عدد النتائج: 38

  • رجل جمع مالًا من طرقٍ غير مشروعة كربا وقمار، ولعب بالبورصة (ما يسمونها بالكونتراتات) وغير ذلك، هل يجوز الأكل عنده، وإذا مات وترك أولادًا يعلمون بحال أشغاله فهل يكون المال حلالًا للأولاد بالميراث أم لا؟، وإذا مات رجل، وعليه ديون، ومظالم لأناسٍ، ولم تسامحه أربابها في الحياة الدنيا فما حكمه يوم القيامة؟ وهل يعذَّب في قبره بسبب ...

    مَن علم أن مال زيد مِن الناس حرام كله لم يجُز له أن يأكل من طعامه، ولا أن يعامله بهذا المال، ولكن قلما يوجد أحد جميع ماله حرام، ومن ترك لأولاده مالًا يعلمون أنه مغصوب أو مسروق مثلًا، ويعرفون أصحابه فالواجب عليهم رده إليهم.

    وأما ما لا يُعرف له مالك، والمأخوذ بالعقود الفاسدة شرعًا كالربا والمضاربات فيملكونه، وإن كان في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    594

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    844

  • هل يجوز استخدام المسلم عند المسيحي، وغيره من الذين يشتغلون بالمحرمات كسباق الخيل، والمراسح العمومية ونوادي اللهو والخلاعة مع ملاحظة أنه ليس له أي عمل آخر يتعيَّش به مع عائلته سوى ذلك أم لا؟

    لا يجوز للمسلم اكتساب رزقه من الطرق المحرمة، كالحانات ومواخير الفسق، وأعمال القِمَار المختلفة، ولا حيث يتعذر عليه القيام بالمفروض عليه في دينه، والضرورات التي تبيح المحظورات لا تكون عادة إلا عارضة، فلا يعقل وجود مصر من الأمصار، كبيروت لا يجد فيه المسلم وسيلة لرزقه إلا أمثال هذه المعاصي.

    وإنما يتصور أن يتعود ذلك بعض ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    889

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    766

  • استفتي في هذه المسألة زميلنا الكريم الأستاذ سيف الدين رحال الشهير محرر جريدة الفطرة الغراء وناموس مؤتمر الجمعيات العربية بالبرازيل، فأجاب عنها بالجواب الآتي المتضمن لحكمة التحريم وأرسله إلينا لننشره في المنار ونعلق عليه رأينا في الفتوى، فلم يسعنا إلا إجابته.[1]

    وهذا نص ما جاءنا منه ...

    تعليق المنار على الفتوى: نقول

    أولًا: إن إطلاق لفظ اللحم في تحريم الأكل يشمل الشحم وكل ما يؤكل منه من كبد ورئة وقلب وطحال وكليتين ومعى وغدد، يشمل هذا بالنص اللغوي الحقيقي كما حققه القاضي أبو بكر بن العربي المالكي، فقد قال في تفسير آية البقرة من كتابه أحكام القرآن ما نصه: اتفقت الأمة على أن الخنزير حرام بجميع أجزائه، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    943

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    6128

  • هل يجوز الأكل من بيت المرابي؟

    لا يجوز الأكل إذا تيقن أن ما قدم إليه هو من الربا، أما إذا لم يتيقن فالورع وعدم الأكل وبخاصة إذا كان أكثر ماله من الربا.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2071

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    882

  • إذا دعاني إنسان وهو يعمل في بنك ربوي ويتقاضى معاشه من هذا البنك هل يجوز أن آكل طعامه الذي يقدمه لي؟ - وسألته اللجنة هل للشخص الذي دعاك وهو يعمل في بنك ربويّ مورد آخر؟ فأفاد بأنه لا يوجد له مورد آخر غير العمل في ذلك البنك الربوي.

