عدد النتائج: 13

  • وجدت شخصًا يعمل الفاحشة في ناقة لي، وكنا نشرب أنا وأولادي من لبنها، وقد حصلت الكراهية لاقتنائها بعد الحادث، فما حكم الإسلام في الجاني؟ وكيف نتصرف في الناقة؟ وهل يلزم الجاني ثمن الناقة؟ وإذا دفع ثمنها فهل يجوز لي أن أنفقه على أولادي؟

    يرى جمهور الفقهاء أنه لا يجب قتل الحيوان الذي ارتكبت معه الفاحشة وهذا ما تؤيده اللجنة، ويحل لبنها والانتفاع بها بجميع أنواع الانتفاع، ولا يحرم لحمها إذا ذبحت، ويجب تعزير الفاعل إذا ثبتت عليه هذه الجريمة، والذي يتولى تعزيره إنما هو ولي الأمر.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2019

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    755

  • وجدت شخصًا يعمل الفاحشة في ناقة لي، وكنا نشرب أنا وأولادي من لبنها، وقد حصلت الكراهة لاقتنائها بعد الحادث، فما حكم الإسلام في الجاني؟ وكيف نتصرف في الناقة؟ وهل يلزم الجاني ثمن الناقة؟ وإذا دفع ثمنها فهل يجوز لي أن أنفقه على أولادي؟

    يرى جمهور الفقهاء أنه لا يجب قتل الحيوان الذي ارتكبت معه الفاحشة وهذا ما تؤيده اللجنة، ويحل لبنها والانتفاع بها بجميع أنواع الانتفاع، ولا يحرم لحمها إذا ذبحت، ويجب تعزير الفاعل إذا ثبتت عليه هذه الجريمة، والذي يتولى تعزيره إنما هو ولي الأمر، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2067

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    716

  • السائل يطلب الإفادة عن تحريم اللواط ودليل هذا التحريم.

    مع بيان الحكم الشرعي في ذلك.

    إن جريمة اللواط من أكبر الجرائم وهي من الفواحش المفسدة للخلق وللفطرة والدين والدنيا، بل وللحياة نفسها، وقد عاقب الله عليها بأقسى عقوبة فخسف الأرض بقوم لوط وأمطر عليهم حجارة من سجيل جزاء فعلتهم القذرة، وجعل ذلك قرآنا يتلى؛ ليكون درسا للعالمين، فقال تعالى في كتابه الكريم: ﴿وَلُوطًا إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13813

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    706

  • وجدت شخصًا يعمل الفاحشة في ناقة لي، وكنا نشرب أنا وأولادي من لبنها، وقد حصلت الكراهة لاقتنائها بعد الحادث، فما حكم الإسلام في الجاني؟ وكيف نتصرف في الناقة؟ وهل يلزم الجاني ثمن الناقة؟ وإذا دفع ثمنها فهل يجوز لي أن أنفقه على أولادي؟

    يرى جمهور الفقهاء أنه لا يجب قتل الحيوان الذي ارتكبت معه الفاحشة، وهذا ما تؤيده اللجنة، ويحل لبنها والانتفاع بها بجميع أنواع الانتفاع، ولا يحرم لحمها إذا ذبحت، ويجب تعزير الفاعل إذا ثبتت عليه هذه الجريمة، والذي يتولى تعزيره إنما هو ولي الأمر، والله أعلم.



