• هل يجوز تهنئة غير المسلمين بأعيادهم؟

    مما لا شك أن هذه القضية مهمة وحساسة، وبخاصة للمسلمين المقيمين في بلاد الغرب، وقد ورد إلى المجلس أسئلة كثيرة من الإخوة والأخوات، الذين يعيشون في تلك الديار، ويعايشون أهلها من غير المسلمين، وتنعقد بينهم وبين كثير منهم روابط تفرضها الحياة، مثل الجوار في المنزل، والرفقة في العمل، والزمالة في الدراسة، وقد يشعر ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1286

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1454

  • هل يجوز مشاركة النصارى في أفراحهم وأحزانهم غير الدينية مثل الاحتفال بيوم ميلاد أحدهم أو تقديم العزاء لأهل ميتهم في المقبرة أو خارجها أو ما شابه ذلك؟

    إذا كانت التهنئة من المسلم لغير المسلم بشيء من الأمور المشتركة كالزواج أو ولادة مولود أو قدوم غائب أو عافية أو سلامة من مكروه ونحو ذلك فهي جائزة وعلى المهنئ أن يعبر بألفاظ لا تتضمن مخالفة دينية، ولا لفظًا يدل على الرضى بشيء من شعائر غير المسلمين كمثل متعك الله بدينك أو نصرك الله ولا يدعو في تعزيته بالمغفرة أو الأجر لقوله تعالى: ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8250

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    844

  • يرجى إفادتنا -أفادكم الله- هل يجوز المعايدة على النصارى في عيد رأس السنة الميلادية أم لا؟ ونرجو كذلك ذكر النصوص الواردة في المنع أو الإباحة بالمعايدة ولكم جزيل الشكر وجزاكم الله خيرًا.

    إذا كانت التهنئة من المسلم لغير المسلم بشيء من الأمور المشتركة كالزواج، أو ولادة مولود، أو قدوم غائب، أو عافية أو سلامة من مكروه، ونحو ذلك فهي جائزة، وعلى المهنئ أن يعبّر بألفاظ لا تتضمن مخالفة دينه، ولا لفظًا يدل على الرضى بشيء من شعائر غير المسلمين كمثل متّعك الله بدينك، أو نصرك الله، وأما التهنئة بشعائر الكفر فحرام ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15539

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    631

  • افتضح أمر البهائية وانكشف سترها بعدما ظلت تعمل في الخفاء طيلة 150 عامًا، وللبهائيين عدة شهور هي: 19، وعدة أيام الشهر عندهم 19 يومًا، وعدد أيام السنة البهائية 360 يومًا تنتهي بصيامهم في شهر العلاء البهائي الموافق 20 من مارس، وهم يصومون شهر العلاء البهائي الذي ينتهي يوم 20 من مارس، ليصبح يوم فطرهم هذا عيدهم الأكبر المسمى عيد ...

    إذا ثبت أن هذا اليوم عيد ديني عند البهائية؛ فإنه يحظر على المسلمين أن يحتفلوا بهذا اليوم، وأن يميزوه بأي ميزة كانت قصدًا أو بغير قصد، فإذا كان بقصد الموافقة فيكون الإثم أعظم، بل قد أفتى بعض العلماء بكفر من يفعل ذلك، أما إن لم يقصد الموافقة فأقل ما يقال: إنه مكروه تحريمًا.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15563

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1051

  • هل يجوز للمسلم الحضور إلى حفلة ترميد الموتى البوذيين إذا دعي إليها؟

    لا يجوز للمسلم أن يحضر حفلة ترميد موتى البوذيين سواء دعي إليها أم لم يدع إليها؛ لما في ذلك من مشاركتهم في شعارهم المنكر، وإدخال السرور عليهم، وإظهار الرضا بصنيعهم.
    وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21327

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    752

  • الاحتفالات الوطنية الأرجنتينية والتي تقام في كنائسهم كعيد الاستقلال - الاحتفالات النصرانية العربية كعيد الفصح - فما حكم الاستقبال لبعض رجال الدين النصراني؟

    لا تجوز إقامتها من المسلمين ولا حضورها ولا المشاركة فيها مع النصارى ؛ لما في ذلك من الإِعانة على الإِثم والعدوان، وقد نهى الله عن ذلك.
    وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21329

