عدد النتائج: 13

  • إنني تاجر وعملي يقوم على شراء فواتير خاصة بأصحاب سيارات النقل التي تنقل (الصلبوخ - الرمل... الخ) من الكسارات التي تملكها شركات، وهذه الشركات لا تسلم أصحاب السيارات نقدًا بل تعطيهم فواتير بذلك على أن تحاسبهم عليها بعد شهر أو أكثر، وقد يعرض لصاحب سيارة النقل حاجة ما تدعوه إلى بيع هذه الفواتير، فأقوم بشرائها بأقل من قيمتها التي ...

    ما سأل عنه المستفتي داخل في باب بيع الدين من غير من عليه الدين، وهو ممنوع عند جمهور الفقهاء.

    وعلى ذلك فإن اللجنة ترى أنه لا يجوز للمستفتي شراء هذه الفواتير، لأنه بيع الدين من غير من عليه الدين.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5054

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    537

  • نفيد بأن بعض الشركات الأجنبية قامت بطرح عروض على الشركات الكويتية تعلن فيه عن استعدادها لشراء قيمة التعويضات المستحقة لهذه الشركات عن خسائر العدوان العراقي، والتي تم اعتمادها من الأمم المتحدة بنسبة 75% من القيمة مقابل الدفع فورًا، يعني أن تقوم الشركة الأميركية بدفع مبلغ 750 ألف دولار للشركة التي أقرت الأمم المتحدة لها مبلغ ...

    هذا البيع غير صحيح، لأنه بيع الدين من غير من عليه الدين مع اختلاف الدينين في القدر، وهو ممنوع شرعًا عند جمهور الفقهاء.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6374

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    559

  • إننا في صدد طرح فكرة تسويقية حديثة في السوق الكويتي، والتي تتضمن فرص ربح جوائز نقدية وغير نقدية، فعليه نرغب من حضراتكم بأن تفتونا بمدى شرعية هذه الفكرة من الناحية الدينية، وشرح الفكرة يأتي فيما يلي: نحن مؤسسة تسويقية تقدمنا بمشروع تسويقي للسادة شركة (...)، والتي سوف تصدر بطاقات ثمن الواحدة دينارًا، أي من دفع دينارًا ثمن ...

    هذه العملية غير جائزة شرعًا، لأنها تدخل في باب بيع الدين من غير من عليه الدين بثمن أكبر من الدين، وهو ممنوع شرعًا، بالإضافة إلى أن الجوائز تغطى من ثمن البطاقات نفسها، وهو نوع من المقامرة ممنوعة شرعًا أيضًا.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6698

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    654

  • التأمين لدى مؤسسة التأمين على السيارات إجباري، وليس اختياريًا، وفي بداية سنة 2000 تعرضت لحادث سيارة، حيث كنت أركب في ميكروباص للوصول إلى منزلي، وأثناء وقوف الميكروباص على إشارة المرور أتت سيارة كبيرة صدمت الميكروباص الذي كنت موجودًا في داخله، وعلى أثر ذلك نقلتُ إلى المستشفى، وقد تعرضت لأربع عمليات جراحية، وأقمت في المستشفى ...

    يدخل هذا الاتفاق بين المستفتي والمحامي في باب بيع الدين، وبيع الدين الثابت في الذمة من غير مَن عليه الدين شرعًا لا يجوز، ومن باب أولى بيع الدين غير الثابت في الذمة بشكل قطعي من غير من عليه الدين، فإنه باطل، وعلى المستفتي أن يعيد المبلغ الذي قبضه من المحامي، وينتظر نتيجة الدعوى، وما يحكم له به من قبل القاضي على الجاني من التعويض ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7705

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    528

  • ما قولكم دام فضلكم في أخت استصدرت حكما بنفقة شرعية شهرية على أخيها، وأذنت لها المحكمة بالاستدانة، وكانت استدانت قبل صدور الحكم بدون إذن من القاضي ولا بإذن من المحكوم عليه، وبعد صدور الحكم أحالت دائنها على أخيها المحكوم ضده بالنفقة ضمانا لدينه ولم يرض ذلك الأخ بهذه الحوالة مدعيا بأن الاستدانة لم تكن بإذن القاضي ولا بإذنه؛ ...

    الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده.

    اطلعنا على هذا السؤال ونفيد بأن الحوالة التي موجبها شرعا سقوط الدين والمطالبة من المحيل لا بد فيها من رضاء المحتال عليه؛ لأنها إلزام الدين، ولا لزوم بلا التزام، فإن قيل: قد نص الفقهاء على أنه إذا استدانت الزوجة النفقة بأمر القاضي فلها أن تحيل على الزوج بلا رضاه، بل ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11625

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    796

  • إنني تاجر وعملي يقوم على شراء فواتير خاصة بأصحاب سيارات النقل التي تنقل (الصلبوخ - الرمل... إلخ) من الكسّارات التي تملكها شركات، وهذه الشركات لا تسلم أصحاب السيارات نقدًا بل تعطيهم فواتير بذلك على أن تحاسبهم عليها بعد شهر أو أكثر، وقد يعرض لصاحب سيارة النقل حاجة ما تدعوه إلى بيع هذه الفواتير، فأقوم بشرائها بأقل من قيمتها التي ...

    ما سأل عنه المستفتي داخل في باب بيع الدَّيْن من غير من عليه الدين، وهو ممنوع عند جمهور الفقهاء.

    وعلى ذلك فإن اللجنة ترى أنه لا يجوز للمستفتي شراء هذه الفواتير، لأنه بيع الدَّيْن من غير من عليه الدَّيْن.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16745

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    508

  • التأمين لدى مؤسسة التأمين على السيارات إجباري، وليس اختياريًا، وفي بداية سنة 2000 تعرّضتُ لحادث سيارة، حيث كنت أركب في ميكروباص للوصول إلى منزلي، وأثناء وقوف الميكروباص على إشارة المرور أتت سيارة كبيرة صدمت الميكروباص الذي كنت موجودًا في داخله، وعلى أثر ذلك نقلتُ إلى المستشفى، وقد تعرّضتُ لأربع عمليات جراحية، وأقمت في ...

    يدخل هذا الاتفاق بين المستفتي والمحامي في باب بيع الدَّيْن، وبيع الدين الثابت في الذمَّة من غير مَن عليه الدَّيْن شرعًا لا يجوز، ومن باب أولى بيع الدَّيْن غير الثابت في الذمة بشكل قطعي من غير من عليه الدَّيْن، فإنه باطل، وعلى المستفتي أن يعيد المبلغ الذي قبضه من المحامي، وينتظر نتيجة الدعوى، وما يحكم له به من قبل القاضي على ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16747

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    678

  • أرغب في مبادلة بيتي مع بيت إنسان آخر، ولكن هذا الإنسان كان قد اشترى بيته بعقد ربوي عن طريق أحد البنوك الربوية، فهو مديون الآن لهذا البنك، ومن شروط المبادلة أن لا تنتقل المديونية التي على هذا الإنسان لهذا البنك إلا بعد الموافقة وإتمام إجراءات النقل، فهل يجوز لي مبادلته؟ وهل يلحقني إثم العقد الربوي؟

    إذا وفّى المدين دينه ثم سلّم البيت للمشتري جاز، وكذلك إذا وفّى المشتري الدَّين فور الشراء.

    أما إذا بقي الدَّين وحوّل على المشتري -كما هو الحال في نص الاستفتاء- وبقي أجله مع فوائده الربوية فلا يجوز؛ لأن المشتري حَلَّ محلّ المدين الأول والتزم بالتزامات العقد الربوي، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16916

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    645

  • يملك الوالد مؤسسة تجارية باسمه ويوجد هناك عقد شركة بالباطن بينه وبين شريك له (غير كويتي) وبناء على هذا العقد يحق للشريك أن يأخذ نسبة من الربح بمقدار 49% إضافة إلى راتب شهري نظير إدارته للعمل والوالد له نسبة ربح بمقدار 51% وهي نسبة المشاركة برأس المال، وقد استدانت المؤسسة من أحد البنوك وأخذ ت تسهيلات ثم بعد الغزو انحلت الشركة ...