    نصحته اللجنة بأن يتورع عن ذلك.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2831

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    636

  • لي صديق يعمل في أحد الجمعيات في الفترة المسائية (عارض) وتتلخص وظيفته في عرض بعض المنتجات الاستهلاكية في الجمعية، فعلى سبيل المثال قد يكون مكلف بعرض منتجات من الكيك ويقوم بتقديم عينات تذوق للجمهور داخل الجمعية حيث إن الشركة صاحبة العرض تقوم بإعطائه كمية من الكيك للتسوق وصديقي هذا يقوم بإحضار كميات كبيرة من الكيك يوميًا وهي ...

    لا يجوز للعارض أن يدّخر شيئًا مما طلب منه عرضه وتقديمه من البضاعة ولكن عليه عرضه كله إن أمكن للزبائن إلا إذا رضي صاحب البضاعة بخلاف ذلك، فإذا رضي جاز وإذا لم يرض فإن على العارض أن يرد الزائد إليه، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6052

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    673

  • صاحب حملة يقوم بتنفيذ مشروع إطعام المساكين في يوم عرفة، ويعاونه في ذلك عمال وإداريو الحملة، ولكي يعم النفع والثواب يعمم ذلك الأمر على حجاج الحملة كل وفق رغبته بدون ضغط منه، فمن أراد المساهمة في إطعام مسكين يوم عرفة فعليه التقدم للمختص، مع دفع قيمة الوجبة الواحدة عشر ريالات سعودية.

    ولما كانت قيمة الوجبة الواحدة تكلف ...

    يجب على صاحب هذه الحملة أن يعلم المشاركين وقت أخذ ثمن هذه الوجبات منهم بحقيقة ما تتكلفه هذه الوجبة -وهو خمس ريالات- وأي زيادة على ذلك تكون أكلًا لأموال الناس بالباطل، وهو محرم شرعًا، قال الله تعالى: ﴿وَلَا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ﴾ [البقرة: 188]. وفي هذه الحالة فإن عليه أن يردّ ما أخذه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6649

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1096

  • مدير في أحد البنوك الربوية، يعمل فيه منذ فترة طويلة، ودخله من راتبه من هذا البنك، وله دخل قليل من أرض مملوكة له، وله ابن وحيد، ويقوم بزيارته هو وأسرته، ويتناول الطعام عنده، وهذا الابن يسأل عما يأتي: 1- زوجة الابن تجد حرجًا من تناول الطعام عند الأب، ظنًا منها أن دخل الأب من البنك هو حرام.

    2- الأب يعطي ابنه من حين لآخر بعض ...

    العمل بصفة مدير لبنك ربوي هو نوع من المشاركة في عملية الربا، وهو حرام باتفاق المسلمين، لحديث جابر رضي الله عنه قال: «لَعَنَ رَسُولُ الله صلى الله عليه وسلم آكِلَ الرِّبَا وَمُوَكِلَهُ وَكَاتِبَهُ وَشَاهِدَيْهِ، وَقَالَ : هُمْ سَوَاءٌ» رواه مسلم، وكذلك أخذ الأجر عليه حرام.

    أما أخذ الابن من أبيه هذا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7019

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    731

  • ما حكم الدين في بعض موائد الرحمن التي تقيمها الراقصات والمغنيات في شهر رمضان.

    هل حلال الطعام منها أم حرام؟

    يقول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: «اتقوا الشبهات، فمن اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه، ومن طاف حول الحمى يوشك أن يواقعه...» إلى آخر الحديث، وفي واقعة السؤال: إن كان مال الراقصات كله يأتي عن طريق الرقص المحرم شرعا فإن موائد الرحمن التي تقيمها الراقصة تكون محرمة شرعا، ولا يحل الأكل منها إلا لمن دعته ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13692

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    848

  • إذا دعاني إنسان وهو يعمل في بنك ربوي ويتقاضى معاشه من هذا البنك هل يجوز أن آكل طعامه الذي يقدمه لي؟

    وسألته اللجنة هل للشخص الذي دعاك وهو يعمل في بنك ربويّ مورد آخر؟

    فأفاد بأنه لا يوجد له مورد آخر غير العمل في ذلك البنك الربوي.