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    657

  • هل يجوز للمسلم أن يشارك مع المسيحيين في أعيادهم، المعروف بـ(الكريسماس) الذي ينعقد آخر شهر ديسمبر - أم لا؟ عندنا بعض الناس ينسبون لهم مناسبة بالعلم لكنهم يجلسون في مجالس المسيحيين في عيدهم ويقولون بجوازه، فقولهم هذا صحيح أم لا؟ وهل لهم دليل شرعي على جوازه أم لا؟

    لا تجوز مشاركة النصارى في أعيادهم، ولو شاركهم فيها من ينتسب إلى العلم؛ لما في ذلك من تكثير عددهم، والإِعانة على الإِثم، قال تعالى: ﴿ وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُوا عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ ﴾ [ المائدة : 2 ] الآية.
    وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، وآله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21330

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    615

  • ما حكم الإِسلام في تهنئة النصارى في أعيادهم؛ لأنه عندي خالي جاره نصراني يهنئه في الأفراح وفي الأعياد وهو أيضًا يهنئ خالي في فرح أو عيد وكل مناسبة، هل هذا جائز تهنئة   المسلم للنصراني والنصراني للمسلم في أعيادهم وأفراحهم؟ أفتوني جزاكم الله خيرًا .

    لا يجوز للمسلم تهنئة النصارى بأعيادهم؛ لأن في ذلك تعاونًا على الإِثم وقد نهينا عنه قال تعالى:
    ﴿ وَلاَ تَعَاوَنُوا عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ ﴾ [ المائدة : 2 ] ، كما أن فيه توددًا إليهم وطلبًا لمحبتهم وإشعارًا بالرضى عنهم وعن شعائرهم وهذا لا يجوز، بل الواجب إظهار العداوة لهم وتبين بغضهم؛ لأنهم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21733

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    696

  • الاشتراك مع المشركين في عقد نكاح بناتهم جائز أم لا؟

    لا تجوز مشاركة المسلمين للمشركين في حفلات عقد نكاح بناتهم ونحوها؛ لما في ذلك من إشعارهم بإظهار ولائهم، والرضى بما هم عليه من كفر بالله، ونبذ لدين الإسلام الذي لا يقبل الله من أحد دينًا سواه، وبإمكانك الرجوع لكتاب شيخ الإسلام أحمد بن تيمية رحمه الله (اقتضاء الصراط المستقيم)؛ لأنه قد بسط القول في هذه المسألة وأشباهها. ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    28595

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    627

  • ما كيفية التعامل مع النصراني المجاور في السكن أو في المدرسة، وهل أزوره وأهنؤه في أعيادهم؟

    يجـوز التعامل مـع النصراني المجـاور بالإحسـان إليه ومساعدته في الأمور المباحة والبر به، وزيارته لدعوته إلى الله تعالى؛ لعل الله أن يهديه للإسلام، وأما حضور أعيادهم وتهنئتهم بها فلا يجوز، وهكذا اتخاذهم أصدقاء. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    31943

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    598

  • بيان من اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء عن حكم الاحتفال بحلول عام 2000 الإفرنجي وما يتعلق به من أمور

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد: فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على ما ورد إلى سماحة المفتي العام من عدد من المستفتين، والمحالة استفتاءاتهم إلى اللجنة من الأمانة العامة ...

    وبعد دراسة اللجنة للأسئلة المذكورة أجابت بما يلي:

    إن أعظم نعمة أنعـم الله بها على عباده هي نعمة الإسلام والهداية إلى صراطه المستقيم، ومن رحمته سبحانه أن فرض على عباده المؤمنين أن يسألوه هدايته في صلواتهم، فيسألوه حصول الهداية للصراط المستقيم والثبات عليها، ووصف سبحانه هذا الصراط بأنه صراط الذين أنعـم الله عليهم من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32237

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    652

  • أفيد فضيلتكم أنه يوجد في واجهة مبنى إحدى المؤسسات بالرياض لوحة إلكترونية كبيرة ومضيئة بأرقام إنجليزية باللون الأحمر، بعرض أربعة أمتار وارتفاع مترين تقريبًا، تشير إلى العدد التنازلي للمتبقي من أيام العام الميلادي تمام عام 2000 م، وإلى نهاية العام، والاحتفال بعيد الميلاد - رأس السنة - ودخول الألفية الميلادية الثالثة ، وفي ...

