًا، ولا يستثنى من هذا الحكم الشامل سوى الزوجين مطلقًا لقوله تعالى: ﴿هُنَّ لِبَاسٌ لَكُمْ وَأَنْتُمْ لِبَاسٌ لَهُنَّ﴾ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5612

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1025

  • نود أن نحيطكم علمًا أننا نملك مصنعًا لإنتاج الملابس القطنية والجرابات، وقد تعاقدنا مع أحد العملاء على أن نقوم بتزويده بكميات من الملابس القطنية والجوارب النسائية، حيث اشترط هذا العميل أن يتم تصنيع الكمية المطلوبة باسمه، وأن نستخدم الأغلفة الخارجية المقدمة من قبله (العميل)، وقد أظهرت هذه الأغلفة أجزاء من أرجل وأيدي النسوة ...

    الصور المسؤول عنها لا تخلو من إظهار للعورات والمفاتن، فلا يجوز إعلانها على البضائع لترويجها أو غير ذلك من الأغراض لهذا المعنى، والله تعالى أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5624

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    921

  • من منطلق حرصكم على نشر العلم النافع، وفتح أبواب الخير، وغلق أبواب الشر، وإرشاد المسلمين إلى الطريق الصحيح، وتبين أحكام الدين الحنيف، وحيث إننا نعمل في النشاط التجاري، نرجو إفادتنا بحكم المسألة التالية: ما حكم تعليق الملابس الداخلية للنساء على واجهات المحلات التجارية؟ حيث إن هذه المحلات تعرض الملابس الخاصة بالصدور، ...

    تعليق الملابس الداخلية على واجهات المحلات التجارية مكروه شرعًا لما فيه من توصيف لعورة المرأة، ولما قد يؤدي إليه من الإثارة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5892

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    942

  • ما هو الحكم الشرعي فيما يلي: زوج وزوجة يستخدمان بعض الأدوات المثيرة للغريزة والجنس لإشباع كل واحد منهما غريزة الآخر ويمكن أن تكون تلك الأدوات ما يلي:

    1- الأدوية والعقاقير الطبية.

    2- الأفلام المثيرة للجنس.

    فما الحكم الشرعي في ذلك، وجزاكم الله خيرًا.
     

    1) خلق الله سبحانه وتعالى الإنسان ومنحه قدرات عقلية وجسمانية، وحرص على أن يعمل الإنسان على حفظها وأدائها على الوجه الأكمل.

    فإذا أصيب الإنسان بداء كالضعف الجنسي ونحوه فقد أباح جمهور الفقهاء التداوي لعلاج هذا الداء ونحوه ما دام الدواء مما يحل تناوله واستعماله شرعًا ولا يؤدي إلى ضرر أكبر مما يعالج منه.

    2) لا يجوز ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5900

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    972

  • نرجو من سماحتكم بيان الحكم الشرعي -من وجهة نظركم- في بعض المحلات التي تقوم بعرض الأفلام شبه الخليعة وتصوير عارضات الأزياء على شاشات التلفزيون أمام الناس لجذب انتباههم.

    لا يجوز شرعًا عرض الأفلام الخليعة ولا شبه الخليعة، ولا صور عارضات الأزياء على شاشات التلفزيون أو غيرها أمام الناس لجذب انتباههم، لما في ذلك من إثارة الشهوات والفتنة وإشاعة الفاحشة في المجتمع، وكل ذلك من المحرمات شرعًا.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6837

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1173

  • هل يجوز للزوج مشاهدة الأفلام الخلاعية إذا كان ذلك يساعده في عملية المعاشرة الزوجية؟ وإذا كان لا يستطيع معاشرتها إلا بمشاهدة هذه الأفلام لأسباب نفسية أو غيرها فهل يجوز ذلك؟

    ما دام النظر يؤدي إلى الاطلاع على عورات النساء والرجال وبعض الأوضاع الخليعة فإنه يحرم النظر إليها، لقوله تعالى: ﴿قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ﴾ [النور: 30].

    وعلى المستفتي أن يعرض نفسه على المختصين لعلاج مشكلته.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6867

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1058

  • تزوج رجل يبلغ من العمر 70 عامًا من امرأة تبلغ من العمر 14 عامًا، واستمرت الحياة الزوجية بينهما لمدة عشر سنوات حتى الآن، وأنجبت منه ولدًا، ولكن هذا الزوج الذي بلغ الآن فوق الثمانين لا يستطيع معاشرة زوجته منذ سبع سنوات.

    وقد رفعت هذه المرأة دعوى للتفريق بسبب الضرر، وحكم القاضي حُكمًا غريبًا وهو أن تتم معاشرة هذا الرجل المسن ...

