عدد النتائج: 30

  • لو بعت زبونًا أو صديقًا قطعة ذهب قيمتها مائة دينار، فبحث في محفظته فلم يجد سوى ثمانين دينارًا مثلًا، هل يجوز أن أقرضه مبلغ العشرين دينارًا الباقية ليسدد بقية الثمن لي؟ أم يعتبر هذا تحايلًا على عدم البيع أو الشراء نقدًا؟

    يجوز أن يأخذ هذا المبلغ حكم القرض، وتطبق عليه جميع أحكام القرض، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1789

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    778

  • ما حكم القرض بدون فوائد؟ واتصلت اللجنة بالمستفتي تلفونيًا واستوضحته عن السؤال وأفاد المستفتي أنه يريد أن يأخذ قرضًا من البنك الذي يعمل فيه، لأن البنك يعطي للعاملين فيه القرض الأول بدون فائدة، أمّا القرض الثاني وما بعده فيكون بفائدة.

    القرض الحسن ما دام بغير فائدة فالأصل فيه الجواز.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2621

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    631

  • مرسل إليكم ترجمة لنظام عمل جمعية سويدية تحارب الربا، وتقرض أعضاءها قروضًا بدون ربًا، وقد شجع ذلك كثيرًا من المسلمين على الاشتراك فيها والاقتراض منها، ولذلك وجدنا من الضروري أن نعرض الأمر عليكم لنطمئن أن نظام العمل في هذه الجمعية لا يتعارض مع قواعد التعاملات الإسلامية، ولذا نرجو من إدارتكم الموقرة النظر في الأمر، وإعطاءنا ...

    إن أصل الفكرة -وهي إنشاء صندوق لتجميع المدخرات من أعضائه، ثم تقديم القروض من موجودات ذلك الصندوق للأعضاء أنفسهم- هو أمر مشروع، لأنه من التعاون على البر، ومقابلة الإحسان بالإحسان، وما جاء في تنظيم هذه الفكرة هو عبارة عن إجراءات لبيان الأولويات وتكافؤ الفرص لتحقيق بقاء هذه الفكرة وتوفير الحوافز على إعمار الصندوق بالقروض ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3474

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    721

  • نود إفادتكم بأن هيئتنا الخيرية تأسست في الكويت لتكون وعاءً لنشر الدعوة، وبذل الخير، وإغاثة المسلمين، تقوم حاليًا ببناء مقر دائم لها يجمع كل إداراتها ولجانها لتتمكن من تسيير أعمالها ومشاريعها الخيرية والدعوة داخل وخارج الكويت.

    هل يجوز قبول التبرعات أو الاقتراض بقرض حسن من البنوك التجارية لصالح تكاليف إنشاء ...

    لا بأس بقبول التبرعات لهذا المبنى، ولا بأس بأخذ القرض الحسن بدون فوائد من أجله أيضًا، من أي جهة كان هذا القرض، إذا ظن القائمون على المبنى القدرة على سداده.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5458

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    547

  • لقد أشيع مؤخرًا في البلاد مسألة الجمعية بين عدد من الموظفين أو الأشخاص وهي تقوم على النحو التالي: لنأخذ على سبيل المثال: أربعة أشخاص اشتركوا في هذه الجمعية، يدفع ثلاث أشخاص كل واحد منهم مبلغ 100 دينار -على سبيل المثال- للشخص الرابع، وفي الشهر التالي يدفع ثلاثة أشخاص كل واحد منهم 100 دينار للشخص الرابع وتدور هذه الدورة أربعة ...

    اشتراك مجموعة أشخاص في جمعية -على النحو الوارد في الاستفتاء- جائز، لأنه من قبيل قرض وتنظيم أداء ما اقترضه أحدهم ليرده إلى الجمعية في الوقت الذي حدّده المتفقون معه طبقًا لما يحقق لهم هدفهم الذي اتفقوا عليه، وهذا من قبيل التعاون، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5486

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    668

  • أنا فتاة متخرجة حديثا من كلية الهندسة، أتيحت لي الفرصة كي أعمل كمبرمجة، أي: كتابة برامج كمبيوتر في إحدى الشركات، ولكن هذه الشركة متخصصة في إعطاء قروض للمشاريع الصغيرة وبيع البرامج التي نكتبها في هذا المجال، أي مجال عملي هو كتابة مثل هذه البرامج أو تعديلها.