    لا يجوز لمسلم يؤمن بالله واليوم الآخر أن يظهر الحرص والاهتمام بتاريخ الألفية المذكورة أو غيرها من المناسبات المتعلقة بدين النصارى أو غيرهـم من الكفار، ومن ذلك التاريخ بالألفية المذكورة، أو تعليق بعض الأمور بها؛ كعقد الزواج، أو بدء أعمال التجارة، أو اعتبارها عيدا؛ لأن في ذلك نوع رضا بما هم عليه، ومداهنة لهم، وإعانة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32236

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    617

  • هل يجوز مشاركة النصارى في أفراحهم وأحزانهم غير الدينية؟ مثل الاحتفال في ميلاد أحدهم بيوم أو تقديم العزاء   لأهل ميتهم في المقبرة أو خارجها، أو ما شابه ذلك.

    لا يجوز ذلك. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32567

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    576

  • هل يجوز حضور أعيادهم ؟

    لا يجوز حضور أعيادهم، ولا تهنئتهم بها؛ لأن في ذلك توددًا إليهم، وإشعارًا بالرضا عنهم وعن شعائرهم، وتعاونًا معهم على الإثم والعدوان، وقد نهى الله عن ذلك كما نهى عن موادتهم، فقال سبحانه: ﴿ لاَ تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32570

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    547

  • هناك من المسلمين من يحتفلون بأعياد غير المسلمين وأعياد ما أنزل الله بها من سلطان، مثل عيد الأم، عيد شم النسيم، عيد رأس السنة. ما حكم من يحتفل بهذه الأعياد؟

    كل هذه أعياد بدعية لا يجوز الاحتفال بها ولا اتخاذها عيدًا، وليس في الإسلام سوى عيدين: عيد الفطر، وعيد الأضحى، وعليه فعلى من نوَّر الله بصيرته بمعرفة الحق في ذلك النصح والإرشاد برفق ولين لمن يقيم الاحتفال بهذه الأعياد البدعية، فإن أقلع عنها وإلا فهو مصر على بدعة يأثم بفعلها.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32574

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    571

  • أنا أعيش مع أسرتي وهي غير مسلمة، وقد من الله علي بالإسلام فأسلمت والحمد لله، وأسرتي هذه عندما يأتي عيد الفطر وعيد الأضحى يهنئوني بالعيد، وعندما يأتي عيدهم ولا أهنئهم يزجرون مني ويقولون لي أنت رجل متكبر. ماذا أفعل؟ أفيدوني أفادكم الله

    لا يجوز لك تهنئة غير المسلمين بأعيادهم ، وإن حصل   لك ما حصل من الزجر وقولهم لك: إنك تتكبر، لكن يشرع لك تحبيب الإسلام إليهم ونصيحتهم بالدخول فيه بالرفق والأسلوب الحسن. نسأل الله سبحانه وتعالى أن يفتح على أسرتك بالدخول في الإسلام. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32575

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    556

  • لاحظنا في هذا اليوم 1281420 هـ، في اللوحات المنتشرة على الطرق في الرياض ، تهنئة مقدمة من البنك السعودي الفرنسي بمناسبة حلول عام 2000 الميلادي، وهذا نصها: (نحن وأنتم بـ 2000 خير) (البنك السعودي الفرنسي) ولا شك يا سماحة الشيخ بأن هذا يؤلم شعور كل مسلم، فكيف يكون في بلاد التوحيد وبلاد الحرمين الشريفين. فأرجو من سماحتكم بيان حكم الشرع في ...

    يحرم على المسلم أن يهنئ الكفار من اليهود والنصارى وغيرهم بأعيادهم ومناسباتهم الخاصة بهم، لأن ذلك نوع رضا بما هم عليه من الباطل وموالاة لهم، ويحرم كذلك أن يهنئ المسلم أخاه المسلم بأعياد الكفار ومناسباتهم؛ لأن ذلك من التشبه بهم،   وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: « من تشبه بقوم فهو منهم » أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32576

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    643

  • ما حكم مشاركة النصارى في أعيادهم ؟ أفتونا مأجورين.

