• شخص حضر إلى لجنة الفتوى وقدم استفتاء عرض عليها، واستفسرت منه اللجنة ثم قررت الكتابة إلى الطبيب النفسي لاختبار المستفتي وبيان ما إذا كانت حالته النفسية طبيعية أو غير طبيعية، وهل يؤاخذ بتصرفاته القولية أم لا كالطلاق ونحوه؟ وفي هذه الجلسة قدم المستفتي تقريرًا من الطبيب النفسي اطلعت عليه اللجنة.

    طبقًا لتقرير الطبيب النفسي يعتبر غير مسؤول عن تصرفاته القولية، وعلى ذلك فلا يقع عليه الطلاق الثالث.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2337

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1846

  • عرض على اللجنة الاستفتاء المقدم من السيد/ خليفة، وكان قد حضر المستفتي مع زوجته إلى اللجنة بجلسة سابقة وقدما استفتاءً عرض على اللجنة في تلك الجلسة.

    واللجنة لاحظت أن حالة الزوج غير طبيعية وقررت أن يذهب إلى المستشفى الذي كان يعالج فيه للكشف عليه وبيان حالته هل هي طبيعية أم غير طبيعية وهل يعتبر مسئولًا عن تصرفاته؟ وفي هذه ...

    بناءً على ما لاحظته لجنة الفتوى من أنه في حالة غير طبيعية.

    ترى اللجنة أن ما حصل من المستفتي لا يقع به طلاق لأنه غير مسؤول عن تصرفاته القولية.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2339

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1073

  • حضر إلى اللجنة السيد/ ماجد، ومعه زوجته السيدة/ رئيسة، وقدما استفتاء عرض على اللجنة في تلك الجلسة.

    ونظرًا لما أبداه الزوجان بأنه يعالج في مستشفى الطب النفسي فقد رأت اللجنة أن يحال إلى مستشفى الطب النفسي لبحث حالته وبيان ما إذا كان يعتبر مسئولًا عن تصرفاته القولية أم لا؟

    وبعد أن اطلعت اللجنة على تقرير الطب النفسي ...

    الطلقة الأولى لا تحتسب، لأنه كان في حالة غضب شديد، وأما الطلقتان الثانية والثالثة فواقعتان، وقد راجع زوجته أمام اللجنة وتبقى معه زوجته على طلقة واحدة.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2383

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    792

  • كنت في حالة فقدان الوعي حلفت بالطلاق وقلت: طالق بالثلاثة وفي حالة عصبية ومريض من حالة نفسية ولكم جزيل الشكر.

    * وسألت اللجنة الزوج ما يلي - كم مرة نطقت على زوجتك بالطلاق؟ قال: ثلاث مرات.

    - ما ظروف الطلقة الأولى؟ قال: قلت لها أنت طالق، وذلك على أثر شجار بيني وبينها وكنت راجعًا من مستشفى الطب النفسي.

    - ما ظروف الطلقة ...

    طبقًا لتقرير اللجنة الطبية المتضمن أن المستفتي غير مسئول عن تصرفاته القولية كالطلاق.

    فإن الطلقات الصادرة منه غير واقعة وتبقى معه زوجته على ثلاث طلقات، وقد أوصتهما اللجنة بتقوى الله وحسن المعاشرة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2414

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    997

  • تزوجت في شهر نوفمبر عام 1980م وهذه هي حالات الطلاق التي حدثت:

    1- قلت لها بعد مشاجرة وسبها لي ولأهلي: تكونين طالقة بالثلاثة لو شتمت مرة ثانية، ولكنها شتمت مرة ثانية، وحدث هذا في ديسمبر 1982م.

    2- تشاجرت معها وأغلقت عليّ الباب وأذن المغرب، وطلبت منها فتح الباب لصلاة المغرب ووقف التشاجر، ولكنها أصرت على عدم فتح الباب فقلت ...

    إن المستفتي تلزمه كفارة يمين وهي إطعام عشرة مساكين أو كسوتهم عن يمينه في المرة الأولى ولا يقع بها طلاق، وكفارة يمين أخرى أيضًا عن يمينه في المرة الثانية ولا يقع بها طلاق كذلك، وتنتظر اللجنة تقرير مستشفى الطب النفسي لمعرفة مدى مسئولية الزوج عن أقواله ابتداء من مايو 1988م إلى الآن، وزوجته حلال له.