    أن يتورع عن ذلك.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15396

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    754

  • لي صديق يعمل في أحد الجمعيات في الفترة المسائية (عارض) وتتلخص وظيفته في عرض بعض المنتجات الاستهلاكية في الجمعية، فعلى سبيل المثال قد يكون مكلف بعرض منتجات من الكيك ويقوم بتقديم عينات تذوق للجمهور داخل الجمعية حيث إن الشركة صاحبة العرض تقوم بإعطائه كمية من الكيك للتسوق وصديقي هذا يقوم بإحضار كميات كبيرة من الكيك يوميًا وهي ...

    لا يجوز للعارض أن يدّخر شيئًا مما طلب منه عرضه وتقديمه من البضاعة ولكن عليه عرضه كله إن أمكن للزبائن إلا إذا رضي صاحب البضاعة بخلاف ذلك، فإذا رضي جاز وإذا لم يرض فإن على العارض أن يرد الزائد إليه، والله أعلم.



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17243

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    768

  • هل يجوز الأكل من بيت المرابي؟

    لا يجوز الأكل إذا تيقن أن ما قدم إليه هو من الربا، أما إذا لم يتيقن فالورع وعدم الأكل وبخاصة إذا كان أكثر ماله من الربا.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18181

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    708

  • نحن نعمل في مراقبة ومتابعة بضائع التجار بكل أنواعها من فواكه وخضروات ومعلبات.. إلخ، من خروجها من الباخرة إلى أن يستلمها التاجر. والسؤال: هل يجوز أن نأكل من هذه البضائع كحبيبات من الموز أو البرتقال أو نشرب علبة عصير نأكل منه ولا نحمله معنا؟ علمًا أننا لا نفتح كرتونًا جديدًا مقفلاً، وإنما من ما نراه مفتوحًا أمامنا، إما من قبل ...

    لا يجوز لك أن تأكل شيئًا من بضائع التجار إلا بإذن من مالكها؛ لما ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: « لا يحل مال امرئ مسلم إلا بطيب نفس منه » [1] . وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

    1) مسند أحمد بن حنبل ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26712

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    962

  • لي قريب وزوج أختي يعمل في شركة خمور سائق شاحنة يوزع الخمور، وأنا أسأل هل يجوز لي زيارة أختي وأن آكل عندها، وهل يجوز لي أن آخذ منه نقودًا كدين أو غير ذلك، وهو يملك عمارة بناها من هذا المكسب؟

    زيارة الأخت جائزة صلة للرحم، وأما الأكل فإذا كان لا دخل لزوج الأخت إلا هذا الراتب فلا تأكل من بيت الأخت؛ لأنه كسب حرام. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26714

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    680

  • عندنا أشخاص مسلمون أموالهم من حرام، وذوو قربى، هل يجوز الأكل في بيوتهم والاقتراض كذلك الأخذ من أموالهم؟

    إذا تحقق المسلم أن الطعام أو المال المقدم إليه من كسب حرام فإنه لا يجوز له تناوله؛ لما تظافرت به النصوص من الأمر   بالأكل من الطيب والنهي عن الأكل من الكسب الحرام. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26716

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    621

  • إن خوالي (أي: أهل أمي) رزقهم حرام (مخدرات) يأتوننا ونكرمهم، وأمي تمشي إليهم وتأخذ إليهم بعض الأشياء، كالفاكهة والحلوى وما شابه ذلك. ما رأي الإسلام في نظركم في زيارتهم والأكل من طعامهم والركوب في سياراتهم والتعامل معهم؟

    إذا كان جميع مالهم من حرام فلا يجوز الأكل منه، وأما ما تفعله والدتك من الذهاب إليهم وحملها بعض الهدايا إليهم فلا بأس به، لكنها تستمر في نصحهم. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26715

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    716

  • ما حكم الدين في رجل له ولدان كبيران، وكل واحد منهما يعيش وزوجته وأولاده على نفقته الخاصة، وأحدهما فقير الحال، والآخر موسر الحال، ويقال إن ماله من مخدرات عثر عليها هذا الابن على شاطئ البحر المالح من مدة مزمنة، وفي بعض المناسبات يقوم الولدان بانتداب والدهم لتناول الطعام في منازلهم، ولكن الأب يشعر بشك في تناول طعام الابن ...

