عدد النتائج: 11

  • من دافع عن ماله وروحه، وحان القضاء والقدر وسفك دم المسلم المعتدي عليه هل تحكم الشريعة المحمدية عليه بالإعدام أم تبرئه، لأنه غير قاصد الشر، بل قَصَدَهُ المجرمُ بالشر؟ وكيفية إجراء الحكم الشرعي على المجرم.

    هل يجازيه ربه في الآخرة بخير أم بشر؟

    إن دفاع المرء عن نفسه وماله وزوجه وأولاده إذا اعتدى عليه معتدٍ مشروعٌ، ويسمى هذا الاعتداء الصِّيال، وأحكامه مبسوطة في كتب الفقه، والأصل فيه أن يدافع الصائل بالأخف فالأخف، فلا ينتقل من وسيلة لدفعه إلى وسيلة أشد منها إلا إذا كانت غير كافية، فإن أفضى بهذه الصفة إلى قتله كان دمه مهدرًا لا قصاص فيه ولا دية ولا كفارة كما نص عليه في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1030

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1055

  • ما هو الرأي الشرعي الإسلامي فيمن يسمون بالجنس الثالث، وهم أشخاص سواهم الله على صورة الرجال، فأبوا إلا أن يتمثلوا بالنساء في ملبسهم ومسلكهم وفي التخلص من شعر أجسامهم، ويزيدون على ذلك أنهم يسعون إلى أن يأتيهم الرجال كما كان يفعل قوم لوط، وهل هؤلاء يعتبرون من المسلمين؟ - ما حكم الشرع في مصرع شخص من هذا الجنس الثالث عندما كان يحاول ...

    لقد أكدت الشريعة الإسلامية على تحريم تشبه الرجال بالنساء وتحريم التخنث. فعن ابن عباس رضي الله عنهما أنه قال: «لَعَنَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم الْمُتَشَبِّهِينَ مِنَ الرِّجَالِ بِالنِّسَاءِ، وَالْمُتَشَبِّهَاتِ مِنَ النِّسَاءِ بِالرِّجَالِ». رواه البخاري. ويكون التشبه باللباس والحركات ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3860

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    578

  • صديق أعرفه منذ عام 1983 وافترقنا لظروف الحياة، وبين الحين والآخر نتبادل الاتصالات الهاتفية، ولم يكن بيننا علاقات عائلية، عام 1999 اتصل بي مستنجدًا حيث إنه في خلاف عائلي مع زوجته الثانية، وهناك قضية بالمخفر فأعانني الله على احتواء الموضوع وإرجاع الشمل من جديد، وبعدها بأشهر تكررت نفس المشكلة، ووصلت إلى حد الطلاق والانفصال ...

    الستر على المسلم واجب لقوله صلى الله عليه وسلم: «وَمَنْ سَتَرَ مُسْلِمًا سَتَرَهُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ» رواه البخاري.

    وعليه فلا يجوز للمستفتي أن يقصد فضيحة أحد، ولكن يجوز له أن يدافع عن نفسه ويرفع التهم الباطلة عنه بأقل قدر من الإضرار بخصمه.

    فإذا أدى دفاعه الضروري عن نفسه لرفع ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6551

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    442

  • سئل بخطاب المفوضية الألمانية رقم 30 يناير سنة 1926 بما صورته:

    1- هل الدفاع عن النفس من المبادئ المقررة في الشريعة الإسلامية وفي مذهب أبي حنيفة على الأخص؟

    2- أتنص الشريعة الإسلامية على أن الدفاع عن النفس يجب أن يثبته شاهدان أم أن هذا الإثبات مما يترك لرأي المحكمة؟

    نعم، مبدأ الدفاع عن النفس مقرر في الشريعة الإسلامية، ولا يختص به مذهب أبي حنيفة، وإنا نورد هنا ما جاء في بعض كتب الحنفية: قال في كنز الدقائق وشرحه تبيين الحقائق ما نصه: «ومن شهر على المسلمين سيفا وجب قتله، ولا شيء بقتله؛ لقوله عليه الصلاة والسلام: «من شهر على المسلمين سيفا فقد أطل ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11698

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    554

  • ما حكم الشرع فيما لو دخل لص المنزل بقصد السرقة وقتله صاحب المنزل؟

    إذا لم يكن له وسيلة لدفعه وصده عن السرقة إلا بقتله فدمه هدر؛ لما رواه مسلم في صحيحه وأحمد في مسنده عن أبي هريرة -رضي الله تعالى عنه- قال: «جاء رجل إلى رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- فقال: يا رسول الله، أرأيت إن جاء رجل يريد أخذ مالي؟ قال: فلا تعطه، قال: أرأيت إن قاتلني؟ قال: قاتله، قال: أرأيت إن قتلني؟ قال: فأنت ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15220

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    576

  • 1- ما هو الرأي الشرعي الإسلامي فيمن يسمون بالجنس الثالث، وهم أشخاص سواهم الله على صورة الرجال، فأبوا إلا أن يتمثلوا بالنساء في ملبسهم ومسلكهم وفي التخلص من شعر أجسامهم، ويزيدون على ذلك أنهم يسعون إلى أن يأتيهم الرجال كما كان يفعل قوم لوط، وهل هؤلاء يعتبرون من المسلمين؟

    2- ما حكم الشرع في مصرع شخص من هذا الجنس الثالث عندما ...