    فهل مثل هذا العمل حرام؟

    إذا كان الحال كما ورد بالسؤال فلا مانع شرعا للسائلة أن تعمل في هذه الشركة في مجال كتابة برامج الكمبيوتر حتى ولو كانت هذه الشركة تعطي قروضا للمشاريع الصغيرة، فهذا العمل حلال والمرتب الذي تتقاضاه السائلة في مقابل عملها المذكور حلال وجائز شرعا.

    ومما ذكر يعلم الجواب عما جاء بالسؤال.

    والله سبحانه وتعالى أعلم
    ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14080

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    824

  • لو بعت زبونًا أو صديقًا قطعة ذهب قيمتها مائة دينار، فبحث في محفظته فلم يجد سوى ثمانين دينارًا مثلًا، هل يجوز أن أقرضه مبلغ العشرين دينارًا الباقية ليسدّد بقية الثمن لي؟ أم يعتبر هذا تحايلًا على عدم البيع أو الشراء نقدًا؟

    يجوز أن يأخذ هذا المبلغ حكم القرض، وتُطبّق عليه جميع أحكام القرض، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16862

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    831

  • أنا رجل متقاعد بعت جزءًا من راتبي للتأمينات وحصلت على مبلغ صرفت منه وبقي عندي منه، وحصلت على ميراث من والدتي قدره (7.375) سبعة آلاف وثلاثمائة وخمسة وسبعون دينارًا، وأملك نصف البيت الذي أسكنه، والنصف الآخر لزوجتي.والآن أريد بيع البيت لأحصل على قرض من بنك التسليف ولكن للبنك شروط: منها: أن يجمع الميراث مع قيمة البيت على أن يتجاوزا (115) ...

    إذا كان القرض بفائدة فإنه لا يجوز شرعًا؛ لأنه ربا، وإن كان القرض بدون فوائد، فيراعى أنه يجب على الإنسان أن يكون صادقًا في تصرفاته مع الآخرين، فلا يحتال عليهم، ولا يُزوّر أمرًا في سبيل الوصول إلى أمر ليس له حق فيه، ولا يجوز له أن يرتكب أمرًا مخالفًا لأمر ولي الأمر ما دام أمره مباحًا شرعًا، وعليه فإن على المستفتي أن ينظر في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16864

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    573

  • نود إفادتكم بأن هيئتنا تأسست في الكويت لتكون وعاءً لنشر الدعوة، وبذل الخير، وإغاثة المسلمين، تقوم حاليًا ببناء مقر دائم لها يجمع كل إداراتها ولجانها لتتمكن من تسيير أعمالها ومشاريعها الخيرية والدعوة داخل وخارج الكويت.

    هل يجوز قبول التبرعات أو الاقتراض بقرض حسن من البنوك التجارية لصالح تكاليف إنشاء المبنى؟

    لا بأس بقبول التبرعات لهذا المبنى، ولا بأس بأخذ القرض الحسن بدون فوائد من أجله أيضًا، من أي جهة كان هذا القرض، إذا ظن القائمون على المبنى القدرة على سداده.

    والله أعلم.


     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16973

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    606

  • نحن بصدد إنشاء شركة لشريكين اثنين فقط بحيث تكون حصة الشريك الأول (51%) من رأس مال الشركة و(49%) للشريك الثاني، على أن يقوم الشريك الأول بإيداع أو تغطية كامل رأس مال الشركة، فتصبح حصة الشريك الثاني من رأس المال الـ (49%) قرضا حسنًا عليه للشريك الأول، يسددها على دفعات أو حسب أي اتفاق يتفق عليه بين الشريكين، فالرجاء إفادتنا بشرعية ...