    إذا كان جميع كسب الابن حرامًا فلا يجوز للأب أن يتناول منه شيئًا. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26719

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    682

  • رجل موظف بعمل حكومي كحارس لمساحة من الأرض خالية، يقوم بتأجيرها للناس في فترة من السنة، مقابل مبلغ من المال أو مقدار من الحبوب، وهذا من دون أن تعلم الجهة التي يعمل بها، ولو علم رئيسه لشاركه في ذلك دون أن يصل العائد إلى الجهة، فما حكم هذا العمل، وما حكم الإنفاق والأكل من هذا المال والطعام بالنسبة له وأولاده الذين ينفق عليهم في ...

    لا يجوز لذلك الحارس ونحوه أن يستغل هذه الأرض دون إذن ممن يملك التصرف فيها، وما كسبه من ذلك لا يحل له أن ينتفع به، بل يدفعه للمسئول عن تلك الأرض إذا أمكن، وإلا أنفقه في وجوه البر، وعليه التوبة والاستغفار مما حصل منه. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26737

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    666

  • أعطاني رجل مبلغًا من المال قدره 2000 ريال،   لأشتري له دواء من أحد المعالجين، فاشتريت العلاج من المعالج بمبلغ 1500 ريال فقط، وأخذت باقي المال، فهل هذا المبلغ حلال؟ أفتونا جزاكم الله ألف خير.

    ما تبقى من المبلغ بعد شراء الدواء فهو حق لصاحبه الذي أوصاك بشراء الدواء له، سواء كان المال المتبقي قليلاً أو كثيرًا، ويحرم أخذه بدون إذن صاحبه ورضاه. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26753

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    885

  • سافر والدي منذ 50 عامًا إلى مدينة جدة للعمل كسائر عباد الله، وشاء الله أن يعمل في منزل أحد مدراء البنوك الربوية، وبقي معه فترة ملازمه في البيت إلى أن عين عمله في البنك، وله الآن أكثر من 35 عامًا يعمل في هذا البنك مع هذا المدير، ورغم أن والدي لا يقرأ ولا يكتب إلا أنه استطاع أن يجمع ثروة لا بأس بها، استغلها في تربيتنا أنا وأخواتي أحسن ...

    إذا كنت لا تعلم أن المال الذي دخل عليك من أبيك اكتسب من الحرام فلا حرج عليك في ذلك؛ لأن الأصل براءة الذمة، ولأن الأصل فيما يصل العبد من المال الإباحة، إلا أن يعلم ما يقتضي التحريم، لكن إذا كان لك إخوة رجالاً ونساءً فالواجب على أبيك أن يعدل بينك وبينهم في العطية كالميراث، إلا أن يسمحوا بتخصيصك أو تفضيلك عليهم إذا كانوا مرشدين ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26755

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    846

  • سؤالي مكون من ثلاث نقاط هي كالتالي:

    أولاً: في بعض الأحيان نذهب إلى هذا المطعم، فلا نجد الأكل جيدًا، أو بمعنى آخر: يكون الأكل رديئًا لا تستسيغه الأنفس. هل يجوز لنا أخذ أكل من الأكل المخصص للطائرات وذلك بعد الاستئذان من مدير القسم (المسئول) الذي يوجد به الأكل؟ علمًا بأن هذا المدير غالبًا ما يكون مسيحيًّا أو بوذي الديانة، كما ...