    لما كان إسقاط الدين مخصوصًا بالكويتيين؛ فإن الشريك الكويتي يأخذ ما يعادل نسبة مساهمته في الشركة، ويكون هذا تبرعًا من الدولة للمواطنين الكويتيين المدينين دون غيرهم كما ورد في نص السؤال.

    أما الشريك غير الكويتي فلم تتبرع الدولة له بشيء، وعلى ذلك فيجب على المستفتي أن يستأذن الدولة بإعطاء شريكه غير الكويتي من إسقاط الدين ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17372

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    513

  • يوجد لي عند شخص مبلغ 10.000 عشرة آلاف ريال، ولكن هذا الرجل مماطل، لا يسدد ما عليه، ويوجد لشخص آخر عندي مبلغ عشرة آلاف ريال، فجاء يطالبني حقه، فقلت له: قابل فلان، أي الشخص الأول بالعشرة الآلاف التي لك عندي بالعشرة الآلاف التي لي عنده وزيادة ألفي ريال 2000 ريال، مقابل مماطلته بك، أي يقابل اثنا عشر ألف بعشرة آلاف. فما حكم ذلك؟ أفيدوني ...

    لا تجوز إحالتك الدائن لك بعشرة آلاف بالعشرة التي لك على غريمك المماطل مع زيادتك ألفي ريال مقابل المماطلة؛ لأن الزيادة ربا، والربا محرم في الشريعة الإسلامية.   وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24348

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    551

  • إذا كنت أطلب رجلاً مبلغًا من المال، مثلاً ستين ألف ريال، وهو معسر، وأراد أحد الإخوان أن يدفع لي نقودًا نصف المبلغ، أو ثلثه، على أن أحول المبلغ كاملاً عليه، يستوفي من المديون، فهل هو جائز أم لا؟

    لا يجوز لك التنازل عن المبلغ الذي لك على شخص لشخص آخر على أن يدفع لك الطرف الثالث نصف المبلغ أو ثلثه؛ لأن ذلك من الربا، وهو بيع مبلغ معين بأقل منه نقدًا . وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24347

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    682

  • أنا امرأة كبيرة في السن، وهناك أمر يقللني كثيرًا وأخشى أن يدركني الأجل ويلحقني إثم بسبب هذه المشكلة. وتتلخص فيما يلي: اشتريت منذ سنوات أرضين بمبلغ ( 59 ) ألف ريال، وأخذت قرضًا من صندوق التنمية العقاري، وقمت ببناء منزل وملحق على   الأرضين والحمد لله. وقد سكنت أنا وأولادي الثلاثة علي وعبد الرحمن ومحمد في المنزل، وقام الاثنان ...

    دين البنك باقٍ في ذمتك حتى تسدديه، ولا يعفيك منه تحمل بعض أولادك أو غيرهم له، وبيعك البيت على ابنك إذا سمح البنك بذلك أو كان بمقدار ثمنه المتبقي من غير حيف معه لا بأس به، لكن يبقى الدين في ذمتك حتى تسدديه. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36304

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    514

  • توفي لي أخ يكبرني في السن منذ إحدى عشرة سنة تقريبًا وقد غسلته وأشهدت من كان معي بأن ما في ذمته في ذمتي، وبعد ما حضرت إلى الصلاة على الميت أشهدت الحاضرين على ذلك، ثم عندما أنزلته في القبر فعلت مثل ذلك، ثم أقمنا العزاء، وبعد ذلك توافد علي أناس كثير يطلبونه دينًا، وحصرت الدين وقضيته في   خلال خمسة عشر يومًا تقريبًا، وكان الدين ...

    الدين متعلق بتركة الميت، يجب أن يسدد منها قبل الميراث، وما دام الدين لم يسدد فهو باق في ذمة الميت، وعليكم مراجعة المحكمة الشرعية للقيام بتسديد هذا الدين الذي على الميت من تركته، وانتزاعها من الورثة لأجل ذلك. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36432

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    486