    هذا التصرف صحيح ومشروع ويعد الشريك الثاني مدينًا للشريك الأول المقرض له وليس للشركة، وعليه أن يسدد هذا الدين له بحسب الاتفاق.

    والله أعلم.



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16974

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    641

  • نحن اثنان لدينا بيت عربي بنظام الإيجار للغير بالتساوي، وقد طلب الشريك الأول أن يضيف مباني أخرى على البيت؛ لتحسين وضع الإيجار، ليكن بمبلغ وقدره عشرون ألف دينار مقدمة من الطرف الأول ولكن الطرف الثاني ليس لديه المبلغ المتوفر، علمًا بأن نصيب كل طرف عشرة آلاف دينار.

    السؤال هو: هل يحق للطرف الأول أن يبني ويدفع المبلغ بالكامل ...

    إذا اتفق الشريكان على الزيادة في البناء كان المبنى مشتركًا بينهما جميعه وعلى كل واحد منهما نصيبه من تكاليف البناء بقدر نصيبه في الشركة فإذا كان أحدهما لا يستطيع الدفع يجوز للدافع أن يأخذ من إيجار المبنى ما دفعه عن شريكه في الزيادة في المبنى دون أي زيادة لا عن طريق حساب فائدة ولا أي طريق آخر؛ لأن ما دفعه عنه في البناء يعتبر قرضًا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16981

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    626

  • إنسان كان يعطي لصهره قرضًا من المال بلغ القرض مبلغًا كبيرًا، وعندما طالبه بذلك المبلغ قال له صهره: أعطيك أرضًا؛ لأنه لا يملك مالًا نقديًا ولكنه يملك أراضي، وعندما أعطاه الأرض حاسبه عليها على ضعف السعر الذي تساويه، وحيث إن الشخص المقرض لا يعرف السعر أبدًا لوجوده خارج البلد، ثم من أيام اجتمعت العائلة وأخبرهم بالسعر-وهم من ...

    ترى اللجنة أن العقد المذكور هو عقد مصالحة على دين، وذلك بجعل الدين بمقابل الأرض، مع معرفة صاحب الدين بأن الأرض لا تساوي قيمتها قيمة الدين، ولكنه قَبِل بذلك حسمًا للخلاف، وتم تسجيلها باسمه.

    وعليه؛ فإن المصالحة صحيحة، ويسقط الدين كله بمقابل الأرض بالغًا ما بلغ ثمنها، ولم يبق للدائن حق عند المدين بذلك، والله أعلم.

    ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16989

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    609

  • لقد أشيع مؤخرًا في البلاد مسألة الجمعية بين عدد من الموظفين أو الأشخاص، وهي تقوم على النحو التالي: لنأخذ على سبيل المثال: أربعة أشخاص اشتركوا في هذه الجمعية، يدفع ثلاث أشخاص كل واحد منهم مبلغ 100 دينار -على سبيل المثال- للشخص الرابع، وفي الشهر التالي يدفع ثلاثة أشخاص كل واحد منهم 100 دينار للشخص الرابع وتدور هذه الدورة أربعة ...

    إن اشتراك مجموعة أشخاص في جمعية -على النحو الوارد في الاستفتاء- جائز، لأنه من قبيل قرض وتنظيم أداء ما اقترضه أحدهم ليرده إلى الجمعية في الوقت الذي حدّده المتفقون معه طبقًا لما يحقق لهم هدفهم الذي اتفقوا عليه، وهذا من قبيل التعاون، والله أعلم.



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17227

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    623

  • مجموعة من الموظفين اتفقوا على أن يتبرع كل منهم بمبلغ ربع دينار كويتي كل أسبوع، ثم بالقرعة يعطى المبلغ المتجمع أسبوعيًا إلى واحد منهم ليصرفه على المحتاجين بمعرفته، فإذا كان هو من المحتاجين له أن يصرفه لنفسه.

