• لي قريبًا توفي وليس له قريب غيره.

    وسألته اللجنة عن نسب قريبه هذا، فأفاد بأنه (حمد بن سعيد بن محمد بن أحمد بن سيار) كما أفاد السائل أن نسبه هو هليل بن حسين بن حارب بن فهد بن سيار) السابق ذكره وأفاد أن جميع سلالة سيار انقرضت ما عداه هو وأخوه (طلق) وابن عمه (محمد بن حسين بن فهد بن سعيد بن سيار) وهناك أخوات لهليل، وتوجد وصية بطعم ...

    الميراث يقسم بالعصوبة بينه وبين أخيه طلق وابن عمهما محمد بالتساوي بين الثلاثة بعد إخراج الوصية وبعد إخراج دين إن كان عليه، وليس لأخواتهم شيء، هذا بناءً على كلامه أنه لا يوجد وارث غيرهم في درجتهم أو أعلى منهم على قيد الحياة بعد وفاة المورث، والله سبحانه وتعالى أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1871

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    836

  • 1) إذا كانت الزوجية تنتهي بالوفاة أو بالطلاق وهما أقرب الأجلين فهل تعتبر الزوجة المتوفاة قبل زوجها الحي زوجة بالمعنى القانوني؟

    2) وهل تظل قرابة المصاهرة الناشئة عن عقد الزواج باقية رغم وفاة الزوجة بين الزوج وأهل الزوجة المتوفاة وبنفس درجة القرابة؟

    3) وهل هناك فارق بين حالة ما إذا كان هناك أولاد من هذا الزوج، وبين عدم ...

    1) إنه بموت الزوجة انقطعت الزوجية، وأما بموت الزوج، فإن الزوجة تكون في عدة الوفاة، وهي: أربعة أشهر وعشرة أيام، أو بوضع الحمل إذا كانت حاملًا، ولكن هذه العدة لا تعتبر امتدادًا للزوجية، ولكنها أثر من آثار الزوجية.

    أما الطلاق، فإن كان رجعيًا، فالزوجية باقية ما دامت في العدة، وأما إن كان الطلاق بائنًا بينونة صغرى أو كبرى، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1893

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    948

  • عرض الكتاب المقدم من وكيل وزارة الصحة العامة لوكيل وزارة الأوقاف، ونصه: «تنص المادة الثالثة، من القانون رقم 7، لسنة 83، في شأن عمليات زراعة الكلى للمرضى المرفق صورته طيه على ما يلي: يشترط في الحالات المنصوص عليها في الفقرة (أ)، من المادة السابقة، الحصول على إقرار كتابي من المتبرع أو الموصي، وفي جميع الأحوال يشترط ألا يقل سن ...

    لا بد في هذا الموضوع من أخذ رأي الأبناء والبنات، ثم أبناء البنين، ثم الآباء والأمهات، ثم الجد من جهة الأب، ثم الإخوة والأخوات، ثم أبناء الإخوة، ثم الأعمام، ثم أبناء الأعمام.

    وليس للزوج أو الزوجة رأي في ذلك لانقطاع صلة الزوجية بالوفاة.

    والله سبحانه وتعالى أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1988

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    957

  • توفيت أميمة ولم تخلف سوى سليمان وعبد الله أولاد (ناصر) أخيها الشقيق المتوفى قبلها، وكذلك سليمان ومريم وكلثوم أولاد (أحمد) أخيها من أمها المتوفى قبلها أيضًا ولم تدع وارثًا غيرهم.

    إن أولاد أخيها (ناصر) وهم سلطان وعبد الله يرثون جميع المال عصوبة، ويقسم بينهم بالتساوي.

    ولا شيء لأولاد أخيها لأمها (أحمد) لأنهم من ذوي الأرحام، ولا يرث ذوو الأرحام مع وجود العصبات وأصحاب الفروض.

    وهذا بناء على أنه لا وارث لها غير من ذكروا في السؤال.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2463

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1151

  • لي بنت عم الوالد توفيت ولا يوجد لها أبناء أو إخوة أو زوج ولها بنات أخت شقيقة عددهم ثلاث.

    أما والدي فقد توفي وله من الأبناء خمسة ومن البنات ثلاث بنات، فالرجاء الموافقة لي بإفتاء خطي من قبل لجنتكم الموقرة لكي أستند إليه في توزيع التركة.