    ثم اطلعت اللجنة على ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3591

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1107

  • أنا رجل مررت في حالة نفسية متردية وتسلط عليّ الشيطان في وسواسه وراجعت أطباء نفسانيين، فقلت حتى أقطع هذا الوسواس عليّ الطلاق إن رجعت لهذا الوسواس وأرجع من غير إرادة مني، وأخيرًا قلت زوجتي حرام عليّ مثل أمي وأختي بدون ردة.

    دخل المستفتي إلى اللجنة وأفاد بأن لديه أربعة أولاد وأن زوجته موجودة الآن في مصر وحصل أن طلق زوجته ...

    السائل مريض فعلًا وإنه لم يقع عليه طلاق غير الذي أوقعه في مصر وراجع زوجته فيه، كما نصحته بأن يستمر على العلاج وأن لا يطيع الشيطان والوسواس.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4372

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    779

  • أنا متزوج في شهر يوليو سنة 1994م، وقد تلفظت على زوجتي بالطلاق مرة واحدة، وسأشرح لكم ظروفها في اللجنة.

    ملاحظة: حضر الأب مع الزوج والزوجة وأفاد بالإفادة السابقة على لسان ابنه لأنه غير متزن عقليًا.

    دخل المستفتي إلى اللجنة مع أبيه، واتضح للجنة فعلًا أنه غير متزن عقليًا وقام الأب مقامه بالحديث فقال: ابني عمره 23 سنة وهو ...

    نظرًا لاختلال عقل الزوج وعدم اتزانه وعدم معرفته لما يقول، فما صدر منه لا يعتبر طلاقًا وتبقى معه زوجته على ثلاث طلقات.

    والله أعلم.

    وقد نصحت الزوجة بعدم إيذاء زوجها ما دامت رضيت به زوجًا، كما نصحت الأب أن يتدخل بينهما بالخير.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4371

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1037

  • تلفظتُ على زوجتي بالطلاق على النحو التالي: مرة واحدة قبل شهرين بقولي: (طالق، طالق) أو ثلاث مرات لا أذكر جيدًا، كنت حال تلفظي بالطلاق مريضًا نفسيًا.

    وللعلم: أنا أعاني من صداع قوي ومزمن، وتنتابني حالات عصبية شديدة عند الصداع.

    يث إن المستفتي مريض نفسيًا ويعاني من صداع مزمن وأغلب حالاته يكون في غير وعي ولا يدري ما يقول وما يفعل، وقد ظهر عليه علامات المرض وعدم الوعي أثناء إجابته على أسئلة، اللجنة كما أن زوجته أخبرت بأنه كثيرًا ما يضربها في الأماكن العامة دون شعور منه وأنه يتلفظ بالطلاق دون وعي، لذلك ترى اللجنة أنه لا يقع بما صدر منه طلاق، وتبقى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5177

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    776

  • أنا متزوج منذ خمس سنوات، وقد تلفظت بالطلاق ثلاث مرات: المرة الأولى: حصلت منذ أربع سنوات ولكن لا أذكر اللفظ.

    المرة الثانية: حصلت في رمضان السابق وأيضًا لا أذكر اللفظ.

    المرة الثالثة: حصلت بتاريخ 9/12/1997، كنت في حالة زعل وغضب فقد قلت لزوجتي على أثر خلاف بيننا: (طالق وستين طالق).

    أرجو إفتائي ولكم جزيل الشكر.

    وقد دخل ...

    لا يقع على المستفتي بما قال في المرات الثلاث طلاق لأنه في حالة نفسية تمنع صحة أقواله بحسب ما جاء في تقرير مستشفى الطب النفسي (رقم الصادر:426) بتاريخ (8/2/1998م)، وعليه فإن زوجته تبقى معه على ثلاث طلقات، والله أعلم، وقد نصحتهما اللجنة بتقوى الله وحسن العشرة، وأن يواصل الزوج تلقي العلاج النفسي، وأهدتهما كتاب (نحو أسرة مسلمة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5818

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    962

  • طلقت زوجتي ثلاث مرات:

    الطلقة الأولى: في يناير الماضي بسبب مشاجرة كلامية وذهبت إلى بيت أختي وفي الصباح كتبتُ ورقة بطلاقها وأرسلتها إليها، وفي المساء استرجعتها بشهود.