    لا يجوز شرعًا أن تتم هذه المعاشرة أمام أحد على الإطلاق، سواء أكان طبيبًا أم ممرضات أم غيرهما، في مستشفى أو غيره، لأن مبنى هذه العملية على الستر، فقد أمرنا الله تعالى بغض البصر عند نظر الرجل إلى المرأة أو العكس، قال تعالى: (قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ) (وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7078

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1103

  • أفتونا مأجورين بحكم الشرع فيمن كتب هذا المقال في إحدى الصحف الكويتية الذي نشر بجريدة (...) الكويتية وقال فيه: لأن الله جميل يحب الجمال فقد استمتعت برؤية الجميلات السويسريات والألمانيات وبقية جنسيات السائحات وهن (يبلبطن) في حمام السباحة وكأنهن (ميد) في (طاروف)، وفي اليوم الرابع انطلقت بالسيارة إلى أرض الله الواسعة بعد أن غسلت ...

    نظر الرجل إلى النساء الأجانب عنه بغير حجاب حرام لقوله تعالى: ﴿قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ[٣٠]﴾ [النور: 30]. ولا يمكن الاحتجاج على إباحة ذلك بحديث: «إِنَّ اللَّهَ جَمِيلٌ يُحِبُّ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8182

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    871

  • أخي ينظر إليّ من ثقب الباب، وأحيانًا من فتحة المفتاح عند تبديلي للملابس أكثر من مرة، فما حكم ذلك؟ وهل أصبح في حكم الأجنبية منه؟

    لا يجوز للرجل أبًا كان أو ابنًا أو أخًا أو غيرهم أن يدخل على محارمه، أو ينظر إليهن من خلال الشقوق أو غيرها في غرفتهن الخاصة بهن من غير استئذان، خشية أن يرى منهن ما لا يحل شرعًا، لقوله تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِيَسْتَأْذِنْكُمُ الَّذِينَ مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ وَالَّذِينَ لَمْ يَبْلُغُوا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8183

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    866

  • هل الأفلام الفاضحة والقذرة حرام على من يشاهدها وما جزاء من يبيعها؟

    إن الأفلام الفاضحة القذرة بريد الزنا، لأنها تثير الشهوة، وتفسد الشباب فهي حرام، ولا يجوز مشاهدتها للأمر بغض البصر في القرآن والسنة.

    قال تعالى: ﴿قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ﴾ [النور: 30]، وقال تعالى: ﴿وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ﴾ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9611

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    812

  • يقول السائل: إن زوج ابنته يحضر أفلاما مخلة بالآداب، وبعد الانتهاء من مشاهدتها يريد تنفيذ ما شاهده مع زوجته بأن يعاشرها من الخلف.

    والطالب يسأل: هل هذا يجوز شرعا؟ وهل من حق الزوجة طلب الطلاق إذا أجبرها على ذلك، أم لا؟

    من رحمة الله تعالى بعباده أنه لم يدعهم في غمة من أمر الحلال والحرام بل بين الحلال وفصل الحرام في قوله تعالى: ﴿وَقَدْ فَصَّلَ لَكُمْ مَا حَرَّمَ عَلَيْكُمْ﴾[الأنعام: 119]. والحلال بين ولا حرج في فعله.

    وأما الحرام البين فلا رخصة في إتيانه في حالة الاختيار، وبين الحلال والحرام أمور مشتبهات وهي ما يلتبس ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13935

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    831

  • يقول السائل: إن زوج ابنته يحضر أفلاما مخلة بالآداب، وبعد الانتهاء من مشاهدتها يريد تنفيذ ما شاهده مع زوجته بأن يعاشرها من الخلف.

    والطالب يسأل: هل هذا يجوز شرعا؟ وهل من حق الزوجة طلب الطلاق إذا أجبرها على ذلك، أم لا؟

    من رحمة الله تعالى بعباده أنه لم يدعهم في غمة من أمر الحلال والحرام بل بين الحلال وفصل الحرام في قوله تعالى: ﴿وَقَدْ فَصَّلَ لَكُمْ مَا حَرَّمَ عَلَيْكُمْ﴾[الأنعام: 119]. والحلال بين ولا حرج في فعله.