    وجزاكم الله خيرًا.

    - واستفسرت اللجنة من المستفتي عما يريد الاستفسار عنه فقال: ...

    يستحق التركة أولاد ابن عم المتوفاة الشقيق للذكور دون الإناث لأنهم عصبة، وأما بقية الأقارب المذكورون في السؤال فهم من ذوي الأرحام، وذوو الأرحام لا يستحقون شيئًا مع وجود العصبة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3066

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    760

  • هل لي الحق في الميراث من أخي لأمي -في حال وفاته- وهو في الوقت نفسه ابن عمي، حيث إنه مريض وفاقد للذاكرة، وزوجته وابنته الكبرى ترغبان في أخذ وكالة منه؟ وقد استوضحت اللجنة من المستفتية عن موضوعها، فأكدت ما ورد في نص الاستفتاء، وأضافت بأن أمها كانت تقول قبل وفاتها (طعمي على ولدي) وبأن أخاها ورث من مال أمها وأبيها، وهي تخشى أن ...

    في حال وفاة أخيها لأمها ليس لها حق في ميراثه، لأنها محجوبة حجب حرمان بفرعه الوارث، وهن بناته الخمس -كما أفادت المستفتية.

    والله أعلم.

    وأفهمتها اللجنة بأنه إذا كانت تشك في ذمة أخيها أو تقصيره في صرف وصية أمها فعليها أن ترفع الأمر للقضاء لتعيين وصي آخر.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3847

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    787

  • توفيت امرأة تدعى رفعة، ولم يكن لها وارث عصبة وإنما لها أبناء أخت من الأم وهذه الأخت توفيت قبل المذكورة رفعة، وانحصر إرثها في أبنائها اثنان ذكور وأنثى علمًا، بأن المتوفاة المذكورة أوصت بثلث أموالها في سبيل عمل الخير والمبرات.

    السؤال: يرجى توضيح وبيان مدى أحقية أبناء الأخت في الميراث، طبقًا لأحكام الشريعة الإسلامية ...

    ما دامت المتوفاة ليس لها وارث من أصحاب الفروض ولا من العصبات النسبية فتركتها توزع على أولاد أختها من أمها للذكر مثل حظ الأنثيين باعتبارهم من ذوي الأرحام ما دام لم يوجد من ذوي الأرحام أقرب إليها منهم، ما لم تكن هناك وصية أو دين، وذلك بعد تنفيذ الوصايا وقضاء الديون إن وجدت.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5219

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    742

  • كما هو موضح في السؤال المرفق المرأة المتوفاة عاشت معنا فترة طويلة جدًا ولم يسأل عنها أقاربها الباقون بتاتًا، فهل لنا نحن الحق في أن نجعل لها صدقة جارية من أموالها الباقية؟ أفتونا مأجورين.

    وهذا نص التفصيل المرفق: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبيه الأمين... وبعد، أتقدم إلى لجنتكم ...

    تركة المتوفاة حق لورثتها ولو كانوا من ذوي الأرحام، وعليه فلا يجوز للمستفتي أن ينفق أي شيء من هذه التركة إلا بموجب وصية من المتوفاة أو بتفويض من الورثة، سواء كان ذلك صدقة جارية أو غيرها.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5875

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    864

  • امرأة بلغت من العمر أكثر من مائة عام اسمها (نجلة)، ولها مال، وعندها ولدان: بركات وبهية، وتريد أن توزع تركتها في حياتها أو توزع التركة بعد وفاتها، فما نصيب كلٍّ من بركات وبهية في هذه التركة؟ ثم إن لبركات أولادًا عشرة، أربعة ذكور وست إناث، ولبهية ولدان ذكر وأنثى فقط، فهل لهؤلاء حق في التركة، سواء وزعت في حياة (نجلة) أو بعد ...

