• يقول السائل: في قريتنا مسجد قمنا بتوسيعه، وكان بجواره خزان مساحته متران في ثلاثة أمتار يتجمع فيه ما يخرج من دورات المياه ومن القاذورات من البول والغائط، فأدخلنا هذا الخزان ضمن المسجد، وأصبح الناس يصلون فوق هذا الخزان الممتلئ بالمياه والقاذورات.

    فهل الصلاة فوق هذا الخزان تجوز أم لا؟

    من المواضع المنهي عن الصلاة فيها الصلاة في المقبرة والمزبلة والمجزرة وقارعة الطريق وأعطان الإبل والحمام وفوق الكعبة، فعن زيد بن جبيرة عن داود بن حصين عن ابن عمر: «أن النبي -صلى الله عليه وسلم- نهى أن يصلى في سبعة مواضع: في المزبلة، والمجزرة، والمقبرة، وقارعة الطريق، وفي الحمام، وفي أعطان الإبل، وفوق ظهر بيت ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13611

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    654

  • أحيانًا يحين وقت الصلاة وأنا في بيت أحد النصارى فآخذ سجادتي الخاصة وأصلي أمامهم، فهل صلاتي صحيحة؛   لكونها في بيت من بيوتهم؟

    نعم تصح صلاتك، زادك الله حرصًا على طاعته، وخاصة أداء الصلوات الخمس في أوقاتها. والواجب أن تحرص على أدائها في جماعة، وتعمر بها المساجد ما استطعت إلى ذلك سبيلاً. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22817

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    495

  • أنا قاطن بقرية معظم أهلها مهتمون بالعادات والتقاليد،   وبها مسجد صغير- والحمد لله- لكن المشكل أن هذا المسجد في قبلته يوجد ضريح ولي صالح، يدعى ( علي بن خزان ) وقبران آخران يقال إنهما قبرا ابنيه، وفي الجانب الشمالي له مجموعة أخرى من القبور الغير معروف عددها، فهل تجوز الصلاة في هذا المسجد؟ مع العلم أن هذه القبور خارج جدران ...

    لا تجوز الصلاة في هذا المسجد المذكور؛ لأن بناء الضريح متصل به، وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن الصلاة عند القبور ، والنهي يقتضي الفساد، ونهى عن بناء المساجد على القبور ؛ لأن ذلك من وسائل الشرك. وفقنا الله وإياكم لمعرفة الحق والعمل به. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33740

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    511

  • هنا في الهند كثير من المساجد بها قبور، سواءً في جهة القبلة أو غير جهة القبلة، وكثيرًا ما كنت أذهب إلى بعض   المساجد البعيدة عنا؛ لأنه لا توجد بها قبور ظاهرة المعالم. وعند اختلافي مع بعض المصلين، سواءً الإمام أو غيره حول صحة الصلاة في هذه المساجد، أكدوا بأن كل المنطقة التي نسكنها كانت مقابر للمسلمين، ولا بد أن يكون هناك مساجد ...

    الأصل أن المساجد التي تشتمل على قبور لا يجوز للمسلم أن يصلي فيها، سواء كانت القبور في وسط المسجد أو في أحد جوانبه ما دامت في داخل حائط المسجد، ويشتد الأمر خطورة إذا كانت القبور في قبلة المسجد، ويجب على من له قدرة أن لا يترك حال المسجد يستمر على ما هو عليه من اشتماله على القبور، فيتبع ما يزيل هذا المنكر حسب حال المسجد الذي لا يخلو ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33739

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    481

  • ما حكم الصلاة في المقبرة إذا وقع بها حادث حريق وخشينا خروج الوقت وشق علينا الصلاة خارجها ؟[1]

    إذا كان يمكنكم أن تصلوا في الوقت خارج المقبرة فرادى ، كل واحد يصلي لوحده أو أمكنكم الصلاة في الوقت خارج المقبرة كل اثنين معًا لتحصيل فضل الجماعة فهو المتعين . وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    1) السؤال ورد من مدير عام الدفاع المدني .


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36607

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    613

  • ذهبت إلى أحد أقاربي فصليت صلاة الظهر في البلدة التي هو فيها فلما انتهيت من الصلاة وجدت القبور أمام المسجد ولم أعلم عنها فهل صلاتي صحيحة ؟

    لا تصح الصلاة في المسجد الذي فيه قبر ؛ لأن النبي - صلى الله عليه وسلم - نهى عن اتخاذ القبور مساجد ، كم في حديث جندب بن عبد الله ، عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه قال قبل أن يموت بخمس : « ألا وإن كان قبلكم كاوا يتخذون قبور أنبيائهم وصالحيهم مساجد ، ألا فلا تتخذوا القبور مساجد ، فإني أنهاكم عن ذلك » أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36620

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    519