عدد النتائج: 3

  • إنني متزوجة وإني حامل، واتفقنا أنا وزوجي على الطلاق - هل لي السكنى والنفقة حتى أضع حملي، أم ليس لي ذلك؟

    إن المطلقة وهي حامل لها النفقة والسكنى حتى تضع حملها سواء أكان الطلاق رجعيًا أم بائنًا مواطنة أو وافدة لأنها بالحمل محبوسة له حتى تضع حملها.

    وإذا وضعت حملها وكانت حاضنة مرضعة فلها نفقة الحضانة والإرضاع والسكنى إلا إذا تخلت عن الحضانة والإرضاع فلا نفقة لها.

    والله تعالى أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9114

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    511

  • رجل توفي، وترك زوجة حاملا منه حملا ظاهرا، وخلف تركة.

    هل تفرض لها النفقة في تركته، أم من نصيبها الشرعي حتى تضع حملها؟ أفيدوا الجواب ولكم الثواب.
     

    اطلعنا على هذا السؤال، ونفيد أنه نص بالمادة 331 من كتاب الأحوال الشخصية على أنه لا تجب النفقة بأنواعها للحرة المتوفى عنها زوجها سواء كانت حائلا أو حاملا.

    ومن ذلك يعلم أنه لا نفقة للزوجة المذكورة في تركة المتوفى المذكور.

    المبادئ 1- لا تجب النفقة بأنواعها لمن توفي عنها زوجها حاملا كانت أو حائلا في تركته.

    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11605

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    630

  • هل فعلاً أن الطلاق البائن يسقط حق النفقة والسكنى للمطلقة بناءً على حديث فاطمة بنت قيس رضي الله   عنها عندما طلقها زوجها المخزومي فجاءت تسأل النبي صلى الله عليه وسلم، وكان طلاقها بائنًا، فقال لها: لا نفقة لك ولو كان الطلاق فيه تعسف وظلم؟

    ثبت في (مسند الإمام أحمد ) وفي (صحيح مسلم ) عن فاطمة بنت قيس عن النبي -صلى الله عليه وسلم- في المطلقة ثلاثًا قال: « ليس لها سكنى ولا نفقة » [1] وفي رواية عنها قالت: « طلقني زوجي ثلاثًا فلم يجعل لي رسول الله -صلى الله عليه وسلم- سكنى ولا نفقة » أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29484

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    447