    الطلقة الثانية: في مارس الماضي حدثت مشاجرة بيني وبين أخيها وذهبت إلى بيت أختي وكتبتُ ورقة بطلاقها وقامت أختي بتمزيقها ولم تصلها الورقة.

    إن كان الأمر كما قال المستفتي وأنه كتب الطلاق في المرة الأولى والمرة الثانية وقالها بالهاتف في المرة الثالثة تحت وطأة العلاج النفسي وأن هذا العلاج يفقده الإرادة فلا يدري ما يكتب ولا يدري ما يقول، فإن الطلاق لا يقع عليه في المرات كلها وتبقى معه زوجته على ثلاث طلقات، والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6118

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    758

  • حضر إلى اللجنة السيد/ عبد الله، ومعه زوجته السيدة/ هناء، وبرفقتهم الأستاذ يحيى، رئيس قسم في الحضانة العائلية في وزارة الشئون الاجتماعية والعمل، وهو المسؤول عن المستفتيين اللذين هما من دور الرعاية الاجتماعية حيث قدم المسؤول عنهما الاستفتاء التالي: الموضوع: (حالة طلاق في دور الرعاية الاجتماعية) الإفادة حسب إفادة المشرف على ...

    إذا كان الطلاق قد حدث في وقت هيجانه وقيامه بتكسير بعض الأشياء، فهو في حالة إغلاق، ولا يقع طلاقه لحديث النبي صلى الله عليه وسلم: «لا طَلاقَ فِي إِغْلاقٍ» رواه ابن ماجه وأحمد.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6460

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    783

  • تلفظت على زوجتي بالطلاق في سنة 94، وقلت لها: (أنت طالق) في حالة غضب، وبعدها بأربع سنوات تقريبًا طلقت زوجتي.

    أفتونا مأجورين.

    دخل المستفتي إلى اللجنة وأفاد حصول طلاق منه على زوجته مرتين، كالآتي: المرة الأولى: كنت أعاني من مرض نفسي، وكان زملائي ومسؤولي في العمل يعلمون ذلك، وحصل أن ضربت زوجتي بلا سبب واضح، فلم تكن مخطئة ...

    لم يقع على المستفتي في المرة الأولى طلاق لأنه -على حسب قوله- كان في حالة غضب شديد، وأن الطلاق تفلت منه، وأنه كان يعاني من حالة نفسية حادة مكث فيها في مستشفى الطب النفسي مدة أربعة أشهر، وفي المرة الثانية وقع عليه طلقة رجعية أولى وقد راجعها في العدة بمتابعة الحياة الزوجية وعليه فإن زوجته تبقى معه على طلقتين.

    والله أعلم.

    ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6462

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    580

  • أخي فرحان يعاني من تخلف عقلي ولا يستطيع التحدث، وأيضًا زوجته فيها نقص بالعقل مرضها قليل، وبموجب أن أخي فرحان يعاني من قصور عقلي شديد، قضت المحكمة باعتبار والدي قيمًا ووصيًا لإدارة أمواله ورعاية مصالحه.

    وقد حدث الآتي: المرة الأولى: طلبت زوجة أخي السفر إلى بلدها على أن تطلق من أخي، وفعلًا قام والدي بتطليقها منه قائلًا: ...

    لا يملك ولي المجنون أو المعتوه أن يوقع عليه طلاقًا بعوض أو بغير عوض لقول النبي صلى الله عليه وسلم: «إِنَّمَا الطَّلَاقُ لِمَنْ أَخَذَ بِالسَّاقِ» رواه ابن ماجه، فإن أوقع ولي المجنون أو المعتوه طلاقًا على موليه فإنه لا يقع.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6464

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1861

  • تلفظت على زوجتي بالطلاق على النحو التالي:

    المرة الأولى: قبل خمس سنوات بقولي: (طالق)، وكنت خلالها آخذًا علاجًا لمرض نفسي عانيت منه بسبب مشاكل تعرضت لها.