    وأما الحرام البين فلا رخصة في إتيانه في حالة الاختيار، وبين الحلال والحرام أمور ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13936

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1275

  • ما هي عورة الإنسان رجلا كان أو امرأة؟

    يجب على المكلف ستر عورته في الصلاة وخارجها، وعورة الرجل خارج الصلاة ما بين سرته وركبته فيحل النظر إلى ما عدا ذلك من بدنه مطلقا عند أمن الفتنة على ما ذهب إليه الحنفية والحنابلة، ويرى المالكية والشافعية أن عورة الرجل خارج الصلاة تختلف باختلاف الناظر إليه، فبالنسبة للمحارم في الرجال هي ما بين سرته وركبته، وبالنسبة للأجنبية عنه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14257

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    809

  • تقوم بعض وسائل الإعلام بعرض لقطات رياضية، (كالسباحة أو الجمباز)، لنساء في ملابس الرياضة (المايوه) والذي لا يستر إلا العورة المغلظة والثديين فقط، وباقي الجسد عارٍ، كما تقوم بعرض مسلسلات وأغان أجنبية أو عربية تحوي نساء كاشفات الصدر والأكتاف أو بلباسٍ قصير يظهر معظم الجسد، فهل يجوز هذا أم هو حرام؟ وهل يأثم المسؤول عن عرضه مع ...

    إبداء الإنسان عورته لغيره من الأجانب حرام لغير ضرورة، ذكرًا كان أو أنثى مع مراعاة اختلاف حد العورة بينهما، وكذلك نظر الإنسان لعورة غيره، فإنه حرام أيضًا لغير ضرورة، ومن الضرورات التطبب مثلًا، ولا يستثنى من هذا الحكم الشامل سوى الزوجين مطلقًا لقوله تعالى: ﴿هُنَّ لِبَاسٌ لَكُمْ وَأَنْتُمْ لِبَاسٌ لَهُنَّ﴾ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18332

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    861

  • ما هو الحكم الشرعي فيما يلي: زوج وزوجة يستخدمان بعض الأدوات المثيرة للغريزة والجنس لإشباع كل واحد منهما غريزة الآخر ويمكن أن تكون تلك الأدوات ما يلي:

    1) الأدوية والعقاقير الطبية.

    2) الأفلام المثيرة للجنس.

    فما الحكم الشرعي في ذلك، وجزاكم الله خيرًا.
     

    1) خلق الله سبحانه وتعالى الإنسان ومنحه قدرات عقلية وجسمانية، وحرص على أن يعمل الإنسان على حفظها وأدائها على الوجه الأكمل. فإذا أصيب الإنسان بداء كالضعف الجنسي ونحوه؛ فقد أباح جمهور الفقهاء التداوي لعلاج هذا الداء ونحوه ما دام الدواء مما يحل تناوله واستعماله شرعًا ولا يؤدي إلى ضرر أكبر مما يعالج منه.

    2) لا يجوز للزوجين ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18337

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1059

  • كثيرًا ما يتردد على ألسنة الفقهاء كلمة (فتنة)، فيقولون: (حل ذلك إن لم يترتب على ذلك فتنة)، فما هو الضابط العلمي الشرعي للفتنة؟ هل هو الانتصاب، أم انشغال القلب، أم تعطيل الواجبات، أم نظرة الإعجاب العابرة، التي لا يبقى لها أثر في القلب بعد قليل؟

    جميع ما ذكره السائل من الفتنة، ولكنها تتفاوت في مراتبها بقربها أو بعدها عن الإثارة الجنسية، فكلما كانت أقرب إلى الإثارة الجنسية، كان الإثم أعظم.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18410

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1004

  • أخي ينظر إليّ من ثقب الباب، وأحيانًا من فتحة المفتاح عند تبديلي للملابس أكثر من مرة، فما حكم ذلك؟ وهل أصبح في حكم الأجنبية منه؟

    لا يجوز للرجل أبًا كان أو ابنًا أو أخًا أو غيرهم أن يدخل على محارمه، أو ينظر إليهن من خلال الشقوق أو غيرها في غرفتهن الخاصة بهن من غير استئذان، خشية أن يرى منهن ما لا يحل شرعًا، لقوله تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِيَسْتَأْذِنْكُمُ الَّذِينَ مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ وَالَّذِينَ لَمْ يَبْلُغُوا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18426

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1044

  • هل يجوز للزوج مشاهدة الأفلام الخلاعية، إذا كان ذلك يساعده في عملية المعاشرة الزوجية؟ وإذا كان لا يستطيع معاشرتها إلا بمشاهدة هذه الأفلام لأسباب نفسية أو غيرها فهل يجوز ذلك؟

    ما دام النظر يؤدي إلى الاطلاع على عورات النساء والرجال وبعض الأوضاع الخليعة فإنه يحرم النظر إليها، لقوله تعالى: ﴿قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ﴾ [النور: 30].