    إذا كانت المرأة المستفتى عنها واسمها (نجلة) عاقلة ورشيدة كانت حرة في الاحتفاظ بأموالها، أو بيعها، أو إهدائها لمن شاءت من أولادها أو غيرهم، بالطريقة التي تراها مناسبة، وليس لأحد من أولادها أو غيرهم أن يتصرف عنها في أموالها بغير إذنها، فإذا أهدت أموالها لأحد أولادها دون الآخرين وسلمته له نفذ، ولا اعتراض لأحد عليها، إلا أن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6484

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    989

  • توفيت امرأة عن أخت وأخ لأم ولهذين الأخوين أخت من أب لا تمت إلى المتوفاة بصلة، فهل ترث من هذه المتوفاة لأنها أخت لإخوانها من الأم؟ وهل يجوز أن توصي المتوفاة لابن اختها بثلث التركة؟ وهل يرث الموصى له بعد ذلك؟ وجزاكم الله خيرًا.

    نعم تصح الوصية لابن أخت المتوفاة بالثلث، ويخرج من رأس مال التركة قبل قسمتها، وما بقي بعد تنفيذ الوصية يقسم بين الأخ والأخت مناصفة فرضًا وردًا، حيث لا يوجد لها وارث غيرهما.

    فيرثان الثلث فرضًا، ويرد عليهما الباقي، ويقسم بينهما بالتساوي لأن الإخوة لأم ذكرهم كأنثاهم.

    وأما أخت الوارثَينِ من أبيهما فلا شيء لها، لأنها ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9420

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    723

  • امرأة توفيت من تسع سنوات ليس لها أبناء ولا إخوان، وكان لها زوج سألنا عنه وعرفنا منه أنه طلقها قبل شهرين من وفاتها. وتوفيت بنت عمها قبلها بـ 40 سنة تقريبًا عن بنت وولد. ولها بنات خالة اثنتين، وأبناء خال ولدين وبنت.

    إرثها منزل مؤجر تستلم أجرته بنت بنت عمها من تسع سنوات وبعد أن اشتد عليها المرض يسأل أبناؤها اليوم: هل لأمهم ...

    حاصل هذا السؤال أن هذه المرأة توفيت عن ابن بنت عم، وبنت بنت عم وعن بنتي خالة، وابن وبنت خال، وعن زوج طلقها قبل شهرين من وفاتها.

    وحيث كان الحال ما ذكر، فإنه ينظر أولًا لحالها مع زوجها الذي طلقها فإن كان طلاقها رجعيًا، ولم تنته عدتها منه بعد، فإنه يرث منها النصف فرضًا حيث لا يوجد لها فرع وارث، وما بقي يقسم على ذوي الأرحام ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9472

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    937

  • توفيت امرأة وخلفت ولدين، وعند وفاتها كانت تعمل لدى إحدى الأسر، ثم توفي أحد أولادها، بعد وفاتها بسبعة أشهر تقريبًا، وبقي ولد آخر في إيران تقدم للمحكمة الشرعية لإثبات أنه ولدها، وحصل على حكم شرعي، ثم أخذ أوامر التنفيذ من المحكمة وذهب لتسلم الإرث، فوجد أنه قد أخذه شخص يعمل لدى الأسرة التي كانت المرأة تعمل لديها، وبدون علم ...

    هذا التصرف من ذلك الشخص الذي أخذ ميراث المرأة من غير أن يكون له أي حق فيه، هو تعد وأكل لأموال الناس بالباطل، فإنه لا يستحق شيئًا من ميراث المرأة، بل كل ما تركته هو ميراث لولديها، فيجب عليه أن يعيد جميع ما أخذه من مالها لابنها الذي ثبت لدى المحكمة أنه وارثها الشرعي، فإن لم يفعل طواعية رفع أمره للقضاء لإجباره على ذلك، وتعزيره ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9497

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    766

  • توفي شخص ولم يخلف وارثًا، وإنما خلف ولد أخته الذي يعتبر من ذوي الأرحام، ثم ذهب شخص ليس له صلة بالمتوفى، وأخبر ولي الأمر بأنه قد توفي وليس له أي وارث، فرد عليه ولي الأمر بقوله: ترثه الحكومة، وكتب كتابًا من الدائرة التي يعمل فيها وقدمه لولي الأمر ليوقعه بطريق الخداع، لأنه يقصد بهذه المخالفة أن يفلت من مطالبة الوريث له بالأموال ...

    ذووا الأرحام يرثون عند الجمهور إذا لم يكن بيت المال منتظمًا، فإن كان منتظمًا، بعدالة متوليه وصرف ما فيها في مصارف بيت المال الصحيحة، لم يرث ذوو الأرحام شيئًا عند الجمهور، خلافًا للسادة الأحناف الذين يقدمون ذا الرحم على بيت المال.