    المرة الثانية: قبل ثلاث أو أربع سنوات بقولي: (طالق)، وقد كررتها أكثر من مرة أثناء مشادة كلامية في الهاتف تخللها شتم من قبل الزوجة.

    المرة الثالثة: (وهي الأخيرة) ...

    وقع عليه في المرة الأولى طلقة رجعية أولى، وقد راجعها في العدة بمتابعة الحياة الزوجية، وفي المرة الثانية وقع عليه طلقة رجعية ثانية، وقد راجعها في العدة بمتابعة الحياة الزوجية، وفي المرة الثالثة لم يقع عليه طلاق لأنه -كما قال ووافقته زوجته- كان في حالة غضب شديد وتفلت الطلاق منه.

    وعليه فإن زوجته تبقى معه على طلقة واحدة.
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6753

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    787

  • كنت غضبان جدًا جدًا إثر ضربة أصابتني في قدمي وسيارتي عطلانة في الصحراء، هذا كله جعلني أطلقها ولا أعلم ماذا قلت سوى أنني طلقت ولعنت وسببت وأني سأقتل زوجتي وأباها، فماذا أفعل؟ ولكم الأجر. ومعي كتاب من مستشفى الأعصاب.

    وبعد أن اطلعت اللجنة على الاستفتاء دخل المستفتي فسألته اللجنة فقال: كان يوم ثلاثاء، وكنا مترددين بين ...

    إن كان الأمر كما قال المستفتي وأنه كان في حالة غضب شديد وأنه كان تحت تأثير أزمة نفسية شديدة فلا يقع عليه بما قال طلاق.

    وعليه فإن زوجته تبقى معه على ثلاث طلقات.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6756

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    763

  • لقد صدر مني الطلاق التالي: ‏

    الأول: في 30/4/2003 كلمتها بالهاتف وهي في حالة إجهاض، فأخبرتني بحالتها فصعب علي الأمر فرميت عليها الطلاق بقولي: (مها -وهو اسم زوجتي- ‏طالق)، وسألت أحد المشايخ فقال لي: لم يقع الطلاق، لكوني في حالة غضب.

    الثاني: أنا أعاني من الوسواس ولديّ ضيق نفسي، وكنت أعالج بالطب النفسي سابقًا فقلت لها: ...

    ‏لم يقع منه على زوجته في المرتين الأولى ولا الثانية طلاق، لأنه -كما قال وصدقته زوجته- يعاني من أمراض نفسية ووساوس، ولا يعني ما يقوله، وراجع ‏الطب النفسي، وعليه فإن زوجته تبقى معه على ثلاث طلقات. وتنصح اللجنة الزوجين بتقوى الله جل وعلا وتخص الزوج بنصحه بعلاج مرضه كي لا تتأثر ‏حياتهما الزوجية به. وقد أهدتهما اللجنة بعض ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7469

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    602

  • ‎حضر إلى اللجنة الاستفتاء المقدم من السيد/هاني، ومعه زوجته السيدة/مريم، وقدم المستفتي ورقة مكتوب فيها جميع حالات الطلاق، ومرفق مع ‏الاستفتاء تقرير من الطب النفسي بأن الزوج يعالج منه وأنه مصاب بانفصام مزمن.

    الحالة الأولى: قال إنه يريد أن يعيش لوحده ولا يريد أن أكون معه لأنه لا يريد أن يتزوج لأنه كاره النساء ولا ...

    لم يقع من المستفتي طلاق في المرات السابقة كلها، لأنه يعاني من مرض انفصام الشخصية كما هو ثابت في التقرير المرفق الصادر من مدير مستشفى الطب ‏النفسي، وأنه عند الطلاق لم يكن في حالته الطبيعية وأنه لا زال تحت العلاج ومراجعة الطب النفسي. وعليه فإن زوجته تبقى معه على ثلاث طلقات.