    وعلى المستفتي أن يعرض نفسه على المختصين لعلاج مشكلته.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18424

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    915

  • حث الإسلام على غض البصر بالنسبة للرجال والنساء على حد سواء، لكن ما هي حدود غض البصر بالنسبة للرجل، حيث إنني أواجه في عملي وفي بعض الوزارات عند مراجعتي لها نساء متفاوتات في نوعية اللباس، منهن كاملة اللباس الشرعي، من نقاب ولباس فضفاض صفيق، ومنهن سافرات كاشفات عن رؤوسهن وعن أجسادهن، فإذا كنت أتعامل معهن لإنجاز معاملة ما، وأنظر ...

    غض البصر عن عورة غير الزوج والزوجة واجب على كل مسلم ومسلمة، وهو صرفه لنظره عن التطلع إلى عورات الآخرين عن قصد، أما النظر غير المقصود وهو نظر الفجاءة فلا يحرم دفعًا للحرج، لأنه يتعسر اتقاؤه، والحرج مرفوع شرعًا، بقوله تعالى: ﴿وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ﴾ [الحج: 78]. إلا أنه يجب على من امتد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18423

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1023

  • ما حكم الشرع فيمن كتب هذا المقال في إحدى الصحف الكويتية الذي نشر بجريدة (...) الكويتية وقال فيه: لأن الله جميل يحب الجمال فقد استمتعت برؤية الجميلات السويسريات والألمانيات وبقية جنسيات السائحات وهن (يبلبطن) في حمام السباحة وكأنهن (ميد) في (طاروف)، وفي اليوم الرابع انطلقت بالسيارة إلى أرض الله الواسعة بعد أن غسلت عيوني ومسامعي ...

    نظر الرجل إلى النساء الأجانب عنه بغير حجاب حرام؛ لقوله تعالى: ﴿قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ[٣٠]﴾ [النور: 30]. ولا يمكن الاحتجاج على إباحة ذلك بحديث: «إِنَّ اللَّهَ جَمِيلٌ يُحِبُّ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18425

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    979

  • أشاهد المصارعة ومباريات كرة القدم فيعجبني شكل جسم وعضلات اللاعبين، والأمر مستور في فكري وقلبي وأنا فتاة؛ فهل عليّ شيء أو حكم؟

    هذا الإعجاب بمنظر اللاعبين أثناء اللعب إذا كان لم يتجاوز مجرد الإعجاب، الظاهري لما عليه اللاعبون من قوة جسمانية فنرجو من الله ألا يكون عليك في هذا النظر إثم، أما إذا زاد إعجابك عن ذلك وإذا كان اللاعبون مكشوفي العورة أو كانت ملابسهم ضيقة أو شفافة وتترتب على النظر إثارة؛ فإنه يجب حينئذ غض البصر وصرف الفكر عنهم، قال تعالى: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18428

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    784

  • أحب مشاهدة جسمي عاريًا أمام المرآة؛ فهل يجوز لي ذلك؟

    جمهور الفقهاء على كراهة نظر الإنسان إلى عورته من غير ضرورة ولا حاجة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18427

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    733

  • نحن لجنة شبابية تحمل اسم (لجنة الصُّحبة الصالحة) تهتمّ بشريحة الشباب ما فوق 14 سنة وتبتغي في رسالتها وأهدافها تحقيق شعارها الدائم (بناء جيل ينال رضى ربه، ويَسعَد به الوالدان، ويَعتز به الوطن) وتنتهج اللجنة في تحقيق شعارها وسائل ومشاريع عِدَّة منها على سبيل المثال لا الحصر:

    1- مشروع رعاية حُفّاظ كتاب الله.

    2- مشروع ...

    1- إذا خلت المباريات الرياضية من مخالفات شرعية فلا بأس بالنظر إليها أحيانًا مباشرة أو على التلفاز ما لم يترتب على ذلك فوات واجب ديني أو دنيوي كفوات الصلاة عن وقتها مثلًا.

    2- فخذ الرجل عورة عند جمهور الفقهاء؛ فلا يجوز النظر إليها من الرجال أو النساء مُطْلَقًا سوى الزوجة، أو لضرورة كنظر الطبيب إليها في حدود الحاجة للتطبيب، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18675

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    828

  • ما الحكم الشرعي الخاص بعورة الرجل بين الرجال؛ كما هو الحال في حمام السباحة الخاص للرجال؟

    عورة الرجل بين الرجال أو النساء، المحارم وغير المحارم، واحدة، وهي: ما بين السرة والركبة، وبعض الفقهاء يجعل السرة عورة دون الركبة، وآخرون يجعلون الركبة عورة دون السرة.

    وعلى ذلك؛ فالقُبل والدُّبر والفخذان من الرجل عورة باتفاق الفقهاء، وحكم العورة وجوب الستر وعدم النظر إليها من الغير سوى الإنسان نفسه أو زوجته، إلا في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18744

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1254