    1- لقد أكدت الشريعة الإسلامية على تحريم تشبه الرجال بالنساء وتحريم التخنث؛ فعن ابن عباس رضي الله عنهما أنه قال: «لَعَنَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم الْمُتَشَبِّهِينَ مِنَ الرِّجَالِ بِالنِّسَاءِ، وَالْمُتَشَبِّهَاتِ مِنَ النِّسَاءِ بِالرِّجَالِ». رواه البخاري أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18541

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    5782

  • كان جماعة من الناس فخرجوا في ليلة من السجن للسرقة في المدينة فوصلوا إلى داري فوجدوني نائمًا مع عيالي   فكسروا أبواب داري المحيطة بالسور فدخلوا في غرفتي لأخذ أشياء في البيت، فقمت فاستيقظت فجأة مع بندقيتي فأطلقت الرصاص إليهم لأخوفهم، فأصابت منهم واحدًا فمات، فإني أطلب منكم أن تعرفوني بهذا السؤال قبل قيامي بكفارة، فإني مذعور ...

    إذا كان الأمر كما ذكر فلا شيء عليك؛ لأنك مظلوم ومدافع عن نفسك ومالك. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29981

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    563

  • أنا رجل أعمل في حراسة شاطئ من شواطئ المملكة، وفي يوم من الأيام أراد رجل من المهربين أن يُدخل إلى المملكة بعض الممنوعات، فمنعته من ذلك، فاشتبكت معه بالأيدي وهو يحاول أن يأخذ البندقية التي معي، وأنا أريد منعه من ذلك، وفي هذه الأثناء استغاث بزملائه في قارب كان في البحر، فأخذوا يطلقون الرصاص علي وأنا في هذه الأثناء أحاول التخلص ...

    إذا كان الأمر كما ذكر وأنك لم تستطع دفعه عن نفسك بأدنى مما فعلت فلا دية عليك ولا كفارة، لأن هذا في حكم الصائل، وقد اضطرك إلى قتله فيكون دمه هدرًا، ولأن الله أمر بحفظ النفس بقوله: ﴿ وَلاَ تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ ﴾ [ البقرة : 195 ] ، وفي صحيح مسلم وغيره عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29982

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    577

  • يوجد هنا من الشباب المسلمين من لهم أعمال تجارية، ولكن يأتي لهم المجرمون فيهددونهم، إما بحرق ممتلكاتهم أو القتل إن لم يدفعوا لهم بعض المال، فهل يجوز أن يدفعوا لهم هذا المال، خاصة أن هذه العصابات أو هؤلاء المجرمون حتى الحكومة لا تستطيع السيطرة عليهم؟ لأنهم يمتلكون كثيرًا من الأسلحة.

    لا مانع أن يدفع الإنسان من ماله ما يدفع عنه شر الظالم   الذي يريد الفتك به إن لم يدفع له شيئًا من ماله إذا لم يمكن دفعه إلا بذلك، ولا يجوز أخذها لأنه أخذ بغير حق. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    31079

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    510

  • إذا دخل عليك حرامي في الليل وهو متسلح أو غير متسلح، فهل يجوز قتله أم لا يجوز ؟ أفيدونا ولكم الشكر الجزيل.

    يجوز دفع المعتدي؛ كالصائل والسارق بأدنى ما يندفع به،   فإن أمكن دفعه بالزجر والتهديد فلا يجوز بما هو فوق ذلك؛ من الضرب والقتل وغيرهما. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32155

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    540

  • أنا طالب في مدرسة ثانوية، وعندنا في المدرسة بعض الشباب الطائش، وفي بعض المرات يحصل شجار أو عراك بيني وبين أحدهم، ومثلاً يبلغ منه الحد إلى شتمي أو ضربي على طريق أنه خير مني، والأمر الذي يؤسفني أن يكون هذا الشخص فاسقًا ويفعل هذه الأفعال، ليس لأنني ملتزم، ولكنه استهزاء وسخرية أمام جمع مثلاً من الشباب، رغم أنني والحمد لله قادر على ...

    إذا كان الواقع كما ذكر فأشهد من ترى من الحاضرين على سفاهة هؤلاء وأذاهم، وادفع عن نفسك أذاهم بالمعروف، وبلغ عنهم المسؤول عن المدرسة من مدير أو غيره؛ ليؤدبهم ويكف أذاهم عنك وعن غيرك بما يراه مصلحة، ومع ذلك كله اصبر واحتسب، ولك الأجر. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32156

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    531