    فهل يعدّ هذا العمل مشروعًا ومثابًا عليه؟

    هذا العمل -الوارد في صيغة الاستفتاء- مباح ولا شيء فيه، ويثاب فاعله عليه إن شاء الله تعالى، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17375

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    692

  • لقد ساهمت مع زوجي في شراء المنزل الذي أسكن فيه حاليًا، ساهمت في سعر الأرض والبنيان، وبعد أن انفصلت عن زوجي تم فصل البيت، وأنا أستحق من زوجي مبلغًا وقدره (100) ألف دينار، وذلك بإقرار منه (مرفق)، وقيمة البيت التسويقية تعادل (225) ألف دينار، ولكن بعض تجار العقار يخبرون أن سعر الأرض فقط يعادل بحدود (150) ألف، والسؤال: هل لي حق في ذلك، مع ...

    إذا كانت الزوجة قد دفعت ما دفعته لزوجها في الأرض والبناء عليها على سبيل القرض، فإن لها أن تستعيد منه ما دفعته فقط، ولا حق لها في الأرض والبناء عليها، وإن كان ما دفعته على سبيل المشاركة، فإن لها في البيت أرضًا وبناءً حصةً تعادل نسبة ما دفعته فيه من المال بحسب قيمته الآن، ومدار إثبات ذلك عند الاختلاف على البينة واليمين، والحكم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18688

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    554

  • أرجو منكم إفادتي عن حكم الاقتراض من أحد البنوك والتي تتعامل بالفوائد وهي الربا، ولكن هذا القرض بدون فائدة تمامًا، فهل يجوز الاقتراض من هذه البنوك ولو كانت قرضًا بدون فوائد؟

    إذا كان الواقع كما ذكرت من أنها أقرضتك بلا فوائد، فذلك جائز، ولو كانت تقرض غيرك بفوائد، وتتعامل بالربا مع غيرك؛ لأن عقدها معك في هذا القرض مستقل عما سواه. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26566

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    618

  • ما حكم الإسلام في القرض الذي يقدمه لنا بنك ناصر، بالعلم أنه يطلب منا رده كما هو، بدون زيادة، وبالعلم أن بنك ناصر يتعامل بالربا؟

    إذا كان الواقع كما ذكر، من رد مثل القرض دون زيادة، ولم يكن هناك شرط زيادة إذا تأخر المقترض عن ميعاد التسديد - جاز، وإلا امتنع. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26567

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    603

  • اشترك الوالد في مشروع تسمين عجول، برأس مال من بنك يشرف على المشروع طبيًا ويوفر لهم العلف بثمن قليل، ويشارك في الخسارة، ويرد رأس المال في نهاية المدة (8 أشهر بزيادة 7%) ما الحكم في الربح من هذا المشروع؟ جزاكم الله خيرًا.

    لا يجوز ذلك؛ لما فيه من قرض مبلغ يسدد بعد بزيادة 7%، وهو ربا فضل ونسأ. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26568

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    557

  • شخص محتاج لمبلغ من المال ولم يجد من يقرضه، واضطر للاستقراض من البنك، وهو يعلم أن البنك يتعامل بالربا، وأنه حرام، ولكن نيته لن يرجع إلا المبلغ الذي اقترضه فقط ، ولا يعطيهم الزيادة، وهذه نيته منذ أن أخذ القرض، فهل هذا يعفيه من الربا، ويجوز له الانتفاع بما أخذه من البنك خلال السنة؟ أفتونا أثابكم الله.

    إذا كان الواقع كما ذكر؛ فقد ارتكب المذكور جريمة التعامل بالربا، ولو كان مبيتًا فيه عدم دفع الفائدة، وارتكب مع ذلك جريمة المخادعة. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26569

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    653

  • فلا يخفى على سماحتكم بأن المسلمين اليوم قد افتتنوا بالمال، وخاصة في هذه البلاد -حفظها الله من كل سوء- وحيث إن الشركات العامة التي تطرح أسهمها للتداول قد كثرت، وكثر المساهمون فيها، وكثير منهم على غير علم أحرام المساهمة فيها أم حلال؛ لذا نود من سماحتكم إفتاءنا بذلك، جزاك الله خيرًا. لمزيد من التفصيل نقول: بأن هذه الشركات تعمل ...