    إذا كان الحال ما ذكر، فأنتم دخلتم في العمل الوظيفي المذكور لدى الشركة المذكورة بموجب عقد، فليس لكم إلا ما تم العقد عليه، بشروطه المعتبرة شرعًا، ومنها تأمين وجبة الطعام المذكورة، ولا تجوز مخالفة العقد بتناول وجبة الطعام من المخصص للطائرات إلا بإذن ممن يملك ذلك بقوة نظام الشركة، وننصحكم بمراجعة المسئولين عن العمل المذكور ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27133

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    703

  • رجل يعمل صحفيًّا في جريدة بمصر، ويكتب أخبارًا، ويعمل إعلانات يدفعون الأجر فيها؛ تأييدًا لمن يحاد الله ورسوله، وبالنسبة للإعلانات يقوم بدور الوسيط بين الجريدة وبين العامة، يذهب للناس (مثلاً التجار) يحثهم على عمل إعلانات، فيقومون بدفع الثمن لهذه الإعلانات بمحض اختيارهم، كي تنشر أسماء متاجرهم في الجريدة، وهذا نوع من أنواع ...

    أولاً: العمل من أجل خدمة من يحاد الله ورسوله لا يجوز؛ لأنه تعاون معهم على الإثم والعدوان الذي نهى الله سبحانه وتعالى عباده عنه بقوله: ﴿ وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُوا عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ ﴾ [ المائدة : 2 ] .

    ثانيًا: ما كسب من المال بسبب التعاون معهم في شرهم حرام. ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27156

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    955

  • إن مانعًا تقدم خاطبًا أخته زرعة، وأنه عارض في ذلك خشية أن يكون بينهما تراضع ، ثم إنه اصطلح معهم على ترك المعارضة بمبلغ من المال، ويسأل الآن هل في ذلك ما يخل بدينه؟

    إذا لم يكن المستفتي يعلم علم يقين أو غلبـة ظن بـتراضع بين أخته وبين من تقدم بخطبتها وإنما يخشى أن يكون منهما تراضع فمعارضته ذلك الزواج في غير محلـه؛ لأن الأصل انتفـاء الرضـاع، ولا يعارض الأصل إلا بما يرفعه شرعًا، ولم يذكر السائل ما يرفعه، وتخوفه أن يكون هناك تراضع بينهما لا ينقل الأصل عما هو عليه. وأما أخذه منهم دراهم في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29808

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    659

  • إذا كان الزوج يأتي بمال حرام وزوجته تنصحه أن يترك هذا المال ولكن لا يسمع للنصيحة هل تأكل الزوجة من هذا المال الحرام وهي لا يوجد لديها سوى هذا المال المحرم، وماذا على الزوجة هل تبقى معه أم تتركه وتطلب الطلاق، ولا يحـل لها   الحياة معه، وهذا المال هو تجارة في المحرمات؟

    إذا كانت تعلم أن الكسـب الذي يـأتي به إلي البيت حرام فلا يجـوز لها أن تأكل منه، وعليها أن تطالبه بالنفقة من كسب طيب، أو ترفع أمره إلى الجهة المسؤولة، كالمحكمة الشرعية. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29836

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    812

  • رجل مسلم يقوم بالصلاة ويصوم ويؤدي الزكاة ويقوم بجميع العبادات، ولكنه يقوم بسياقة شاحنة تحمل الخمور طوال السنين، وهذه الشاحنة لإحدى الشركات ولا يوجد أي عمل لديه سوى هذا العمل طوال عمره، فهل هذا العمل حرام أم لا؟

    الأصل أن يبحث الشخص عن عمل مباح؛ لأن حل الكسب وتحريمه تابعان لحل العمل وتحريمه، فإذا كان العمل خبيثًا فالكسب خبيث، وقد حث الله على أكل الطيب، فقال تعالى: ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ ﴾ [ البقرة : 172 ] وقال النبي - صلى الله عليه وسلم -: « إن الله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30172

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    751

  • عثرت على مبلغ من المال وقدره سبعة آلاف ومائتي ريال (7200) مع قريب لي، وبسؤاله عن مصدر هذا المبلغ، أفاد أنه دخل عليه عن طريق الحرام، والمبلغ الآن موجود لدي.   السؤال: كيف أتصرف في هذا المبلغ : هل أقوم بإرساله إلى الجمعيات الخيرية، أو أدفعه إلى أحد المحتاجين، أو المساهمة به في بناء مسجد؟ علمًا بأن أخو هذا الشخص عندما علم بوجود هذا ...

