عدد النتائج: 9

  • ما رأي لجنة الفتوى في وزارة الأوقاف من فتوى مفتي بلد عربي من إباحته تركيب غشاء بكارة صناعي للفتاة التي فقدت عذريتها في عملية اغتصاب؟

    لا يجوز رتق غشاء البكارة لأي سبب كان، لأن رتقه غش وتدليس، والغش والتدليس سواء أكان بالقول أم بالفعل محرم شرعًا باتفاق الفقهاء، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «مَنْ غَشَّنَا فَلَيْسَ مِنَّا» رواه مسلم، ولما يترتب على إباحة الرتق من زرع بذور الشك في الأعراض، وتلك مفسدة كبرى، ومن الإضرار البالغ بالزوج ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6567

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    837

  • يقول السائل: أن فتاة تزوجت من رجل بعقد شرعي ودخل بها، ولم يزل بكارتها حتى اليوم الثاني من دخوله، ثم اصطحبها إلى طبيبة للكشف عليها، فأكدت له بكارتها واقتنع بذلك وعاشرها معاشرة الأزواج ستة أيام، ثم سافر إلى السودان ووعد بأخذها بعد عمل الترتيبات هناك، واتصل بها تليفونيا أربع مرات أسبوعا بعد آخر، وسألها عن الحيض، فأجابته ...

    نفيد بالآتي: أولًا: ظاهر من السؤال أن الزوج بعد أن تأكد من بكارة زوجته عاشرها معاشرة الأزواج أي دخل بها واستمر معها ستة أيام، فلا محل للحديث في هذه الحالة في حمل البكر قبل فض بكارتها على أنه من الجائز، ويقع كثيرا أن تحمل البكر؛ لأن مدار الحمل على وصول الحيوان المنوي إلى بيت الرحم والتقائه بالبويضة، وهذا الحيوان من الدقة بحيث ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10934

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1028

  • يقول السائل أن أخوين خطبا أختين لنفسيهما على أن يكون الأكبر فيهما زوجا للكبرى، والأصغر زوجا للصغرى.

    ثم عقد قرانهما شرعًا وقانونا، ولما كانت تقاليد الصعيد والريف أن يدخل الزوج على زوجته ليلة [الزفاف] فيزيل بكارتها بأصبعه إلا أنه حدث خطأ بأن دخل كل واحد على زوجة الآخر وأزال بكارتها سهوا، وإزاء هذا الموقف الحرج الذي تنبه ...

    إن الزواج في الشريعة الإسلامية عقد قولي يتم بالإيجاب والقبول في مجلس واحد بالألفاظ الدالة عليهما الصادرة ممن هو أهل للتعاقد شرعًا بحضور شاهدين بالغين عاقلين مسلمين إذا كان الزوج مسلما وأن يكون الشاهدان سامعين للإيجاب والقبول فاهمين أن الألفاظ التي قيلت من الطرفين أمامهما ألفاظ عقد زواج، فإذا جرى العقد بأركانه وشروطه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11020

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1220

  • يقول السائل أنه توجد في بلدة والبلاد المجاورة عادة سيئة تتلخص في أن النساء يقمن بتجريد العروس من ثيابها إلا القميص القصير الداخلي ويمسكنها ويمنعنها الحركة ويفتحن رجليها وهي عارية تحت الأضواء المتلألئة، ثم يقوم العريس بإزالة بكارتها بإصبع يده تحت سمع وبصر الحاضرات وبين عويل وصراخ ورعب العروس ثم تلطخ الأقمشة من دم البكارة، ...