    أولاً: وضع الأموال في البنوك بربح حرام.

    ثانيًا: الشركات التي تضع فائض أموالها في البنوك بربح لا يجوز الاشتراك فيها لمن علم ذلك. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26570

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    583

  • أفيد فضيلتكم إنني أخذت قرضة من أحد البنوك، وليس من بنك التنمية العقارية، وقدرها ثلاثون ألف ريال، وأعطاني البنك مبلغًا وقدره ثمانية وعشرون ألف ريال، ثم قمت بهذا المبلغ ببناء منزلي الخاص، وسألت بعد البناء وليس قبل البناء عن هذا الموضوع، فكان الرد بأنه غير جائز، وهي أخذ القرضة من بنك غير البنك التنمية العقارية غير جائز. أفيدونا ...

    إذا كان الواقع كما ذكرت، فما حصل منك من القرض بهذه الكيفية حرام؛ لأنه ربا، وعليك التوبة والاستغفار من ذلك، والندم على ما وقع منك، والعزم على عدم العودة إلى مثله، أما المنزل الذي بنيته فلا تهدمه، بل انتفع به بالسكنى أو غيرها، ونرجوا أن يغفر الله لك ما فرط منك. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26573

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    643

  • إنني مسلم، وأكسب عيشي من عملي في الترحيلات والشحن، وأنوي شراء شاحنة تكلف مبلغ 30.000.000 ثلاثين مليون فرنك، (ساحل عاجي) ولا أملك سوى (5) خمسة ملايين فرنك، وتوجد لدينا شركات ومؤسسات متخصصة في بيع وشراء الشاحنات، ولقد اتصلت بها واشترطت علي الآتي: تلتزم الشركة بشراء الشاحنة لي في حدود 30 مليون فرنك ساحل عاجي، وأقوم بتسديد قيمتها لقاء ...

    الاقتراض من البنوك ونحوها مبلغًا من المال يدفعه المقترض عند حلول أجل الدفع مع دفع فائدة يتفق عليها بين المقرض والمقترض محرم بنص الكتاب والسنة والإجماع، وتسميته قرضًا لا تغير حقيقة الربا المحرم فيه، وهو من ربا الجاهلية الذي جمع بين ربا الفضل وربا النسيئة. أما إن كانت الشركة أو غيرها تشتري الشاحنة على حسابها، وبعد قبضها لها ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26574

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    579

  • تعلمون فضيلتكم أن صندوق التنمية العقارية يمنح قروضًا للاستثمار، في مجال البناء، وهي قروض بدون فائدة، وتقدر قيمتها بـ 50% من تكلفة أي مشروع استثماري، ويتم دفعها على أقساط بموجب شهادات تنفيذ، يتم إعدادها عقب إنجاز مراحل المشروع. وقد تقدمت لإدارة الصندوق للحصول على قرض استثماري، وعندما حان وقت توقيع العقد فيما بيني وبين تلك ...

    وأجابت بما يلي:

    سبق أن درس مجلس هيئة كبار العلماء موضوعًا مماثلاً لهذا، وأصدر قرارًا بالأكثرية برقم 66 في 7 2 1400 هـ، جاء فيه: اطلع المجلس على الكتاب المقدم إلى سماحة الرئيس العام لإدارات البحوث العلمية والإفتاء والدعوة والإرشاد، من أصحاب المشاريع الصناعية، حول أخذ صندوق التنمية الصناعية السعودي 2% مما يقرضه لهم رسوم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26575

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    611

  • أفيد فضيلتكم إنني تقدمت إلى البنك الصناعي السعودي لطلب قرض من أجل إقامة مشروع مطابع، فكان نظام البنك أن يفرض على المقترض 2% (اثنين بالمائة) من قيمة القرض، والقرض مؤجل لمدة سبع سنوات، وحيث إن هذا فيه شبهة، وأنا أريد الابتعاد عن مواطن الشبهات. وقد فاوضت البنك الصناعي على طريقة أبتعد فيها عن الشبهة، وتلك أن البنك يقدر تكاليف ...