    لا تجوز مشاركة النصارى ولا غيرهم من الكفار في أعيادهم، لأن هذا من التعاون على الإثم والعدوان ومن إقرار المنكر ومن موالاتهم، وقد قال الله تعالى في وصف عباد الرحمن: ﴿ وَالَّذِينَ لاَ يَشْهَدُونَ الزُّورَ ﴾ [ الفرقان : 72 ] أي: لا يحضرون المنكر من أعياد الكفار وغيرها.   وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32578

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    638

  • نحن نعمل بشركة تتضمن موظفين مسلمين وغيرهم من الديانات المسيحية والهندوكية، وحيث إنه يوجد بعض الموظفين من الديانات الغير مسلمة يتطرق لتجميع مبلغ رمزي من بعض الموظفين مختلفي الديانات لإقامة حفلة وداع لمغادرة أحد الموظفين الأجانب، وتتكون الحفلة من تقديم وجبة غذائية مع هدية رمزية لضيف الحفلة. فهل مشاركة المسلمين بأموالهم ...

    مشاركة المسلم غير المسلمين في جمع مبلغ رمزي لإقامة حفلة لتوديع غير المسلمين - فيه نوع تكريم لهم، ومشعر بموالاتهم، ولا يجوز للمسلم أن يفعله، ولا أن يشارك فيه، والواجب دعوة غير المسلمين إلى الإسلام، وتبيين محاسنه وتحبيبه إليهم؛ لعل الله أن يهديهم.   وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32579

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    565

  • مدرسونا غالبهم من المشركين أو الكتابيين، فما حكم تهنئتهم في أعيادهم؟ وما حكم رد تحيتهم (عندهم شيء ضروري ومهم) وما حكم إهدائهم، سواءً في أعيادهم أو غير ذلك؟

    أولاً: لا تجوز مشاركة النصارى في أعيادهم ولا تهنئتهم بها؛ لأن في هذا نوع رضا بما هم عليه، ومداهنة لهم على باطلهم، وتعاونًا على الإثم والعدوان، قال تعالى:
    ﴿ وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُوا عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ ﴾ [ المائدة : 2 ] ثانيًا: لا تجوز بداءة الكافر ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32586

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    552

  • نعلم أن الذي يسمونه (النَايَروْز) يحتفلون به كل سنة لا يجوز، وهو من أعياد المجوس. سؤال: هل يجوز أكل الأطعمة التي تقدم فيه بعده بأيام؟

    أولاً: لا يحل للمسلم أن يقيم شيئًا من شعائر الكفر والشرك ، ومن ذلك المناسبات الدينية كالأعياد وغيرها. ثانيًا: ما أُعدَّ من الطعام للأعياد والاحتفالات الشركية والبدعية لا يجوز الأكل منه ؛ لما في ذلك من المشاركة والرضا بما عليه أولئك، والواجب على المسلم أن يحذر ويحتاط لدينه. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32589

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    600

  • هل يحل تناول الطعام يوم عيد الكفرة في مطعم معتادين أصلاً على ارتياده . علمًا بأنهم يوم عيدهم ذاك يصنعون طعامًا خاصًا بالمناسبة؟

    إذا كان تناول هذا الطعام مشاركة للكفار في عيدهم فلا يجوز، وإن لم يكن كذلك بأن حصل اتفاقًا فيجوز إذا كان من طعام أهل الكتاب ، ما لم يكن فيه محرم كالخنزير مثلاً، وأما إن كان من طعام غير أهل الكتاب فلا يجوز أكل شيء من لحومهم التي ذبحوها؛ لأن الله سبحانه لم يبح من طعام الكفار إلا طعام أهل الكتاب، والمقصود به اللحوم التي يتولون ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32590

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    718

  • هل يجوز تبادل التهاني بين المسيحيين والمسلمين عند كل المناسبات فيما بينهم؟

    لا تجوز تهنئة النصراني ولا غيره من الكفار في أعيادهم ومناسباتهم الدينية، لأن في ذلك إقرارًا لهم على الباطل، ومشاركة لهم في الإثم، والله تعالى يقول: ﴿ وَلاَ تَعَاوَنُوا عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ ﴾ [ المائدة : 2 ] ، إلا إذا كان ذلك لمصلحة راجحة يقتضيها الشرع المطهر.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32591