    وعليه فإذا كان ولي الأمر قد أخذ ميراث من لا وارث له، فذلك له بشرطه الذي ذكره أهل العلم، أما ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9496

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2774

  • سئل في رجل يملك قطعة أرض، ثم باعها لابن خاله، فجاء آخر يطلب الشفعة، وحيث إنه صادر أمر عال بأنه لا يكون شفعة في بيع الأقارب لأقاربهم لغاية الدرجة الثالثة.

    فما يكون ابن العمة وابن الخال في درجة القرابة لبعضهما؟ أفيدوا الجواب.

    درجة القرابة المذكورة بذلك الأمر العالي يراد منها أن الأب هو الدرجة الأولى، وكذلك الأم، وأن العمة من الدرجة الثانية، وكذلك الخال.

    وعلى ذلك فابن العمة وابن الخال من الدرجة الثالثة.

    والله أعلم.

    المبادئ 1- قرابة ابن العمة وابن الخال من الدرجة الثالثة.

    بتاريخ: 15/10/1901


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10359

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    858

  • سئل بالآتي: إن الفقرة الأخيرة من المادة الثالثة من قانون الشفعة تقول: (لا شفعة فيما بيع من الأصول لفروعهم وبالعكس، ولا فيما بيع من أحد الزوجين للآخر أو من المالك لأحد أقاربه لغاية الدرجة الثالثة).

    فهل إذا كان المشتري خال البائع؛ أي أن البائع ابن أخته يمكن اعتباره -أي الخال- من الأقارب الذين من الدرجة الثالثة أم لا؟

    اطلعنا على هذا السؤال، ونفيد بأن القرابة عند الفقهاء على ثلاث درجات؛ الأولى: قرابة ذي الرحم من الولاد إما بطريق الأصلية كالأبوين والأجداد والجدات وإن علوا، وإما بطريق الفرعية كالأولاد وأولاد الأولاد وإن سفلوا، والثانية: قرابة المحارم غير العمودين من الإخوة والأخوات وأولادهما والأعمام والعمات والأخوال والخالات دون أولادهم، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10362

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    837

  • يطلب الإفادة عن درجة القرابة بين ابن الزوج وزوجة أبيه.
     

    يرتبط الإنسان بأقاربه الأصول والفروع والحواشي برباط النسب، ومع أقارب الزوج برباط المصاهرة؛ وعلى هذا تكون زوجة الأب بالنسبة لابنه من الأصهار في نطاق أحكام الشريعة الإسلامية، ويحرم على الابن التزوج بمن كانت زوجة لوالده بنص القرآن الكريم، وتقضي المادة 37 من القانون المدني باعتبار أقارب أحد الزوجين في نفس القرابة والدرجة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11006

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2482

  • سأل د.ع. بوكالة الشيخ أ.غ. المحامي قال: ما قولكم -دام فضلكم- صدر لي حكم شرعي من محكمة الإسكندرية الابتدائية الشرعية الكلية بوراثتي لابن ابن عم شقيق، ضد شخص يدعي الوراثة للمتوفى بنسب أبعد من نسبي، وصدر هذا الحكم مبنيا على البينة الشرعية والأدلة التي قدمتها للمحكمة وهو المسطر بعاليه، فهل هذا الحكم يكون حجة على من صدر ضده فقط، ...

    اطلعنا على هذا السؤال، وعلى صورة غير رسمية من الحكم الصادر من محكمة الإسكندرية الابتدائية الشرعية بتاريخ 22 أغسطس سنة 1922 في القضية الكلية رقم 49 سنة 31/1932 الذي نص منطوقه ما يأتي: «حكمنا للمدعي د.ح.ع. على المدعى عليه ب.ح.ط. بوفاة ن.ت.ح.ع.، وأن المدعي من ورثته بصفته ابن ابن عمه الشقيق، فيستحق ثلاثة أرباع تركته، واكتفى وكيل المدعي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11430

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    807

  • وردت إفادة من نظارة الحربية لمشيخة الجامع الأزهر مؤرخة في 21 نوفمبر سنة 1900 نمرة 529، مضمونها أن المادة الثانية من الأمر العالي الصادر في 17 مايو [سنة 1887] بأن من يفر من العساكر يصير إشعار ضامنه -الذي هو رئيس العائلة- بالبحث عليه في ميعاد ثلاثة شهور من تاريخ وصول الإشعار إليه بذلك، وإن لم يستحضره فيها فيؤخذ نفر بدله من عائلته الذين ...