    إذا كان المبلغ الذي وجدته مع قريبك تحصل عليه من مكاسب خبيثة، أو بيع أشياء محرمة، فإنه يتخلص منه بإنفاقه في المشاريع الخيرية العامة غير بناء المساجد، وعليه التوبة النصوح من هذا العمل السيئ، هذا إذا كان هذا المبلغ ليس حقًّا لأحد، أو كان ثمنًا لأعيان مغصوبة مسروقة أو نحو ذلك، فإنه يلزمه مع التوبة النصوح أن يرده لصاحبه إن وجده، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30284

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    786

  • إنني وإخوتي كل منا يعمل في عمل نقتات منه، وعندما يتجمع مع كل منا مبلغ من المال نعطيه لوالدنا الذي يقوم بالإنفاق على المنزل، من طعام وشراب وخلافه، وإنني والحمد لله أتحرى الحلال في مصدر رزقي، ولكني لا أعلم عن مصادر أرزاق إخوتي كيف تكون، أحلال كلها، أم كلها حرام، أم أنها خليط منهما؟ علمًا بأنهم لا يعطون أهمية للحلال والحرام في ...

    يجب على المسلم أن يتحرى الحلال والطيب في مطعمه ومشربه وملبسه؛ لما روي عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال لسعد بن أبي وقاص : «أطب مطعمك تكن مستجاب الدعوة [1]، ولما ثبت في ( صحيح مسلم ) من قوله صلى الله عليه وسلم: صحيح مسلم الزكاة (1015) ، سنن الترمذي تفسير القرآن (2989) ، مسند أحمد بن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30298

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    674

  • ما حكم تقبل الهدايا من والدي وأقاربي الذين يعملون بشركة الدخان وفي البنوك ، هل أقبلها منهم ثم أرد قيمتها إليهم بطريقة أخرى محافظة على المودة وصلة القرابة؟ س5: وعندما أزور أقاربي ويقدمون لي شيئًا هل آكل منه وأشرب، ومورد رزقهم العمل في البنوك وشركات الدخان؟

    إن عرفت أن ما أعطي لك هدية أو قدم لك طعامًا لتأكل منه حرام بعينه فلا تأكل منه ولا تقبله هدية، وكذا الحكم إن كان كل كسبهم حرامًا، وإن لم يتميز ما كسبوه من حلال عما كسبوه من حرام ففي قبول الهدية منه أو تناوله طعامًا في ضيافة ونحوها خلاف بين العلماء، فقيل: حرام مطلقًا، وقيل: إن زاد ما فيه من الحرام عن الثلث فحرام الأكل منه وقبول ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30385

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    797

  • يوجد بعض الأقارب لدي شك أن بعض دخلهم   حرام، وتربطنا بهم القرابة، ونضطر أحيانًا لزيارتهم، والأكل من طعامهم ، فهل علينا إثم في ذلك؟ علمًا بأن هدفي من زيارتهم التقرب منهم ومن أبنائهم لدعوتهم إلى الله.

    الذي تعلم أن كل كسبه حرام لا يجوز الأكل من طعامه، أما الذي لا تعلم عنه شيئًا، أو ماله مختلط من الحلال والحرام فلا بأس بالأكل من طعامه؛ لأن النبي - صلى الله عليه وسلم - أكل من طعام اليهود وفي أموالهم شيء من الربا. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30390

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    688

  • إذا كان لي صديق كسبه من الحيلة، وأنا ملزم بزيارته مثل ما لو كان رحيمًا، هل علي إثم في الأكل عنده ؟

    إذا كان نفس الطعام الذي يقدمه كسبه من حرام، أو كان كل كسبه حرامًا - حرم عليك الأكل من ذلك، وإن كان ماله خليطًا من حلال وحرام جاز أن تأكل منه على الصحيح من أقوال العلماء. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30389

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    585