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    654

  • هل يجوز اشتراك المسلمين في حفلات ومناسبات المسيحيين بعد حصول الدعوة والعكس ؟

    لا تجوز مشاركة الكفار في أعيادهم وحفلاتهم الدينية، لقوله تعالى في وصف عباد الرحمن: ﴿ وَالَّذِينَ لاَ يَشْهَدُونَ الزُّورَ ﴾ [ الفرقان : 72 ] وقد جاء تفسير الزور: بأنه أعياد الكفار، وشهودها،   حضورها أو مشاركتهم فيها. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32592

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    617

  • أساتذتنا جميعهم من الهندوس، ونصادف لهم أعيادًا ومناسبات دينية كثرة، ويقوم جميع الطلبة بتحيتهم والتبريك بهذه المناسبة، ونجد إحراجًا عندما لا نحييهم. فماذا نفعل هل نعمل التحية أم لا؟ أفيدونا جزاكم الله خيرًا.

    لا يجوز للمسلم أن يشارك الكفار كالهندوس وغيرهم في أعيادهم ومناسباتهم ، أو إظهار الفرح والرضا بها، وتقديم التحية والتبريك لهم بمناسبة ذلك؛ لما في ذلك من مشابهة أعداء الله في أعمالهم المحرمة المخالفة لدين الإسلام، ولما في ذلك من التعاون على الإثم والعدوان وإدخال السرور عليهم والتودد لهم وتكثير عددهم ورفع شأنهم، قال الله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32593

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    639

  • تقام في الهند أعياد خاصة بالهندوس (عبدة الأوثان)، وبحكم الجوار في السكن فهم يقدمون حلويات كالتي تقدم عندنا في عيد الفطر المبارك، واختلف البعض، فمنهم من حلل أكلها بحجة أنه ليست دم، ومنهم من حرمها بحجة أنها أهلت لغير الله عز وجل، مع العلم بأن هذه الحلويات لا تصنع في المنازل، بل تشترى جاهزة من المحلات التجارية. أرجو ...

    ما يقدمه عبدة الأوثان وغيرهم من الكفار للمسلمين من هدايا في أعيادهم ومناسباتهم الدينية لا يجوز قبوله والانتفاع به؛ لما في قبولها من إقرارهم على باطلهم والرضا بما هم عليه، فعلى المسلم أن يحذر من ذلك وأن يحتاط لدينه. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32599

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    609

  • تقوم بعض المدارس بتقديم هدايا للأطفال بمناسبة عيد ميلاد منهم. فهل يجوز للطلاب المسلمين استلام تلك الهدايا؟

    تقديم الهدايا وقبولها بمناسبة أعياد الميلاد لا يجوز؛ لأنها أعياد محرمة في الإسلام، وما بُني على محرم فهو محرم. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32778

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    532

  • يحتفل بعض الناس في اليوم الرابع عشر من شهر فبراير 14 2 من كل سنة ميلادية بيوم الحب (فالنتين داي) (valentine day) ويتهادون الورود الحمراء، ويلبسون اللون الأحمر، ويهنئون بعضهم، وتقوم بعض محلات الحلويات بصنع حلويات باللون الأحمر، ويرسم عليها قلوب، وتعمل بعض المحلات إعلانات على بضائعها التي تخص هذا اليوم. فما هو رأيكم:

    أولاً: ...

    دلت الأدلة الصريحة من الكتاب والسنة، وعلى ذلك أجمع سلف الأمة أن الأعياد في الإسلام اثنان فقط، هما: عيد الفطر وعيد الأضحى، وما عداهما من الأعياد، سواء كانت متعلقة بشخص أو جماعة أو حدث أو أي معنى من المعاني فهي أعياد مبتدعة لا يجوز لأهل الإسلام فعلها ولا إقرارها ولا إظهار الفرح بها ولا الإعانة عليها بشيء؛ لأن ذلك من تعدي حدود ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32781

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    703