    أقرب قرابات الشخص عصبة: ابنه، ثم ابن ابنه وإن نزل، ثم أبوه، ثم جده أب أبيه وإن علا، ثم بعد الأب والجد المذكور الأخ لأب وأم وهو الأخ الشقيق، ثم الأخ لأب، ثم بنو الأخ الشقيق، ثم بنو الأخ لأب، ثم بعد الأخ الشقيق والأخ لأب وأبنائهما، عمه أخ أبيه الشقيق، ثم عمه لأب، ثم أبناء العم الشقيق، ثم أبناء العم لأب وإن نزل كل من أبناء العمين، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11657

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    827

  • محمد م. ع. هـ. متزوج من أم الفرح م. أ. ح. والتي هي بنت خال عبد الرحيم م. إ. ص. ابن رضا بنت أ. ح. وطلب السائل بيان درجة القرابة بين محمد م. ع. هـ. وبين ابن عمة زوجته المذكورة عبد الرحيم م. إ. ص.

    القرابة عند الفقهاء على ثلاث درجات:

    الأولى: قرابة ذي الرحم من الولادة إما بطريق الأصلية كالأبوين والأجداد والجدات وإن علوا، وإما بطريق الفرعية كالأولاد وأولاد الأولاد وإن سفلوا.

    الثانية: قرابة المحارم غير العمودين من الإخوة والأخوات وأولادهم، والأعمام والعمات والأخوال والخالات دون أولادهم.

    الثالثة: ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11658

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    9544

  • طلب مركز ديروط بكتابه رقم 5224 بيان درجة قرابة المصاهرة بين مرشح وعمدة متزوج من خالة المرشح أخت والدته من الأم.
     

    نفيد بأن المادة رقم 37 من القانون المدني بينت درجة قرابة المصاهرة، فنصت على أن: «درجة أقارب أحد الزوجين يعتبرون في نفس القرابة والدرجة بالنسبة إلى الزوج الآخر».

    وبما أن المرشح ابن أخت زوجة العمدة، إذ إنها خالته لأم فتكون درجة قرابة المرشح وزوجة العمدة هي الدرجة الثالثة وتكون قرابة المصاهرة بين المرشح وبين العمدة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11660

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    842

  • طلب مركز أسيوط بكتابه رقم 4751 المؤرخ 20/ 5/ 1968 المتضمن أن السيد/ م. ع. م. ر. تقدم بطلب للترشيح شيخا بحصة خالية بقرية العدر مركز أسيوط وقد تقدم طعن في المرشح المذكور يتضمن أن عم المرشح ويدعى ح. م. ح. ح. متزوج بالسيدة ب. ع. أ. بنت شقيق عمدة العدر الذي يدعى ع. أ. ع، كذلك فإن عمه الآخر ويدعى ع. م. ح. ح. متزوج بالسيدة/ ر. ح. م. ع. بنت عم العمدة المذكور، ...

    لم يظهر من الطلب أن هناك قرابة نسبية بين المرشح م. ع. م. ر. وبين عمدة القرية ع. أ. ع، وإنما المذكور أنها قرابة مصاهرة، وقد بين القانون المدني درجة قرابة المصاهرة، فنص في المادة 37 منه على أن: «درجة أقارب أحد الزوجين يعتبرون في نفس القرابة والدرجة بالنسبة إلى الزوج الآخر».

    ويقضي حكم هذه المادة بأن تقتصر قرابة المصاهرة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11659

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    836

  • طلبت مديرية أمن أسيوط بكتابها رقم 10017 بيان درجة القرابة بين السيد/ ع. م. أ. ع. ي. المرشح لوظيفة الشياخة بقرية القوطا مركز أبنوب وبين عمدة القرية السيد/ أ. ع. أ. خ؛ حيث إنه توجد صلة مصاهرة تربط المرشح للشياخة بعمدة القرية تنحصر في أن عم المرشح للشياخة متزوج من أخت العمدة.
     