    والله ‏أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7471

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    660

  • حضر إلى اللجنة السيد/عايض، ومعه زوجته السيدة/نهى، طالبًا إعادة النظر في الفتوى الصادرة بشأنه، بسبب الطلقات التي تلفظ بها على زوجته الحاضرة معه إلى اللجنة، حيث نصت الفتوى الصادرة من اللجنة برقم (104ح/2004م) على أن زوجته بانت منه بينونة كبرى، فلا تحل له من بعد حتى تنكح زوجًا غيره، وقد اطلعت اللجنة على فتوى لها صادرة قبل هذه الفتوى ...

    نظرًا لتقرير الطب النفسي الذي أثبت أن المذكور غير مسؤول عن أقواله بسبب مرضه النفسي، فإن اللجنة ترى عدم وقوع الطلاق عليه، وبطلان إقراره السابق الذي أقر به أمام اللجنة بوعيه عند الطلاق، وصدرت به الفتوى رقم (104ح/2004م) المتضمنة طلاق زوجته منه، وبينونتها بينونة كبرى. ولذلك فإن اللجنة ترى إلغاء فتواها رقم 104ح/2004م وفتواها رقم 27ح/2004م، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7821

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    666

  • أنا رجل أعاني من وسواس في صلاتي ووضوئي، وأحيانًا أشعر كأنني تلفظت بألفاظ الطلاق ولا أدري هل تلفظت أم لا؟ فأحيانًا أبقى في الصلاة زمنًا طويلًا بسبب الشك والإعادة، وكذلك الوضوء، فماذا أعمل؟

    لم يقع من المستفتي على زوجته بكل ما قال طلاق، لأنه موسوس ولا يعني ولا يقصد ما يقول، وعليه فإن زوجته تبقى معه على ثلاث طلقات. والله أعلم.

    وقد أفهمته اللجنة الحكم، ونصحته بمعالجة نفسه.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7826

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    796

  • بعد زواجي بخمسة عشر يومًا جاءني وسواس في ألفاظ الطلاق أتعبني، كثيرًا يدور لفظ الطلاق في ذهني وفي نفسي فأكتمه بشدة، حتى سبب لي هذا الضغط آلامًا في المعدة، ثم لا أدري كيف تلفظت به إن كنت قد تلفظت. ومرة أخذت زوجتي إلى طبيبة نساء فجاءني هذا الوسواس وقلت في نفسي: (إن كذبت علي حنطلق) وأنا متردد هل تلفظت به أم لا.

    دخل المستفتي إلى ...

    ما دام الزوج غير متأكد من أنه تلفظ بالطلاق، وأن الطلاق يطرأ عليه بموجب وساوس، فلا يعد مطلقًا بذلك، لأن النيات والهواجس لا يقع بها طلاق ما لم يثبت أنه تلفظ بها بصوت مسموع، وكذلك كلمة (حنطلق) أي: سوف نطلق لا يعد طلاقًا لأنها توعد، وعليه: فإن زوجته تبقى معه على ثلاث طلقات. والله أعلم.

    وتنصح اللجنة المستفتي بعدم الاستجابة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7825

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2699

  • لقد حصل الآتي:

    أولًا: في أمريكا، قلت لها: (أنت طالق) وراجعتها بمتابعة الحياة الزوجي-ة، ولم أستفت فيها أحدًا.

    ثانيًا: في 2002 تقريبًا، قلت لها: (أنت طالق) وكانت تعتريه وساوس وشكوك واضطرابات، وسألت فيها شيخًا في إدارة الإفتاء فأجابني بعدم وقوعها لوجود الحالة نفسية لدي، وقد أطلعت الشيخ على أوراق بهذا الشأن وقد تابعنا ...

    وقع من المستفتي على زوجته في المرة الأولى طلقة رجعية أولى، وقد راجعها في العدة، ولم يقع منه عليها طلاق في المرات الثانية والثالثة والرابعة، لأنه كان في حالة نفسية غير سوية، وأنه لا يعي ما يقول، وأن ذلك بتقرير من إدارة الطب النفسي الذي يدل على أنه أثناء الطلاق كان مصابًا بالفصام، وعليه فإن زوجته تبقى معه على طلقتين.