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18180

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    766

  • لقد حاول أحد زملائي الاعتداء عليّ جنسيًا ولم أمكّنه من نفسي ولكنني انتقمت منه بالاعتداء على قريب له وندمت وينتابني شعور غريب؛ لماذا سلّط الله عليّ الأول ومكّنني من الثاني؟ وهل عليّ شيء؟

    لقد حرمت الشريعة الإسلامية اللواط باتفاق الفقهاء، واعتبرته من أغلظ الفواحش، وقد عاقبت فاعله أشد العقاب؛ حسبما عاقب الله به قوم لوط، الذي قال الله بشأنه: ﴿أَتَأْتُونَ الذُّكْرَانَ مِنَ الْعَالَمِينَ[١٦٥] وَتَذَرُونَ مَا خَلَقَ لَكُمْ رَبُّكُمْ مِنْ أَزْوَاجِكُمْ بَلْ أَنْتُمْ قَوْمٌ عَادُونَ[١٦٦]﴾ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18438

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    679

  • وجدت شخصًا يعمل الفاحشة في ناقة لي، وكنا نشرب أنا وأولادي من لبنها، وقد حصلت الكراهية لاقتنائها بعد الحادث، فما حكم الإسلام في الجاني؟ وكيف نتصرف في الناقة؟ وهل يلزم الجاني ثمن الناقة؟ وإذا دفع ثمنها؛ فهل يجوز لي أن أنفقه على أولادي؟

    يرى جمهور الفقهاء أنه لا يجب قتل الحيوان الذي ارتكبت معه الفاحشة، وهذا ما تؤيده اللجنة، ويحل لبنها والانتفاع بها بجميع أنواع الانتفاع، ولا يحرم لحمها إذا ذبحت، ويجب تعزير الفاعل إذا ثبتت عليه هذه الجريمة، والذي يتولَّى تعزيره إنما هو وليُّ الأمر.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18531

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    495

  • لقد حاول أحد زملائي الاعتداء عليّ جنسيًا، ولم أمكَّنه من نفسي، ولكنني انتقمت منه بالاعتداء على قريب له، وندمت، وينتابني شعور غريب لماذا سلط الله عليّ الأول، ومكَّ نني من الثاني؟ وهل عليّ شيء؟

    لقد حرمت الشريعة الإسلامية اللواط باتفاق الفقهاء، واعتبرته من أغلظ الفواحش، وقد عاقبت فاعله أشد العقاب، حسبما عاقب الله به قوم لوط، الذي قال الله بشأنه: ﴿أَتَأْتُونَ الذُّكْرَانَ مِنَ الْعَالَمِينَ[١٦٥] وَتَذَرُونَ مَا خَلَقَ لَكُمْ رَبُّكُمْ مِنْ أَزْوَاجِكُمْ بَلْ أَنْتُمْ قَوْمٌ عَادُونَ[١٦٦]﴾ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18529

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    595

  • يقول لي صاحبي: إنك تشرب الخمر وتمارس اللواط؛ فلماذا تصلي وتصوم؟!! لن يتقبل الله تعالى منك، وبصراحة أنا أشرب الخمر وعندي رغبة في تركها، وأمارس اللواط، ولا رغبة لي حاليًا في تركه، فما حكمي؟

    ممارستك لهذه المحرمات شرعًا لا يجيز لك ترك الصلاة، وما دامت صلاتك مستوفية لشروطها وأركانها؛ فهي صحيحة، ويسقط بها الفرض عنك إن شاء الله تعالى.

    ويجب عليك أن تتجنب هذه الموبقات، وأن تبادر إلى التوبة منها، وعليك بعلاج نفسك، وتطهيرها من هذه الموبقات، وبالحرص على الصحبة الصالحة، والمحافظة على الصلاة والصوم لقوله تعالى: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18530

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    578

  • إني شاب في السادسة عشرة من العمر، وطالب بالثانية ثانوي، وأصلي وأصوم، وأقرأ القرآن، وأقوم في رمضان، وأؤدي ما أستطيع عليه من السنن، ولكن قرناء السوء لا تخلو منهم الدنيا، وقد علموني عادات سيئة، منها نكاح اليد واللواط، وقد علمت من قراءتي لبعض الكتب الإسلامية أن جزاء من فعل الثانية الرجم، أو الحرق، أو الرمي من أعلى بناء، ولأن ذلك ...