    نفيد بأن المادة 37 من القانون المدني نصت على أن: «أقارب أحد الزوجين يعتبرون في نفس القرابة والدرجة بالنسبة إلى الزوج الآخر».

    وجاء بمذكرة المشروع التمهيدي أن هذه القرابة تربط بين أحد الزوجين وأقارب الزوج الآخر، ولكنها لا تربط بين أقارب الزوج وأقارب الزوج الآخر.

    وطبقا لذلك تكون قرابة المصاهرة التي ربطت بين ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11661

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    790

  • طلب مركز شرطة القوصية بكتابها رقم 6275 المؤرخ 20/ 8/ 1968 المتضمن بيان درجة القرابة بين عمدة نزالي جانوب السيد/ ك. ع. ح. وبين المرشح لشياختها السيد/ م. ع. أ، حيث إن العمدة متزوج من بنت خالة المرشح.
     

    نفيد بأن المادة 37 من القانون المدني نصت على أن: «أقارب أحد الزوجين يعتبرون في نفس القرابة والدرجة بالنسبة إلى الزوج الآخر».

    ومعنى ذلك أنه لو كان هناك قريب لأحد الزوجين قرابة مباشرة أو غير مباشرة فإنه يعتبر قريبا بالمصاهرة للزوج الآخر وبنفس الدرجة.

    وعلى ذلك فالمرشح لشياخة نزالي جانوب السيد/ م. ع. أ، يعتبر ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11662

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    674

  • طلب مركز ديروط بكتابه رقم 73 سري ومرفقاته المتضمن أن السيد/ ث. أ. ف. ز. المرشح لشياخة قرية أمشول مركز ديروط تربطه بعمدة هذه الناحية السيد/ و. ش. ز. صلة قرابة ومصاهرة بيانها كالآتي:

    أولًا: المرشح لوظيفة الشياخة يدعى ث. أ. ف. ز. وعمدة هذه الناحية يدعى و. ش. ز.

    ثانيًا: عمدة الناحية زوج للسيدة/ م. ز. ر. ز. وهي بنت ابن عم المرشح.

    نفيد بأن المادة 35 من القانون المدني رقم 131 سنة 1948 نصت على أن: «القرابة المباشرة هي الصلة ما بين الأصول والفروع، وقرابة الحواشي هي الرابطة ما بين أشخاص يجمعهم أصل مشترك دون أن يكون أحدهم فرعا للآخر».

    ونصت المادة 36 على أنه: «يراعى في حساب درجة القرابة المباشرة اعتبار كل فرع درجة عند الصعود للأصل بخروج هذا الأصل ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11663

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1023

  • طلبت مديرية أمن أسيوط بكتابها رقم 15369 المؤرخ 4/ 11/ 1968 بيان وتحديد درجة المصاهرة بين السيد/ م. ج. ف. المرشح لوظيفة الشياخة الخالية بقرية عواجة مركز ديروط وبين السيد/ م. ع. م. عمدة القرية المذكورة، مع الإحاطة بأن عمدة القرية المذكورة متزوج من بنت خالة المرشح المذكور من ناحية الأم مع العلم بأن القانون رقم 59 لسنة 1964 في شأن العمد والمشايخ ...

    نفيد بأن المادة 37 من القانون المدني نصت على أن: «أقارب أحد الزوجين يعتبرون في نفس القرابة والدرجة بالنسبة إلى الزوج الآخر».

    كما نص هذا القانون أيضًا على أن درجة قرابة المصاهرة تحتسب كما تحتسب درجة قرابة النسب تماما، فدرجة قرابة المصاهرة بين الشخص وبين زوجة حفيده هي الدرجة الثانية وهي نفس درجة قرابته مع حفيده، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11664

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    782

  • طلب مركز العياط بكتابه رقم 641 المتضمن أن السيد/ ص. ر. ص.

    تقدم لترشيح نفسه لشياخة قرية كفر ترك في حين أن بينه وبين عمدة هذه البلدة قرابة مصاهرة من وجهتين:

    الأولى: أن عمدة البلدة كان زوجا لشقيقة والد زوجة المرشح وأنها الآن مطلقة منه وله منها أولاد.

    الثانية: أن زوجة المرشح بنت ابن عمة العمدة -بيان درجة القرابة بين ...