    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8106

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    620

  • سئل في رجل اعتراه جنون متقطع، وكانت إفاقته في أوقات معلومة، فحجر عليه الحاكم وأقام عليه قيما، وحال إفاقته أوقع على نفسه طلاقا ثلاثًا بقوله: «زوجتي فلانة طالق ثلاثًا».

    وأشهد على نفسه بذلك، وثبت ذلك بدفتر المأذون، وصدر ذلك منه حال كونه محجورا عليه.

    فهل والحالة هذه يقع عليه ذلك الطلاق؟ أفيدوا الجواب.

    صرح علماؤنا بأن من يجن ويفيق يكون في حال إفاقته كعاقل بالغ في جميع تصرفاته التي منها الطلاق، وأن كل ما يستوي فيه الهزل والجد كالطلاق والنكاح ينفذ من المحجور عليه، وعلى ذلك فالطلاق الصادر من المجنون المحجور عليه المذكور في حال إفاقته واقع عليه، وتترتب عليه أحكامه.

    والله أعلم.

    المبادئ 1- يقع طلاق المحجور عليه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11140

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    700

  • السائلة تزوجت بالمدعو ز. أ. م. س. خ. بتاريخ 21/ 4/ 1955، وأن هذا الزوج معتوه بدليل أن إشهاد الوراثة الصادر بوفاة والده وانحصار إرثه في ورثته جاء فيه ما نصه: «وفي ابنه القاصر المعتوه ز. أ. م. س. خ. المولود بتاريخ 3 يناير سنة 1929»، كما أنه بتاريخ 19/ 5/ 1954 وكان سن الزوج المذكور أكثر من الخامسة والعشرين سنة من عمره طلبت الوصية عليه من محكمة ...

    تقرر السائلة أن زوجها الذي صدر منه الطلاق بالإشهاد المذكور معتوه، وما دام المطلق معتوها فالمقرر شرعًا أن طلاق المعتوه لا يقع؛ لنقصان الأهلية، ولكن وقد حصل الطلاق بإشهاد رسمي على يد موظف عمومي مختص بإصداره وهو المأذون، وإشهاد الطلاق حجة فيما دون به ما لم يصدر حكم بإبطاله فلا بد لمن يهمه الأمر -وهي السائلة في هذه الحالة- أن ترفع ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11277

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    640

  • ما هو حكم الطلاق الذي يصدر عن المعتوه؟

    المعتوه هو قليل الفهم مختلط الكلام فاسد التدبير لكن لا يضرب ولا يشتم بخلاف المجنون، والمعتوه إن كان يفيق أحيانا ففي حالة إفاقته فهو كالعاقل سواء أكان لإفاقته وقت معلوم أو لا، فإذا طلق المعتوه في حالة الإفاقة وقع طلاقه، أما إذا كان طلاقه وهو في حالة العته فإن طلاقه لا يقع.

    المبادئ:-
    1- المعتوه يقع طلاقه في حالة إفاقته ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11923

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1749

  • أخي فرحان يعاني من تخلّف عقلي ولا يستطيع التحدّث، وأيضًا زوجته فيها نقص بالعقل مرضها قليل، وبموجب أن أخي فرحان يعاني من قصور عقلي شديد، قضت المحكمة باعتبار والدي قيّمًا ووصيًا لإدارة أمواله ورعاية مصالحه.

    وقد حدث الآتي:

    المرة الأولى: طلبت زوجة أخي السفر إلى بلدها على أن تُطَلَّق من أخي، وفعلًا قام والدي بتطليقها ...

    لا يملك ولي المجنون أو المعتوه أن يُوقِعَ عليه طلاقًا بعوضٍ أو بغير عوضٍ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: «إِنَّمَا الطَّلَاقُ لِمَنْ أَخَذَ بِالسَّاقِ» [رواه ابن ماجه][1]، فإن أوقع ولي المجنون أو المعتوه طلاقًا على موليِّه فإنه لا يقع.

    والله أعلم.
     

    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17643

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    696

  • كنت في حالة فقدان الوعي حلفت بالطلاق وقلت: (طالق بالثلاثة)، وفي حالة عصبية، ومريض من حالة نفسيّة، ولكم جزيل الشكر.