    إذا كان الأمر كما ذكر فيجوز الدخول مع البنك، وما تقدمونه له من المبلغ فليس فيه ربًا. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26576

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    594

  • إذا أخذ رجل من آخر نقودًا أو ذبيحة، ثم شرط المعطي بقاءها في ذمته حتى وقت الأضاحي، ثم يطلب منه قيمته أو مثله، فهل يجوز ذلك؟

    لا نعلم ما يمنع من جواز ذلك. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26789

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    523

  • شاب أراد الزواج واتفق مع رجل على أن يتزوج ابنته، إلا أن أموره المادية معسرة في الوقت الحاضر ولا يجد ما يكفي للزواج، وأراد تأجيل الصداق وحصل البحث أنه لا بد من شراء مقاضي وتكلفة الزواج، فأراد والد الفتاة مساعدة هذا الشاب إلى أن يفتح الله عليه، فأراد أن يقرضه مبلغًا من المال للاستعانة به على لوازم الزواج من ذهب ومقاض أخرى وغير ...

    إذا كان الأمر كما ذكر، فإن إقراض ولي المرأة للزوج بعض المال ليس من باب القرض الذي جر نفعًا، بل هذا المقرض محسن إلى خاطب ابنته، وهو مشكور على إحسانه إليه. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26792

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    575

  • جماعة من الزملاء يجتمعون ويدفع كل واحد منهم مبلغًا من المال من راتب شهر واحد مثلاً، ويعطى هذا المبلغ لواحد منهم على أن يدفع نفس المبلغ لواحد آخر من راتب شهر اثنين، وهكذا حتى يأخذ الجميع ويكون اختيار الشخص الذي سيتسلم المبلغ لكل شهر إما بالقرعة أو أكثرهم حاجة للمبلغ، أو بأي صفة يتفقون عليها. هذا والله نسأل أن يهدي المسلمين ...

    لا نعلم حرجًا في ذلك؛ لأن المصلحة مشتركة من دون محذور شرعي، وقصارى ما في ذلك هو تأجيل أداء القرض ، وذلك لا بأس به في أصح قولي العلماء.   وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26793

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    559

  • أنوي الزواج وأريد أن أتزوج، لكن لا أملك من المال الذي يمكنني رغم أني طالب بالثانوية العليا، وأريد أن أدخل الجامعة هذا العام، والله الموفق، فهل يجوز لي أن أتدين مالا لكي أتزوج به؛ علما بأني إن شاء الله أنوي سداد الدين بعد التخرج من الجامعة، فهل هذا جائز؟

    لا حرج على مريد الزواج إذا كان لا يجد المال أن يستدين مبلغا، أو يقترض قرضا بالطرق الشرعية إذا كان ينوي الوفاء.   وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    28942

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    591

  • بالنسبة لمجال الشركة في الإسلام: هناك شركة القراض ( أو شركة المضاربة ) ما الفرق بين القرض والقراض؟

    القرض : هو أن يدفع شخص إلى آخر مالاً لينتفع به ثم يرد بدله. أما القراض أو المضاربة : فهو أن يدفع شخص إلى آخر مالاً معلومًا ليتجر به بجزء من الربح، فالأول منه المال والثاني منه العمل. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36297

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2030

  • تقدمت للصندوق العقاري بطلب قرض للبناء في عام 1409هـ وحيث إن ظهور الاسم قد تأخر فقد طلبت من الصندوق العقاري البدء في بناء المسكن الخاص وسمحوا بذلك، وأكملت البناء ولله الحمد، وبعد مضي سنة من انتهائي من البناء وسكني في البيت ظهر اسمي في صندوق التنمية العقاري، وأرسلوا لي خطابًا يذكرون فيه الموافقة على القرض، كما يطلبون الحضور ...

    إذا كان الواقع ما ذكر فلا حرج عليك في أخذ القرض المذكور؛ لأنه حق لك بحسب نظام الدولة، ولو كنت قد فرغت من البناء، لا سيما إذا كان البنك على اطلاع على عملك، وقد أذن لك بذلك. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36303

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    551