    أولا : الاستمناء باليد المعروف بالعادة السرية محرم شرعًا؛ لعموم قوله تعالى: ﴿ وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ (5) إِلا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ ﴾ [ المؤمنون : 5 - 6 ] ولما في ذلك من الضرر. فعليك أن تترك هذه العادة السيئة وتتوب إلى الله توبة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30104

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    980

  • هممت باللواط عدة مرات، ولكني لم ألط ، حيث حماني الله من هذه الجريمة البشعة، فله الحمد والمنة، وبعد توبتي أرجو الإفادة ماذا علي؟

    احمد الله أن حماك من ارتكاب جريمة اللواط، واستغفر الله وأكثر من العمل الصالح. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30140

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    469

  • لا شك أن فعل قوم لوط من أخبث الأعمال، فهل مرتكب هذه الكبيرة تقبل منه التوبة دون إقامة حد عليه؟ وهل إقامة الحد شرط في التوبة النصوح؟ مرتكب هذه الكبيرة (اللواط) فاسق، فهل التوبة تمحو عنه الفسق؟ هل ممكن لمرتكب هذه الكبيرة أو غيرها من الكبائر أن يكون من المتقين؟ وما يفعل هذا الشخص إن كانت بلده لا تقيم حدود الله؟

    وما الحل لهذا ...

    أولاً: أجمع المسلمون على أن فعل اللواط من الكبائر التي حرم الله تعالى في كتابه، قال تعالى: ﴿ أَتَأْتُونَ الذُّكْرَانَ مِنَ الْعَالَمِينَ (165) وَتَذَرُونَ مَا خَلَقَ لَكُمْ رَبُّكُمْ مِنْ أَزْوَاجِكُمْ بَلْ أَنْتُمْ قَوْمٌ عَادُونَ ﴾ [ الشعراء : 165 - 166 ] أي: متجاوزون من الحلال إلى الحرام. وأخرج الترمذي ، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    31420

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    702

  • أنا شاب عربي مسلم، وليس المهم من أي قطر عربي، أنا في الثامنة عشرة من عمري، ومشكلتي هي: أنني قد اغتلت من تحتي والعياذ بالله، فقد فعل بي عمل قوم لوط وأنا طفل لم أبلغ الحلم ، ولا أدرك بعد، وكان الذي ارتكب هذه الجريمة وقتلني وأنا على قيد الحياة هو أحد أقربائي، والحمد لله الذي أنعم علي ونشأني تنشئة إسلامية تحت رعاية أب وأم قد أقول ...

    إذا كان الواقع كما ذكرت، فلا حرج عليك ونرجو الله أن يتقبل توبتك تحقيقًا لوعده الصادق، قال الله تعالى: ﴿ وَإِنِّي لَغَفَّارٌ لِمَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا ثُمَّ اهْتَدَى ﴾ [ طه : 82 ]  وقال: ﴿ إِنَّ اللَّهَ لاَ يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    31421

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1307

  • رجل ارتكب جرائم عدة في شبابه، منها مثلاً: اللواط، إتيان البهائم، قذف المحصنات، إهمال في الصلاة وتكاسل عن الجماعة، وربما فاتته بعض الصلوات، الذهاب لبعض المشعوذين لغرض علاج بعض الأقارب، ولكنه في حينها لم يكن يعلم أن الذهاب للمشعوذين وتصديقهم كفر، الغيبة والنميمة والحسد يكرهه، ولكنه يشعر به أحيانًا.

    جميع ما ذكرته في هذه الأسئلة الستة أمور منكرة، تجب التوبة النصوح منها، وذلك بالإقلاع عنها والندم على فعلها وعدم   العودة إليها مستقبلاً، مع الحرص على فعل الواجبات وترك سائر المعاصي والمنكرات، والإكثار من الاستغفار ونوافل الطاعات، فإن الحسنات يذهبن السيئات، نسأل الله له الهداية وأن يجنبه طرق الغواية، إنه ولي ذلك والقادر ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    31422

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    740