    وسألت اللجنة الزوج ما يلي - كم مرة نطقت على زوجتك بالطلاق؟ - قال: ثلاث مرات.

    - ما ظروف الطلقة الأولى؟ - قال: قلت لها: (أنت طالق)، وذلك على إثْرِ شجار بيني وبينها وكنت راجعًا من مستشفى الطب النفسي.

    - ما ظروف ...

    طبقًا لتقرير اللجنة الطبيّة المتضمن أن المستفتي غير مسؤول عن تصرفاته القولية كالطلاق؛ فإن الطلقات الصادرة منه غير واقعة، وتبقى معه زوجته على ثلاث طلقات، وقد أوصتهما اللجنة بتقوى الله وحسن المعاشرة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17677

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    585

  • عرض على اللجنة من المستفتي ورقة مكتوب فيها جميع حالات الطلاق، ومرفق مع الاستفتاء تقرير من الطب النفسي بأن الزوج يعالج منه وأنه مصاب بانفصام مزمن.

    الحالة الأولى: قال إنه يريد أن يعيش لوحده ولا يريد أن أكون معه؛ لأنه لا يريد أن يتزوج، لأنه كاره النساء ولا يحبهن، وإذا كان بيننا أولاد فهو متبرئ منهم ليوم الدين؛ لأنهم ...

    لم يقع من المستفتي طلاق في المرّات السابقة كلها؛ لأنه يعاني من مرض انفصام الشخصية؛ كما هو ثابت في التقرير المرفق الصادر من مدير مستشفى الطبِّ النفسي، وأنه عند الطلاق لم يكن في حالته الطبيعية، وأنه لا زال تحت العلاج ومراجعة الطب النفسي.

    وعليه فإن زوجته تبقى معه على ثلاث طلقات.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17678

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    811

  • أنا متزوج في شهر يوليو سنة 1994م، وقد تلفّظت على زوجتي بالطلاق مرة واحدة، وسأشرح لكم ظروفها في اللجنة.

    ملاحظة: حضر الأب مع الزوج والزوجة وأفاد بالإفادة السابقة على لسان ابنه؛ لأنه غير متّزن عقليًّا.

    دخل المستفتي إلى اللجنة مع أبيه، واتضح للجنة فعلًا أنه غير متّزن عقليًّا، وقام الأب مقامه بالحديث فقال: ابني عمره 23 سنة، ...

    نظرًا لاختلال عقل الزوج وعدم اتّزانه وعدم معرفته لما يقول، فما صدر منه لا يعتبر طلاقًا، وتبقى معه زوجته على ثلاث طلقات.

    والله أعلم.

    وقد نصحت الزوجة بعدم إيذاء زوجها ما دامت رضيت به زوجًا، كما نصحت الأب أن يتدخل بينهما بالخير.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17679

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    623

  • حضر الزوجان إلى اللجنة وقالا أنه يعالج في مستشفى الطبِّ النفسي فقد رأت اللجنة أن يحال إلى مستشفى الطب النفسي لبحث حالته وبيان ما إذا كان يعتبر مسؤولًا عن تصرفاته القولية أم لا؟ وبعد أن اطلعت اللجنة على تقرير الطب النفسي المتضمن أنه بالكشف عليه لوحظ أن عنده تأتأة شديدة، وتؤثّر عليه من ناحية الكلام، ولكنه مسؤول عن تصرفاته ...

    الطلقة الأولى لا تحتسب، لأنه كان في حالة غضب شديد، وأما الطلقتان الثانية والثالثة فواقعتان، وقد راجع زوجته أمام اللجنة، وتبقى معه زوجته على طلقة واحدة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17680

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    645

  • إذا طلق المجنون امرأته، هل يصح هذا الطلاق؟

    طلاق المجنون لا يقع؛ لأنه غير مكلف؛ لزوال عقله، وقد جاء الحديث بذلك، فعن علي -رضي الله عنه-، عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: « رفع القلم عن ثلاثة: عن النائم حتى يستيقظ، وعن الصبي حتى يحتلم، وعن المجنون حتى يعقل » [1] رواه أبو داود وغيره. وبالله التوفيق، وصلى الله على ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29308

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    736