• جهة خيرية توكلت عن بعض المحسنين لذبح أضاحي خارج الكويت واتخذت الاحتياطات اللازمة من الاستفسار عن الأضاحي هناك واتخاذ الاستعدادات الأخرى وتم إرسال شيكات بالمبالغ قبل أكثر من شهر ولكن نتيجة لسوء الخدمات البريدية وصلت الأموال بعد عيد الأضحى بشهر كامل فما الحكم الشرعي في هذه الأموال؟ هل يذبح ذبائح وتوزع لحومها على المحتاجين ...

    تذبح الأضاحي التي فات وقتها ويصنع بها ما يصنع بالأضاحي، ولا ترد الأموال إلى أصحابها، ولا كفارة على هذا التأخير ولا إثم فيه إن شاء الله لأنه حصل لأسباب لا يد لهم بها.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2928

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    615

  • سؤال بخصوص أضحية العيد (عيد الأضحى): كلفت زوجتي في بلدي بأن تضحي فلم تفعل حتى هذا الوقت، هل يجوز أن أدفع مقابلها نقدًا أم ماذا أفعل؟

    إذا فات وقت الأضحية ولم تذبح لأي سبب كان، فإن كانت الأضحية معينة وجب التصدق بها حية، وإن كانت غير معينة تصدق المضحي بقيمتها على الفقراء والمساكين.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5401

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    516

  • جهة خيرية توكلت عن بعض المحسنين لذبح أضاحي خارج الكويت واتخذت الاحتياطات اللازمة من الاستفسار عن الأضاحي هناك واتخاذ الاستعدادات الأخرى، وتمّ إرسال شيكات بالمبالغ قبل أكثر من شهر، ولكن نتيجة لسوء الخدمات البريدية وصلت الأموال بعد عيد الأضحى بشهر كامل؛ فما الحكم الشرعي في هذه الأموال؟ هل يذبح ذبائح وتوزع لحومها على ...

    تذبح الأضاحي التي فات وقتها، ويصنع بها ما يصنع بالأضاحي، ولا ترد الأموال إلى أصحابها، ولا كفارة على هذا التأخير، ولا إثم فيه إن شاء الله؛ لأنه حصل لأسباب لا يد لهم بها.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16560

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    491

  • بخصوص أضحية العيد (عيد الأضحى): كلفتُ زوجتي في بلدي بأن تضحي فلم تفعل حتى هذا الوقت، هل يجوز أن أدفع مقابلها نقدًا أم ماذا أفعل؟

    إذا فات وقت الأضحية ولم تذبح لأي سبب كان، فإن كانت الأضحية معيَّنة وجب التصدق بها حية، وإن كانت غير معينة تصدَّقَ المضحي بقيمتها على الفقراء والمساكين.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16559

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    471

  • أنا من الحدود المصرية السودانية، وفي هذا المكان توجد طرق صوفية كثيرة من الذين ضلوا الطريق وأضلوا الناس، وهناك بعض الناس يؤخرون أضحيتهم إلى ما بعد العيد بثلاثة أيام ليأكلها هؤلاء الصوفية الذين يأتون ليقيموا شعائرهم الكاذبة ويظنون بهذا أنهم يفعلون شيئًا من الدين، فهل أضحيتهم صحيحة أم هي شاة لحم كما في الحديث؟

    ما ذكرت من أن جماعة الطرق الصوفية مبتدعة وأنهم ضالون مضلون هو الحق، وما أعد للضحية من الأنعام وأخِّر ذبحه إلى ما بعد العيد بثلاثة أيام فلا يعتبر ضحية؛ لأن أقصى مدة الذبح للضحية أربعة أيام منها يوم العيد، بل هي لحم قدمه لضيوفه؛   تكريمًا لهم، وتعاونًا معهم على نشر البدع وترويجها وذلك من التعاون على الإِثم والعدوان. وبالله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21438

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    591