    جاء الإسلام وللناس عادات منها الحسن ومنها القبيح، فأقر الإسلام منها الطيب الحسن، ونهى عن السيئ، ولا شك في أن هذه العادة المشار إليها من العادات الخبيثة المرذولة، وهي من عادات الجاهلية التي أمر الإسلام بالابتعاد عنها؛ لما فيها من امتهان لكرامة الإنسان الذي هو أشرف مخلوق من مخلوقات الله، والذي هو خليفة الله في أرضه، وقد أمر ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11036

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    6609

  • ما رأي الدين في إجراء عملية جراحية لأنثى تعيد لها عذريتها -غشاء البكارة- التي فقدتها لسبب أو لآخر: هل هي حلال أو حرام؟ علما بأن السائل يتقاضى عن هذا العمل أجرا.

    مما لا شك فيه أن على رأس الأمور التي أمرت شريعة الإسلام المرأة بالمحافظة عليها صيانتها لعرضها وعفافها عن كل ما لا يليق، ومسألة إجراء عملية جراحية لأنثى فقدت بكارتها تندرج تحتها صور متعددة منها: الصورة الأولى: إذا كان سبب فض بكارة الفتاة بفعل خارج عن إرادتها كتعرضها لحادث معين من وثبة أو سقطة أو حيضة أو عملية جراحية أفقدتها ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11689

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2474

  • تقول السائلة أنها طالبة بإحدى الجامعات بأمريكا وتبلغ من العمر ثلاثين عاما ولم يسبق لها الزواج، وأنها دخلت إحدى المستشفيات للعلاج من ورم في رجلها اليمنى، وعند الكشف عليها وجد الأطباء أن لديها أوراما غير معروفة داخل الرحم الأمر الذي يتطلب إدخال آلة لأخذ عينات من هذه الأورام وتحليلها، وهذا يعني إجراء فحص داخلي مما يتسبب عنه ...

    إنه قد صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه تداوى وأمر بالتداوي، فقد روي عن أسامة بن شريك قال: جاء أعرابي فقال: يا رسول الله، أنتداوى؟ قال: «نعم، فإن الله لم ينزل داء إلا أنزل له شفاء علمه من علمه وجهله من جهله» رواه أحمد، وفي لفظ: قالت الأعراب: يا رسول الله، ألا نتداوى؟ قال: «نعم، عباد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11743

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    807

  • هل يجوز إعادة البكارة للفتاة المغتصبة؟

    جاء الشرع الشريف بالأمر بالستر، وبين النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- أن الستر صفة من صفات الله تعالى يحب من خلقه أن يتصفوا بها، فقال -صلى الله عليه وآله وسلم-: «إن الله عز وجل حيي ستير، يحب الحياء والستر». رواه أبو داود 3497، والنسائي 403 من حديث يعلى بن أمية -رضي الله عنه-.

    وتتابعت النصوص الشرعية على ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15276

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2513

  • لقد حملت سفاحًا بعد أن اغتصبني رفيقي الذي وعدني بالزواج، ثم تهرب وأنكر، فهل يجوز لي عمل جراحة الترقيع؟

    لا يجوز رتق غشاء البكارة لأي سبب كان؛ لأن رتقه غش وتدليس، والغش والتدليس سواء أكان بالقول أم بالفعل محرم شرعًا باتفاق الفقهاء، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم «مَنْ غَشَّنَا فَلَيْسَ مِنَّا» رواه مسلم[1].

    ولما يترتب على إباحة الرتق من زرع بذور الشك في الأعراض، وتلك ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17403

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    720

  • ما رأي لجنة الفتوى في وزارة الأوقاف من فتوى مفتي بلد عربي؛ من إباحته تركيب غشاء بكارة صناعي للفتاة التي فقدت عذريتها في عملية اغتصاب؟

    لا يجوز رتق غشاء البكارة لأي سبب كان؛ لأن رتقه غش وتدليس، والغش والتدليس سواء أكان بالقول أم بالفعل محرم شرعًا باتفاق الفقهاء، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «مَنْ غَشَّنَا فَلَيْسَ مِنَّا» رواه مسلم[1]، ولما يترتب على إباحة الرتق من زرع بذور الشك في الأعراض، وتلك مفسدة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18740

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    657