    نفيد بأن المادة 37 من القانون المدني نصت على أن: «أقارب أحد الزوجين يعتبرون في نفس القرابة والدرجة بالنسبة إلى الزوج الآخر».

    ومعنى ذلك أنه لو كان هناك قريب لأحد الزوجين قرابة مباشرة أو غير مباشرة فإنه يعتبر قريبا بالمصاهرة للزوج الآخر وبنفس الدرجة، وبما أن المرشح متزوج من بنت ابن عمة العمدة فتكون بين زوجة المرشح ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11665

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    661

  • سئل بإفادتي مصلحة الأملاك الأميرية رقم 20 ديسمبر سنة 1921 نمرة 244/3/1718، ونمرة 4045 ورقم 9 يناير سنة 1922 نمرة 244/3/1718 ونمرة 4288 بما صورتهما: الأولى: إيماء لإفادة فضيلتكم نمرة 57 متتابعة 8 وجه جزء 20 رقم أغسطس سنة 1921 بخصوص مادة وفاة زينب خاتون نرسل في طيه صورة ما ورد لهنا أخيرا من وزارة الأوقاف نمرة 1382 رقم 12 الجاري بهذا الخصوص نأمل التكرم ...

    ورد لنا خطاب جنابكم رقم 20 ديسمبر سنة 1921 نمرة 244/3/1718 والأوراق المرافقة له، وورد أيضًا خطاب جنابكم 9 يناير سنة 1922، والأوراق المرافقة له بخصوص مادة نصيب زوج الست زينب خاتون في المبلغ المتجمد بخزينة الأوقاف من استحقاقها في ريع وقف يعقوب باشا صبري، ويراد إبداء رأينا في صرف نصيب الزوج في المبلغ المذكور من عدمه، والإفادة عن ذلك أنه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    12197

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    811

  • اطلعنا على الطلب المقدم من السيد/كامل إبراهيم المتضمن أن أخته الشقيقة آماليا إبراهيم كانت زوجًا لفايز إبراهيم وأنهما قبطيان أرثوذكسيان، وعلى إثر خلاف بينهما رفعت عليه دعوى نفقة، وحكم لها عليه بنفقة شهرية قدرها أربعة جنيهات اعتبارا من 1/2/1966، وأن زوجها رفع عليها دعوى تطليق لتغيير مذهبه من مسيحي أرثوذكسي إلى مسيحي إنجيلي، ...

    بوفاة آماليا إبراهيم في 14/7/1967 بعد الحكم عليها بتطليقها من زوجها وقبل الفصل في الاستئناف المرفوع منها يبقى الحكم بالتطليق الذي رفع عنه الاستئناف قائما، وتترتب عليه آثاره الشرعية والقانونية.

    والطلاق طلاق بائن ويقطع النكاح ولا عدة على هذه المطلقة شرعًا في رأي الإمام أبي حنيفة وهو الذي عليه الفتوى والعمل، وتكون تركتها ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    12240

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    702

  • ما هي درجة القرابة بين زوجي الأختين الشقيقتين؟

    تنص المادة رقم 37 من القانون المدني على أن أقارب أحد الزوجين يعتبرون في نفس الدرجة والقرابة بالنسبة للزوج الآخر، وبناء على ذلك وفي واقعة السؤال تكون درجة القرابة بين زوجي الشقيقتين من الدرجة الثانية.

    ومما سبق يعلم الجواب.

    والله سبحانه وتعالى أعلم
    المبادئ:-
    1- نصت المادة رقم 37 من القانون المدني على أن أقارب أحد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13804

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    678

  • يقول السائل: رجاء إعطائي فتوى شرعية في درجة قرابة أخت الزوجة بالنسبة للزوج.
     

    تنص المادة 37 من القانون المدني على أن أقارب أحد الزوجين يعتبرون في نفس الدرجة والقرابة بالنسبة للزوج الآخر، فعائلة الزوج كما تشمل أصوله وفروعه وحواشيه تشمل أيضًا زوجته وأصولها وفروعها وحواشيها، فهو يرتبط مع أقاربه برابطة النسب ومع أقارب زوجته برابطة المصاهرة، وتقتصر درجة قرابة المصاهرة على أقارب أحد الزوجين للزوج الآخر فقط ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14231

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    623